هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

سيشيوروبوتك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

سيشيوروبوتك (الروبوتات الاجتماعية) هو مجال بحث يتعلق بدراسة آثار وتعقيدات والتصميم المتعاقب للسلوكيات الاصطناعية الاجتماعية، والمكانية، والثقافية واللمسية وبروتوكولات وتفاعلات الروبوتات مع بعضها البعض ومع البشر على حد سواء. مع الأخذ في الاعتبار بشكل جوهري، مساحات المسكن المبنية وغير المبنية، بما في ذلك البيئات الصناعية والتجارية، والمحلية، والرعاية الصحية، ورعاية المسنين. فهذا المنظور الناشئ حول البحوث الروبوتية يشمل اتفاقيات الروبوتات الاجتماعية ويتجاوزها [1] والمجتمع الاصطناعي (Artificial society)/بحوث النظم الاجتماعية[2]. التي لا يبدو أنها تعترف بأن العديد من الروبوتات (روبوت له مواصفات البشر وليست لها مواصفات البشر) والبشر يقطنون بشكل متزايد نفس المساحات التي تتطلب أداءً مماثلاً ووسيلة السلوك الاجتماعي، خاصة فيما يتعلق بالظهور التجاري لأماكن عمل الروبوتات، الشخصية[3] والمرافقة.

النهج[عدل]

لعبة كابيك

ستكون هناك حاجة في المستقبل القريب لأن تتصرف الروبوتات بشكل ذكي اجتماعيًا ومكانيًا[4] ففي جميع سياقات التفاعل الاجتماعي الاصطناعي، فإن إدراك الإشارات المتطورة التي تصدر من كل من البشر والروبوتات الأخرى على حد سواء، مشابهة في بعض جوانبه للإدراك الاجتماعي المطلوب والسلوك الاجتماعي المتوقع بشكل عام من الحيوانات المرافقة لنا.[5] وعلاوة على ذلك، فإن سيشيوروبوتك (الروبوتات الاجتماعية) كنقطة انطلاق للبحث تقبل أيضًا بشكل تام بفكرة أن الروبوتات يمكن أن تكون وحدات أجهزة، يتم التحكم بها بواسطة أداة برمجية غير مجسدة مبرمجة مسبقًا (الحروف الرقمية واسعة الانتشار) أو حتى أسلوب 'معالج المنطقة التشغيلية (Wizard of Oz experiment)' التشغيل عن بعد التي تتطلب ذكاءً اجتماعيًا وإدراكًا وبروتوكولات. تحاول فكرة السيشيوروبوتك (الروبوتات الاجتماعية) أن تذهب أبعد من ذلك من خلال مراقبة جمالية ودمجها التجميعات وتداخلات التعقيدات الاجتماعية، المكانية، والثقافية، واللمسية لدراسة كيفية إنشاء السلوكيات الاجتماعية الاصطناعية واعتبارات تصميم البروتوكول المتلاحق للروبوتيات المعاصرة والمستقبلية. يعترف مجال السيشيوروبوتك أيضًا بأهمية الحقول المتداخلة لتصميم الروبوتات المعاصرة والمستقبلية؛ باكتساب الأسس النظرية ومنهجيات البحث من التفاعل البشري الروبوتي والجغرافيا البشرية، وتصميم التفاعل، ونظرية شبكة الأطراف الفاعلة، وعلم النفس الاجتماعي. وتجمع هذه الأسس بين المفاهيم الحميمية المكانية واللمسية، والاجتماعية والثقافية[6] كما أن تفاعلات المعايير البشرية-الروبوتية غير المتجانسة (أي الدمى الحقيقية لارس والفتاة الحقيقية، أحدثت نهجًا بحثيًا أكثر شمولاً وإدراكًا لتصميم الروبوت الناجح.

السوابق النظرية[عدل]

البروفيسور أرفين آغا[7][8][9] هو أول من صاغ مصطلح 'سيشوروباتيك "في إبريل1993م لوصف دراسة فريق الروبوت وسلوكيات المستعمرة إلا أنه أغفل أن يدرج نفسه وزملاءه كأعضاء وكأفراد خاضعين للدراسة قانونية أو كعاملين فاعلين لهذه التجميعات السيشيوروبوتية (الروبيوتية الاجتماعية). وقد شكلت تفاعلاته هو وجميع متخصصي الروبوتات مع فرق الروبوتات أو أفراد المستعمرة، بما في ذلك وحدات التحكم البشرية، والمبتكرين، والمبرمجين. وبالفعل تفاعلات الروبوت مع الروبوت، هذا المصطلح الدراسي غير المعروف الذي يمثل ويصف على النحو الأمثل هذا المجال الناشئ المتعلق بالبحث عن الآثار المترتبة والتعقيدات وتصميم البروتوكولات المكانية الاجتماعية وتفاعلات الروبوتات المتعددة، سواء مع البشر أو مع بعضهم البعض.

فمن هم إذًا الذين يحركون الخيوط؟ حسنًا، إن الدمى تتصرف بالإضافة إلى محركيها. وهذا لا يعني أن الدمى تتحكم بمعالجاتها ــ سيكون هذا ببساطة عكسًا لترتيب العلاقة السببية ــ وبالطبع ولا الجدلية (dialectic) تقوم بالخدعة. ذلك يعني ببساطة أن المسألة المثيرة للاهتمام في هذه المرحلة ليس تقرير من الذي يتصرف وكيف ولكن الانتقال من اليقين بشأن العمل إلى عدم اليقين بشأن العمل، ولكن أن تقرر ما الذي يعمل وكيف. (برونو لاتور، 2005، ص 60)[10]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Kerstin Dautenhahn, Trying to Imitate - a Step Towards Releasing Robots from Social Isolation, Proceedings: From Perception to Action Conference (Lausanne, Switzerland, September 7–9, 1994), editors: P. Gaussier and J.-D. Nicoud, IEEE Computer Society Press, pp 290–301, 1994. ISBN 0-8186-6482-7.
  2. ^ The Evolution of Artificial Social Systems Boella, G., & van der Torre, L. (2005). Organizations in artificial social systems. In Proceedings of AAMAS05 Workshop, From Organizations to Organization Oriented Programming in MAS
  3. ^ Cynthia Breazeal: The rise of personal robots (video) http://www.ted.com/talks/cynthia_breazeal_the_rise_of_personal_robots.html
  4. ^ B.R. Duffy, Towards social intelligence in autonomous robotics: A review, Proc. Robotics, Distance Learning and Intelligent Communication Systems,(RODLICS), 2001, pp. 1{6.
  5. ^ The Companion Species: Dogs, People and Significant Others http://www.spurse.org/wiki/images 1/14/Haraway,_Companion_Species_Manifesto.pdf
  6. ^ The Emergence of Artificial Culture in Robot Societies
  7. ^ A. Agah, Sociorobotics: The Study of Robot Colonies From Simulation to Hardware Realization, Ph.D. thesis, USC CS Dept., 1994.
  8. ^ Arvin Agah and George A. Bekey. (1994). Sociorobotics: One to many robots. In Proceedings of the Sixth International Conference on Artificial Intelligence and Information-Control Systems of Robots, Smolenice, Slovakia, September 1994, 123-135.
  9. ^ Arvin Agah. (1993). Principles of sociorobotics. Technical Report IRIS-93-317, Institute for Robotics and Intelligent Systems, University of Southern California, Los Angeles, California.
  10. ^ Reassembling the social: An Introduction to Actor-Network Theory, Oxford; New York, Oxford: University Press, 2005. ISBN 978-0-19-925604-4

وصلات خارجية[عدل]