حق الموت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

يرتبط حق الموت عادة بفكرة أن جسم الشخص وحياته هي ملك له، وبالتالي يكون من حقه التخلص منهما. إلا أنه في الكثير من الحالات فإن المصلحة العليا للدولة تمنع الانتحار دون سبب. كتب بيلبيل و أمسيل بأن "إن الانتحار المنطقي أو حق الموت يتطلب عادة سببا يدفع لاتخاذ سبب أن يقتل شخص ما نفسه، بحيث يكون ذلك القرار هو الأفضل تحت الظروف الواقعة، وأن يكون القرار تحت ظروف نفسية مستقرة وأن لا يكون قرارا مندفعا لحظيا أو نتيجة مرض عقلي".

تقبل الهندوسية حق الموت لأولئك الذين ليس لديهم أي رغبة أو طموح أو مسؤوليات عالقة، وتسمح بالموت من خلال عمل لا عنفي مثل الصيام حتى الموت. كما أن قوانين بعض الدول مثل هولندا ولوكسمبورغ وبلجيكا وولاية أوريغون الأميركية تسمح بالقتل الرحيم بناء على طلب من الشخص نفسه، حيث يلجأ الكثير من المرضى الأجانب الميؤوس من شفائهم خاصة من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا إلى سويسرا للانتحار والإفادة من قوانين البلاد التي تعد الأكثر تحررا في العالم وهو ما يطلق عليه باسم "سياحة الانتحار"، حيث ينتحر نحو مائتي شخص بمساعدة الغير في زيورخ كل عام. وسمح بالمساعدة على الانتحار في سويسرا منذ عام 1941 إذا جرى ذلك عبر شخص ليس طبيبا ولا توجد له مصلحة مكتسبة نتيجة الوفاة. [1]

مراجع[عدل]

Hrlogo.jpg هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بحقوق الإنسان بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.