سعدي الحلي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

سعدي الحلي (1922 - 2005), واسمه الحقيقي هو سعدي جابر حمزة، الملقب بسعدي الحلي، أبو خالد، ولد في مدينة الحلة في بابل

حياته وصعوده إلى الساحة الفنية[عدل]

سعدي الشمري الحلي(1922 - 2005) من الفنانين الأكثر شعبية في العراق منذ بداياته في منتصف السبعينيات استطاع ان يخط له مدرسة غنائية فريدة وبمساعدة صوته الكونكريتي الذي اطرب ويطرب معجبيه الجدد والقدامى. سعدي الحلي صوت انسل من بابل فحمل معه بوح الفرات كان وريث غناء جلجامش وهو ينوح على انكيدو. لم يتعرض مطرب إلى ظلم اجتماعي كما تعرض له هذا الإنسان حتى اوصلته إلى شهرة لم تتأت لاشهر رئيس دولة عربي. كل الزعامات كانت تغار من شهرة السعدي الحلي لكنه تركها خلفه وهو يعدو خلف صوته الذي ابقاه نشيدا حزينا يتغنى بصوت العراق. سعدي كان ولا يزال أسطورة غير مألوفة في الغناء العراقي، في حين الكثير من مستمعيه ومعجبيه يتنكرون له لا يزال متربع في شعبيته الفريدة.

في مرحلة الشباب بدأ يتنقل بين الحلة وطويريج كسائق حافلة وكان يلقي الاغاني على مسامع الركاب انا ذاك وقد تأثر بما يسمعه من كبار المطربين هناك امثال عبدالاميـر طويرجاوي فزادت خبرته وتوسعت مداركه في الغناء الفراتي بشكل خاص. في عام 1964م، بادر زيد الحلي وكان يعمل في الاذاعة العراقية باكتشاف صوت ريفي جديد اسمه سعدي الحلي، وحاول زيد بلباقته وحبه للوجوه الجديدة ان ينشر هذا الصوت على اوسع نطاق في الاذاعة والتلفزيون من خلال علاقاته الاعلامية والفنية. أصبح سعدي من أهم الاصوات الريفية في العراق منذ السبعينيات، لحن الفنان الرائد محمد نوشي له ليلة ويوم، وعشك اخضر وقد ذاع صيتهما داخل العراق وخارجه.

شعبية سعدي الحلي كانت تجري بعيداً عن الغناء وأصبحت صورته رائجة في دفاتر يوميات كل عراقي، وقد ترسخت بملامح مشتركة لدى الجميع مع إضافة ملامح لتركيبتها كي تكون صورة لشخصية مشبعة بخواص كاريكاتيرية لينة يمكن تطويعها بأبعاد سياسية وترفيهية معاً ليروى عن لسانها وبشكل يومي العديد من المشاهد والتعليقات على أحداث وتطورات جارية في الساحة العراقية وكذلك عربياً ودولياً. هذا الانتحال لصورة شخصية سعدي الحلي, دليل ذكاء الذاكرة العراقية في خلقها وصياغتها على نحو ساخر نظراً لتكامل جاهزيتها الشعبية عند ذاكرة الناس اليومية لتأخذ دور جحا أو البهلول في انسيابية تحركها وسهولة تخطيها لحواجز الأماكن والقصور واجتماعات رجال الحكم في بغداد مع التفاوت الواضح في دهاء صنّاع ما راج من مشاهد كوميدية بسخرية لاذعة، وهي تحاول إعادة تشكيل الحزن إلى ضحكة مدوية تعبيراً عن الرفض الجماهيري لطغيان السلطة

اغانيه[عدل]

  • أحبك مو بيدي
  • أصيح وألتفت موال + غيبي ياشمس
  • ألقاك كي أشكو موال + ابتلينا
  • أنا بوصلك حبيبي موال
  • اشكيلك الحال موال + تانيناك شو ماجيت
  • اشوفك موال
  • الأنصاف
  • بوسه من وجنتك
  • الدنيا ما قدر عليها
  • الك وحدك أغنيلك
  • الله يجازيك موال
  • الله يسامحهم
  • انا وانت ظلمنا الحب + صغير وتكبر سنة + تلفن الروح
  • باعوك وخلوك
  • تمنيت الوقت
  • تمنيت الوقت يسمح
  • تهجرني من كلمة
  • جانا وسد بابه
  • خايف عليك
  • داب قلبي
  • دان ودان
  • روح إنساني
  • روحي ياروحي
  • شعلمنها موال_ آخر زمن
  • شكلك يا قلب
  • لهاي موال + أمري لله
  • شموعي
  • شيصبرني
  • ضعن الولف موال + ياحبيب الروح
  • عاشر صحيبًا وفي موال + خطيته برقبتك
  • عجيب
  • عشت بعدك
  • عشت بعدك موال
  • عشق اخظار
  • عشقتك طفلا
  • غالي يابوي
  • غريب انت موال
  • قطار
  • كافي يادنيانا
  • كتهن موال + أريد أبجي عليك
  • كل الذنوب ذنوبك
  • كل شي
  • لا تتصور نسيتك
  • * لا يا وليدي
  • لا ياولدي
  • لالا ياقلبي
  • لحنى لجيرانك موال + يروح الصبر
  • ليله ويوم
  • ما أصدق كلمة عتب
  • ماتقدر تنساني
  • من عداهم
  • من يقدر موال
  • موال صبر أنسان
  • موال حال الدنيا
  • موال على هموم اليالي
  • نسونا موال
  • نسيتك
  • ويروح موال + لوين انا لوين
  • وين نروح
  • يا عاذل
  • يادنيا
  • يايابه موال
  • يمته ألقاك
  • يوم
  • لاياولدي
  • اشكدشفتبحياتي