دميان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
دميان
المؤلف هرمان هسه
اللغة ألمانية، ترجمة للغة العربية: ممدوح العدوان
البلد ألمانيا
النوع الأدبي رواية
الناشر دار منارات 1989
ويكي مصدر ابحث
مؤلفات أخرى
كنولب  link= كنولب كنولب
سدهارتا سدهارتا  link= سدهارتا

رواية دميان (Demian) هي للكاتب الألماني هرمان هسه، قام بكتابتها بعد الحرب العالمية الأولى 19141918 والتي أثرت على نفسيته والشعور بالفاجعة مما ترتب عليها لألمانا والأسرة الألمانيين حيث على إثرهاإنضم للجماعات اللاعنف والسلام، وسافر إلى سويسرا عام 1919 وقام بإكمال كتابة روايته دميان هناك بعد ما إطلع ودرس أعمال فرويد وومن بعدها تعرض لعلاج نفسي سواء من قبل أطباء نفسيين في عيادات ودخوله لمصحات حيث أن الاعمق النفسي ظهر بشكل واضح في الرواية التحليل النفسي والكلام عن اللاوعي.

تسمية الرواية[عدل]

يعود اختيار تسمية الرواية باسم دميان (Demian) من قبل هرمان هسه هو تحريف ذكي لكلمه (Daimon) والتي تعني الشيطان أو معاون الشيطان؛ وإضافة "De" الموجوده في أول كلمة دميان (Demian) في أول الكلمه قصد بها الازدواجية والثنائية بين الخير والشر، الوعي واللاوعي، لأن الرواية تسير بتدارك متتابع لأمور متطورة تباعاً لأحداث مستجده ومتقلقلة

قصة الرواية[عدل]

رواية دميان تتكلم في بدايتها عن قصة فتى إميل سنكلير خام الخبرة والمعرفة في العالم الخارجي الخارج عن نطاق بيته حيث وقع ضحية زميل سيء الخلق في المدرسة فرانتس كرومر حين ما أراد سنكريز أن يجاري خبثه فسرد عليه قصة مُختلقه من عنده يقول فيها أنه سرق حقيبة تفاح من البستان الذي بجانبهم؛ وفرانتس الخبيث استغل تلك القصه المختلقة بقصة مختلقة من عنده تقول بأن صاحب البستان قال في السابق عندما سرق بستانه بأنه سيعطي من يأتي بالسارق فرنكين! ومن هنا بدأ بابتزاز سنكريز حتى لا يقول لصاحب البستان من هو السارق.

وبعدها يظهر زميله ماكس دميان في المدرسة والذي اسم الرواية على اسمه ذو الشخصيه الهادئة؛ الذكية؛ الغامضة، المتكلمة عن خبرة عميقة ودقيقة ومحللة حيث يخلص سنكريز من تجبر كرومر به؛ ومن يبدأ سنكريز بتملك أسس البحث والتبصر في الحياة بوموضوعية وشفافية وتوازن بين ما هو موجود وما هو مفروض، لأن دميان قدم له نهج التفكير "السليم" والذي كان على عكس ما كان يتبع سنكريز في السابق؛ مثل حين ما تكلم معه في موضوع قابيل وهابيل وقدم له مجموعة من الاستنتاجات المنطقية ذات الاستدلال "السليم" مبدئياً

بين الدراسة في المدرسة والجامعة والتعرف على شخصيات معينه في الرواية واللقاء من جديد بدميان بعد انقطاع طويل في الزمن والرواية يدرك سنكريز أن الهدف من الحياة هو المعرفة وأن لكل إنسان رسالة وهي العثور على الطريق نحو نفسه؛ أن يعرف مصيره هو لا كيف مصير غيره ويكون مخلص لنفسه؛ وغير ذلك ما هو إلا هروب وتملص وخوف

أنظر أيضاً[عدل]