مصر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 26°N 30°E / 26°N 30°E / 26; 30

جمهورية مصر العربية
علم
العلم
شعار
الشعار

صورة معبرة عن مصر
النشيد :

بلادي، بلادي، بلادي
الأرض والسكان
المساحة 1,002,450 كم² (30)
نسبة المياه (%) 0.632
عاصمة القاهرة
أكبر مدينة القاهرة
اللغة الرسمية العربية
تسمية السكان مصريون
إحصاء (2014) 94,128,000 [1] نسمة
الكثافة السكانية 84 ن/كم² (126)
الحكم
نظام الحكم جمهورية ديمقراطية
الرئيس عبد الفتاح السيسي
رئيس الوزراء إبراهيم محلب
التشريع
السلطة التشريعية مجلس النواب
التأسيس والسيادة
التاريخ
الدولة العتيقة 3200 ق.م
الدولة الرومانية 31 ق.م
الفتح الإسلامي 641 م
أسرة محمد علي 9 يوليو 1805 م
المملكة المصرية 28 فبراير 1922 م
الجمهورية 18 يونيو 1953 م
الناتج القومي الإجمالي
سنة التقدير 2013
 ← الإجمالي 1,539,594.3 مليون جنيه مصري
 ← للفرد $6,714
ناتج قومي إجمالي اسمي
سنة التقدير 2014
 ← الإجمالي $275.748 تريليون
 ← للفرد $3,213
معامل جيني
السنة 2008
التصنيف (متوسط)
مؤشر التنمية البشرية
السنة 2014
المؤشر 0.682 [2]
التصنيف متوسط (112)
بيانات أخرى
العملة جنيه مصري EGP
المنطقة الزمنية +2
 ← في الصيف (DST) +3
جهة السير يمين
رمز الإنترنت .مصر
.eg
رمز الهاتف الدولي 20+

مِصْرَ أو رسمياً جُمهورِيةُ مِصرَ العَرَبيةِ، دولة عربية تقع في الركن الشمالي الشرقي من قارة أفريقيا، ولديها امتداد آسيوي، حيث تقع شبه جزيرة سيناء داخل قارة آسيا فهي دولة عابرة للقارات. ويحد جمهورية مصر العربية من الشمال البحر المتوسط بساحل يبلغ طوله 995 كم، ويحدها شرقا البحر الأحمر بساحل يبلغ طوله 1941 كم، ويحدها في الشمال الشرقي منطقة فلسطين (إسرائيل وقطاع غزة) بطول 265 كم، ويحدها من الغرب ليبيا على امتداد خط بطول 1115 كم، كما يحدها جنوبا السودان بطول 1280 كم. تبلغ مساحة جمهورية مصر العربية حوالي 1.002.000 كيلومتر مربع [3] والمساحة المأهولة تبلغ 78990كم2 بنسبة 7.8 % من المساحة الكلية.[4] وتُقسم مصر إدارياً إلى 27 محافظة، وتنقسم كل محافظة إلى تقسيمات إدارية أصغر وهي المراكز أو الأقسام.[5]

ويتركز أغلب سكان مصر في وادي النيل وفي الحضر ويشكل وادي النيل والدلتا أقل من 4% من المساحة الكلية للبلاد أي حوالي 33000 كم2، وأكبر الكتل السكانية هي القاهرة الكبرى التي بها تقريباً ربع السكان، تليها الإسكندرية؛ كما يعيش أغلب السكان الباقين في الدلتا وعلى ساحلي البحر المتوسط والبحر الأحمر ومدن قناة السويس، وتشغل هذه الأماكن ما مساحته 40 ألف كيلومتر مربع. بينما تشكل الصحراء غير المعمورة غالبية مساحة البلاد.[6]

تشتهر مصر بأن بها أقدم الحضارات على وجه الأرض حيث بدأ الإنسان المصري بالنزوح إلى ضفاف النيل واستقر وبدأ في زراعة الأرض وتربية الماشية منذ نحو 10,000 سنة[7]. وتطور أهلها سريعًا وبدأت فيها صناعات بسيطة وتطور نسيجها الاجتماعي المترابط، وكوّنوا إمارات متجاورة مسالمة على ضفاف النيل تتبادل التجارة، سابقة في ذلك كل بلاد العالم. تشهد على ذلك حضارة البداري منذ نحو 7000 سنة وحضارة نقادة (4400 سنة قبل الميلاد - نحو 3000 سنة قبل الميلاد). وكان التطور الطبيعي لها أن تندمج مع بعضها البعض شمالًا وجنوبًا وتوحيد الوجهين القبلي والبحري وبدأ الحكم المركزي الممثل في بدء عصر الأسرات (نحو 3000 قبل الميلاد). وتبادلت التجارة مع جيرانها حيث تعد مصر من أوائل الدول التجارية. وكان لإبتكار الكتابة في مصر أثرا كبيرا على مسيرة الحياة في البلاد وتطورها السريع، وكان المصري القديم مولعًا بالكتابة، كذلك شهدت مصر القديمة تطورا في مجالات الطب والهندسة والحساب.

تواكبت على مصر العديد من العصور والحقب التاريخية، مروراً بالفرس ثم قدوم الأسكندر الأكبر والذي تأسست بعده الدولة البطلمية، وبعدها غزاها الرومان و ظلت تحت حكمهم 600 عام وفي هذه الفترة شهدت ظهور المسيحية في مصر، وبعدها جاء الفتح الإسلامي وتحولت مصر إلى دولة إسلامية، وتأسست في مصر العديد من الدول مثل: الدولة الطولونية ثم الإخشيدية ثم الفاطمية ثم الأيوبية ثم المماليك ، وبعدها أصبحت تحت حكم العثمانيين حتى عام 1914 عندما أعلنت السلطنة، ثم تحولت إلى مملكة، ثم تحولت بعد ذلك إلى جمهورية.

تشتهر مصر بالعديد من الآثار حيث يتواجد بها ثلث آثار العالم، مثل أهرامات الجيزة وأبي الهول، ومعبد الكرنك والدير البحري ووادي الملوك وآثارها القديمة الأخرى، مثل الموجودة في مدينة منف وطيبة والكرنك، ويتم عرض أجزاء من هذه الآثار في المتاحف الكبرى في جميع أنحاء العالم. وقد وجد علم خاص بدراسة آثار مصر سمي بعلم المصريات، وكذلك هناك الآثار الرومانية والإغريقية والقبطية والإسلامية بمختلف عصورها.

تعد اللغة العربية هي اللغة الرسمية لها، ووفقاً للدستور تعد الديانة الرسمية لها هي الإسلام،[8] ونظام الحكم فيها جمهوري ديمقراطي.[9] وتعد مصر من الأعضاء المؤسسين لجامعة الدول العربية ويوجد بها المقر الرئيسي لها، كذلك تعد من الأعضاء المؤسسين للأمم المتحدة حيث أنضمت لها عام 1945، بالإضافة إلى عضويتها بالاتحاد الأفريقي، وكذلك تعد مصر عضوا في العديد من الاتحادات والمنظمات الدولية، ولديها العديد من العلاقات الدبلوماسية مع أغلب دول العالم.[10]

محتويات

أصل الاسم

اسم مصر AEGYPTOS يظهر على عملة رومانية قديمة.

اسم مصر في اللغة العربية واللغات السامية الأخرى نسبة إلى مصرايم بن حام بن نوح،[11] وقالت عنه النصوص الأرامية السوريانية "مصرين"، ويفسره البعض بأنه مشتق من جذر سامي قديم قد يعني البلد أو البسيطة (الممتدة)، وقد يعني أيضا الحصينة أو المكنونة. يعرفها العرب باسم «مِصر» ويسميها المصريون في لهجتهم «مَصر». أما الاسم الذي عرف به الفراعنة موطنهم في اللغة هو كِمِيتأو كيمى "ⲭⲏⲙⲓ " وتعني "الأرض السوداء"، كناية عن أرض وادي النيل السوداء تمييزا لها عن الأرض الحمراء الصحراوية دِشْرِت المحيطة بها. "مجر" التي كانت تعني معني "الدرء"، ومعني (البلد) "المكنون" أو "المحصور" واشتقت من كلمة "جرو" بمعني الحد، أو من كلمة "جري" بمعني السور، ثم أضيفت إليها ميم المكانية فأصبحت "مجر" وكتبت بعد ذلك بصور كثيرة مثل "مجري" و"إمجر". وقد استعملها المصريين القدماء فوصف أحد شعرائهم فرعونه سنوسرت الثالث بأنه "أمجر"؛ أي درء وأنه أشبه بأسوار الحدود.[12]

الأسماء التي تعرف بها في لغات أوربية عديدة مشتقة من اسمها في اللاتينية إجبتوس Aegyptus المشتق بدوره من اللفظ اليوناني أيجيبتوس Αίγυπτος، الذي يرجع إلى وحي خيال هوميروس في أسطورته التي ألفها في وقت يقع بين عامي 1600 و 1200 قبل الميلاد، وأطلق البطالمة لفظ "إيجيبتوس" على مصر وسكانها من وحي أسطورة هوميروس المشار إليها. فقد أطلق الإغريق اسم آيجوبتوس علي النيل وأرض النيل في آن واحد، ثم قصروه علي مصر نفسها، وكتبه الرومان بعدهم آيجيبتوس، ولعل أقرب المسميات المصرية المحتملة إلي اسم آيجوبتوس ومشتقاته هو اسم آجبي ومترادفاته آجب وآجبة، وإجب وإكب، وكانت كلها مترادفات رمزت المتون المصرية بها إلي الماء الأزلي الذي برزت الأرض منه، وإلي النيل والفيضان ورب الفيضان، وربما إلي الأرض المغمورة بالفيضان أيضاً، وذلك علي نحو ما عبر الإغريق باسم آيجوبتوس في العصور المتأخرة عن النيل وأرض النيل معاً، بعد أن حوروا كتابته إلي ما يتفق مع نطقهم له وبعد أن أضافوا في نهايته حرفي الواو والسين اللذين اعتادوا علي إضافتهما إلي نهاية أغلب مسمياتهم.[13][14]

جغرافيا

تقع أراضي جمهورية مصر العربية بين خطيّ عرض 22° و 36' 31° شمالاً، وهذا يعني أن مدار السرطان يمر بالطرف الجنوبي للبلاد ماساً بالطرف الجنوبي لمدينة أسوان تقريباً، وبين خطي طول 24° و 37° شرقي خط جرينتش.[15]

تتكون أرض مصر من نواة أركية قديمة، هي جزء من الكتلة العربية النوبية والتي تُعد جزءاً من الدرع الأفريقي؛ والذي كان يُمثل قلب قارة جوندوانا في العصر الأركي. وقد تعرّض الدرع الأفريقي بمختلف أجزائه لتأثيرات العديد من العوامل عبر العصور، لذلك أخذت أرض مصر تنمو صوب الشمال على حساب بحر تيثيس. وبلغت مصر عند منصرم الزمن الجيولوجي الثالث مساحتها الحالية، وتشكلت ملامح سطحها وسواحلها كما هي الآن في الزمن الرابع.[16] وقد تكونت التربة المصرية في وادي النيل ودلتاه من تراكم طمي النيل الذي اُشتق أصلاً من فتات صخور هضبة الحبشة، والذي بدأ يرد إلى مصر منذ نحو 10 آلاف سنة، ويُمكن تقسيم التربة المصرية إلى أنواع هي: التربة الصلصالية السوداء الثقيلة القوام العميقة والتربة الصلصالية السوداء الثقيلة القوام الضحلة والتربة الصلصالية الرملية الخفيفة والتربة الرملية الحصوية.[17]

يُمكن تقسيم تضاريس البلاد إلي أربعة أقسام رئيسية:[18]

الحدود

تُعد الحدود السياسية الحالية لمصر حديثة للغاية مقارنةً بأن مصر أقدم دولة عرفها التاريخ، فأقدم اتفاقية للحدود ترجع إلى عام 1899م. أما قبل ذلك فكانت تخوماً، وبحكم طبيعة موقع مصر الجغرافي الرابط بين قارتي آسيا وأفريقيا؛ فكانت تخوم مصر تتمدد وتنكمش حسب درجة قوة الدولة المصرية.[19] والحدود البرية المصرية فلكية هندسية، وتتجاور مصر مع 4 دول: فلسطين (قطاع غزة) وإسرائيل جهة الشمال الشرقي، وليبيا جهة الغرب، والسودان جهة الجنوب.

المناخ

يتأثر مناخ مصر بعدة عوامل أهمها الموقع ومظاهر السطح والنظام العام للضغط والمنخفضات الجوية والمسطحات المائية،[20] حيث ساعد ذلك كله على تقسيم مصر إلى عدة أقاليم مناخية متميزة فتقع مصر في الإقليم المداري الجاف فيما عدا الأطراف الشمالية التي تدخل في المنطقة المعتدلة الدفيئة التي تتمتع بمناخ شبيه بإقليم مناخ البحر المتوسط الذي يتميز بالحرارة والجفاف في أشهر الصيف وبالاعتدال في الشتاء مع سقوط أمطار قليلة تتزايد على الساحل.[21]

صورة بالقمر الصناعي للعاصفة الثلجية التي ضربت أجزاء من شمال مصر وسيناء في أواخر عام 2013.

بحسب الموقع الفلكي للبلاد، فإن أطرافها الشمالية تقع على مشارف العروض الوسطى، كما أن باقي أجزائها تقع داخل العروض المدارية الحارة والجافة حيث يسيطر الضغط المرتفع دون المداري وما يصحبه من هواء هابط يقلل من فرص سقوط الأمطار. كما أن هذه العروض تسود بها على السطح الرياح التجارية الجافة والتي تتميز بقابليتها لحمل بخار الماء؛ لأنها تسخن كلما تقدمت جنوباً إلى خط الاستواء.[22]

خلال فصل الشتاء تغلب على شمال مصر الرياح الجنوبية الشرقية والشمالية الغربية والغربية؛ خاصةً الساحل الشمالي الغربي والدلتا. وفي مصر الوسطى ومصر العليا تسود الرياح الشمالية. أما في الربيع فتبدأ الرياح الغربية في التراجع بينما تتقدم الرياح الشمالية وذلك بشكل عام. ولفصل الصيف نمطاً مختلفاً للرياح السطحية، فالرياح الشمالية وأفرعها تطغى على كل الاتجاهات وتستحوذ على أكبر نصيب من اتجاهات الرياح، وتعرف بالرياح التجارية وهي رياح جافة وتعرف بين العوام بـالهواء البحري. ويعد فصل الخريف فترة إنتقالية بين ظروف الصيف والشتاء في مصر، فتبدأ الرياح الشمالية بالتراجع وقد يحدث بعض الخلل في توزيعات الرياح.

بالنسبة للرطوبة، فإنها ترتفع في فصل الشتاء خاصةً في القسم الشمالي للبلاد؛ ويصل متوسط الرطوبة النسبية إلى 80% شمال البلاد، و40% في أقصى جنوب البلاد، وتصل ما بين 60% و70% على سواحل البحر الأحمر وشبه جزيرة سيناء. أما في فصل الصيف فإنها تنخفض في شهر يوليو، وتصل الرطوبة النسبية في المناطق الساحلية ما بين 60% و70% في يوليو وأغسطس، بينما تنخفض إلى 20% في أقصى جنوب البلاد. أما في الفصول الإنتقالية وهما الربيع والخريف فتكون الرطوبة النسبية وسطاً بين الشتاء والصيف.[23][24]

البيانات المناخية لمصر
شهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر المعدل السنوي
الدرجة القصوى °م (°ف) 31
(88)
34.2
(93.6)
37.9
(100.2)
43.2
(109.8)
47.8
(118)
46.4
(115.5)
42.6
(108.7)
43.4
(110.1)
43.7
(110.7)
41
(106)
37.4
(99.3)
30.2
(86.4)
47.8
(118)
متوسط درجة الحرارة الكبرى °م (°ف) 18.9
(66)
20.4
(68.7)
23.5
(74.3)
28.3
(82.9)
32
(90)
33.9
(93)
34.7
(94.5)
34.2
(93.6)
32.6
(90.7)
29.2
(84.6)
24.8
(76.6)
20.3
(68.5)
27.7
(81.9)
المتوسط اليومي °م (°ف) 13.6
(56.5)
14.9
(58.8)
16.9
(62.4)
21.2
(70.2)
24.5
(76.1)
27.3
(81.1)
27.6
(81.7)
27.4
(81.3)
26
(79)
23.3
(73.9)
18.9
(66)
15
(59)
21.38
(70.49)
متوسط درجة الحرارة الصغرى °م (°ف) 9
(48)
9.7
(49.5)
11.6
(52.9)
14.6
(58.3)
17.7
(63.9)
20.1
(68.2)
22
(72)
22.1
(71.8)
20.5
(68.9)
17.4
(63.3)
14.1
(57.4)
10.4
(50.7)
15.8
(60.4)
أدنى درجة حرارة °م (°ف) 1.2
(34.2)
3.6
(38.5)
5
(41)
7.6
(45.7)
12.3
(54.1)
16
(61)
18.2
(64.8)
19
(66)
14.5
(58.1)
12.3
(54.1)
5.2
(41.4)
3
(37)
1.2
(34.2)
الهطول مم (إنش) 5
(0.2)
3.8
(0.15)
3.8
(0.15)
1.1
(0.043)
0.5
(0.02)
0.1
(0.004)
0
(0)
0
(0)
0
(0)
0.7
(0.028)
3.8
(0.15)
5.9
(0.232)
24.7
(0.972)
مؤشر الرطوبة 59 54 53 47 46 49 58 61 60 60 61 61 56
متوسط أيام الهطول (≥ 0.01 mm) 3.5 2.7 1.9 0.9 0.5 0.1 0 0 0 0.5 1.3 2.8 14.2
ساعات سطوع الشمس 213 234 269 291 324 357 363 351 311 292 248 198 3,451
المصدر الأول : World Meteorological Organization (UN) (1971–2000),[25] NOAA for mean, record high and low and humidity[26]
المصدر الثاني : Danish Meteorological Institute for sunshine (1931–1960)[27]

الموارد الطبيعية

تتمتع مصر بالعديد من الموارد الطبيعية، فمن الموارد المائية بها ساحلي البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط، إضافة إلى وجود 10 بحيرات طبيعية منها بحيرة المنزلة وبحيرة البرلس وبحيرة قارون إضافة إلى بحيرة ناصر الصناعية، بالإضافة إلى مورد المياة العذبة الرئيسي وهو نهر النيل الذي يمتد بطول مصر وينتهي بشطريه رشيد ودمياط، ويبلغ حجم الموارد المائية المتاحة عام 2000 / 2001 حوالي 68 مليار متر مكعب يستخدم منها في الزراعة نحو 85% سنويا، وفي الصناعة 9.5% وفي الشرب 5.5%،[28] ساهم وجود نهر النيل أيضا في انتشار الرقعة الزراعية على طول ضفتيه، كذلك يوجد بمصر سلاسل جبلية تمتد في جبال البحر الأحمر وجبال سانت كاترين في سيناء، وتوجد مساحات واسعة تتمثل في الصحراء الشرقية والغربية (والتي تتميز بوجود عدد من الواحات بها مثل: سيوة والفرافرة والداخلة والخارجة) بالإضافة إلى صحراء سيناء.[29]

التنوع في التضاريس والأماكن الجغرافية ساهم أيضا في توفر العديد من الثروات الطبيعية مثل الحديد والذهب والمنجنيز والفوسفات، وكذلك الأحجار مثل: الجرانيت والبازلت والرخام والحجر الجيري ورمل الزجاج، بالإضافة إلى الفحم والبترول والغاز الطبيعي.[28]

التنوع الجيولوجي والأحيائي

صورة للشعاب المرجانية في محمية رأس محمد بسيناء.

ساهم تعاقب العديد من الحقب والعصور الجيولوجية على مصر في وجود العديد من الأماكن الجيولوجية والمحميات الطبيعية وجعلها واحدة من أكثر دول العالم في التنوع الجغرافي والأحيائي. يوجد في مصر العديد من المحميات وقامت اليونسكو بضم 30 موقعاً في مصر إلى قائمة التراث العالمي،[30] ومن أهم هذه المناطق:
محمية رأس محمد بسيناء، والتي تتميز بالشواطئ المرجانية والأسماك الملونة والسلاحف البحرية المهددة بالانقراض والأحياء المائية النادرة، وجزيرة تيران التي تبعد حوالى 6 كم من ساحل سيناء الشرقي وهي من الجزر والشعاب المرجانية العائمة وتتكون من صخور القاعدة الجرانيتية القديمة وتختفى تحت أغطية صخور رسوبية. محمية الزرانيق وسبخة البردويل بشمال سيناء والتي تعد أحد المفاتيح الرئيسية لهجرة الطيور في العالم من أوروبا وأسيا خلال الخريف متجهة إلى أفريقيا كما تقيم بعض الطيور في المنطقة بصفة دائمة وتتكاثر فيها. تم تسجيل أكثر من 270 نوعاً من الطيور في المحمية، محمية الغابة المتحجرة بالمعادى بمحافظة القاهرة و تزخر منطقة الغابة المتحجرة بكثافة من السيقان وجذوع الأشجار المتحجرة ضمن تكوين جبل الخشب والذى ينتمى إلى العصر الأوليجوسينى ويتكون من طبقات رملية وحصى وطفلة وخشب متحجر وهي غنية بدرجة ملحوظة ببقايا وجذوع وسيقان الأشجار الضخمة المتحجرة التى تأخذ أشكال قطع صخرية ذات مقاطع أسطوانية تتراوح أبعادها من سنتيمترات إلى عدة أمتار وتتجمع مع بعضها على شكل غابة متحجرة، وادي الحيتان هي منطقة للحفريات في الشمال الغربي لمحمية وادي الريان يرجع عمرها إلى حوالى 40 مليون عام وهذه الحفريات لهياكل متحجرة لحيتان بدائية وأسنان سمك القرش وأصداف وغيرها.[31][32]

صورة لمحمية وادي الحيتان بالصحراء الغربية.

كذلك محمية بركة قارون بالفيوم وتعتبر من أقدم البحيرات الطبيعية في العالم وهي البقية الباقية من بحيرة موريس القديمة والتى اشتهرت عالمياً بتوافر رواسب حفرية بحرية ونهرية وقارية يرجع عمرها إلى حوالى 40 مليون سنة، وادي دجلة بمحافظة القاهرة من الأودية الهامة التي تمتد من الشرق إلى الغرب بطول حوالى 30 كم، ويمر بصخور الحجر الجيرى الذي ترسب في البيئة البحرية خلال العصر الأيوسينى بالصحراء الشرقية (60 مليون سنه)، ويضم الوادي مجموعة من الكائنات الحية الحيوانية النادرة، محمية سيوه الطبيعية بمطروح الغنية بالمقومات السياحية المتميزة وتتميز أيضا بوجود أكثر من 40 نوعاً من النباتات البرية التي تشمل أنواع طبية ورعوية وغيرها، وكذلك حوالى 28 نوعاً من الحيوانات البرية الثديية ومنها أنواع نادرة مهددة بالانقـراض وأيضاً 32 نوعاً من الزواحف وحوالى 164 نوعاً من الطيور بالإضافة إلى أعداد كثيرة من اللافقاريات والحشرات.[32][33]

وأكتشف مؤخرا منطقة نيزك جبل كامل بالوادي الجديد التي أعلنت محمية طبيعية، وقد تم اكتشاف نيزك جبل كامل في فبراير 2010 أثناء الرحلة الإستكشافية الجيوفيزيقية التي ضمت فريق من الباحثين، تقع منطقة فوهة نيزك جبل كامل أعلى تكوينات الحجر الرملي المتكون من الكوارتز آرنيت والتى يرجع عمرها إلى العصر الكريتاسى السفلى يعلوه طبقة محدودة (سنتيمترات) من الرمال شمالاً وبأسفله توجد صخور القاعدة من عصر ما قبل الكمبري ويحيط بالمنطقة العديد من الجبال ومسارات الأودية الجافة القديمة مما يعطى للمنطقة مظهرًا جماليًا فريدًا.[33][34]

التاريخ

عصور ما قبل التاريخ

تماثيل وأدوات وأواني من عصر ما قبل الأسرات في مصر.

تعد مصر من أقدم الحضارات بالعالم التي ظهرت قبل كتابة وتدوين التاريخ، حيث استوطنتها الشعوب البدائية منذ القدم تعود إلى أواخر العصر الحجري القديم (110 آلاف عام قبل الميلاد)، واستخدم فيها الإنسان المصري القديم أدوات من الحجر المنحوت نحتا بسيطا، وكان يستخدم الأخشاب والأحجار كأسلحة للصيد والدفاع عن نفسه.[35]

لوحة نارمر

وفي الفترة التي ترجع إلي 6000 أو 5500 قبل الميلاد بعد أن قلت الأمطار وساد الجفاف واختفت النباتات في أواخر العصر الحجري القديم، اضطر الإنسان إلى ترك الهضبة واللجوء إلى وادى النيل (الدلتا والفيوم ومصر الوسطى) بحثاً عن الماء، في هذه البيئة الجديدة اهتدى الإنسان إلى الزراعة، وأنتج الحبوب مثل القمح والشعير، واستأنس الحيوان واعتنى بتربية الماشية والماعز والأغنام، وعاش حياة الاستقرار والنظام والإنشاء بدلاً من حياة التنقل، وتعلم الزراعة، وكانت حضارة سابقة لحضارات ذلك الوقت، وأقام المساكن من الطين والخشب، فظهرت التجمعات السكانية على شكل قرى صغيرة، واعتنى الإنسان بدفن موتاه في قبور، كما تطورت في هذا العصر صناعة الآلات والأدوات حيث تميزت بالدقة وصغر الحجم، أيضاً صنع الأوانى الفخارية، ويتميز العصر الحجري الحديث بالتحول إلى الزراعة والاستقرار واستئناس الحيوان، وارتقاء صناعة الأدوات والأسلحة وبناء المساكن والقبور وصناعة الفخار.

عرف المصريون الأوائل الكتابة، واستقروا في مجتمعات صغيرة وبدأوا في تكون نواة المدنية قبل أربعين قرناً تقريباً، وبدأ تكوين الدولة أثناء تلك الحقبة فكانت الكثير من المدن علي جانبي نهر النيل مثل طيبة و ممفيس و بوتو و هيراكونوبليس و أليفاتانين و بوباستيس و تانيس و أبيدوس و سايس و أكسويس و هليوبوليس،[36] ولكنها تقلصت علي مر القرون إلي ثلاث مدن كبيرة في صعيد مصر هم: ثينيس و نخن و نقادة.

ويقسم عصر ما قبل الأسرات إلى ثلاث أجزاء رئيسية نسبة إلى الموقع الذي توجد فيه المواد الأثرية: المواقع الشمالية من حوالى عام 5500 قبل الميلاد وخلفت آثار تدل على استقرار ثقافي ولكنه ليس كمثيله في الجنوب، وتدل الآثار على أنه في حوالى عام 3000 قبل الميلاد تواجدت قوة سياسية كبيرة كانت العامل الذي أدى إلى اندماج أول مملكة موحدة في مصر القديمة حيث تعود إلى هذه الفترة أقدم الكتابات الهيروغليفية المكتشفة، وبدأت تظهر أسماء الملوك والحكام على الآثار، واستمر الحال كذلك حتى القرن الحادي والثلاثين 3200 قبل الميلاد حيث جاء مينا أو نارمر موحد القطرين الشمالي والجنوبي (الدلتا والصعيد)، ويعتقد الكثير من علماء المصريات بأن الملك نارمر هو أخر ملوك هذا العهد، والبعض الآخر يضعه في الأسرة الأولي.[37]

مصر القديمة

الملك رمسيس الثاني أحد أقوى وأشهر الملوك في تاريخ مصر القديمة.
الملك توت عنخ أمون أحد ملوك الأسرة الثامنة عشر.

يبدأ تاريخ مصر القديمة من عام 3150 ق.م، عندما وحد الملك نارمر مصر العليا والسفلى ونشأة الأسرة الأولى، ضمت تاريخياً سلسلة من الممالك المستقرة سياسياً، يتخللها فترات عدم استقرار نسبي تسمى الفترات المتوسطة. بلغت مصر القديمة ذروة حضارتها في عصر الدولة الحديثة، وبعد ذلك دخلت البلاد في فترة انحدار بطئ ثم التدهور.[38][39]

استمد نجاح الحضارة المصرية القديمة في القدرة على التكيف مع ظروف وادي نهر النيل. وساعد التنبؤ بالفيضانات والسيطرة على أضرارها في إنتاج محاصيل زراعية وافرة أسهمت في التنمية الاجتماعية والثقافية. وقامت السلطات ومع توافر المواد اللازمة باستغلال المعادن الموجودة في منطقة الوادي والمناطق الصحراوية المحيطة به، وقامت بوضع نظام كتابة مستقل، ونظمت البناء الجماعي والمشاريع الزراعية، بالإضافة للتجارة مع المناطق المحيطة بها، وتعزيز القوى العسكرية للدفاع العسكري ضد الأعداء الخارجيين وتأكيد الهيمنة الفرعونية على البلاد. وقد كان تنظيم تلك الأنشطة وتحفيزها يتم من خلال نخبة من البيروقراطيين والزعماء الدينيين والإداريين تحت سيطرة الفرعون الذي حرص على التعاون والوحدة للمصريين في سياق نظام محكم للمعتقدات الدينية.[40][41]

تضمنت إنجازات قدماء المصريين استغلال المحاجر إضافة إلى المسح وتقنيات البناء التي سهلت بناء الأهرامات الضخمة والمعابد والمسلات، بالإضافة لنظام رياضيات عملي وفعال في الطب، وأنظمة للري وتقنيات الإنتاج الزراعي، وأول ما عرف من السفن، والقيشاني المصري وتكنولوجيا الرسم على الزجاج، وأشكال جديدة من الأدب، وأول معاهدة سلام معروفة.[42] تركت مصر القديمة إرثًا دائمًا. ونُسخت وقُلدت الحضارة والفن والعمارة المصرية على نطاق واسع في العالم، ونقلت آثارها إلى بقاع بعيدة من العالم. وألهمت الأطلال والبقايا خيال المسافرين والكتاب لعدة قرون، وأدت اكتشافات في مطلع العصر الحديث عن آثار وحفريات مصرية إلى أبحاث علمية للحضارة المصرية تجلت في علم أطلق عليه علم المصريات، ومزيداً من التقدير لتراثها الثقافي في مصر والعالم.[43]

في عصر الدولة القديمة بنى الملوك الكثير من الأهرامات ليُلقَب هذا العصر بعصر بناة الأهرام؛ من أشهرهم الملك زوسر وهرم سقارة المدرج الذي بناه المهندس إمحوتب والملك خوفو والهرم الأكبر الذي يعد من عجائب الدنيا السبع.[44]

وفي عام 1786 ق.م قام الهكسوس الذين قدموا إلى مصر كتجار وأجراء في القرن المضطرب السابق، باحتلال شمال مصر واستقدموا الحصان والعجلات الحربية وقوي نفوذهم بسبب المشاكل الداخلية بمصر، ولكن في عام 1560 ق.م قام الملك أحمس بطرد الهكسوس وباقي القبائل الآسيوية،[45] مؤسسًا الدولة الحديثة وأصبحت مصر إمبراطورية سيطرت على الشام والنوبة وأجزاء من الصحراء الليبية وشمال السودان لتصبح مصر أول إمبراطورية في تاريخ البشرية لكنها سقطت بعد أن دخل الآشوريين مصر؛ وكانت الأسرة الثلاثون آخر الأسر الفرعونية بعد أن أسقطها الفرس عام 343 ق.م.[46]

العصر البطلمي

بطليموس الأول مؤسس الدولة البطلمية.

في عام 332 ق.م استطاع الإسكندر الأكبر غزو مصر وإنهاء حكم الساسانيين فيها، ولكن بعد وفاة الإسكندر الأكبر تم تقسيم إمبراطوريته بين كبار قادته، حيث تولى "بطليموس الأول" حكم مصر وأسس فيها الدولة البطلمية. اهتم بطليموس الأول ببناء مدينة الإسكندرية التي أسسها الأسكندر الأكبر قبل مغادرته مصر في حملة عسكرية إلى بلاد الشرق، وجعل بطليموس الأول الإسكندرية عاصمة لمصر، وصل نفوذ الدولة البطلمية إلى فلسطين وقبرص وشرق ليبيا، وتكونت أسرة البطالمة من 16 حاكما، وظلت أسرة بطليموس تحكم مصر حتى دخلها الرومان في عام 30 ق.م، وآخر البطالمة كانت الملكة كليوباترا وابنها بطليموس الخامس عشر (قيصرون).[47]

عرفت مصر ازدهارا خلال عهود بطليموس الأول وبطليموس الثاني وبطليموس الثالث. كون البطالمة ذوى أصول إغريقية لم يمنعهم من التشبع بالتقاليد والعادات المصرية، فمعمارهم المصري ومعابدهم للآلهة المصرية وطريقة عيشهم مصرية وساعد على ذلك تزاوجهم من المصريين. جميع ملوك البطالمة حملوا اسم بطليموس. واتخذوا من الإسكندرية عاصمة لهم، وظلت كذلك حتى معركة أكتيوم البحرية عام 31 ق.م عندما انتصر اكتافيوس على انطونيوس وكليوباترا لتصبح مصر ولاية رومانية منذ ذلك التاريخ.[48][49]

العصر الروماني

المسرح الروماني بالإسكندرية، أحد أهم معالم الحقبة الرومانية في مصر.

بعد انتصار أوكتافيوس في معركة أكتيوم عام 31 ق.م أصبحت مصر تابعة للدولة الرومانية، واعتمدت روما في توطيد سلطانها على مصر بالقوة العسكرية فأقامت الثكنات في أنحاء البلاد، فكان هناك حامية شرق الإسكندرية وحامية بابليون وحامية أسوان وغيرها من الحاميات التي انتشرت في أرجاء البلاد، ولم يهتم الرومان كثيرا بتحسين الأوضاع في مصر فقد كانوا ينظرون لها على أنها «سلة الغلال» بالنسبة للإمبراطورية الرومانية.[50]

وكان يتولى حكم مصر والٍ يبعثه الإمبراطور نيابة عنه ومقره الإسكندرية يهيمن على إدارة البلاد وشئونها المالية وهو مسئول أمام الإمبراطور مباشرة، وكانت مدة ولايته قصيرة حتى لا يستقل بها، وهذا ما جعل الولاة لا يهتمون بمصالح البلاد بل صبوا اهتماماتهم على مصالحهم الشخصية وحرموا المصريين من الاشتراك في إدارة بلادهم مما جعلهم كالغرباء فيها، بالإضافة إلى منعهم من الانضمام للجيش حتى لا يدفعهم ذلك إلى جمع صفوفهم ومقاومة الرومان في المستقبل. وأدت هذه السياسة الجائرة إلى توتر الأوضاع وإشتعال الثورات ضد الرومان، وكانت الحاميات الرومانية تقضى على هذه الثورات بكل عنف ومن أخطر هذه الثورات ما حدث في عهد الإمبراطور ماركوس أوريليوس (161-180 م) وعرف بحرب الزرع أو الحرب البكولية (نسبة إلى منطقه في شمال الدلتا) وتمكن المصريون من هزيمة الفرق الرومانية وكادت الإسكندرية أن تقع في قبضة الثوار لولا وصول إمدادات للرومان من سوريا قضت على هذه الثورة.[51][52][53]

إزدادت حدة الثوارات مع دخول المسيحية إلى مصر، والتي قوبلت بأشد أنواع الاضطهاد للمسيحيين بالتعذيب والصلب والقتل حتى لم ينج منهم إلا من فر إلى الصحاري أو التجأ إلى المقابر والكهوف،[54] استطاعت الملكة زنوبيا ملكة تدمر "بالميرا" من الاستيلاء على مصر (269 م) لمدة عامين فقط ثم نجح الإمبراطور أوريليانوس (270 – 275 م) في القضاء على نفوذ تدمر في مصر، بل واستولى على تدمر نفسها، ثم استطاع الفرس مجدداً السيطرة على مصر لفترة وجيزة عام 618 ميلادية، قبل أن يستردها منهم البيزنطيون عام 629،[55][56] وعندما تولى الإمبراطور قسطنطين (323 – 337 م) أصبح أول إمبراطور مسيحي للإمبراطورية الرومانية واعترف رسمياً بالديانة المسيحية، ويعتبر هذا هو بداية العصر البيزنطي الذي انتهى تماما مع دخول الإسلام مصر مع قدوم عمرو بن العاص عام 641 م.[57][58][59]

العصر الإسلامي

صورة للجامع الأزهر ومآذن أخرى في القاهرة الإسلامية.

في عام 639 ميلادية، قاد عمرو بن العاص في عهد الخليفة عمر بن الخطاب جيشًا إسلاميًا قدِمَ من الشام واستطاع هزيمة الرومان الشرقيين في مصر والإستيلاء عليها عام 641 م، وقام بإنشاء مدينة الفسطاط وأصبحت ولاية إسلامية تابعة للخلافة وقاعدة لانطلاق الفتوحات الإسلامية في شمال إفريقيا.[60][61][62]

تعاقبت ممالك ودول على مصر، فبعد الخلفاء الراشدين والدولة الأموية حكمها العباسيون، واستطاع أحمد بن طولون تأسيس أول دولة في مصر (الدولة الطولونية) ثم أعقبه الإخشيديون، حتى انتزعها منهم الفاطميون وجعلوا عاصمتهم القاهرة التي أسسها الخليفة الفاطمي المعز لدين الله الفاطمي، وذلك حتى أعادها الأيوبيون اسميًا إلى الخلافة العباسية، وأسس صلاح الدين الدولة الأيوبية التي كانت تحكم مصر والحجاز وأجزاء من الشام والعراق.[63][64]

شهدت مصر بداية من العصر الأخشيدي جلب العديد من المماليك وهم رقيق من عدة مناطق في آسيا، زاد شأنهم في عهد الدولة الأيوبية واستعان بهم الحكام، ثم ما لبثوا أن ارتفع شأنهم وتولوا المناصب في الدولة وأمور الجيش، وعقب وفاة نجم الدين أيوب تمكن المماليك من الوصول للسلطة عام 1250 م، وشهدت مصر وقتها معركة عين جالوت والتصدي لخطر المغول، ثم أعقبها استعادة العديد من المدن من الصليبين، وتم نقل مقر الخلافة العباسية إلى القاهرة عام 1260 م، واستمر حكمهم حتى بعد أن فتحها العثمانيون، لتصبح مصر ولاية عثمانية عام 1517 م، وأستمر حكم العثمانيين لمصر حتى قدوم الحملة الفرنسية والتي أعقبها تولي محمد على حكم مصر فانتقل الحكم بعدها إلى سلالته.[65][66]

التاريخ الحديث

يعتبر الوالي العثماني محمد علي باشا مؤسس مصر الحديثة لما قام به من إصلاحات شملت جميع نواحي الحياة بما يتفق مع روح العصر الحديث وقتها، فبدأ ببناء جيش مصر القوي وأنشأ المدرسة الحربية،[67] ونشأت صناعة السفن في بولاق،[68][69] والترسانة البحرية في الإسكندرية،[69] وأصلح أحوال الزراعة والري وأنشأ القناطر والسدود والترع، وأنشأ المصانع والمعامل لسد حاجة الجيش وبيع الفائض للأهالي، وفي مجال التجارة عمل محمد علي باشا على نشر الأمن لطرق التجارة الداخلية وقام بإنشاء أسطول للتجارة الخارجية حيث ازدهرت حركة التجارة في مصر.[67] ونشر التعليم لسد حاجة دواوين الحكومة فأنشأ المدارس على اختلاف مستوياتها وتخصصاتها وأرسل البعثات إلى أوروبا ونقل العلوم الحديثة. كما كان له أثر في ازدياد استقلالها عن الإمبراطورية العثمانية وإن ظلت تابعة لها رسميا، مع استمرار حكم أسرته من بعده، وازداد نفوذها السياسي والعسكري في منطقة الشرق الأدنى إلى أن هددت المصالح العثمانية ذاتها.[70][71]

بإتمام حفر قناة السويس 18 مارس 1869 ازدادت المكانة الجيوستراتيجية لمصر كمعبر للانتقال بين الشرق والغرب، قام الخديوي إسماعيل بنهضة شاملة وضم السودان إلى حكمه وتوغل في أفريقيا ولكن في عهده كثرت ديون مصر مما أدى إلى التدخل الأجنبي في شئون مصر الداخلية خاصةً بريطانيا التي عزلت الخديوي إسماعيل وعينت ابنه توفيق واحتلت مصر عام 1881 وظلت مصر ولاية عثمانية ظاهرياً حتى الحرب العالمية الأولى؛ وأعلنت بريطانيا الأحكام العرفية والحماية البريطانية على مصر.[72]

أنشئت في ظل الحماية البريطانية على مصر السلطنة المصرية وكان أول السلاطين هو السلطان حسين كامل (1914-1917) وقد نصب سلطانًا على مصر بعدما عزل الإنجليز ابن أخيه الخديوي عباس حلمي الثاني وأعلنوا مصر محمية بريطانية في 1914 في بداية الحرب العالمية الأولى. تلك الخطوة أنهت السيادة الاسمية للعثمانيين على مصر، ثم تولى الحكم من بعده فؤاد الأول الذي لقب بسلطان مصر حتى عام 1922 وتغير لقبه إلى ملك المملكة المصرية.[73][74]

الملكية

فاروق الأول، آخر ملوك مصر فعلياً، ملك ابنه أحمد فؤاد الثاني من بعده تحت مجلس وصاية.

بعد إبعاد سعد زغلول وبدء ثورة 1919 والإضطرابات التي تبعتها، أعلنت بريطانيا من طرف واحد إنهاء حماية المملكة المتحدة على مصر بما عرف ب "تصريح 28 فبراير 1922" ليصبح هذا التاريخ هو تاريخ تأسيس المملكة المصرية.[75]
وفي عام 1923 شُكِلت "لجنة الثلاثين" التي صاغت دستور 1923، وغُيّر لقب فؤاد الأول من سلطان مصر والسودان إلى ملك مصر والسودان. تم عقد معاهدة 1936 لمدة 20 عاما بين مصر وبريطانيا، وألغتها مصر من طرف واحد يوم 8 أكتوبر 1951 وألغت معها اتفاقية الحكم الثنائي للسودان الموقعة عام 1899، ثم بدأت حرب القنال الفدائية لمدة 3 شهور حتى حريق القاهرة وإقالة آخر حكومة وفدية يوم 27 يناير 1952، ثم انقلب ضباط من الجيش المصري في 1952 على الملك فاروق الأول وأجبروه على الرحيل عن مصر والتنازل لابنه الرضيع أحمد فؤاد الثاني آخر ملوك مصر،[76] ثم أعلنت الجمهورية يوم 18 يونيو 1953.[77][78]

الجمهورية

محمد نجيب الرئيس الأول لجمهورية مصر العربية.

في 23 يوليو 1952 قاد اللواء محمد نجيب تنظيم الضباط الأحرار للقيام بانقلاب عسكري للإطاحة بالملك فاروق وإجباره على التنازل عن العرش، سميت في بدايتها «الحركة المباركة» وبعد تأييد الشعب أصبحت "ثورة 23 يوليو"،[79][80] وفي عام 1953 أعلنت الجمهورية وتم اختيار اللواء محمد نجيب أول رئيس للجمهورية ومجلس قيادة الثورة،[81] ثم تلاه جمال عبد الناصر والذي قام بالعديد من المهام من أهمها اتفاقية الجلاء مع بريطانيا ومنح السودان حق تقرير المصير، بالإضافة إلى إصدار قانون الإصلاح الزراعي، في عام 1958 توحدت مصر وسوريا تحت مسمى الجمهورية العربية المتحدة ولكن تفككت عام 1961، وتم إنشاء السد العالي 1960-1970؛ كما شجعت الثورة حركات التحرير من الاستعمار في عدة دول مجاورة.[82][83]

قامت إسرائيل في 5 يونيو 1967 بشن هجوم على مصر وسوريا والأردن واحتلت سيناء والجولان والضفة الغربية لنهر الأردن· وقامت مصر بعمل حرب الاستنزاف واستمرت حتى توقيع اتفاقية وقف إطلاق النار، وفي عام 1970 توفي جمال عبد الناصر وتولى من بعده نائبه محمد أنور السادات الذي قام بإعداد الجيش لدخول الحرب مع إسرائيل لتحرير المناطق المحتلة.[84][85]

رفع العلم المصري فوق سيناء أثناء حرب أكتوبر

في 6 أكتوبر، 1973 في تمام الثانية ظهرًا، نفذت القوات المسلحة المصرية والقوات المسلحة العربية السورية هجومًا متزامنا على القوات الإسرائيلية في كل من شبه جزيرة سيناء والجولان وهو ما عرف باسم حرب أكتوبر أو حرب العاشر من رمضان. بدأت الحرب على الجبهة المصرية بالضربة الجوية المصرية، وعبرت القوات المصرية إلى الضفة الشرقية واستطاعت السيطرة على الضفة الشرقية وتدمير خط بارليف، وفي 22 أكتوبر وافقت مصر على اتفاقية وقف إطلاق النار، والتي أعقبها اتفاقية فض الاشتباك الأولى والثانية.[86][87]

في عام 1977 بادر الرئيس السادات بعقد مباحثات سلام مع الجانب الإسرائيلي سُميت بمعاهدة كامب ديفيد لإنهاء الصراع في الشرق الأوسط،[88] وحصل السادات ومناحم بيجن على جائزة نوبل في السلام، ونتج عنها انسحاب إسرائيل الكامل من سيناء في 25 أبريل 1982 عدا طابا التي أعادتها محكمة العدل الدولية فيما بعد لمصر، نتج عن هذه الاتفاقية حدوث تغييرات على سياسة العديد من الدول العربية تجاه مصر ومقاطعتها، وتم تعليق عضوية مصر في جامعة الدول العربية من عام 1979 إلى عام 1989.[89][90]

في 6 أكتوبر، 1981، قامت مجموعة من الظباط بالجيش باغتيال السادات في عرض عسكري في ذكرى حرب أكتوبر والذي توفى متأثراً بجراحه،[88][91] في أكتوبر 1981 تولى محمد حسني مبارك رئاسة جمهورية مصر العربية، باستفتاء شعبي بعد ترشيح مجلس الشعب له.[92]

امتدت فترة حسني مبارك لما يقرب من 30 عاماً، شهدت خلالها مصر القيام بالعديد من المشروعات القومية، بالإضافة إلى بعض الأحداث الشهيرة مثل: أحداث الأمن المركزي 1986 و حرب تحرير الكويت (والتي شاركت فيها مع القوات الدولية) و مذبحة الأقصر 1997 و حادث قطار الصعيد و حادث عبارة السلام 98 ثم إضراب 6 أبريل وغيرها، حتى انتهت بأحداث ثورة 25 يناير 2011 والتي أطاحت به من الحكم.[92][93][94]

ثورة 25 يناير

ميدان التحرير أثناء ثورة 25 يناير 2011.

شهدت فترة حكم مبارك انتقادات واحتجاجات على تردي الأوضاع المعيشية والسياسية والاقتصادية، وانتشار الفساد خاصة في السنوات الأخيرة لحكمه، بالإضافة إلى التزوير والإقصاء في الانتخابات البرلمانية 2010.[95] ودفع تردي الأوضاع وكذلك نجاح ثورة الياسمين في تونس إلي التفكير في تنظيم مظاهرة سلمية يوم 25 يناير 2011 (يوم عيد الشرطة) ولكنها فاقت التوقعات نتيجة تزايد أعداد المتظاهرين تدريجيا، حتى جاء يوم 28 يناير والذي سمي «جمعة الغضب» والذي شارك فيه العديد من الطوائف السياسية وفئات الشعب المختلفة،[96] أدى قطع خطوط الاتصالات واستخدام القوة والعنف الزائد من قبل الشرطة لإخماد المظاهرات إلى زيادة حدة المظاهرات بشكل غير مسبوق، وحدث هجوم على أقسام الشرطة وقامت قوات الشرطة بالانسحاب وحدث فراغ أمني وفوضى على مستوى الجمهورية أعقبها انتشار حالات السرقة والنهب واقتحام السجون، مما دفع رئيس الجمهورية في نفس اليوم إلى إعلان حالة حظر تجول شملت محافظات مصر، وأمر بنزول قوات الجيش إلى الشوارع لحماية المرافق والمنشآت، وقام المواطنون بإنشاء لجان شعبية لحماية أماكنهم،[97] وفي يوم 11 فبراير أعلن نائب الرئيس عمر سليمان بيانًا بتخلي مبارك عن الحكم، وتكليف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شئون البلاد.[98][99][100]

تولى المجلس العسكري إدارة الفترة الانتقالية لمدة تقارب السنة والنصف، شهدت خلالها الاستفتاء على تعديلات دستورية، أعقبها إعلانًا دستوريًا ثم انتخابات مجلس الشعب (والذي تم حله لاحقاً)، ثم انتخابات مجلس الشورى، ثم أُجريت انتخابات رئاسية، وانتخب محمد مرسي رئيسا للبلاد.[101][102] أعقب ذلك طرح مسودة الدستور الجديد للاستفتاء والذي تمت الموافقة عليه.

أحداث 2013

صورة الرئيس الأسبق محمد مرسي، مع تشاك هيغل وزير الدفاع الأمريكي وعبد الفتاح السيسي وزير الدفاع وقتها عام 2013.

شهدت فترة الرئيس محمد مرسي العديد من الاحتجاجات، وفي 30 يونيو من عام 2013 خرجت مظاهرات معارضة للرئيس محمد مرسي بالإضافة إلى مظاهرات أخرى مؤيدة له. قام على إثرها القائد العام للقوات المسلحة عبد الفتاح السيسي بإصدار بيان في 3 يوليو بمشاركة بعض ممثلي المؤسسات الدينية والمدنية وبعض الأحزاب السياسية، وأعلن البيان عزل الرئيس محمد مرسي من الحكم، وتنصيب رئيس المحكمة الدستورية رئيسًا مؤقتًا للبلاد لعدم وجود مجلسًا للنواب، وأُعلنت عدة إجراءات أخرى سُميت بخارطة الطريق، وهي: تشكيل حكومة جديدة وتشكيل لجنة لتعديل دستور 2012، ثم إجراء انتخابات البرلمان المصري وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة،[103][104] شهد هذا البيان تباينًا واسعًا في ردود الأفعال ما بين مؤيد ومعارض، حيث أيدت بعض الأطراف البيان، واعتبروا ذلك تأييداً لمطالب شعبية وموجه ثورية جديدة،[85][105][106] بينما رفضه بشدة الأطراف الأخرى وأعتبروا أن ما حدث هو انقلابًا عسكريًا على شرعية الرئيس.[107][108][109]

عقب هذه البيان خرجت عدة مظاهرات واعتصامات ببعض الميادين والتي شهدت لاحقا عملية فض هذه الاعتصامات وجود أحداث دموية مؤسفة،[110][111] وفي يناير 2014 تم طرح مسودة دستور جديد للاستفتاء والذي تمت الموافقة عليه،[111] وفي مايو من نفس العام تم انتخاب عبد الفتاح السيسي كرئيس للجمهورية.[112]

التقسيم الإداري

تنقسم جمهورية مصر العربية إلى 7 أقاليم، وتضم هذه الأقاليم إجمالاً 27 محافظة، كل محافظة لها عاصمة ويتبعها مراكز أو أقسام أو مراكز وأقسام معاً، المراكز الإدارية توجد في المحافظات التي بها ريف، وينقسم المركز الواحد إلى وحدات محلية؛ وعاصمة المركز أكبر بلاده وتكون مدينة، وعاصمة الوحدة المحلية تكون قرية رئيسية أو مدينة (إذا كان المركز يتبعه أكثر من مدينة)؛ والقرية الرئيسية يتبعها عدد من القرى، وكل قرية قد يتبعها عزب وكفور ونجوع. وإذا كانت عاصمة المركز مدينة كبيرة فإنها تكون قسماً أو مقسمة لعدة أقسام ويكون لكل قسم رئيس يُسمى برئيس الحي، أما إذا كانت قسماً واحداً فيكون حاكمها رئيس المدينة وتقسّم لعدة أحياء صغيرة أو شياخات، ويعين رئيس المدينة رؤساء تلك الأحياء الصغيرة أو الشياخات.[113]
أما المحافظات الحضرية غير الريفية فتقسم إلى أقسام، وتكون المحافظة نفسها محافظة مدينة أي تتبع سلطة المُحافظ مباشرة، وكل قسم يرأسه رئيس حي. أما المحافظات الحدودية أو الصحرواية فتقسم إلى أقسام كذلك، وكل قسم عاصمته مدينة من مدن هذه المحافظات، وكل قسم قد يتبعه عدداً من القرى الصغيرة. والحكم للقسم الواحد يكون لرئيس المدينة الذي يُعين من قِبل المحافظ مباشرة.[114]

ظهر التقسيم الإداري المصري بشكل نظامي لأول مرة بعد توحد القطر المصري في نظام مركزي للحكم؛ حيث قسمت إدارياَ إلى 42 إقليماً، وكان على رأس كل إقليم حاكم يديره، لكنه يتبع الفرعون ويطيعه. وعرفت البلاد نظاماً للحكم المحلي مشابه للنظام الحالي في عهد الاحتلال الفرنسي (1798 - 1801) حيث قسم نابليون بونابرت البلاد إلى 16 مديرية، ولما تولى محمد علي باشا حكم مصر منذ عام 1805؛ قسّم البلاد إلى 14 مديرية بجانب محافظات حضرية وقسمت كل مديرية إلى عدة مراكز كما هو معمول الآن.[115]

المدن الكبرى

القاهرة

الإسماعيلية

طنطا

دسوق

المدينة المحافظة السكان عرض نقاش تعديل

الإسكندرية

بورسعيد

المنصورة

الأقصر

القاهرة القاهرة 8,943,725
الإسكندرية الإسكندرية 4,658,381
الجيزة الجيزة 2,572,581
شبرا الخيمة القليوبية 1,142,949
بورسعيد بورسعيد 588,935
دسوق كفر الشيخ 544,631
المنصورة الدقهلية 485,375
الأقصر الأقصر 459,440
طنطا الغربية 429,632
الإسماعيلية الإسماعيلية 358,429

خصائص السكان

السكان

الهرم السكاني لمصر عام 2014.

يتركز معظم سكان مصر في وادي ودلتا النيل، لذلك فإن كثافة المعمور المصري من أعلى الكثافات السكانية في العالم، بينما تُعد الصحاري المصرية من أشدها إقفاراً.[118] وقد بلغ عدد سكان البلاد 87,000,000 نسمة بالضبط في تمام الساعة 6:46 مساءً يوم 18 أغسطس 2014 بتوقيت القاهرة،[119][120] وهو عدد السكان داخل البلاد، أما إجمالي المصريين في الداخل والخارج فقد تعدى 95 مليوناً. وبلغت الزيادة اليومية للسكان 5,604 فرد يومياً؛ بمعدل 3.9 فرد لكل دقيقة تقريباً.[121][122] ويتركز سكان مصر في 7.7% فقط من إجمالي مساحة الجمهورية خاصةً في وادي النيل ودلتاه. وتبلغ الكثافة السكانية للجمهورية 86.1 نسمة/كم2 بالنسبة لإجمالي المساحة، و1,130 نسمة/كم2 للمساحة المأهولة فقط.[123] وتحتل مصر المرتبة الأولى عربياً والمرتبة رقم 15 عالمياً في عدد السكان.[124]

طِبقاً لتقديرات السكان في أغسطس 2014؛ فإن إقليم القاهرة الكبرى أكبر الأقاليم السبعة سكاناً؛ فقد تجاوز حاجز 21 مليون نسمة.[125] وتعتبر محافظة القاهرة أكبر محافظات الجمهورية سكاناً، حيث بلغ عدد سكانها 9,2 مليون نسمة بنسبة 10.6% تليها محافظة الجيزة 7,5 مليون نسمة بنسبة 8.6%. بينما تعتبر محافظة جنوب سيناء أقل المحافظات سكاناً، حيث بلغ عدد سكانها 172 ألف نسمة بنسبة 0.2% تسبقها محافظة الوادي الجديد 222 ألف نسمة بنسبة 0.3%. وقد سُجلت أعلى كثافة سكانية بمحافظة القاهرة 47,285 نسمة/كم2؛ يليها محافظة الجيزة 6122 نسمة/كم2، بينما سُجلت أقل نسبة كثافة سكانية بمحافظة جنوب سيناء 9.7 نسمة/كم2 تليها محافظة السويس 67 نسمة/كم2.[126][127]

اللغة

اللغة العربية هي اللغة الرسمية الوحيدة في البلاد بحسب الدستور المصري،[128] ويُكتب بها المعاملات الرسمية الحكومية وغير الحكومية والرسائل العلمية للعلوم النظرية، بينما تكتب الرسائل العلمية للعلوم التطبيقية باللغة الإنجليزية. أما اللهجة المحكية فهي اللهجة المصرية، وهي لغة عربية مخلوطة ببعض الألفاظ والكلمات من العصور القديمة، وتعتبر اللهجة المصرية مميزة عن اللهجات العربية الأخرى ومفهومة في جميع أرجاء البلاد على الرغم من إختلاف اللكنات وبعض الكلمات في أرجاء مصر المختلفة، ويظهر الإختلاف بوضوح نسبي خاصةً بين مناطق الوجه البحري والصعيد والمناطق الصحراوية وسيناء.

تحدّث المصريين العربية بعد الفتح الإسلامي لمصر، وذلك بعد إعتناق أغلب المصريين للإسلام لفهم الدين خاصةً القرآن الكريم.[129] وكان المصريون قبل ذلك يتحدثون اللغة القبطية، وهي الطور الأخير للغة المصرية القديمة،[130] وما زالت تُستخدم في الشعائر الدينية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية وكنائس أخرى بجانب اللغة العربية.[131]

يتحدث النوبيون في جنوب البلاد اللغة النوبية مخلوطة بالعربية،[132] كذلك أهل واحة سيوة يتحدثون الأمازيغية السيوية مخلوطة باللهجة المصرية.[133] يفهم المصريين بشكل عام بعض اللغات الأجنبية خاصةً الإنجليزية والفرنسية لتدريسها في بعض مراحل التعليم.

الدين

الدين في مصر (1986)
الدين النسبة المئوية
مسلمون
  
94.2%
مسيحيون
  
5.78%
يهود
  
0.003%
أخرى
  
0.0169%

بحسب الدستور المصري فإنه يعترف بالإسلام كدين رسمي للبلاد، ويعترف بحقوق أتباع ثلاث ديانات هم اليهودية والمسيحية والإسلام.[128] وغالبية سكان مصر من المسلمين من أهل السنة والجماعة، وأكثر الأقلية من المسيحيين من الأقباط الأرثوذكس، والأقليات الأخرى من طوائف مسيحية بجانب اليهود. كما يظهر في البلاد أتباع لديانات وطوائف أخرى غير معترف بها، خاصةً أن الإحصاءات السكانية الدورية في البلاد لا تدرج إحصاءات عن أتباع الديانات والطوائف منذ إحصاء عام 1986،[134] حيث ذكر هذا الإحصاء أن المسلمون يمثلون 94% من جملة السكان، في حين شَكّل المسيحيون 5.78%، واليهود وأتباع أي معتقدات أخرى أقل من 1% من جملة السكان.[135]

وأهم المؤسسات الدينية العاملة في الدولة: الجامع الأزهر الذي تأسس عام 972 (منذ 1043 سنة)؛[136] والذي يعتبر أحد أهم أعمدة الإسلام السني في العالم،[137] ويتولى حالياً مشيخة الأزهر الإمام الأكبر أحمد الطيب.[138] كذلك تحتل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية مكانة هامة باعتبارها كنيسة وطنية،[139] فقد تأسست في القرن الأول على يد مرقس الرسول،[140] وحالياً يتولى رئاسة الكنيسة البابا تواضروس الثاني.[141][142] كذلك تعمل عدد من المؤسسات الدينية المسيحية لترعى طوائفها مثل:[143] الكنيسة القبطية الكاثوليكية[144] والكنيسة الإنجيلية المشيخية [145] والكنيسة المعمدانية المستقلة[146] وكنيسة الروم الأرثوذكس[147] وكنيسة الأرمن الأرثوذكس[148] والسبتيون.[149] أما اليهود فليس لهم مؤسسة دينية ترعاهم لقلة عددهم ولكن هناك طائفة لهم رئيستها الحالية ماجدة هارون.[150][151]

السياسة

جمهورية مصر العربية دولة نظامها جمهوري ديمقراطي، وتنقسم السُلطة فيها إلى ثلاث سلطات: السُلطة التنفيذية والسُلطة التشريعية والسُلطة القضائية؛ وذلك بموجب أحكام مواد الدستور المصري،[128]

رئيس الجمهورية هو رئيس الدولة ورئيس السلطة التنفيذية، ويُنتخب عن طريق الاقتراع العام السري المُباشر لمدة أربع سنوات ميلادية، ولا يجوز إعادة انتخابه إلا لمرة واحدة، ولا يجوز له أن يشغل أي منصب حزبي طوال مدة الرئاسة. والرئيس الحالي هو عبد الفتاح السيسي منذ 8 يونيو 2014،[152][153][154] وهو الرئيس التاسع منذ إعلان الجمهورية في البلاد في 18 يونيو 1953 (منذ 62 سنة).[155] أما الحكومة فهي الهيئة التنفيذية والإدارية العُليا للدولة، وتتكون من رئيس مجلس الوزراء ونوابه والوزراء ونوابهم. ويتولى رئيس مجلس الوزراء رئاسة الحكومة للإشراف على أعمالها وتوجيهها،[156] ورئيس الوزراء الحالي هو إبراهيم محلب.[157][158][159]

أما السُلطة التشريعية فيتولاها مجلس النواب لإقرار السياسة العامة للدولة والخطط العامة التنموية والموازنة العامة للدولة، ويمارس الرقابة على أعمال السلطة التنفيذية، وعدد أعضائه لا يقل عن 450 عضواً ينتخبون من قِبل الشعب.[160]

أما السُلطة القضائية فهي سلطة مستقلة، تتولاها المحاكم على اختلاف أنواعها ودرجاتها، وتنقسم إلى شقين: القضاء العادي ويرأسه رئيس محكمة النقض، والقضاء الإداري الذي يرأسه رئيس مجلس الدولة. كما توجد المحكمة الدستورية العليا وهي التي تفصل في دستورية القوانين. والقضاة المصريون -بحسب الدستور- مستقلون غير قابلين للعزل؛ ولا سُلطان عليهم من أي منصب بالدولة.[161]

بدأت الحياة الحزبية الحقيقية في مصر منذ عام 1907 بتأسيس 3 أحزاب سياسية،[162][163][164] وفي عام 2014 بلغ عدد الأحزاب السياسية العاملة في مصر 84 حزباً.[165]

السياسة الخارجية

علاقات مصر الدبلوماسية:
  مصر.
  بعثات دبلوماسية مُقيمة.
  مكاتب رعاية المصالح.
  تمثيل دبلوماسي غير مُقيم.

بحسب السياسة الخارجية المصرية الرسمية؛ فإنه نظراً لموقع الجمهورية الجغرافي الرابط للعالم القديم، ودورها التاريخي وحضارتها عبر العصور، فإن لها تأثيراً مُباشراً لضمان التضمان والتكامل في علاقتها العربية والأفريقية والإسلامية فيما لا يتعارض مع خصوصية واستقلال القرار المصري.[166][167][168][169] لذلك تسعى السياسة الخارجية المصرية لضمان إنجاز هدفين مترابطين، الأول حماية الأمن القومي المصري والمصالح المصرية العليا، والثاني تحقيق التنمية الشاملة بأبعادها المختلفة بما يحقق الهدف الأول.[170]

لدى مصر العديد من البعثات الدبلوماسية المتبادلة حول العالم، سواء كانت بعثات دبلوماسية مقيمة في البلد ذات العلاقة أو غير مقيمة، أو مكاتب دبلوماسية لرعاية المصالح.[171] وذلك بالتبادل مع الدول التي تُقيم علاقات مع مصر وتتبادل معها السفراء. كذلك مصر منضمة إلى عدد من المنظمات الدولية كعضو مؤسس كما في الجمعية العامة للأمم المتحدة[172] ومنظمة التعاون الإسلامي[173] وجامعة الدول العربية[174] والاتحاد الأفريقي[175]. وحركة عدم الانحياز[176] والمنظمة الدولية للفرنكوفونية[177] ومجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية،[178] بجانب التعاون الدولي مع منظمات أخرى في النطاقات الثقافية والاقتصادية والبرلماني.

كذلك وقعت مصر على عدد من الاتفاقات الدولية من أبرزها معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية عام 1979، وترى الخارجية المصرية أن ذلك لا يتعارض مع وضع قضية فلسطين في صدارة اهتمامات السياسة الخارجية للبلاد،[179][180][181] وترى وجوب إنهاء احتلال إسرائيل للمناطق التي احتلتها عام 1967.[182][183]

العلم

استخدم المصريون الأعلام منذ آلاف السنين قبل توحيد القطرين. تغير العلم المصري عدة مرات مع تغير الأحداث والنظام السياسي، خاصةً في العصر الحديث ما بين الخديوية إلى السلطنة إلى المملكة ثم الجمهورية، حتى استقر العلم الحالي في عام 1984 بموجب القانون رقم 144. ويتكون من ثلاثة مستطيلات عرضيّة متساوية الأبعاد، ومكوناً مستطيل الشكل عرضه ثُلثا طوله، وهي بحسب ترتيب الألوان من الأعلى للأسفل:[184] اللون الأحمر يدل على الإشراق والأمل والقوة، والأبيض تعبيراً عن النقاء والسلام، والأسود يعبر عن عصور الإستعمار التي تخلصت منها مصر، في وسط المستطيل الأوسط نسر صلاح الدين وهو النسر المصري وهو من الطيور القوية بلون ذهبي وينظر ناحية اليمين ويعبر عن قوة مصر وعراقة حضاراتها. ومكتوب على قاعدته "جمهورية مصر العربية" بالخط الكوفي.[185][186]
أعلام مصر خلال القرن العشرين حتى الآن

القوات المسلحة

استسلام القائد الإسرائيلي لحصن بورتوفيق بعد معركة بورتوفيق ضمن حرب أكتوبر 1973.
استسلام القائد الإسرائيلي لحصن بورتوفيق بعد معركة بورتوفيق ضمن حرب أكتوبر 1973.
أحمس الأول قائد الجيش المصري يحارب الهكسوس عام 1700 ق.م.
أحمس الأول قائد الجيش المصري يحارب الهكسوس عام 1700 ق.م.
طائرات حربية مصرية مشاركة ضمن مناورات النجم الساطع عام 1983.
طائرات حربية مصرية مشاركة ضمن مناورات النجم الساطع عام 1983.
ضباط مصريين يحملون أعلام ورايات الجيش تحت أعلام القوات البرية والبحرية والقوات الجوية والدفاع الجوي.
ضباط مصريين يحملون أعلام ورايات الجيش تحت أعلام القوات البرية والبحرية والقوات الجوية والدفاع الجوي.

القوات المسلحة المصرية هي الجيش النظامي للجمهورية، وهو أقدم جيش نظامي في العالم.[187] يتكون الجيش حالياً من أربع أفرع رئيسية هي: القوات البرية وقوات الدفاع الجوي والقوات الجوية والقوات البحرية. صُنف الجيش المصري على مدار سنوات طويلة بأنه الأقوى والأكثر عتاداً وجنوداً على المستوى العربي[188] والأفريقي؛[189][190] والثالث عشر على مستوى العالم من حيث مستوى القوة،[191] والعاشر من حيث عدد المجندين من كافة الرتب العسكرية بحوالي 468 ألف مقاتل؛ بجانب 479 ألف مقاتل على قوة الاحتياط وأكثر من 41 مليوناً قادرين على حمل السلاح.[192] كما أن الأسطول الحربي البري والجوي والبحري[193] هم الأكبر في أفريقيا والشرق الأوسط،[194] وتمتلك القوات المسلحة أعقد شبكة دفاع جوي في العالم وهي رابع أقوي منظومة دفاع جوي على مستوى العالم.[195]

بدأ الجيش النظامي أول حروبه في عهد الملك مينا عام 3200 ق.م من أجل توحيد شمال وجنوب مصر بشكل دائم ونهائي. وعلى مدى تاريخه خاض الجيش المصري معارك وحروب في العديد من مناطق العالم، غالبيتها دفاعية،[196] من أشهر هذه الحروب: حرب الهكسوس ومعركة مجدو[197] والحرب المصرية البابلية ومعركة حطين ومعركة عين جالوت والحرب المصرية الوهابية[198] وحرب الاستقلال اليونانية[199] وحرب القرم[200] وحرب استقلال المكسيك[201] والحرب العالمية الأولى[202] والحرب العالمية الثانية وحرب فلسطين 1948 وحرب 1956[203] وحرب اليمن وحرب 1967 وحرب أكتوبر 1973 وحرب الخليج الثانية والحرب على الإرهاب في سيناء. وشارك الجيش كذلك في العديد من بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام، وكانت أول مشاركة مصرية في عمليات حفظ السلام في الكونغو عام 1960، وساهمت مصر منذ ذلك التاريخ في 37 بعثة أممية لحفظ السلام في 24 دولة بإجمالي عدد قوات يزيد عن 30 ألف عنصر عسكري ومدني.[204] وحالياً لمصر وجود عسكري ضمن هذه القوات في السودان والكونغو الديمقراطية[205] وأفريقيا الوسطى والصحراء الغربية وليبيريا ومالي وهايتي.[206]

القائد الأعلى للقوات المسلحة هو رئيس جمهورية مصر العربية،[128] ووزير الدفاع هو القائد العام للقوات المسلحة.[207] وزارة الدفاع هي الجهة التي تدير الجيش وأفرعه المختلفة، وتدرب المجندين بها من خلال كلياتها ومعاهدها العسكرية.[208]

توفر وزارة الإنتاج الحربي السلاح والعتاد اللازم للجيش عبر التصنيع المحلي، أو بشراكة التصنيع مع دول أخرى، وتُصنّع الوزارة أيضاً منتجات مدنية في العديد من المجالات بجانب المنتجات الحربية [209] في شركاتها؛[210] بجانب الهيئة العربية للتصنيع التي تملك 13 مصنعاً بالإضافة لمركز بحوث التنمية العسكرية، إذ تنتج المدرعات والطائرات والصواريخ كصناعات عسكرية على سبيل المثال،[211] وفي المجال المدني تنتج السيارات والشاشات والقطارات بأنواعها وصوامع الغلال[212] والصناعات المرتبطة بإنتاج الطاقة المتجددة.[213]

الاقتصاد

عُملة ورقية من فئة 200 جنيه مصري.

يعد الاقتصاد المصري من أكثر اقتصاديات دول منطقة الشرق الأوسط تنوعاً، حيث تشارك قطاعات الزراعة والصناعة والسياحة والخدمات بنسب شبه متقاربة في تكوينه الأساسي.[214] ويبلغ متوسط عدد القوى العاملة في مصر نحو 26 مليون شخصًا بحسب تقديرات عام 2010، يتوزعون على القطاع الخدمي بنسبة 51%، والقطاع الزراعي بنسبة 32% والقطاع الصناعي بنسبة 17%. ويعتمد اقتصاد البلاد بشكل رئيسي على الزراعة وعائدات قناة السويس والسياحة والضرائب والإنتاج الثقافي والإعلامي والصادرات البترولية.[215] والعملة الرسمية المتداولة في مصر هي الجنيه المصري منذ عام 1836 (منذ 179 سنة) ويصدر عن البنك المركزي المصري.[216]

تنعكس مؤئرات المشهد الاقتصادي المصري في يونيو 2014 في شكل معدلات تضخم مرتفعة تتراوح بين 10% و11%،[217] وتراجع معدلات النمو الاقتصادي إلى حدود 2%، وذلك أدى لزيادة معدل البطالة لتسجل ما بين 13% و14% من جملة القوة العاملة. وقد قدرت استخدامات الموزانة العامة للدولة للسنة المالية 2014 - 2015 بمبلغ حوالي 1 تريليون و16 ملياراً و606 مليون جنيه.[218]

مقر البنك المركزي المصري.

تشير بيانات النصف الأول من العام المالي 2013 - 2014 إلى تحقيق معدل نمو قدره 1.2% للناتج المحلي الإجمالي،[219] وهو معدل انخفض بشكل كبير عن الطاقات المتاحة في الاقتصاد، وذلك تأثراً بتراجع معدل النمو في معظم القطاعات وتحقيق قطاعي الصناعات الإستخراجية والسياحة لمعدلات نمو سالبة[220] تأثراً بمراحل الإنتقال السياسي والأحوال الأمنية ما بين عاميّ 2011 و2014.[221] فقد تراجع معدل نمو قطاع السياحة بنحو 30%، كما تراجع معدل نمو الصناعات الإستخراجية بنسبة 4% خاصةً قطاع إستخراج الغاز الطبيعي. وعلى نحو آخر، يعتبر كلا من قطاعيّ الزراعة والحكومة العامة من أهم القطاعات المحركة للنمو خلال النصف الأول من العام المالي 2014 - 2015، حيث سجلا معدلات نمو تقدر بـ3.5% و 5.5% على التوالي، كما شهد قطاع الصناعات التحويلية غير البترولية والتشييد والبناء معدلات نمو تبلغ 2.3% و3.9% على التوالي.[222]

التجارة

قناة السويس

يرجع تاريخ التجارة في مصر إلى عهد الدولة القديمة، حيث ظهرت نقوش على المعابد لرحلات تجارية مع الفينيقين وبلاد النوبة،[223] ساهم الموقع الفريد لمصر لكونها ملتقى قارتي آسيا وأفريقيا في أن تكون من الدول الرائدة في التجارة، حيث كانت الرحلات التجارية بين المشرق والمغرب تمر بها، وفي أواخر الدولة المملوكية قلت حركة التجارة بها نتيجة اكتشاف رأس الرجاء الصالح، ولكن في 1969 وعقب افتتاح قناة السويس أصبحت مصر مركزا هاما للتجارة بين دول العالم. حيث تتحكم القناة حاليًا بنحو 40% من حركة السفن والحاويات في العالم، ويعبر من خلالها سنويًّا نحو 8% من حركة التجارة العالمية المنقولة عبر البحار.[224][225]

من أهم المنتجات التي تصدرها مصر إلى الخارج النفط ومشتقاته والقطن والمنسوجات والمنتجات المعدنية والكيماويات والمنتجات الزراعية. وأهم الواردات الآلات والمعدات والمركبات والمنتجات الغذائية والكيماويات ومنتجات الأخشاب والمنتجات المعدنية والوقود والزيوت الصناعية،[226] وتعتبر الأسواق الأوروبية من أهم محطات الصادرات المصرية نتيجة الاتفاقيات المبرمة مع المفوضية الأوروبية أبرزها اتفاقية يوروميد لإنشاء منطقة تجارة حرة للبحر المتوسط​​،[227] تبلغ قيمة الصادرات المصرية عام 2014 نحو 198 مليار جنيه بينما تبلغ قيمة الواردات 457.8 مليار جنيه.[228]

من أبرز الاتفاقيات المبرمة هي اتفاقية الجات التي انضمت لها عام 1978، وفي عام 1998 انضمت إلى اتفاقية الكوميسا، بالإضافة إلى أنها عضو في منظمة التجارة العالمية منذ عام 1995، وعضو في منطقة التجارة العربية الحرة الكبرى منذ عام 1997، والسوق العربية المشتركة ومجموعة الـ15 ومجموعة الثماني الإسلامية ومنظمة الدول العربية المصدرة للنفط ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية. كما أن مصر موقعة على عدد من الاتفاقيات الاقتصادية مثل اتفاقية الكويز واتفاقية المشاركة الأوروبية واتفاقية أغادير وإتفاقية التجارة الحرة مع دول الميركوسور.، بالإضافة إلي بروتوكولات تعاونة تجارية مع بعض الدول.[229][230]

الزراعة

مراحل الزراعة القديمة، لوحة من مقبرة نخت، أسرة طيبة الثامنة عشر.

ظهرت الزراعة في مصر نحو عام 6000 قبل الميلاد، حيث دلت الدراسات التاريخية على أن سكان مدينتى مريدة بني سلامة والفيوم كانوا عارفين بفنون الزراعة حوالي عام 5500 قبل الميلاد.[231] وبشكل عام فقد ارتبطت الزراعة المصرية بنهر النيل. يًعد المصريين القدماء أصحاب أقدم مدرسة للري في التاريخ، حيث أرسوا قواعد الري الحوضي على أسس هندسية دقيقة، وأقاموا السدود وشقوا القنوات وأقاموا بعض شبكات الري لتوزيع المياه وتخزينها، وأنشئوا المقاييس لتحديد ارتفاع مياه النيل وتقدير الضرائب على أساسها، وأثر ذلك بالإيجاب في تقدّم المصريين القدماء في علوم الفلك والحساب والإحصاء والمساحة. وقد اقتصرت الزراعة في تاريخ البلاد القديم على المحاصيل الغذائية التقليدية كالحبوب ومحاصيل البقول، وعلى محاصيل الصناعة والدباغة والكتان والقرطم والنيلة، وعرفت الزراعة المصرية الحديثة نفس هذه المحاصيل وأضيف لها محاصيل دخيلة كالأرز والقطن وقصب السكر. وأثر هذا التغير على الهدف من الإنتاج كذلك بجانب المُركَّب المحصولي مقومات الإنتاج، وإذا كانت الزراعة القديمة قد عرفت هدف الإنتاج للاستهلاك المحلي أساساً؛ فقد عرفت الزراعة الحديثة الإنتاج للاستهلاك المحلي والتصدير، وبالتالي أضاف الإنتاج الزراعي إلى أهميته التي تتمثل في الإشباع المحلي أهميته في تجارة الصادر، ولكلا الهدفين ارتباطه بالعمالة والدخل القومي من المؤشرات التي تُشير إلى أهمية الإنتاج الزراعي في مصر. فقد ظلت الزراعة هي المصدر الرئيسي للدخل القومي للبلاد حتى عام 1950؛ فقد كان الدخل من الزراعة يكوّن 60% من جملة الدخل القومي، وانخفضت هذه النسبة إلى 15.6% عام 1985، ويعزي ذلك إلى نمو واضح في قطاعات النشاط الاقتصادي الأخرى. وحالياً يعمل بالقطاع الزراعي نحو 30% من إجمالي قوة العمل، كما يسهم بنحو 14.8% من الناتج المحلي الإجمالي، وتسهم الصادرات الزراعية بحوالي 20% من إجمالي الصادرات السلعية، وهو ما يجعل القطاع الزراعي أحد موارد الدخل القومي الهامة.[232]

تبلغ مساحة الرقعة الزراعية في مصر 8.5 مليون فدان، أي حوالي 3.5% من إجمالي مساحة مصر، وساهمت مشروعات التنمية الزراعية الرأسية في أن تصل المساحة المحصولية إلى 15.2 مليون فدان في عام 2007. تنقسم الزراعة في مصر إلى ثلاثة مواسم زراعية، هي الموسم الشتوي والموسم الصيفي والموسم النيلي، بالإضافة إلى الزراعات المستديمة أو السنوية التي يمتد موسم إنتاجها إلى سنة زراعية كاملة أو عدة سنوات مثل محصول قصب السكر ومحاصيل الفاكهة والأشجار الخشبية.[233]

صورة أراضي زراعية في دلتا النيل.

شهدت مصر تطوراً هاماً في مشروعات الري الحديثة منذ بدء القرن التاسع عشر من خلال إنشاء عدد من مشروعات الري من حفر ترع مثل ترعة الإبراهيمية والرياح البحيري والرياح التوفيقي والرياح المنوفي، إضافة إلى إقامة قناطر وخزانات مثل القناطر الخيرية وسد أسوان، وترتب عليها زيادة الأراضى الزراعية في مصر وإدخال نظام الري الدائم في الوجه البحري بدلاً عن ري الحياض. كذلك شهدت مصر مشروعات حديثة للري واستصلاح الأراضي مثل السد العالي ومشروع توشكى وترعة السلام وشرق العوينات ودرب الأربعين.

شكلت الصادرات الزراعية مصدرًا مهمًا للدخل القومي، وقد ارتفعت قيمة الصادرات الزراعية من 471 مليون جنيه في بداية ثمانينيات القرن العشرين لتصل إلى نحو 6.79 مليارات جنيه مع بداية القرن الواحد والعشرين، ويأتي في مقدمة الصادرات القطن الخام، ويليه محصول الأرز بنسبة تبلغ 40% من إجمالي الصادرات الزراعية، ثم صادرات البطاطس والبرتقال. وتأتي أسواق الاتحاد الأوروبي في مقدمة الأسواق المستقبلة للصادرات المصرية حيث يستوعب 42% من إجمالي الصادرات الزراعية.[234][235]

الصناعة

الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر يفتتح مصنع شركة النصر لصناعة السيارات في حلوان عام 1963.

بدأت الصناعة في مصر منذ بدء حضارة مصر القديمة، فقد عرف قدماء المصريين استخراج المعادن كالنحاس والذهب والفضة وتصنيعها، كذلك عرفوا صناعة الآلات والأدوات الزراعية والمعدات الحربية وبناء السفن، وصناعات أخرى مثل المنسوجات الكتانية والزيوت والحلي، واستمرت هذه الصناعات مع تطورها حسب كل حقبة. ومع بداية القرن التاسع عشر، بدأ محمد علي باشا في إرساء سياسة صناعية كبيرة فأدخل صناعات جديدة،[236] وكانت الصناعة في عصره متقدمة وتشمل على سبيل المثال صناعة المنسوجات وصناعة السكر وعصر الزيوت ومضارب الأرز والصناعات الحربية؛ وأقام ترسانة لصناعات السفن ومصانع لتحضير المواد الكيماوية.[237]

بعد إعلان الجمهورية عام 1953، بدأت الدولة في الاهتمام بالصناعات الثقيلة مثل صناعة الحديد والصلب والصناعات التعدينية والبترولية والصناعات الكيماوية بجانب التوسع في صناعات الغزل والنسيج والصناعات الغذائية. والفترة بين نكسة عام 1967 وحرب 1973 كانت مؤثرة بشكل كبير على القطاع الصناعي بالسلب، ليبدأ بالانتعاش تدريجياً بعد الحرب خاصةً بعد إصدار قانون عام 1974 يهدف تشجيع الاستثمار الصناعي في البلاد وجذب أموال المصريين وغير المصريين من الخارج، وأعقب ذلك إعلان سياسة الانفتاح الاقتصادي.[238]

يُشير إحصاء تمّ عام 2012 إلى أن عدد المنشآت الصناعية المسجلة بلغ 33,046، بقيمة إنتاجية 707,410 مليون جنيه، وبتكلفة استثمارية 533,999 مليون جنيه، وبلغ عدد العمال في هذه المنشآت 1,786,727 عامل، وبلغت قيمة الأجور المسددة للعمال 19,537 مليون جنيه.[239] ومن أشهر وأهم المدن الصناعية في مصر: القاهرة وشبرا الخيمة وحلوان ومدينة السادات والعاشر من رمضان والسادس من أكتوبر والإسكندرية والمحلة الكبرى ونجع حمادي وكفر الزيات وكفر الدوار والسويس.[240]

السياحة

تعد مصر مقصداً للسياح على مر العصور لما تمتلكه البلاد من مقومات سياحية تضعها على الخريطة العالمية للسياحة. كذلك تعد السياحة مصدرًا هامًا للدخل القومي المصري. وقد بلغ عدد السائحين الذين زاروا مصر عام 2010 أكثر من 14.7 مليون سائح، وانخفض إلى 9.8 مليون في 2011. وارتفع عدد السائحين في 2012 إلى 11.5 مليون، لكنه تراجع إلى 9.5 عام 2013،[241] وبدأ يتزايد تدريجياً عام 2014؛ خاصةً السياح العرب.[242] يمكن تقسيم السياحة في مصر إلى أربعة أنواع رئيسية:[243]

السياحة الترفيهية

النيل في أسوان.

تجتذب مقومات السياحة الترفيهية المختلفة عدداً كبيراً من السائحين من جميع أنحاء العالم، نظراً لما تتصف به مصر من شواطئ متميّزة بطول أكثر من 3,000 كم على سواحل البحرين الأبيض المتوسط والأحمر، والتي تُعرف كذلك بسياحة الشواطئ. كذلك السياحة في نهر النيل.

تطل محافظات جنوب سيناء والسويس والبحر الأحمر على البحر الأحمر، وتشتهر هذه المناطق بالمياه الصافية والشعاب المرجانية الملونة والتي تضم 75 نوعاً منها،[244] كذلك الأسماك النادرة، مما سَهل القيام بالرياضات البحرية كالغوص والغطس كما في شرم الشيخ ودهب ونويبع وطابا ورأس سدر. كذلك قرب سلسة جبال البحر الأحمر من الشاطئ هيأ الفرصة لإقامة المخيمات والمعسكرات الشاطئية في السهل الواقع بين الشاطيء والجبال أو المخيمات والرحلات الجبلية، وذلك منتشر في مدن كالغردقة وسفاجا والقصير. أما شبه جزيرة سيناء فتمتاز بطبيعتها البحرية والجبلية معاً وإطلالها على البحر المتوسط والبحر الأحمر بخليجيه السويس والعقبة معاً وتشتهر كذلك بالمنتجعات السياحية التي تعمل طول العام. أما منطقة الساحل الشمالي وهو ساحل البحر المتوسط؛ تمتاز بكثرة قراها السياحية الممتدة على طول الساحل؛ خاصةً جهة الشمال الغربي بين الإسكندرية والسلّوم.

وبالنسبة للسياحية في النيل فهي تأخذ شكل الرحلات السريعة بالمراكب الصغيرة التي تعمل في العديد من المدن المطلة على النهر لرؤية المعالم من وسط النيل، كذلك يعج النهر بالبواخر النيلية والفنادق العائمة والتي تسير من القاهرة إلى الأقصر وأسوان والعكس مروراً بكافة مدن الصعيد المطلة على النهر، ولها مراسي خاصة في كل مدينة لرؤية معالم كل مدينة ذات معالم هامة على حدة.[245]

السياحة الثقافية

تعد السياحة الثقافية والأثرية من أهم وأقدم أنواع السياحة في مصر إذ أن مصر بها العديد من الآثار الفرعونية واليونانية والرومانية والمتاحف، وقد نشأت السياحة الثقافية منذ اكتشاف الآثار المصرية القديمة وفك رموز الحروف الهيروغليفية وحتى الآن لا تنقطع بعثات الآثار والرحالة السائحين ومؤلفي الكتب السياحية عن مصر وقد صدرت مئات الكتب بلغات مختلفة وكانت وسيلة لجذب السياح من كل أنحاء العالم لمشاهدة مصر وآثارها وحضاراتها القديمة من خلال متاحفها القومية والفنية والأثرية.[246]

صورة عامة للقاهرة ومسجدي السلطان حسن والرفاعي.

ومن أهم المناطق السياحية: مجمع الأديان والقاهرة الإسلامية وشارع المعز لدين الله وقلعة صلاح الدين بالقاهرة، وأهرام الجيزة وأبو الهول ومنطقة سقارة ومنطقة دهشور بالجيزة، والمسرح الروماني والحمامات الرومانية ومعبديّ الرأس السوداء والقيصرون وعمود السواري وقلعة قايتباي بالإسكندرية. أما مدينة الأقصر التي تضم ثلث آثار العالم قاطبة فتعتبر متحفًا مفتوحًا، وتضم عدداً من الأماكن الأثرية الشهيرة مثل معبد الكرنك ومعبد الأقصر ووادي الملوك ووادي الملكات ودير المدينة. أما أسوان بجانب أنها تعتبر مشتى للسياح لدفء جوها في فصل الشتاء فتضم عدة أماكن تاريخية أثرية مثل معابد أبو سمبل وجزيرة فيلة وجزيرة النباتات. ويضم صعيد مصر بشكل عام عدداً من المعالم التاريخية مثل معبد دندرة بقنا ومنطقة ميديون ببني سويف وتل العمارنة بالمنيا وهرميّ اللاهون والهوارة وقصر قارون بالفيوم. أما الوجه البحري فيضم على سبيل المثال معبد وادجيت وتل الفراعين بدسوق ومدينة فوه ومنطقة صا الحجر الأثرية ببسيون وأديرة وادي النطرون. وفي سيناء مناطق مثل جبل موسى ودير سانت كاترين. وفي الصحراء الغربية مناطق متفرقة مثل معابد هيبس والقويطة والريان بالخارجة، ومقابر موط والمذوقة وقرية بلاط وقرية القصر بالداخلة، كذلك مدينة باريس وقصر الفرافرة والواحات البحرية.[247]

المتاحف

البحيرات والينابيع في واحة سيوة التي تعد محمية طبيعية ومقصداً سياحياً بيئياً وعلاجياً.

تنتشر المتاحف كذلك في عدد من المدن المصرية؛ والتي تتنوع ما بين متاحف قومية وفنية وإقليمية، وفي الغالب يختص كل متحف بعرض الآثار التي تخص حقبة أو عصر معين، مثل: المتحف المصري ومتحف الفن الإسلامي وقصر الجوهرة وقصر المنيل والمتحف اليوناني الروماني ومتحف النوبة ومتحف الفنون الجميلة والمتحف القبطي والمتحف الزراعي والمتحف الحربي ومتحف الأحياء المائية والمتحف الغارق ومتحف العلمين العسكري.[248][249]

السياحة البيئية

وهي السياحة في المحميات الطبيعية، وتكون في جولات مصحوبة بمرشدين باستخدام وسائل مواصلات ترفيهية أو ركوب القواب أو المشي بحسب المنطقة، ومن أشهر هذه المحميات محمية رأس محمد ومحمية نبق ومحمية سانت كاترين ومحمية البرلس ومحمية جبل علبة.[250]

السياحة العلاجية

يتعدد وجود الينابيع والعيون الحارة والمعدنية والكبريتية في مصر، بجانب مُناخها الجاف وما تحويه من رمال وطمي صالح للاستشفاء من عدة أمراض، كالأمراض الروماتيزمية والجلدية وأمراض العظام والجهاز الهضمي والجهاز التنفسي. ويظهر ذلك في عدة مدن ومناطق مثل: حلوان وعين الصيرة والعين السخنة والغردقة والفيوم وواحات الصحراء الغربية وأسوان وسفاجا وسيناء.[251]

الموارد والطاقة

التعدين

بردية تورين التي كتبت حوالي عام 1160 ق.م وتوضح عمليات التعدين في وادي الحمامات، وتعد أقدم خريطة تعدينية في التاريخ.
بردية تورين التي كتبت حوالي عام 1160 ق.م وتوضح عمليات التعدين في وادي الحمامات، وتعد أقدم خريطة تعدينية في التاريخ.
منجم السكري أكبر منجم ذهب في مصر.
منجم السكري أكبر منجم ذهب في مصر.

عرف المصريون القدماء التعدين باكتشافهم معدن النحاس قبل عصر الأسرات الفرعونية، كذلك اكتشفوا الذهب مبكراً قياساً بمعرفة الإنسان لهذا الفلز في سائر العالم. كذلك سجّل المصري القديم نشاطاً في مجال استخراج الأحجار، وظهر ذلك في بنائهم الأهرامات في ربوع مصر كأهرامات الجيزة في عصر الدولة القديمة، وتزايد احتياج المصريين للتعدين على مر العصور واستخدموها في التصنيع.[252] وحديثًا أنشأ محمد علي باشا مدرسة للمعادن في القاهرة عام 1834، وتمت أول عملية مسح جيولوجي للبلاد عام 1835، واستعان بخبرات أجنبية لتعليم المصريين لأجل نهضة الصناعة المصرية على النمط الحديث.[253]

النفط والغاز الطبيعي

مصفاة نفط عند بحيرة مريوط أقصى شمال مصر.

يُحتمل استخدام قدماء المصريين للزيت الخام كوقود للإضاءة في المصباح الزيتي، وذلك بحسب رسومات على جدران المعابد. وقد بدأت الحكومة المصرية عام 1886 (منذ 129 سنة) بحفر أول بئر بترول في رأس جمسة. ومنحت الحكومة إمتيازاً لإحدى الشركات للبحث عن البترول في سيناء وقنا بدون نتيجة، ولم يتحقق من وجود نفط بكميات تجارية في رأس جمسة إلا في عام 1908، وبدأ الإنتاج التجاري من الحقل عام 1910، وتوالت بعد ذلك الاكتشافات البترولية في مصر. وفي عام 1911 (منذ 104 سنوات) تأسس أول معمل تكرير بمدينة السويس، وبدأ تشغيله عام 1913، وحالياً تمتلك البلاد 9 معامل تكرير.[254] وفي عام 1957 أُنشئت الشركة العامة للبترول؛ وهي أول شركة وطنية مملوكة للدولة بالكامل لتعمل في مصر والخارج.[255] وقد بدأت مصر في تصنيع البتروكيماويات في مايو 1982 بإنشاء مجمع العامرية للكيماويات جنوب الإسكندرية؛ والذي بدأ في الإنتاج عام 1986.

وقد بلغ إجمالي إنتاج زيت النفط الخام ومتكثفات والغاز الطبيعي خلال عام 2012 - 2013 حوالي 78.7 مليون طن، منها حوالي 33 مليون طن زيت خام ومتكثفات وبوتاجاز؛ وحوالي 45.7 مليون طن مكافيء من الغاز الطبيعي.[256] وتنتشر حقول البترول والغاز الطبيعي بشكل عام في مناطق رئيسية هي: حوض خليج السويس وشمال دلتا النيل والمياه الإقليمية في البحر المتوسط وشمال الصحراء الغربية.[257]

الكهرباء

محطة كهرباء بالسد العالي

بدأ إنتاج الكهرباء في مصر سنة 1893 وكان أشهر شركات الكهرباء شركة لوبان الفرنسية وقد تم تأميم القطاع سنة 1962، وأصبح تابعًا لوزارة الكهرباء والطاقة حيث يتبعها هيئات الطاقة النووية والطاقة الجديدة والمتجددة والشركة القابضة لكهرباء مصر.[258]

وفي عام 1968 اكتمل بناء السد العالي والذي ساهم في زيادة الطاقة الإجمالية لكهرباء مصر، حيث تبلغ عدد التوربينات 12 توربينة قدرة التوربينة 175 ميجاوات والقدرة الإجمالية للمحطة 2100 ميجاوات وتبلغ الطاقة الكهربية المنتجة 10 مليار كيلووات ساعة سنويا.[259]

تعتبر مصر هي أول دولة في العالم في استخدام الطاقة الشمسية، حيث قام العالم الأمريكي (فرانك شومان) عام 1911 بإنشاء أول محطة للطاقة الشمسية في منطقة المعادي بالقاهرة،[260][261] وفي عام 2007 اتفقت الحكومة المصرية على إنشاء محطة في منطقة الكريمات بجنوب القاهرة بقدرة 140 ميجاوات ولكن في عام 2010 توقف المشروع تماما،[262]، كما عملت مصر على إنشاء محطة نووية لإنتاج الطاقة في منطقة الضبعة وهو مشروع تم التخطيط له عدة مرات بداية من عام 1953 إلا أن المشروع لم يتم تنفيذه على أرض الواقع،[263]

يصل الحمل الأقصى إلى 28750 ميجاوات (عام 2014) ووبلغت الطاقة المولدة حوالي 139 مليار ك وس، يمثل التوليد المائي نسبة 6.9% والغاز الطبيعي 70.63%، والمازوت 22.43%. والرياح 2% والطاقة الشمسية 0.55% وبعض الوسائل الحرارية (بخاري وغازي ودورة مركبة)،[264][265] ويبلغ عدد المشتركين على الجهود المتوسطة والمنخفضة (22 و 11 و 0.4 ك ف) 25 مليون مشترك ونسبة الطاقة المباعة 20.5% للصناعة و 48% للمنازل و17.6% للمرافق والحكومة و4.1 % وللزراعة والتجارة 3.4 %،[266] ويبلغ عدد العاملين بشركات الكهرباء بمصر 170 الف عامل[230]

النقل والمواصلات

امتازت مصر منذ القِدم باهتمام أهلها بالنقل ووسائله؛ نظراً لموقع مصر الرابط بين بين قارات العالم القديم؛ وموقعها على البحرين المتوسط والأحمر ومرور نهر النيل وفروعه في الوسط. ذلك جعل شعبها من أسبق شعوب العالم معرفة بالملاحة، كذلك تعد مصر من أوائل دول العالم استخداماً للسكك الحديدية والطيران.

النقل البري

كوبري دسوق أنشئ لمرور القطارات والعربات عام 1897.
كوبري دسوق أنشئ لمرور القطارات والعربات عام 1897.
أحد قطارات الخط الثاني في مترو أنفاق القاهرة.
أحد قطارات الخط الثاني في مترو أنفاق القاهرة.

كان النقل البري في مصر القديمة قاصراً على جسور النيل وفروعه وقنواته خاصةً أن معظم مراكز العمران كانت تقع على جوانب هذه المجاري المائية. كذلك كان يشتمل النقل البري بعض الطرق الصحراوية، وفي عصر البطالمة اتجهت عنايتهم نحو إصلاح وتأمين الطرق، غير أن هذه العناية هبطت في العصر الروماني والبيزنطي واقتصر اهتمامهم على الطرق الصحراوية المؤدية إلى موانئ البحر الأحمر وواحات الصحراء الغربية. وفي العصر الإسلامي عاد الاهتمام بالطرق في الوادي والدلتا والجهات الصحراوية، خاصةً الطرق التجارية كالطريق الواصل بين الفسطاط والقلزم والطريق بين قوص وعيذاب. غير أن الاهتمام قل في أواخر عصر المماليك بسبب نقص مرور التجارة عبر الأراضي المصرية لكثرة المكوس واكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح. وفي عصر العثمانيين بقي الحال على ما هو عليه حتى عصر محمد علي باشا، فقد اهتم بالطرق وتمهيدها ورصفها بالحجارة، مثل الطريق بين القاهرة والسويس الذي أقام عليه الاستراحات. وقد فكر محمد علي في إنشاء خط سكك حديدية بين القاهرة والسويس عوضاً عن إنشاء قناة مائية تربط النيل بخليج السويس، ولكن من أقام هذا المشروع عباس الأول ولكن بدأ ربط القاهرة بالإسكندرية وبدأ تشغيله في أول سبتمبر 1851 بين كفر الزيات والإسكندرية؛ وبذلك أصبحت مصر ثاني بلاد العالم في تشغيل السكك الحديدية بعد بريطانيا، ثم اُستكمل حتى القاهرة واشتغل بكامل طاقته عام 1856. ومد سعيد باشا عدد من الخطوط إلى مدن أخرى، وبحسب إحصاء عام 2012؛ فإن مصر تمتلك 28 خطاً حديدياً وصل طولها إلى نحو 9,435 كم عبر 796 محطة ركاب و1,800 قطار عامل يتحرك ذهاباً وإياباً على طول 135 ألف كيلومتر، بما أدى إلى تزايد مساهمة شبكة السكك الحديدية أولاً في نقل الركاب لتصل إلى نحو 54,400 مليون راكب/كم، وثانياً في نقل البضائع لتصل إلى حوالي 43,000 مليون طن/كم. كذلك أنشأت الحكومة أول قطار أنفاق يربط القاهرة بمدن وضواحي إقليم القاهرة الكبرى والذي بدأ تشغيله بشكل جزئي عام 1981 [267] وبشكل كلي عام 1987؛ ويضم في ثلاثة خطوط ومخطط أن يضم 6 خطوط،[268] وذلك بديلاُ عن القطارات الكهربائية التي أنشئت في القرن التاسع عشر والموجود مثلها في الإسكندرية، والمخطط كذلك إنشاء مشروع قطارات للأنفاق بها[269] مع مدن أخرى مثل قليوب[270] والمنصورة [271] والعاشر من رمضان وبلبيس[272] والشيخ زايد والسادس من أكتوبر ومدينة السادات[273][274] والأسكندرية وطنطا وأسيوط.[275][276]

وقد بدأت الحكومة المصرية منذ عام 1888 في تحويل الطرق الترابية إلى طرق زراعية ممهدة، وأنشأت عدد من الطرق المحلية في كل مديرية ومحافظة، وبحسب إحصاءات عام 1910؛ فقد بلغت أطوال الطرق 2813,6 كم؛ لكنها لم تكن صالحة لسير السيارات والتي بدأ دخولها إلى مصر منذ عام 1907؛ وفي عام 1912 بدأت الحكومة في إصلاح الطرق وتمهيدها للسيارات ورصفها، فقد رُصف أول طريق في مصر عام 1913 يربط بين كوبري الإسماعيلية على فم ترعة الإسماعيلية وبين كوبري أبو النجا بالقرب من قليوب. وأصبحت الطرق المرصوفة في البلاد لم تتعد 400 كم؛ غير أن قيام الحرب العالمية الثانية وزيادة المنقولات أعطى فرصة كبيرة للنقل البري لكي يتقدم في البلاد. وبعد إعلان الجمهورية في مصر عام 1953؛ بدء الاهتمام بقطاع الطرق ورصفها على الطرق الحديثة وقتها، فقد زادت أطوال الطرق المرصوفة من 3,887 كم سنة 1952 إلى 6,500 كم سنة 1960، وبالتدريج زادت أطوال الطرق لتصل إلى 46.9 ألف كم عام 2006.[277] وبلغت عدد المركبات 6,860,994 مركبة عام 2013.[278]

النقل المائي

اهتم المصريون القدماء بالنقل المائي أكثر من اهتمامهم بالنقل البري نظراً للظروف البيئية الطبيعية، خاصةً أن المدن والقرى المصرية كانت تقع معظمها على ضفاف النيل وفروعه، فكر المصريون في شق قناة تربط النيل بالبحر الأحمر، وبدء هذا المشروع سنوسرت الثالث وحُفر في عهده قناة تصل النيل برأس خليج السويس، أطلق عليها المؤرخون قناة سيزوستريس.[279]

مدخل قناة السويس شمالاً عند بورسعيد.

ومع تولي محمد علي باشا حكم مصر عام 1805، شرع في حفر الترعة المحمودية وطهر وشق بعض الترع الملاحية شمالاً وجنوباً، وشرع في حفر رياحات الدلتا الثلاث التوفيقي والمنوفي والبحيري، وفي عهد إسماعيل افتتحت قناة السويس عام 1869 والتي أثرت بالسلب على حركة النقل المائي الداخلي خاصةً في الشمال رغم أنها كانت السبب في تنمية حركة المسافرين بين أوروبا والهند وجنوب شرق آسيا. ومع التوسع في إنشاء السكك الحديدية زاد حال النقل المائي المصري سوءاً مع زيادة التنافس بينهما، ومع بداية الحرب العالمية الأولى بدأت حالة النقل المائي في التحسن المطرد لزيادة حجم البضاعة المنقولة داخل البلاد، وبعد إعلان الجمهورية تشكلت لجنة دائمة للملاحة النهرية عام 1953 للإشراف على شئون الملاحة ووضع التشريعات الخاصة بها، وبحسب إحصاء عام 2012 فإن طول شبكة النقل النهري يبلغ أكثر من 35,000 كم. وبالنسبة للنقل البحري فإن مصر تحتوي على 15 ميناء بحري تجاري رئيسي بجانب 44 ميناء تخصصي.[280] ومن أهم الموانئ البحرية ميناء الإسكندرية البحري وميناء دمياط وميناء السويس وميناء غرب بورسعيد.[281]

وبالنسبة لقناة السويس فقد اُممت بقرار من الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر في 26 يوليو 1956 ،ويبلغ طولها 190.250 كم من بورسعيد شمالاً حتى السويس جنوباً. تستخدم قناة السويس في نقل 7% من تجارة العالم المنقولة بحراً و3% ينقل من وإلى موانىء البحر الأحمر والخليج العربي، بينما 20% من وإلى موانىء الهند وجنوب شرق آسيا، و39% ينقل من وإلى منطقة الشرق الأقصى، وتوفر قناة السويس نحو 40 % من طول ونفقات الرحلة بين شرق آسيا وأوروبا.[282] وبحسب إحصاءات عام 2012، فإن إجمالي عدد السفن التي مرت بالقناة 17,226 سفينة بحمولات صافية إجمالية بلغت 928,474 ألف طن.[283] وبحسب عام 2011 فإن دخلها تجاوز 25 مليار جنيه. ومنذ 5 أغسطس 2014 بدأ مشروع تطوير محور قناة السويس لزيادة عُمق غاطس القناة وإنشاء تفريعات جديدة موازية لتسمح بالحركة المزدوجة للسفن دون إيقاف حركة الملاحة، بجانب إنشاء موانئ وتطوير الموانئ القديمة.

النقل الجوي

تعتبر مصر من أوائل الدول التي استخدمت الطيران في النقل، فقد تأسست بها أول شركة طيران وطنية وهي مصر للطيران في 7 مايو 1932 (منذ 83 سنة) وبذلك أصبحت مصر صاحبة أول خط جوي في المنطقة العربية والشرق الأوسط وسابع شركة طيران ناقلة على مستوى العالم.[284] وعند نشأة الشركة كانت ملحقًا بها مدرستان لتعليم الطيران في القاهرة والإسكندرية لتدريب طيارين مصريين، وكان قد تم البدء في إنشاء مطار مصري وطني بديلاً عن المطارات الخاضعة للإشراف البريطاني، وكان البدء مطار ألماظة عام 1930 وافتتح عام 1932.

بحسب إحصاءات عام 2012، فإن مصر تمتلك 30 مطاراً مدنياً. كما زادت حركة الطائرات بميناء القاهرة الجوي إلى 108 آلاف طائرة وبالمطارات الأخرى إلى 76 ألف طائرة مثل مطار النزهة ومطار برج العرب الدولي ومطار شرم الشيخ الدولي ومطار الأقصر الدولي، هذا إلى جانب زيادة حركة نقل الركاب بميناء القاهرة الجوي لتصل إلى 11.2 مليون راكب وبالمطارات الأخرى إلى 10.5 ملايين راكب، إضافة إلى زيادة حركة نقل البضائع بالنقل الجوي لتصل إلى نحو 311.4 مليون طن/كم.

من أشهر شركات الطيران المصرية شركة مصر للطيران، وهي شركة قابضة مملوكة بالكامل للحكومة المصرية، وتقدم خدماتها إلى أكثر من 80 وجهة حول العالم،[285] كما أنها عضوة في تحالف ستار،[286] وتملك 9 شركات منها مصر للطيران للخطوط الداخلية والإقليمية [287] ومصر للطيران للشحن. كذلك تتواجد شركات أخرى على الساحة مثل سيناء للطيران وإير كايرو والمصرية العالمية للطيران والإسكندرية للطيران ولوتس للطيران والقاهرة للنقل الجوي والكان للطيران وتراي ستار إير بجانب عمل شركات الطيران الخاص والبالون ونوادي ومعاهد الطيران.[288]

الاتصالات

مبني وزارة الإتصالات في مصر ويقع في القرية الذكية

بدأت صناعة الاتصالات السلكية واللاسلكية نشاطها في مصر عام 1854 حين تم افتتاح أول خطوط التلغراف بين محافظتي القاهرة والإسكندرية تحت اسم سلطة البرق والهاتف، فيما شهد عام 1881 تركيب أول خط هاتفي بين المحافظتين.[289]

في سبتمبر 1999 تم الإعلان عن المشروع القومي للنهضة التكنولوجية والذي يعكس الاهتمام الكبير الذي تعطية الحكومة المصرية لضرورة الإسراع في النهوض بصناعة واستخدام تكنولوجيا المعلومات لخدمة أهداف التنمية في مصر وكان يجب لترجمة مشروع النهضة إلى واقع ملموس أن يتم إعداد وتنفيذ العديد من المشروعات واتخاذ الإجراءات اللازمة لتنمية الصناعات.

تأسست شركة القرية الذكية عام 2001 بهدف دعم وتنمية الكيانات التكنولوجية المعروفة ومؤسسات الأعمال على الصعيدين المحلي والإقليمي، وتضم القرية العديد من شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العالمية منها والمحلية والهيئات الحكومية المرتبطة بتلك الصناعة وذلك على مساحة قدرها 3 مليون متر مربع غرب مدينة القاهرة وتضم القرية الذكية الآن أكثر من 160 شركة،[290] ويعمل بها 40,000 موظف ومن المنتظر أن يصل العدد إلى 100,000 بنهاية عام 2014.[291]

الخدمة التليفونية

في عام 1854 افتتح أول خط تلغراف في مصر، في عام 1881 تم إنشاء أول خط تليفوني يربط بين القاهرة والإسكندرية وتعتبر مصر من أوائل الدول في استخدام التليفون الذي تم اختراعه في 1876،[292] وفي عام 1883 تم تمديد الخطوط التليفونية إلى بورسعيد والإسماعيلية والسويس.[289]

ووفقا لإحصائيات 2010 بلغ إجمالي عدد المشتركين 11,280,000 وإجمالي سعة السنترالات 14,426,597، وبلغ عدد خطوط التليفون الرئيسية 10,700,000 وعدد المشتركين في خدمة التليفون المحمول 50,68,197 وبلغ عدد تليفونات الخدمة العامة للتليفونات 58,002.[293]

الهاتف المحمول

تم إدخال أول خدمات الهاتف المحمول بتقنية GSM في مصر عام 1996.[289] ويوجد بمصر ثلاث شركات تقدم خدمة الهاتف المحمول وهي:

البريد

صورة قديمة لمتحف البريد بميدان العتبة

البريد المصري الذي تأسس عام 1865 هو واحد من أقدم مؤسسات مصر وأعرقها وتعتبر مصر من بين 22 دولة ساهمت في تأسيس الاتحاد البريدي العالمي عقب مؤتمر برن عام 1874 واختيرت عضواُ في هذا الاتحاد، كما أسهمت بدور فاعل أيضًا في تأسيس كل من الاتحاد البريدي العربي والاتحاد البريدي الأفريقي.[295]

ويبلغ عدد عملائه أكثر من 15 مليون عميل تعاملوا معه على مر سنين طويلة، والعملاء الجدد الذين انضموا إلى خدمات هيئة البريد المالية في العام الماضي وحده زاد عددهم عن 2 مليون عميل. والبريد المصري هو هيئة اقتصادية اجتماعية تسهم بشكل مباشر في تحقيق خطط الدولة الرامية إلى تحقيق التنمية بحيث يشعر بعائد هذه التنمية إلى جانب ضمان كفاءة وسرعة تقديم الخدمة.

ويصل عدد مكاتب البريد المصري الحكومية لأكثر من 3,700 مكتب وما يقارب 800 وكالة بريدية خاصة مثل فيديكس ودي إتش إل.[81]

الانترنت

خريطة عدد مستخدمي الأنترنت حول العالم[296]

بدأ استخدام الإنترنت في مصر في عام 1992، حين تمّ تمديد بنية تحتيّة بين شبكة الجامعات المصريّة وشبكة «بت نت» الفرنسيّة، إلى جانب بدء استخدام شبكة اتصالات الإنترنت. واقتصر توفير الخدمة وقتها على جهتين فقط، هما شبكة الجامعات المصرية ومركز المعلومات.[297] ومع بداية عام 1994 بدأ المركز في إدخال خدمة الإنترنت للوزارات والهيئات الحكومية والمحافظات، وبداية من عام 1997 بدأ المركز في خصخصة خدمات الإنترنت من خلال إتاحة الخدمات لعدد من الشركات الخاصة كمزودين للخدمة ISPs والذين يقومون بدورهم ببيع الخدمة للمواطنين والشركات، وفى عام 1997 تواجد بالسوق المصري 16 شركة خاصة لتقديم خدمات الإنترنت ووصل عدد الشركات العاملة في هذا المجال إلى حوالي 68 شركة بحلول عام 2000.[298]

وفي عام 2002 بدأت الحكومة المصرية في مبادرة الإنترنت المجانية وهي عبارة عن مشروع تبنته وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بعقد شراكة بين شركة المصرية للاتصالات وشركات مزودي خدمة الإنترنت لتقديم خدمة الاتصال بالإنترنت بتكلفة المكالمة العادية مع اقتسام تلك القيمة بنسبة 30% للمصرية للاتصالات و 70% لشركات تقديم خدمة الإنترنت، في عام 2004 أطلقت الحكومة مبادرة الإنترنت فائقة السرعة (adsl).[299]

الثقافة

الأدب والشعر

تمثال حجري ملون لكاتب مصري يعود لعصر الأسرة المصرية الخامسة.
الأديب المصري نجيب محفوظ الحائز على جائزة نوبل عام 1988.

يرجع تاريخ الأدب في مصر منذ عصر الأسر المصرية المبكرة في أواخر الألفية الرابعة قبل الميلاد. حيث استخدمت الكتابة الهيروغليفية المصرية مجموعة من الصور الفنية الصغيرة لأشياء من الطبيعة، استخدمت الهيراطيقية في كتابة النصوص الدينية. وبحلول الألفية الأولى قبل الميلاد، أصبحت الهيراطيقية اللغة التي يغلب استخدامها في كتابة النصوص الجنائزية وعلى جدران المعابد، ساهمت الحضارات المتعاقبة على مصر في منحها رصيدا حضاريا متميزا من أنماط الفكر والآداب والفنون.

تعثرت الحركة الأدبية والفكرية في مصر مع نهاية حكم المماليك وبداية حكم العثمانيين، ولكن في العصر الحديث بدأت النهضة الحضرية في عهد محمد على وساهم فيما بعد الاتصال بأوروبا في عودة وتعزيز مكانة مصر الأدبية والفكرية، برزت فيما بعد مدرسة الإحياء والبعث على يد محمود سامي البارودي والتي كانت بذرة لنشأة المدرسة الكلاسيكية والرومانسية فيما بعد، ومن أشهر الأدباء والشعراء في العصر الحديث أحمد شوقي وعباس محمود العقاد والمنفلوطي وغيرهم.[300]

أما في العصر الحديث فقد ازدهر الأدب القصصي من رواية وقصة قصيرة بشكل كبير، وامتلأت ساحة الأدب بالعديد من الأدباء والمفكرين الذين نالوا شهرة عالمية واسعة، و من أشهر هؤلاء الأدباء: الكاتب الروائي نجيب محفوظ والذي حصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1988 وتوفيق الحكيم والدكتور طه حسين، ومن أشهر كتاب القصة والرواية في مصر الكاتب إحسان عبد القدوس ويوسف السباعي ويوسف إدريس وغيرهم.[79][301]

الفنون

زهرية من عهد المماليك، من القرن الرابع عشر.

مارس المصريون منذ القدم فنون الرسم والنحت. وبدخول المسيحية نشأت مدرسة مصرية في فن الأيقونات وتطورت أساليب الزخارف وبرعوا في فنون الزخرفة والنقوش في الأغراض المعمارية والحياتية التطبيقية. ومع دخول الإسلام مصر ازدهر فن العمارة، تطورت فنون الزخرفة والنقش وصناعة الزجاج والتفنن في صناعة الزجاج الملون الذي أخذه المصريون عن قدماء المصريين ومن الرومان، وشكلوه كمصابيح جميلة مزخرفة كمشكاة للمساجد والجوامع، واستخدموا الزجاج الملون لتزيين الأبواب والنوافذ في بيوتهم، وكذلك برعوا في تشكيل الأواني الفخارية والخزفية والزجاجية الجميلة، بالإضافة إلى فن التطريز وصناعة السجاجيد أيضا من الفنون التشكيلية التي تعم بها البيوت في الحياة اليومية، وكانت مصر تقدم كسوة الكعبة سنويًا، وكان فنانوها من المطرزين يزينونها بخيوط الذهب في كتابات من القرآن الكريم، بديعة في مظهرها جميلة للرؤية.[302][303]

في العصر الحديث، أعاد فنانون من أمثال محمود مختار وجمال السجيني بعث روح مصرية في فن النحت تستلهم ماضيه وتختلف عن المدارس الأوربية، وكذلك في فن الرسم قاد الفنانون التشكيليون أمثال حسين بيكار ويوسف فرنسيس في مجال الرسم التصويري، وفي فن الجرافيك، أشتهر الفنان كمال أمين بلوحاته في جميع أنحاء أوروبا ولقب في فرنسا ب "رامبرانت مصر"، وكذلك ابتكر الفنان التشكيلي العالمي رأفت عدس الفن التجريدي الزخرفي ويلقبه بعض النقاد الفنيين في أوروبا بلقب "بيكاسو أفريقيا"، كما كان للفنان عادل عبد الرحمن دور بارز في الفن المصري المعاصر الذي صبغه بصبغة عالمية من خلال فن التصميم الجرافيكي والإسقاط الضوئي وبحوثه عن أثر الفن المصري القديم على الفنون الغربية.[102][304]

التمثيل والمسرح

يعتبر فن المسرح هو فن مصري أصيل منذ عهد الدولة القديمة، حيث نشأ الأدب المسرحي نشأة دينية كما يتضح من تمثيلية منف في عهد الملك مينا، ومسرحية التتويج في عهد الملك سنوسرت الأول، ومسرحية انتصار حور على ست قاتل والده أوزيريس التي يرجح أن كاتبها هو الحكيم أمحتب في عهد الملك زوسر.[305] وفي العصر الحديث احتفظ المسرح المصري بمكانته كأقدم مسرح في الشرق الأوسط، حيث بدأ مع الحملة الفرنسية عام 1805م، وفي عهد الخديوي إسماعيل شهد المسرح والعديد من الفنون نهضة كبرى بدأت مع تأسيس دار الأوبرا المصرية وكذلك المسرح القومي المصري عام 1869، بدأ المسرح مع يعقوب صنوع وأبو خليل القباني ثم تدرج الحال إلى إنشاء فرق مسرحية بدأت بفرق جورج أبيض وعزيز عيد ثم الفرق الحرة مثل فرقة يوسف بك التي قدمت التراجيديا أو المأساة وفرق أبو السعود الإبياري وإسماعيل ياسين وبديع خيري وعلي الكسار ونجيب الريحاني التي قدمت فنون مسرحية متنوعة.[306][307]

ازدهر المسرح المصري أكثر في منتصف القرن العشرين مع انتشار المدارس وأهم رموزها فؤاد المهندس و عبد المنعم مدبولي ثم سمير غانم و محمد صبحي و عادل إمام،[308] ومع ظهور التلفزيون في أوائل الستينيات برزت المسلسلات التلفزيونية وبدأت بمسلسلي الضحية والرحيل عام 1964، قدمت العديد من المسلسلات المصرية البارزة وأصبح للدراما المصرية مكانة خاصة في ربوع الوطن العربي ولا زالت مستمرة حتى الآن.[309][310]

الموسيقى والغناء

دار الأوبرا المصرية
كوكب الشرق أم كلثوم أيقونة الغناء في مصر الوطن العربي.

تعتبر الموسيقى جزءا من الحضارة المصرية القديمة وربما منذ بدايتها فرسومات المقابر والمعابد تظهر مجموعة متنوعة من الآلات سواء في الوسط الديني أو الدنيوي وكثير من الموتى كانوا يدفنون مع بعض الآلات، وهذا أدى إلى الاعتقاد بأن الموسيقى شكلت جزءا لا يتجزأ ليس فقط من الطقوس المصرية وإنما أيضا من الحياة اليومية.[311]

مع بداية القرن التاسع عشر، انتعشت الموسيقى والغناء في مصر خاصة في فترة محمد علي باشا، وعرفت مصر خلال هذا القرن ألواناً من الفن الشعبي وظهرت محاولات لتقديم موسيقى محلية الطابع في مصر قادها عبده الحامولى ومحمد عثمان حتى نهاية القرن، وشهدت بدايات القرن العشرين أحداثاً موسيقية كبيرة حيث بدأت كتابة الموسيقى، كما ازدهر المسرح الغنائي المصري على يد الشيخ سلامة حجازي الذي كان يقدم المسرح العالمى معربا ويطعمه بالقصائد العربية، ثم من بعده فنان الشعب سيد درويش الذي يعتبر الأب الروحي للموسيقى المصرية، ثم جاء من بعده العديد من الموسيقين البارزين ومنهم الموسيقار محمد عبد الوهاب ومحمد القصبجي وزكريا أحمد ورياض السنباطي وغيرهم، كما ظهرت مجموعة من الملحنين الجدد مثل محمود الشريف و فريد الأطرش و كمال الطويل و محمد الموجى و محمد فوزى و بليغ حمدى و سيد مكاوى. وخلال القرن العشرين ظهرت مجموعة من الأعلام الغنائية منها: منيرة المهدية و أم كلثوم و أسمهان و ليلى مراد و عبد الحليم حافظ و شادية. وفي منتصف القرن العشرين تم إنشاء معهدًا للموسيقى الأكاديمية الغربية هو "الكونسرفتوار " ساهم في تدعيم الحركة الموسيقية في مصر.[312]

وفي الفترة الأخيرة لمعت العديد من الأسماء في مجال الموسيقى ومن أبرزهم عمار الشريعى وعمر خيرت وراجح داوود وياسر عبد الرحمن، ومن أشهر المطربين الحاليين: محمد منير وعمرو دياب الذي حصد 7 جوائز ورلد ميوزك أوردز.[79][313]

المطبخ

غداء مصري تقليدي.
غداء مصري تقليدي.

يتميز المطبخ المصري بالبساطة والتنوع رغم اعتماده بشكل كبير على الحبوب والخضراوات، كما أن الخبز سيد الطعام في المطبخ المصري؛ والذي يُطلق عليه العيش باللهجة المصرية كمرادف للفظ الحياة، ويصنع في 36 شكلاً مختلفاً أشهرها الشمسي والبتاو والبلدي. كذلك يُعد طبقيّ الفول المدمس ومع الفلافل أشهر أطباق الفطور المصري، والذي يتم تصنيعهما على عدة أشكال وأنواع وطرق مختلفة، ومن مصر انتشرت إلى باقي العالم خاصة بلدان الشرق الأوسط. كذلك هناك وجبات مرتبطة بالمناسبات والأعياد كأطباق الرقاق والفسيخ وكعك العيد والبسكويت وأم علي والأرز باللبن والعاشوراء والمهلبية والكِشك والكنافة والقطائف، إلى جانب الحلويات التقليدية مثل البسبوسة والبسيمة والهريسة والمشبك. كذلك يُعد الكشري والمسقعة والمحشي والملوخية والفتة وشوربة العدس والكوارع والصيادية وطاجن الأرز المعمر من الأطباق الرئيسية. كما أن الشاي وعصير القصب والعرقسوس من أكثر المشروبات الشعبية في البلاد.[314][315]

المكتبات والمعارض

تشتهر مصر بالعديد من المكتبات ولعل أشهرها مكتبة الإسكندرية والتي احترقت في 391 م عندما أمر الإمبراطور الروماني ثيودوسيوس الأول بتدميرها،[316] أعيد بنائها في عام 2002 وبدعم من اليونسكو،[317]، ومن أشهر المكتبات العامة في مصر: المكتبة الموسيقية بالأوبرا - مكتبة القاهرة الكبرى - مكتبة مصر العامة - المكتبة المركزية بجامعة القاهرة.[318]

تقام أيضا في مصر العديد من المعارض الدولية ولعل أشهرها معرض القاهرة الدولي للكتاب الذي تأسس عام 1969 ويعد من أكبر المعارض في الشرق الأوسط وتم تصنيفه عام 2006 كثاني أكبر معرض في العالم بعد معرض فرانكفورت الدولي للكتاب.[319]، وفي عام 1980 تم إنشاء أرض المعارض والذي يقع في مدينة نصر بالقاهرة ومن أشهر المعارض التي تستضيفها: المعرض الدولى للزهور والمعرض الدولي للاتصالات ومعرض الأهرام الدولي للاثاث والديكور.[320][321]

الخدمات

الصحة

مستشفى سرطان الاطفال 57357.

بدأ تطوير الخدمات الصحية في مصر منذ عام 1923 بإنشاء المستشفيات المركزية، وتبع ذلك في عام 1928 إنشاء المستشفيات الريفية كعيادات خارجية مع وجود سريرين فقط للطوارئ. وتم استبدال هذه المستشفيات الريفية في عام 1940 بالمكاتب الصحية الشاملة، وكانت أول خدمة صحية متخصصة يتم تقديمها خارج نطاق المدن الكبيرة قد بدأت في عام 1904 من خلال عيادات العيون المتنقلة. وقد استخدمت هذه العيادات المتنقلة أيضاً في عام 1928 لمكافحة الأمراض المتوطنة.

وفي عام 1936 تم إنشاء "وزارة الصحة" والتي كانت تحتوي على قسم خاص بالصحة الريفية. وكان من مهام هذا القسم إنشاء مكاتب الصحة للقيام بالإجراءات الوقائية، وألحقت هذه المكاتب أسرة للعناية بصحة الأمهات والأطفال، ووحدات متنقلة لتقديم العلاج. في عام 1942 صدر القانون رقم 64 والخاص بتحسين الصحة في الريف. وقد قرر القانون تأسيس إدارات للصحة والهندسة في كل مديرية (محافظة) من مديريات مصر. عملت هذه الإدارات على تحسين الظروف الصحية العامة للقرى في المناطق التابعة لكل مديرية. وقرر القانون أيضاً إنشاء المجمعات الصحية (مجمع صحي واحد لكل 150000 نسمة)، وبعد ثورة يوليو 1952 عملت الدولة على التوسع ومد الخدمات خارج نطاق المدن والمناطق الحضرية ووصولها إلى الريف، وأيضاً إلى الوجه القبلي.[322]

في أحدث تقرير للاتحاد العربي لمنتجي الأدوية والمستلزمات الطبية التابع لجامعة الدول العربية عام 2011، احتلت مصر المركز الأول عربيا في إنتاج الأدوية حيث تبلغ قيمة إنتاجها 2810 مليون دولار، كما احتلت أيضا المركز الأول من حيث عدد المصانع الدوائية البالغة 85 مصنعًا.[323]

ومن أهم المستشفيات في مصر حالياً: مستشفى القصر العيني (والذي يضم أيضاً جميع كليات الطب لجامعة القاهرة) ومستشفى سرطان الأطفال 57357 ومستشفى ومعهد بحوث الكبد بالمنصورة ومركز أسوان للقلب ومعهد الكبد القومي بالمنوفية وغيرها.[324][325]

التعليم

حلقات التدريس الجامعي في الأزهر الشريف عام 1906.
حلقات التدريس الجامعي في الأزهر الشريف عام 1906.
مدرسة فرعونية قديمة.
مدرسة فرعونية قديمة.

اهتم المصريون القدماء بالعلم والتعليم، فقد ساهموا في اختراع الكتابة؛ وسجلوا اللغة المصرية القديمة بالكتابة الهيروغليفية والتي ساهمت في نشر التعليم بين المصريين. وبعد الفتح الإسلامي لمصر، بدأ ظهور المدارس مرتبطًا بظهور المساجد كذلك ظهور الكتاتيب لتعليم القرآن وحفظه واللغة العربية. ومع تولي محمد علي باشا حكم مصر، بدأ في تغيير نظام التعليم على أنظمة حديثة، فأنشأ المدارس العليا المتخصصة عام 1816 والتي تناظر الكُليّات الآن في التعليم العالي، كذلك أنشأ المدارس التجهيزية عام 1825 والمدارس الابتدائية 1832. وذلك بجانب الجامع الأزهر الذي يُعد أول جامعة مصرية وأقدم جامعة في العالم، الذي كان يمنح شهادة العالمية؛ وهي مماثلة لشهادة البكالوريوس أو الليسانس الآن. وفي عام 1908 افتتحت الجامعة المصرية وهي جامعة القاهرة الآن، ثم توالي إنشاء الجامعات في أنحاء القطر المصري.

بحسب الدستور المصري، فإن التعليم مجاني وإلزامي حتى نهاية المرحلة الثانوية أو ما يعادلها بحسب القانون. وتنفق الحكومة على التعليم ما لا يقل عن 4% من الناتج القومي الإجمالي.[128] وسن التعليم في البلاد 6 سنوات ليبدأ الطفل في مرحلة التعليم الأساسي لمدة 9 سنوات؛ والذي يشمل التعليم الابتدائي ثم التعليم الإعدادي. يعقب هذه المرحلة التعليم الثانوي بحد أدنى 3 سنوات، والذي يضم التعليم الثانوي العام والتعليم الفني؛ ويتخصص عدة تخصصات في التعليم الزراعي والصناعي والتجاري والخدمي. بعد المرحلة الثانوية لا يصبح التعليم إلزامياً على الفرد، وينقسم نظام التعليم بعد ذلك إلى قسمين: التعليم فوق المتوسط لمدة سنتين دراسيتين، والتعليم الجامعي بحد أدنى 4 سنوات دراسية في الجامعات التي تضم كليات ومعاهد عُليا في كافة التخصصات، والمؤهلة للدراسات العُليا في مراحل الدبلوم العالي والماجستير والدكتوراة. بجانب كل ذلك، فإن للأزهر الشريف نظاماً تعليمياً خاصاً يُدّرس فيه العلوم الدينية الإسلامية بجانب الدراسات العلمية الأخرى، والمؤهلة لما بعد التعليم الثانوي للالتحاق بجامعة الأزهر وفروعها في جميع أنحاء الجمهورية.[326]

بحسب إحصاءات عام 2013، بلغ عدد مدارس التعليم العام والخاص في مصر 47,520 مدرسة تضم 18,298,786 تلميذًا، و9,259 معهد أزهري تضم 2,023,390 تلميذًا، ليبلغ عدد تلاميذ مرحلة التعليم ما قبل الجامعي 20,322,176 تلميذاً. أما في مرحلة التعليم الجامعي، ففي عام 2012 بلغ عدد المقيدين بالجامعات 1,703,295 طالبًا وطالبة.[327] وبلغ عدد الجامعات في مصر 58 جامعة وأكاديمية حكومية وغير حكومية، بجانب عدد متزايد من المعاهد العليا.[328][329] ومن أشهر هذه الجامعات بحسب الإنشاء: جامعة الأزهر (972) وجامعة القاهرة (1908) وجامعة الإسكندرية (1938) وجامعة عين شمس (1950) وجامعة أسيوط (1957) وجامعة طنطا (1972) وجامعة الزقازيق (1974) وجامعة المنوفية (1976) وجامعة جنوب الوادي (1995) وجامعة كفر الشيخ (2006).[330]

الإعلام

الصحف

صورة لعدد من جريدة الوقائع المصرية عام 1940.

بدأ تاريخ الصحف في مصر مع الحملة الفرنسية حيث أنشأ نابليون في القاهرة مطبعة عربية وفرنسية عام 1798م، وتم تأسيس المطبعة الأهلية. وفي عهد محمد علي صدرت نشرة شهرية باسم «جورنال الخديوي»، ما لبثت أن تحولت عام 1828 إلى جريدة الوقائع المصرية كأول صحيفة مصرية ثم جريدة الأهرام عام 1875م.[331]

تعتبر الجريدة الرسمية هي الصحيفة المختصة بنشر تعديلات القانون والقرارات الجمهورية والأحكام الرسمية، وتعد وكالة أنباء الشرق الأوسط هي الوكالة الرسمية. ويوجد في مصر العديد من المؤسسات الصحفية الكبرى مثل: مؤسسة الأهرام ومؤسسة أخبار اليوم ومؤسسة التحرير ومؤسسة المصري اليوم. ولدى العديد من الصحف والمجلات مواقع على الإنترنت باللغة العربية. كما تصدر بعض الصحف باللغات الإنجليزية والفرنسية.[332][333]

التلفاز

مبنى التلفزيون المصري بالقاهرة.

بدأ البث التلفزيوني في مصر عام 1960 عندما تم تأسيس "التلفزيون العربي" والذي تم بثه في مصر وسوريا أثناء الوحدة، بدأ البث التلفزيوني بقناة واحدة وكان البث بمعدل 6 ساعات يوميا، وفي عام 1961 تم إطلاق القناة الثانية المصرية وفي عام 1962 بدأ إرسال ثالث قناة بالتليفزيون المصري، وبدأ بث أول قناة فضائية مصرية عام 1990، ويضم قطاع الفضائيات الآن "المصرية 1" وقناة النيل الدولية التي تبث برامجها بالإنجليزية والفرنسية والعبرية، وفي فترة التسعينات تم إطلاق القنوات الإقليمية بدأ من القناة الرابعة حتى القناة الثامنة.[334]

في 1998 دخلت مصر عصر البث الفضائي مع إطلاق القمر المصري نايل سات 101 وبدأ البث التجريبي لقنوات النيل المتخصصة في 31 مايو 1998 والبث الفعلي أكتوبر من ذات العام. وتبث إرسالها على أقمار النايل سات وانتلسات واسيا سات وبنما سات وعددها 12 قناة منها: قناة النيل وقنوات للدراما والأسرة والطفل وللرياضة وللثقافة وللمنوعات وللتعليم والبحث العلمي، وفي عام 2000 تم إطلاق القمر نايل سات 102.

وفي عام 1992 تم إنشاء مدينة الإنتاج الإعلامي بمدينة السادس من أكتوبر، ويوجد بها وحدة التحكم الرئيسية للقمرين الصناعيين نايل سات 1و2، وبها العديد من استديوهات الإنتاج التلفزيوني والسينمائي ومناطق التصوير المفتوحة.[335][336]

السينما

يوسف وهبي وأمينة رزق في فيلم أولاد الذوات الذي يعد أول فيلم مصري ناطق عام 1932.

بدأت علاقة مصر بالسينما مع بدء صناعة السينما في العالم، فقد قُدم أول عرض سينمائي في مصر بالإسكندرية في يناير عام 1896 (منذ 119 سنة) وتبعه عرض في القاهرة في نفس الشهر، وذلك بعد أيام من أول عرض سينمائي في العالم الذي كان في باريس في ديسمبر عام 1895. ومن أشهر الأفلام الصامتة ليلى قبلة في الصحراء وزينب، وقد عُرض أول فيلم مصري ناطق عام 1932 (منذ 83 سنة) وهو فيلم أولاد الذوات من بطولة يوسف وهبي وأمينة رزق، وفي عام 1935 تأسس ستديو مصر والذي كان بمثابة قاعدة لبداية نهضة سينمائية حقيقية في مصر.[79][337]

بعد قيام ثورة يوليو 1952 ومن بعدها إعلان الجمهورية أصبحت السينما المصرية أكثر ازدهاراً، وبدأ على شكل واسع انتشار الفيلم المصري في الدول العربية؛ كذلك وصل إلى دول غير عربية كأثيوبيا والهند وباكستان واليونان والولايات المتحدة والعديد من دول أوروبا، وأصبحت السينما صناعة قومية في البلاد.[79]

إزداد عدد دور العرض السينمائي مع ظهور الأفلام الناطقة، ووصل إلى 395 داراً عام 1958. بدأ هذا العدد في الإنخفاض بعد إنشاء التلفزيون عام 1960 وإنشاء القطاع العام في السينما عام 1962 ووصل إلى 297 داراً عام 1965، ثم إلى 141 عام 1995 بسبب تداول الأفلام عبر أجهزة الفيديو على الرغم من رواج صناعة السينما في هذه الفترة. وبفضل قوانين وإجراءات شجعت الاستثمار في إنشاء دور العرض الخاصة، عادت تزداد من جديد خاصةً في المراكز التجارية حتى وصل عددها إلى 200 عام 2001، وإلى 400 عام 2009.[338] وعلى مدى أكثر من مائة عام قدمت السينما المصرية أكثر من أربعة آلاف فيلمًا، ويعتبر من أبرز الفنانين المصريين الذين حققوا شهرة واسعة عالمياً الفنان عمر الشريف الذي رشح للأوسكار وفاز بثلاثة جوائز جولدن جلوب.[339][340]

الإذاعة

بدأ البث الإذاعي في مصر للمرة الأولى في عشرينيات القرن العشرين، حيث كانت الإذاعات وقتها مركزة في القاهرة والإسكندرية، وملكًا لجمعيات أهلية وأفراد. وفي 31 مايو 1934 بدأ بث أول محطة إذاعية في مصر تملكها الحكومة.[341]

توجد في مصر ثمانية إذاعات محلية تبث برامجها على الموجات المتوسطة والقصيرة وموجة إف أم وهي: إذاعة البرنامج العام والقرآن الكريم والشباب والرياضة والشرق الأوسط، كما توجد إذاعة خارجية هي إذاعة القاهرة الكبرى التي تبث برامجها على الموجات القصيرة بثلاث وثلاثين لغة. إضافة إلى إذاعة صوت العرب التي تبث بالعربية وتوجه برامجها إلى أوروبا والشرق الأوسط، وهناك الإذاعات المتخصصة (البرنامج الثقافي والبرنامج الموسيقى والبرنامج الأوربي)، وأطلقت مؤخراً إذاعة راديو مصر.[332][342]

الرياضة

جماهير مصرية تشجع المنتخب القومي لكرة القدم.

تقع مهام إدارة الرياضة في مصر بشتى مجالاتها على عاتق وزارة الدولة للرياضة [343]، وتعتبر كرة القدم هي أكثر الألعاب شعبية في مصر. تأسس الاتحاد المصري لكرة القدم عام 1921م وانضم إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم في 1923م لتكون بذلك أول دولة إفريقية وعربية تنضم للفيفا،[344] كما تعتبر أيضاً من المؤسسين للاتحاد الأفريقي لكرة القدم عام 1957م، يمثل مصر دوليًا "منتخب مصر لكرة القدم" والذي يعد أول فريق أفريقي يلعب في كأس العالم عام 1934،[345][346] وهو صاحب أكثر عدد مرات فوز ببطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم فقد نالها سبعة مرات آخرها عام (2010) بأنجولا، وفي 2010 وصل المنتخب المصري في تصنيف الفيفا إلى المركز التاسع عالميًا.[347].

الناديان الأكثر شعبية هما النادي الأهلي المصري ونادي الزمالك، والنادي الأهلي المصري هو أكثر الفرق فوزًا بالبطولات الأفريقية للأندية أبطال الدوري برصيد سبع بطولات يليه نادي الزمالك برصيد خمس بطولات بالإضافة إلى بطولة وحيدة للنادي الإسماعيلي، كما فاز الأهلي بالمركز الثالث في كأس العالم للأندية باليابان والتي تأهل لها خمسة مرات.[348]

كما أن هناك حضور مصري عالمي في العديد من الرياضات الأخرى ذات شعبية أقل من كرة القدم، ككرة اليد، والإسكواش ورفع الأثقال. حيث احتلت مصر المرتبة الأولي عالميا في الإسكواش بلاعبيها العالميين عمرو شبانة و رامي عاشور ، كما تعتبر مصر هي منشأ لعبة كرة السرعة.[349]

تُشارك مصر كذلك في الألعاب الأولمبية بأنواعها، ويرجع التاريخ الأوليمبي إلى عام 1910 عندما انضمت مصر إلى اللجنة الأولمبية الدولية لتصبح الدولة رقم 14 في اللجنة. وتشارك مصر بشكل دائم في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية ودورة ألعاب البحر المتوسط ودورة الألعاب العربية ودورة الألعاب الأفريقية، يعد المصارع المصري كرم جابر أشهر اللاعبين الأوليمبيين في الفترة الأخيرة حيث أحرز الميدالية الذهبية في أولمبياد أثينا 2004 والفضية في أوليمبياد لندن 2012، تحتفل مصر في 3 مارس من كل عام بعيد الرياضة المصرية.[350]

الأعياد الوطنية والمناسبات

صورة من أحد الموالد في مصر

تنقسم الإحتفالات والأعياد في مصر إلى مناسبات دينية ومناسبات وطنية ومناسبات أخرى مستمرة منذ أيام المصريون القدماء. الأعياد التي تتعطل بها الدوائر الرسمية في مصر وتعتبر يوم عطلة رسمية لكافة المواطنين هي:[79][351][352][353]

الأعياد الدينية

الأعياد الإسلامية بالتقويم الهجري
الأعياد المسيحية الرسمية
البيض الملون، أبرز معالم احتفالات المصريين بشم النسيم

الأعياد الوطنية

أعياد تعطل فيها الوزارات والهيئات والمصالح الحكومية:

مناسبات أخرى

هناك مناسبات أخرى تحتفل بها مصر لكن لا تعد عطلة رسمية مثل:

طالع أيضاً

قوائم

المراجع

  1. ^ تعداد سكان مصر يصل إلى 94 مليون نسمة - BBC Arabic
  2. ^ "2014 Human Development Report Summary". United Nations Development Programme. 2014. صفحات 21–25. اطلع عليه بتاريخ 27 July 2014. 
  3. ^ United Nations - Egypt. موقع الأمم المتحدة وصل لهذا المسار في 14 يناير 2015.
  4. ^ مواقع بوابة معلومات مصر، مجلس الوزراء
  5. ^ دليل التقسيم الإداري لمصر. PDF
  6. ^ موقع الهيئة العامة للاستعلامات.
  7. ^ Egyptian Chronology
  8. ^ دستور مصر 2013، مادة (2).
  9. ^ دستور جمهورية مصر العربية 2013، مادة (1).
  10. ^ الاتفاقيات الدولية - موقع وزارة الخارجية - جمهورية مصر العربية.
  11. ^ مِصرايم ابن حام، حفيد نوح.
  12. ^ في أصول إسم مصر - طه عبد العليم، الأهرام اليومي، نشر في 20 ابريل 2010.
  13. ^ مجموعة الكاملة لمجلة الزهور، (1910) عبد العزيز شرف، الهيئة العامة للكتاب.
  14. ^ الاسم مصر وليس إيجيبتوس.
  15. ^ الموقع والمساحة، الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 6 نوفمبر 2014.
  16. ^ محمد السيد غلاب وآخرون، جغرافية مصر، صـ: 47 - 48.
  17. ^ محمد السيد غلاب وآخرون، جغرافية مصر، صـ: 52.
  18. ^ جغرافية مصر - المساحة والتضاريس - كنانة أونلاين.
  19. ^ محمد السيد غلاب وآخرون، جغرافية مصر، صـ: 443.
  20. ^ المناخ. الهيئة العامة للاستعلامات، بتاريخ 30 سبتمبر 2009. تاريخ الوصول 7 نوفمبر 2014.
  21. ^ الموقع والمناخ. وزارة البترول. تاريخ الوصول 7 نوفمبر 2010.
  22. ^ Egypt Weather and Climate - Tour Egypt
  23. ^ عن مصر- المناخ | الملحقية الثقافية في مصر - موقع وزرة التعليم العالي بالسعودية.
  24. ^ AVERAGE WEATHER AND CLIMATE IN EGYPT - weather and climate.com
  25. ^ "Weather Information for Cairo". World Meteorological Organization. اطلع عليه بتاريخ April 14, 2014. 
  26. ^ "Cairo (A) Climate Normals 1961–1990". National Oceanic and Atmospheric Administration. اطلع عليه بتاريخ April 14, 2014. 
  27. ^ Cappelen، John؛ Jensen، Jens. "Egypten - Cairo". Climate Data for Selected Stations (1931-1960) (باللغة Danish). Danish Meteorological Institute. صفحة 82. تمت أرشفته من الأصل على April 27, 2013. اطلع عليه بتاريخ April 14, 2014. 
  28. ^ أ ب جغرافية مصر / الموارد الطبيعية - كنانة أونلاين
  29. ^ Egypt Facts - Geography - National Geographic
  30. ^ "Egypt - UNESCO World Heritage Centre". اطلع عليه بتاريخ 2015-01-03. 
  31. ^ "الوفد - 31 موقعاً بمصر فقط على قائمة التراث العالمي". اطلع عليه بتاريخ 2015-01-03. 
  32. ^ أ ب "محميات مصر - ملف خاص - صحيفة الأهرام". 
  33. ^ أ ب "المحميات الطبيعية - موقع جهاز شئون البيئة - وزارة البيئة المصرية". اطلع عليه بتاريخ 2015-01-03. 
  34. ^ "المسلة - تحويل منطقة نيزك جبل كامل بالوادى الجديد إلى محمية طبيعية". اطلع عليه بتاريخ 2015-01-03. 
  35. ^ بحث كامل عن إنسان ما قبل التاريخ في أوربا ومصر، موقع حراس الحضارة.
  36. ^ عصور ما قبل التاريخ، تاريخ مصر.
  37. ^ "نرمر ( مينا) - موقع مصر القديمة". 
  38. ^ "Chronology". Digital Egypt for Universities, University College London. اطلع عليه بتاريخ 25 March 2008. 
  39. ^ كلايتون (1994) p. 217
  40. ^ جيمس (2005) p. 8
  41. ^ Manuelian (1998) ص 6-7
  42. ^ كلايتون (1994) p. 153
  43. ^ جيمس (2005) p. 84
  44. ^ عجائب الدنيا السبع.
  45. ^ طرد الهكسوس وقادش ومجدو.. أخطر معارك في مصر الفرعونية، كايرودار.
  46. ^ حكم الفرس في مصر القديمة، موقع حراس الحضارة.
  47. ^ Team,، SIS. "الهيئة العامة للاستعلامات - حكم البطالمة". 
  48. ^ "تاريخ مصر وحضارتها في عصر البطالمة - موقع الذاكرة". اطلع عليه بتاريخ 2015-01-03. 
  49. ^ "مصر الخالدة ‏ - بطليموس الأول‏". 
  50. ^ التراث المصري‏..‏ المسيحي والقبطي، الأهرام اليومي.
  51. ^ "العهد الروماني و البيزنطي في مصر - St-Takla.org". اطلع عليه بتاريخ 2015-01-04. 
  52. ^ "حقائق عن اضطهاد الرومان لأقباط مصر - الشرق الأوسط". اطلع عليه بتاريخ 2015-01-04. 
  53. ^ تاريخ مصر الاجتماعي والاقتصادي في عصر الرومان - صـ 205 - 220
  54. ^ "الإحتلال الرومانى وإضطهاد المسيحيين - موقع أقباط مصر". اطلع عليه بتاريخ 2015-01-04. 
  55. ^ "تاريخ مصر (مصر الرومانية) - العصر الروماني - المتحف المصري الكبير". 
  56. ^ Team,، SIS. "الهيئة العامة للاستعلامات - الحكم الرومانى". اطلع عليه بتاريخ 2015-01-03. 
  57. ^ "فتح العرب لمصر و نهاية العصر الروماني من تاريخ مصر - موقع تاريخ مصر". اطلع عليه بتاريخ 2015-01-04. 
  58. ^ "الحياة الدينية والعقائدية في مصر اليونانية الرومانية - للسياحة دوت كوم". اطلع عليه بتاريخ 2015-01-04. 
  59. ^ تاريخ مصر الاجتماعي والاقتصادي في عصر الرومان - صـ 230
  60. ^ الكامل في التاريخ لابن الأثير
  61. ^ تاريخ الرسل والملوك للطبري
  62. ^ فتوح مصر وأخبارها، ابن عبد الحكم، الموسوعة الشاملة.
  63. ^ مصر الخالدة ‏ - مصر في العصر الأموي‏
  64. ^ المواعظ والاعتبار في ذكر الخطط والآثار - المقريزي - رابط الكتاب على مكتبة المصطفى الالكترونية
  65. ^ Kennedy، Hugh N. (2001). The Historiography of Islamic Egypt: (c. 950 - 1800). BRILL. صفحة 69. ISBN 9789004117945. 
  66. ^ ابن يونس المصري (تاريخ المصريين وتاريخ الغرباء) 347هـ، المكتبة الشاملة.
  67. ^ أ ب طوسون، عمر (2005). صفحة من تاريخ مصر في عهد محمد علي - الجيش المصري البري والبحري. القاهرة: دار الكتب والوثائق القومية. 
  68. ^ ندوة مجلة العربي: الغرب بعيون عربية
  69. ^ أ ب ذاكرة مصر المعاصرة
  70. ^ تاريخ مصر الحديث - محمد على  - Modern History in Egypt
  71. ^ مصر في العصر الحديث، الهيئة العامة للاستعلامات، تاريخ الوصول 7 يوليو 2008.
  72. ^ تاريخ مصر الحديث. 
  73. ^ تاريخ مصر الحديث. 
  74. ^ تاريخ مصر الحديث (مصر تحت الإحتلال الإنجليزي)(الجزء الرابع). 
  75. ^ امين سعيد (1959). تاريخ مصر السياسي من الحملة الفرنسية 1798 الي انهيار الملكية 1952. 
  76. ^ مصر أيام العهد الملكى، موقع فاروق مصر.
  77. ^ فريد، فطين أحمد (2002). ثورة 23 يوليو 1952 من التنظيم السري إلى سقوط فاروق: 26 أغسطس 1936 - 7 سبتمبر .... 
  78. ^ لطيفة محمد سالم, جمال حمدان (1996). فاروق وسقوط الملكية في مصر (1936 -1952). 
  79. ^ أ ب ت ث ج ح ثورة 23 يوليو 1952، الهيئة العامة للاستعلامات
  80. ^ «ثورة 23 يوليو» 1952 | المصري اليوم
  81. ^ أ ب 18 يونيو 1953 إلغاء الملكية في مصر وإعلان الجمهورية
  82. ^ الرئيس جمال عبد الناصر، السيرة الذاتية - موقع مكتبة الأسكندرية
  83. ^ سعيد عبد الله، عبد الرازق يوسف (2004). دور جمال عبد الناصر في السياسة المصرية. العربي للنشر والتوزيع. صفحة 488. 
  84. ^ العمليات العسكرية من النكسة إلي حرب الاستنزاف - محيط
  85. ^ أ ب حرب الاستنزاف المجيدة - الأهرام اليومي
  86. ^ حرب أكتوبر - الهيئة العامة للإستعلامات - مصر
  87. ^ قصة انتصار.. الجيش المصري في حرب أكتوبر سنة 1973 | Alarabiya Studies
  88. ^ أ ب نص اتفاقية كامب ديفد للسلام بين مصر وإسرائيل، الجزيرة.
  89. ^ 36 عامًا على توقيع اتفاقية كامب ديفيد - المصدر
  90. ^ حسن أبو طالب: علاقات مصر العربية (1970م ـ 1981م)- مركز دراسات الوحدة العربية- بيروت- 1998
  91. ^ اغتيال السادات الرئيس المصري السابق | موقع قصة الإسلام - إشراف د/ راغب السرجاني
  92. ^ أ ب نبذة عن الرئيس المصري السابق حسني مبارك - BBC Arabic
  93. ^ بالصور والفيديو.. أشهر 10 كوارث في عهد مبارك | المصري اليوم
  94. ^ مصر والمصريون في عهد مبارك - مركز المعرفة - الجزيرة
  95. ^ مخاوف حقوقية من "رغبة متوحشة" في تزوير الانتخابات المصرية، إيلاف، دخل في 29 نوفمبر 2010.
  96. ^ القوى السياسية تضع خريطة تحركات «يوم الغضب» غداً بمشاركة «الإخوان» و«ألتراس». المصري اليوم (24 يناير 2011). وصل لهذا المسار في 15 مايو 2011.
  97. ^ 28 يناير 2011 : عشرات القتلى والجرحى وفرض حظر للتجول مع انتشار الجيش بعدة مدن. بي بي سي وصل لهذا المسار في 2 يناير 2015.
  98. ^ Egyptian Revolution:A Demographic Structural Analysis. cliodynamics وصل لهذا المسار في 6 يناير 2015.
  99. ^ مئات النشطاء والمعارضين المصريين يبدؤون «يوم الغضب» بتظاهرات في القاهرة. العربية.نت وصل لهذا المسار في 25 يناير 2011.
  100. ^ "مبارك يتخلى عن مهام الرئاسة ويكلف القوات المسلحة بإدارة البلاد". 
  101. ^ "محمد مرسي رئيسا لمصر". الجزيرة، 24 يونيو 2012. وصل لهذا المسار في 24 يونيو 2012.
  102. ^ أ ب مصر في عهد محمد مرسي، القدس العربي.
  103. ^ السيسي يعلن تعطيل الدستور وتولي رئيس الدستورية شئون البلاد. أخبار مصر، بتاريخ 3 يونيو 2013. تاريخ الوصول 9 أبريل 2014.
  104. ^ السيسي يعلن خريطة طريق تتضمن نقل السلطة لرئيس المحكمة الدستورية وتعطيل الدستور. CCTV عربية. بتاريخ 4 يونيو 2013. تاريخ الوصول 9 أبريل 2014.
  105. ^ كوناري: ندعم خارطة الطريق في مصر وندين العنف. البوابة نيوز، بتاريخ 8 أبريل 2014. تاريخ الوصول 9 أبريل 2014.
  106. ^ قوى سياسية تطلق حملة لجمع توقيعات تأييد خريطة الطريق، أخبار اليوم.
  107. ^ "Egypt's El-Sisi to resign, paving way for presidential bid". CNN. اطلع عليه بتاريخ 2014-03-27. 
  108. ^ "Egypt: death and the deep state - The Guardian". اطلع عليه بتاريخ 2014-03-27. 
  109. ^ "Coup may give Egypt window to tackle economic problem". Al Arabiya. 5 July 2013. اطلع عليه بتاريخ 7 July 2013. 
  110. ^ مصر ـ قوات الأمن استخدمت القوة المميتة بإفراط | Human Rights Watch
  111. ^ أ ب الشرطة المصرية تبدأ فض اعتصامات أنصار مرسي - BBC Arabic
  112. ^ عبد الفتاح السيسي رئيسا لمصر - RT Arabic
  113. ^ محافظات مصر. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 6 نوفمبر 2014.
  114. ^ نظام الإدارة المحلية. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 6 نوفمبر 2014.
  115. ^ المحافظات. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 6 نوفمبر 2014.
  116. ^ بيان بعدد الوحدات المحلية على مستوى الجمهورية. وزارة التنمية المحلية. تاريخ الوصول 20 سبتمبر 2014.
  117. ^ الأقاليم الاقتصادية. وزارة التنمية المحلية. تاريخ الوصول 6 نوفمبر 2014.
  118. ^ محمد السيد غلاب وآخرون، جغرافية مصر، مرجع سابق، صـ: 167.
  119. ^ الإحصاء: الثلاثاء.. وصول عدد سكان مصر لـ87 مليون نسمة. أخبار اليوم، بتاريخ 17 أغسطس 2014. تاريخ الوصول 8 نوفمبر 2014.
  120. ^ الساعة السكانية: عدد سكان مصر 87 مليون نسمة. أخبارك.نت. بتاريخ 18 أغسطس 2014. تاريخ الوصول 8 نوفمبر 2014.
  121. ^ جهاز الإحصاء: 87 مليوناً عدد السكان داخل مصر. الأهرام، بتاريخ 19 أغسطس 2014. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  122. ^ التعبئة الإحصاء: الزيادة اليومية للسكان تبلغ 5604 أفراد يومياً. بوابة القاهرة، بتاريخ 18 أغسطس 2014. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  123. ^ «الإحصاء»: ارتفاع عدد السكان بمصر بمقدار مليون نسمة خلال ستة أشهر. المصري اليوم، بتاريخ 18 أغسطس 2014. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  124. ^ "التعبئة والإحصاء": مصر تحتل المركز 15 من حيث عدد السكان بالعالم. صوت الأمة، بتاريخ 12 يوليو 2014. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  125. ^ السكان عام 2014. الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  126. ^ السكان. الهيئة العامة للاستعلامات، بتاريخ 19 أغسطس 2014. تاريخ الوصول 8 نوفمبر 2014.
  127. ^ الإحصاء: ارتفاع عدد السكان في مصر بمقدار مليون نسمة خلال ستة أشهر. الدستور، بتاريخ 18 أغسطس 2014. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  128. ^ أ ب ت ث ج دستور جمهورية مصر العربية (2014). الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  129. ^ انتشار اللغة العربية. مصر الخالدة. تاريخ الوصول 21 نوفمبر 2014.
  130. ^ اللغة‏ ‏القبطية‏ ‏بين‏ ‏لغة‏ ‏العلم‏ ‏والأيديولوجيا‏ ‏السياسية‏ ‏والعواطف‏. وطني، بتاريخ 15 ديسمبر 2011. تاريخ الوصول 21 نوفمبر 2014.
  131. ^ سامح مقار، أصل الألفاظ العامية من اللغة المصرية القديمة، الجزء الأول، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، 2004، صـ: 11.
  132. ^ اللهجة النوبية بنت المحاكاة. الأهرام، بتاريخ 12 مايو 2013. تاريخ الوصول 21 نوفمبر 2014.
  133. ^ أمازيغ مصر 11 قبيلة في واحة سيوة ومجموعة كبيرة في الصعيد!. الأهرام الرقمي، بتاريخ 23 نوفمبر 2011. تاريخ الوصول 21 نوفمبر 2014.
  134. ^ «الإحصاء»: لا حصر لعدد أقباط مصر منذ 1986.. ونسبتهم وقتها كانت 5.7%. المصري اليوم، بتاريخ 13 يونيو 2012. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  135. ^ توزيع السكان حسب الديانة والنوع (1986)، الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.
  136. ^ صفحات من تاريخ الأزهر الشريف. موقع الأزهر التعليمي. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  137. ^ أصالة وحداثة جامع وجامعة. جامعة الأزهر. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  138. ^ فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد محمد أحمد الطيب. البوابة الإلكترونية للمعلومات والخدمات، الأزهر الشريف. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  139. ^ الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية في مصر. كنيسة الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  140. ^ سمير فوزي، القديس مرقس وتأسيس كنيسة الإسكندرية، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، 2014، صـ 27.
  141. ^ البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الـ118. الموقع الرسمي لقداسة البابا تواضروس الثاني. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  142. ^ قداسة البابا المعظم تواضروس الثاني. كنيسة الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  143. ^ تواضروس ليس البطريرك الوحيد لمسيحيي مصر. الجورنال، بتاريخ 2 مارس 2013. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  144. ^ من هم الأقباط الكاثوليك؟. كنيسة الإسكندرية للأقباط الكاثوليك بمصر، بتاريخ 9 أكتوبر 2014. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014
  145. ^ كلمة تاريخية. الكنيسة الإنجيلية المشيخية - مصر "سنودس النيل الإنجيلي". تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  146. ^ من نحن؟ الكنيسة المعمدانية المستقلة. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  147. ^ دليل بطريركية الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذكس. الروم الأرثوذكس العرب بمصر، بطريركية الإسكندرية. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  148. ^ الأرمن من الأرثوذكس. الأهرام الرقمي، بتاريخ 1 مايو 2000. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  149. ^ القس "تيبور سلفيسي" يكشف للدستور مشاكل طائفة "السبتيين الأدفنتست" في مصر. الدستور، بتاريخ 18 فبراير 2014. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  150. ^ رئيسة الطائفة اليهودية في مصر: 12 سيدة مسنة هو ما تبقى من اليهود بمصر. الوفد، بتاريخ 4 يونيو 2014. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  151. ^ ماجدة هارون رئيسة الطائفة اليهودية:«أنا بنت أبويا» ولن أسافر لإسرائيل (حوار). المصري اليوم، بتاريخ 15 يوليو 2013. تاريخ الوصول 19 نوفمبر 2014.
  152. ^ السيرة الذاتية لعبد الفتاح السيسي. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 21 نوفمبر 2014.
  153. ^ الرئيس عبد الفتاح السيسي يؤدى اليمين الدستورية رئيساً لمصر. صدى البلد، بتاريخ 8 يونيو 2014. تاريخ الوصول 21 نوفمبر 2014.
  154. ^ 30 صورة ترسم ملامح أهم أيام تاريخ مصر الحديث.. السيسي يؤدى اليمين الدستورية رئيساً لمصر.. ويوقع مع عدلى منصور وثيقة تسلم السلطة.. ويلقي أول خطاب من القصر الجمهوري. اليوم السابع، بتاريخ 8 يونيو 2014. تاريخ الوصول 21 نوفمبر 2014.
  155. ^ رؤساء مصر من يوليو 1953 إلى يونيو 2014. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 21 نوفمبر 2014.
  156. ^ السلطة التنفيذية واختصاصاتها. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 21 نوفمبر 2014.
  157. ^ من هو رئيس الوزراء المصري الجديد؟. الحياة، بتاريخ 25 فبراير 2014. تاريخ الوصول 21 نوفمبر 2014.
  158. ^ الحكومة المصرية الجديدة أدت اليمين أمام الرئيس منصور. الرياض، بتاريخ 5 مارس 2014. تاريخ الوصول 21 نوفمبر 2014.
  159. ^ مصر.. الحكومة الجديدة تؤدي اليمين أمام الرئيس السيسي. العربية، بتاريخ 17 يونيو 2014. تاريخ الوصول 21 نوفمبر 2014.
  160. ^ مجلس النوّاب في دستور جمهورية مصر العربية (2014). الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 21 نوفمبر 2014.
  161. ^ اختصاصات السلطة القضائية. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 21 نوفمبر 2014.
  162. ^ أحمد زكريا الشِّلق، حزب الأمّة ودوره في السياسة المصرية، الهيئة العامة لقصور الثقافة، القاهرة، 2007، صـ: 45.
  163. ^ قراءة في تاريخ الأحزاب السياسية في مصر (3) 1907 عام الأحزاب. الشروق الجديد، بتاريخ 10 مايو 2014. تاريخ الوصول 21 نوفمبر 2014.
  164. ^ نشأة الأحزاب السياسية في مصر 1907. تاريخ مصر. تاريخ الوصول 21 نوفمبر 2014.
  165. ^ الأحزاب الحالية. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 21 نوفمبر 2014.
  166. ^ استعادة الدور: "مؤتمر" الملامح المستقبلية للسياسة الخارجية المصرية. السياسة الدولية. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014.
  167. ^ السيسي لـ”كونا”: مصر بدأت تستعيد مكانتها الإقليمية والدولية رغم محاولات عرقلة دورها. أخبار مصر، بتاريخ 1 نوفمبر 2014. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014.
  168. ^ السيسي: مصر تستعيد مكانتها الإقليمية والدولية. عُمان. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014.
  169. ^ «الجامعة العربية»: مصر تستعيد دورها الإقليمي. الشروق الجديد، بتاريخ 20 نوفمبر 2014. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014.
  170. ^ السياسة الخارجية المصرية. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014.
  171. ^ السفارات. وزارة الخارجية. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014.
  172. ^ الدول الأعضاء في الأمم المتحدة (حرف م). الأمم المتحدة. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014.
  173. ^ الدول الأعضاء. منظمة التعاون الإسلامي. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014.
  174. ^ جمهورية مصر العربية (دولة مؤسسة). جامعة الدول العربية. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014.
  175. ^ سفارات الدول الأعضاء بأديس أبابا. الاتحاد الأفريقي. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014
  176. ^ دول عدم الانحياز. شبكة عدم الانحياز. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014.
  177. ^ الإعضاء بين دول وحكومات. المنظمة الدولية للفرنكوفونية. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014.
  178. ^ مجموعة الثماني الإسلامية تحصل على صفة المراقب بالأمم المتحدة. الجزيرة، بتاريخ 26 أكتوبر 2014. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014.
  179. ^ السيسي: القضية الفلسطينية ستظل في صدارة اهتمامات السياسة الخارجية المصرية. دولة فلسطين، بتاريخ 29 أكتوبر 2014. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014.
  180. ^ "الأسدي": إن القضية الفلسطينية ستظل في صدارة اهتمامات السياسة الخارجية المصرية. دنيا الوطن، بتاريخ 17 نوفمبر 2014. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014.
  181. ^ سفير مصر برام الله: القيادة المصرية تدفع القضية الفلسطينية إلى الصدارة. البوابة نيوز، بتاريخ 20 سبتمبر 2014. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014.
  182. ^ السياسة الخارجية المصرية: في مرحلة ما بعد السادات. الأهرام الرقمي، بتاريخ 1 يوليو 1982. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014.
  183. ^ مصر تطالب المجتمع الدولي بتوحيد الجهود لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي. الأهرام، بتاريخ 19 أكتوبر 2014. تاريخ الوصول 22 نوفمبر 2014.
  184. ^ العَلَم. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 12 يونيو 2014.
  185. ^ Misr - The Arab Republic of Egypt, Jumhuriyah Misr al-'Arabiyah FOTW Flags Of The World. تاريخ الوصول 12 يونيو 2014.
  186. ^ ‭BBC Arabic‬ - ‮بالصوت والصورة‬ - ‮تاريخ العلم المصري‬
  187. ^ الجيش المصري تاريخ حافل بالوطنية والبطولة. الأهرام الرقمي، بتاريخ 1 مارس 2011. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  188. ^ أقوى 10 جيوش عربية في عام 2014. العربية.نت، بتاريخ 28 أغسطس 2014. تاريخ الوصول 23 نوفمبر 2014.
  189. ^ إحصائية عسكرية..الجيش المصري «الأول» عربياً وأفريقياً والـ13 عالمياً. شبكة الإعلام العربية "محيط"، بتاريخ 6 مارس 2014. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  190. ^ أقوى دولة عسكرية في القارة الإفريقية. عربيل، 24 مارس 2011. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  191. ^ بالإحصائيات.. الجيش المصري الـ13 عسكرياَ على مستوى العالم والأول عربياَ وإفريقياَ. الدستور، بتاريخ 30 أغسطس 2014. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  192. ^ الجيش المصري الأقوى عربياً وأفريقياً والثالث عشر عالمياً. اليوم السابع، بتاريخ 2 أغسطس 2014. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  193. ^ قائد القوات البحرية للمحررين العسكريين: البحرية المصرية من أقوى البحريات في العالم. شبكة الإعلام العربية "محيط"، بتاريخ 20 أكتوبر 2014. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014
  194. ^ بالصور والفيديو .. في الـ2014 الجيش المصري الأقوى عربياً والأمريكي عالمياً. وكالة أنباء سرايا الإخبارية، بتاريخ 22 فبراير 2014. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  195. ^ أسرار تنشر لأول مرة عن الجيش المصري. الموجز، بتاريخ 11 سبتمبر 2013. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  196. ^ انتصارات مصر منذ عهد مينا. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  197. ^ عمر الإسكندري، تاريخ مصر إلى الفتح العثماني، دار المعارف، القاهرة، 1924، صـ 38 - 38.
  198. ^ عبد الحميد البطريق وآخرون، ذكرى البطل الفاتح إبراهيم باشا، مكتبة مدبولي، القاهرة، 1998، صـ: 3 - 31.
  199. ^ عمر طوسون، صفحة من صفحات تاريخ مصر في عهد محمد علي "الجيش المصري البري والبحري"، مكتبة مدبولي، القاهرة، 1990، صـ: 68 - 72.
  200. ^ عمر طوسون، الجيش المصري في الحرب الروسية المعروفة بحرب القرم، مكتبة مدبولي، القاهرة، 1996، صـ: 3.
  201. ^ عهود إبراهيم وعباس الأول وسعيد وإسماعيل. المقاتل. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  202. ^ الجيش يستعرض ذكريات مشاركة مصر في الحرب العالمية الأولى. البوابة نيوز، بتاريخ 11 نوفمبر 2014. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  203. ^ العدوان الثلاثي على مصر. البديل، بتاريخ 29 أكتوبر 2014. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  204. ^ مصر تساهم بقوات حفظ السلام في أفريقيا. بوابة أفريقيا الإخبارية، بتاريخ 21 أبريل 2014. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  205. ^ مصر تشارك ضمن قوات حفظ السلام في الكونغو. الشرق الأوسط، بتاريخ 18 فبراير 2009. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  206. ^ قوات حفظ السلام ... بين التضحيات والانتهاكات. الأهرام، بتاريخ 31 مايو 2014. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  207. ^ وزير الدفاع. وزارة الدفاع. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  208. ^ دليل الكليات والمعاهد العسكرية. وزارة الدفاع. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  209. ^ منتجاتنا. وزارة الإنتاج الحربي، تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  210. ^ شركات الإنتاج الحربي. وزارة الإنتاج الحربي، تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  211. ^ رئيس الهيئة العربية للتصنيع الفريق عبد العزيز سيف الدين في الذكرى الـ38 لإنشاء الهيئة: مصر دولة غير مرشحة للسقوط أو الانهيار.. الوضع المالي للهيئة متوازن إلى حد كبير. بوابة فيتو، بتاريخ 23 أبريل 2013. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  212. ^ الهيئة العربية للتصنيع: ننتج طائرات وسيارات ركوب وعربات مترو الأنفاق. البوابة نيوز، بتاريخ 9 سبتمبر 2014. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  213. ^ الهيئة العربية للتصنيع: إنشاء صوبات زراعية ومزرعة للطاقة الشمسية. أخبار مصر، بتاريخ 9 سبتمبر 2014. تاريخ الوصول 24 نوفمبر 2014.
  214. ^ الاقتصاد. الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية. تاريخ الوصول 18 نوفمبر 2014.
  215. ^ نظرة على التاريخ الحديث للاقتصاد المصري. الهيئة العامة للاستعلامات، بتاريخ 2 سبتمبر 2014. تاريخ الوصول 17 نوفمبر 2014.
  216. ^ نبذة تاريخية عن تطور النقود في مصر. البنك المركزي المصري. تاريخ الوصول 17 نوفمبر 2014.
  217. ^ بيانات الضخم من يناير 2011 حتى أكتوبر 2014. البنك المركزي المصري. تاريخ الوصول 17 نوفمبر 2014.
  218. ^ قانون ربط الموزانة العامة للدولة للسنة المالية 2014 - 2015. وزارة المالية، بتاريخ 2 يوليو 2014. تاريخ الوصول 17 نوفمبر 2014.
  219. ^ تطور مؤشرات آداء الاقتصاد المصري. الهيئة العامة للاستثمار، بتاريخ يونيو 2014. تاريخ الوصول 17 نوفمبر 2014.
  220. ^ بيان صحفي بتاريخ 17 يوليو 2014. البنك المركزي المصري، بتاريخ 17 يوليو 2014. تاريخ الوصول 17 نوفمبر 2014.
  221. ^ الاقتصاد المصري بعد ثورتي 25 يناير و30 يونيو. الهيئة العامة للاستعلامات، بتاريخ 2 نوفمبر 2014. تاريخ الوصول 17 نوفمبر 2014.
  222. ^ البيان المالي عن مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2014 - 2015. وزارة المالية، بتاريخ 30 يونيو 2014. تاريخ الوصول 17 نوفمبر 2014.
  223. ^ مصر الخالدة ‏ - التجارة في مصر القديمة‏
  224. ^ الإيرادات السنوية لقناة السويس تتراجع لأول مرة منذ الأزمة المالية - بوابة الشروق
  225. ^ Suez Canal receipts up 40% -Tradewindsnews.com
  226. ^ أهم المؤشرات الاقتصادية. الهيئة العامة للاستثمار. تاريخ الوصول 18 نوفمبر 2014.
  227. ^ نظرة عامة عن التجارة في مصر - موقع وفد الاتحاد الأوروبي
  228. ^ "الإحصاء": 198 مليار جنيه إجمالي صادرات مصر إلى دول العالم العام الماضي، معلومات مباشر.
  229. ^ حصاد الصناعة والتجارة لعام 2014 - أخبار مصر
  230. ^ أ ب جمهورية مصر العربية – وزارة الخارجية - الاتفاقيات المبرمة في إطار اتفاقيات منظمة التجارة العالمية
  231. ^ تاريخ الزراعة في مصر. وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي. تاريخ لوصول 10 نوفمبر 2014.
  232. ^ الهيئة العامة للاستعلامات - تطور الزراعة في مصر
  233. ^ إحصائيات ودراسات - وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي المصرية
  234. ^ تطور الزراعة في مصر. الهيئة العامة للاستعلامات، بتاريخ 5 سبتمبر 2012. تاريخ الوصول 10 نوفمبر 2014.
  235. ^ الإنتاج النباتي في مصر - قاعدة بيانات الزراعة المصرية
  236. ^ لماذا تأخرت مصر عن الثورة الصناعية؟ الأهرام الرقمي، بتاريخ 7 ديسمبر 2010. تاريخ الوصول 18 نوفمبر 2014.
  237. ^ حسين كفافي، رؤية عصرية للمدن الصناعية في مصر، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، 1985، صـ: 33 - 38.
  238. ^ الصناعة والسياسات الصناعية في مصر. الأهرام الرقمي، بتاريخ 1 أكتوبر 1981. تاريخ الوصول 18 نوفمبر 2014.
  239. ^ تطور الصناعة في مصر. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 18 نوفمبر 2014.
  240. ^ المناطق الصناعية. الهيئة العامة للاستثمار. تاريخ الوصول 18 نوفمبر 2014.
  241. ^ مصر تتوقع ارتفاع عدد السياح الزائرين بنسبة 10%. العربية.نت، بتاريخ 12 سبتمبر 2014. تاريخ الوصول 18 نوفمبر 2014.
  242. ^ السياحة العربية في مصر ترتفع 92% في أغسطس. سي إن بي سي عربية، بتاريخ 30 أكتوبر 2014. تاريخ الوصول 18 نوفمبر 2014.
  243. ^ أنواع السياحة في مصر. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 14 نوفمبر 2014.
  244. ^ ماجدة جمعة وفتحي مصيلحي، التنمية السياحية في مصر، جامعة المنوفية، شبين الكوم، 2004، صـ: 62.
  245. ^ السياحة الترفيهية. الهيئة العامة للاستعلامات، بتاريخ 30 سبتمبر 2009. تاريخ الوصول 14 نوفمبر 2014.
  246. ^ السياحة الثقافية. الهيئة العامة للاستعلامات، بتاريخ 30 سبتمبر 2009. تاريخ الوصول 17 نوفمبر 2014.
  247. ^ الهيئة العامة للاستعلامات - أهم المدن والمواقع السياحية بمصر
  248. ^ مصر الخالدة ‏ - المواقع والمتاحف‏
  249. ^ الهيئة العامة للاستعلامات - متاحف مصر
  250. ^ السياحة البيئية. الهيئة العامة للاستعلامات، بتاريخ 30 سبتمبر 2009. تاريخ الوصول 17 نوفمبر 2014.
  251. ^ السياحة العلاجية. الهيئة العامة للاستعلامات، بتاريخ 30 سبتمبر 2009. تاريخ الوصول 17 نوفمبر 2014.
  252. ^ محمد سميح عافية، التعدين في مصر قديماً وحديثاً، الجزء الأول، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، 1985، صـ: 8 - 19.
  253. ^ التعدين في العصر الحديث. الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية. تاريخ الوصول 18 نوفمبر 2014.
  254. ^ الثروة البترولية. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 18 نوفمبر 2014.
  255. ^ تواريخ وأحداث. وزارة البترول. تاريخ الوصول 18 نوفمبر 2014.
  256. ^ تقرير: 78.7 مليون طن إنتاج الثروة البترولية خلال عام 2013/2012. اليوم السابع، بتاريخ 16 مايو 2014. تاريخ الوصول 18 نوفمبر 2014.
  257. ^ محمد السيد غلاب وآخرون، جغرافية مصر، مرجع سابق، صـ: 353.
  258. ^ الرأى | تقرير: الكهرباء دخلت مصر سنة 1893
  259. ^ نبذه تاريخية - السد العالي - وزارة الكهرباء المصرية
  260. ^ البوابة نيوز: البوابة نيوز تكشف: مصر أول دولة استخدمت الطاقة الشمسية منذ 1911
  261. ^ Frank Shuman: Finding The Future In Tacony, A Century Ago | Hidden City Philadelphia
  262. ^ في انتظار افتتاحها قريبا "الكريمات" أول محطة مصرية لإنتاج الطاقة الشمسية
  263. ^ "مفاعل الضبعة".. بين الضرورة والمغامرة، الوفد.
  264. ^ الإحصائيات الفنية - وزارة الكهرباء والطاقة المصرية
  265. ^ الكهرباء : 93% نسبة مشاركة الغاز الطبيعى والمازوت في توليد الطاقة الشهر الماضى - جريدة البورصة
  266. ^ خبير نووى: مصر تحتل المركز الـ 24 في استخدام الكهرباء
  267. ^ معلومات تشغيلية للخط أول. مترو القاهرة. تاريخ الوصول 12 نوفمبر 2014.
  268. ^ مشروعات منفذة. الهيئة القومية للأنفاق. تاريخ الوصول 12 نوفمبر 2014.
  269. ^ مترو الإسكندرية. الهيئة القومية للأنفاق. تاريخ الوصول 12 نوفمبر 2014.
  270. ^ إمتداد الخط الثاني لمدينة قليوب. الهيئة القومية للأنفاق. تاريخ الوصول 12 نوفمبر 2014.
  271. ^ مترو المنصورة تحت الدراسة بتكلفة 8 مليارات جنيه. الأهرام الرقمي، بتاريخ 11 سبتمبر 2012. تاريخ الوصول 12 نوفمبر 2014.
  272. ^ شركة صينية تنفذ مشروع مترو العاشر من رمضان - بلبيس نهاية العام الجاري. اليوم السابع، تاريخ الوصول 4 يوليو 2014. تاريخ الوصول 12 نوفمبر 2014.
  273. ^ ربط مدن أكتوبر والشيخ زايد والسادات بمترو الأنفاق. الوطن، بتاريخ 3 مايو 2014. تاريخ الوصول 12 نوفمبر 2014.
  274. ^ حلول جديدة لإنهاء زحام القاهرة الكبري. الأهرام الرقمي، بتاريخ 3 مايو 2014. تاريخ الوصول 12 نوفمبر 2014.
  275. ^ [1]
  276. ^ [2]
  277. ^ نقل ومواصلات. الهيئة العامة للاستعلامات، بتاريخ 5 سبتمبر 2012. تاريخ الوصول 12 نوفمبر 2014.
  278. ^ المركبات المرخصـة والموجودة بالحركة (2010-2013). مصر في أرقام، الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. تاريخ الوصول 12 نوفمبر 2014.
  279. ^ "المصري لايت / 9 محطات تاريخية عن قناة السويس: من فكرة «سيزوستريس» إلى مشروع السيسي - المصري اليوم". 
  280. ^ نقل ومواصلات. الهيئة العامة للاستعلامات، بتاريخ 5 سبتمبر 2012. تاريخ الوصول 13 نوفمبر 2014.
  281. ^ الموانىء التجارية في مصر - قطاع النقل البحري - وزارة النقل
  282. ^ قناة السويس. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 13 نوفمبر 2014.
  283. ^ السفن العابرة لقناة السويس طبقاً للنوع(2011-2012). مصر في أرقام، الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. تاريخ الوصول 13 نوفمبر 2014.
  284. ^ قصة مصر للطيران. مصر للطيران. تاريخ الوصول 13 نوفمبر 2014.
  285. ^ مجموعة مصر للطيران. مصر للطيران. تاريخ الوصول 13 نوفمبر 2014.
  286. ^ حول تحالف ستار "ستار ألايانس". مصر للطيران. تاريخ الوصول 13 نوفمبر 2014.
  287. ^ التاريخ. مصر للطيران اكسبريس. تاريخ الوصول 13 نوفمبر 2014.
  288. ^ أسطول الطائرات العاملة بشركات ومنشآت الطيران المصري. وزارة الطيران المدني. تاريخ الوصول 13 نوفمبر 2014.
  289. ^ أ ب ت المصرية للإتصالات: تاريخنا، الموقع الرسمي للمصرية للإتصالات. تم الوصول في 29 أبريل 2010
  290. ^ مجتمع القرية الذكية بالقاهرة، موقع القرية الذكية. تم الوصول في 29 أبريل 2010
  291. ^ عن شركة القرى الذكية، موقع القرية الذكية. تم الوصول في 29 أبريل 2010
  292. ^ " المصرية للاتصالات": بدأنا بخدمة التلغراف منذ 160 عام قبل اختراع الهاتف |اليوم السابع
  293. ^ الخدمة التليفونية، موقع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية. تم الوصول في 29 أبريل 2010
  294. ^ مشغلي خدمات الاتصالات في مصر - الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
  295. ^ تاريخ البريد المصرى - موقع البريد المصري
  296. ^ "Percentage of Individuals using the Internet 2000-2012", International Telecommunications Union (Geneva), June 2013, retrieved 22 June 2013
  297. ^ جريدة الشرق الأوسط
  298. ^ "جريدة صوت الأمة، عدد 257، 31/10/2005، المبادرة العربية لإنترنت حر.
  299. ^ أسس الهيكل الجديد لتخفيضات الانترنت
  300. ^ تطور الأدب الحديث في مصر، للمؤلف: أحمد هيكل، دار المعارف (1994)
  301. ^ الأدب العربي المعاصر في مصر - شوقي ضيف - دار المعارف
  302. ^ روائع الفن الإسلامي في مصر ..أبواب المساجد فن الحضارات الراقية
  303. ^ قرن من التشكيل المصري في متحف الفن الحديث - صحيفة المستقبل
  304. ^ كنوز مصر في متحف الفن الحديث - الأهرام
  305. ^ المسرح في مصر الفرعونية - الإعلام العربي
  306. ^ تاريخ المسرح في مصر في القرن التاسع عشر 3.1.2 - سيد على إسماعيل (2005) الهيئة العامة للكتاب
  307. ^ المسرح العربي - موقع جامعة السلطان قابوس
  308. ^ الهيئة العامة للاستعلامات رواد المسرح في مصر
  309. ^ بالصور .. أشهر 10 مسلسلات عربية في ذاكرة رمضان الدرامية- صحيفة صدى الإلكترونية
  310. ^ المسرح المصري.. بداية ونهاية - المصري اليوم
  311. ^ نشأت الموسيقى في الحضارة الفرعونية - أكاديمية الفنون
  312. ^ «موسوعة الغناء في مصر».. تأريخ للأغنية المصرية منذ عصر الفراعنة - بوابة الشروق
  313. ^ محمد قابيل (1999). موسوعة الغناء المصرى في القرن العشرين. الهيئة المصرية العامة للكتاب. 
  314. ^ أكلات مصرية. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 26 نوفمبر 2014.
  315. ^ المطبخ المصري- موسوعة الطبخ
  316. ^ The Academic Bibliotheca Alexandinae
  317. ^ الهيئة العامة للاستعلامات: الثقافة والفنون (قسم: المكتبات)
  318. ^ وزارة الثقــافــــة | جمهورية مصر العربية - المكتبات
  319. ^ The 38th International Book Fair. Seif Kamel, Tour Egypt. 24 January 2006.
  320. ^ دليل المعارض والمهرجانات في مصر » رحلات مصر
  321. ^ خبر أبيض | خدمات | مواعيد المعارض في مصر
  322. ^ منظمة الصحة العالمية | مصر
  323. ^ مصر الأولي في صناعة الدواء العربية بـ3 مليارات دولار سنويا - الأهرام
  324. ^ الهيئة العامة للاستعلامات الرعاية الصحية
  325. ^ العربي الجديد - الصحة في مصر.. زيادة في الميزانية ونقص في الخدمات
  326. ^ التعليم. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 26 نوفمبر 2014.
  327. ^ التعليم. مصر في أرقام 2014. الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. تاريخ الوصول 26 نوفمبر 2014.
  328. ^ كليات ومعاهد التعليم العالي. وزارة التعليم العالي. تاريخ الوصول 26 نوفمبر 2014.
  329. ^ دليل كليات ومعاهد التعليم العالي في جمهورية مصر العربية 2007 - 2008. وزارة التعليم العالي. تاريخ الوصول 26 نوفمبر 2014.
  330. ^ تاريخ إنشاء الجامعات المصرية
  331. ^ قصة الصحافة في مصر - أحمد حمروش - الشرق الأوسط
  332. ^ أ ب مصرس : توثيق تاريخ الصحافة المصرية في ذاكرة مصر المعاصرة
  333. ^ قصة الصحافة في مصر منذ نشأتها إلى منتصف القرن العشرين - الدكتور عبد اللطيف حمزة - The Arabic Academy In Denmark
  334. ^ تاريخ الإعلام المصري - الموقع الرسمي لوزارة الاعلام
  335. ^ egyptradio "
  336. ^ بوابة فيتو: 54 عاما على بدء إرسال التليفزيون المصري
  337. ^ “أولاد الذوات”.. أول فيلم ناطق في تاريخ السينما المصرية
  338. ^ مدخل إلى السينما المصرية. مهرجان كان السينمائي، بتاريخ 2 أكتوبر 2011. تاريخ الوصول 16 ديسمبر 2014.
  339. ^ عمر الشريف - السينما.كوم
  340. ^ تاريخ السينما المصرية والعربية ترويه ذاكرة مصر المعاصرة على الإنترنت - الشرق الأوسط
  341. ^ الإذاعة والتليفزيون، الهيئة العامة للاستعلامات
  342. ^ الإذاعة والتلفزيون بمصر
  343. ^ موقع المجلس القومي للرياضة
  344. ^ مصر على موقع fifa.com - FIFA.com
  345. ^ Planrt World Cup: World Cup 1934
  346. ^ المشاركة العربية في كأس العالم BBC ARABIC
  347. ^ التصنيف العالمي لفيفا كوكا كولا
  348. ^ تاريخ الكرة المصرية الهيئة العامة للاستعلامات
  349. ^ كرة السرعة - موقع الموسوعة
  350. ^ عيد الرياضة المصرية - 3 مارس. الهيئة العامة للاستعلامات. تاريخ الوصول 26 نوفمبر 2014.
  351. ^ اعياد قومية - اعياد و اجازات - مصر - Egyptian Feasts
  352. ^ الصفحة الرئيسية - أعياد ومناسبات مصرية - أعياد ومناسبات
  353. ^ Holidays and observances in Egypt in 2015
  354. ^ خادم الحرمين وولي العهد يهنئان الرئيس المصري بذكرى اليوم الوطني .. صحيفة الجزيرة
  355. ^ Egypt's National Day — Social Capital

المصادر

مصادر إضافية

وصلات خارجية

وصلات خارجية حكومية

وصلات خارجية عامة

آخرون