شاطئ أوماها

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 49°22′29″N 0°53′31″W / 49.37472°N 0.89194°W / 49.37472; -0.89194

انزال القوات الأمريكية على شاطئ أوماها

شاطئ أوماها (بالإنجليزية: Omaha Beach) هو الاسم الكودي لواحد من النقاط الإنزال الخمسة التي حددها الحلفاء خلال غزو نورماندي في الحرب العالمية الثانية على الساحل الفرنسي المحتل في 6 يونيو 1944. وقد قسم الحلفاء شاطئ النورماندي إلى خمس اقسام هي (اوماها. اوتاها. سورد. قولد. جونو) كانت القوات الأمريكية مسؤولة عن اوماها واوتاها. كان الغزو على شاطئ نورماندي ناجح إلى حد ما لكن كانت المجزرة في اوماها حيث واجهت القوات الأمريكية مقاومة غير متوقعة في ذلك الشاطئ.

وهو شاطئ فرنسي احتلته ألمانيا النازية خلال الحرب العالمية الثانية, وبعدما تم احتلاه جلب إيه الألمان عدة مدافع من طراز (فلاج 88) للهجوم على جيش ومواقع الحلفاء فارسلت ثلاث دول جيوشها أميركا وبريطانيا وكندا التي سميت خلال الحرب العالميه بريطانيا العظمى جيش لتحرير الشاطئ وكان عدد جنود هذا الجيش ما يقارب 34000 جندي, وبعدها انضم اليهم الجيش الفرنسي وبعد مده أعلن جيش الحلفاء النصر واحتلال الشاطئ.

قبل الانزال

خطط الحلفاء للقيام بغزو أوروبا وذلك عن طريق حملة عسكرية ضخمة فتجمعت جيوش الدول الثلاث أمريكا وبرطانيا وكندا في برطانيا، أصبح في برطانيا ما يقارب اربعة ملايين جندي من قوات الحلفاء، كان قائد القوات الألمانية المسؤول عن الدفاع عن غرب أوروبا هو رومل حيث قام ببناء التحصينات بكثرة على سواحل أوروبا من الدول الإسكندنافية امتدادا إلى إسبانيا لانهم كانوا متأكدين بأن الانزال سوف يتم من جهة الغرب لكن اين بالضبط ؟ وبعدها قامت المخابرات البرطانيا عندها بوهم النازيين بأنه الانزال سوف يتم من اقرب نقطة إلى برطانيا ولكن الانزال الحقيقي الذي سوف يتم في النقطة الابعد نحو الغرب وصدق الالمان ذلك وقاموا بتحشيد قواتهم هناك وحتى بعد الانزال كانوا يعتقدون بأن الانزال الحقيقي سوف يتم هناك ولكن نجح الحلفاء بوهمهم.

يوم الانزال

قبل شروق الشمس 6 حزيران سنة 1944 قامت طائرات الحلفاء بقصف الساحل بألاف الاطنان من القنابل وبعدها بنصف ساعة قامت البارجات الحربية بقصف الساحل بالمدفعية لكن تصويب الاثنين لم يكن دقيقا حيث كانت القوات الألمانية متحصنة بالملاجئ فلم يكن القصف ذو فائدة وكان عدد الجنود الالمان هناك 6000 جندي العدد قليل مقارنة بقوات الحلفاء لكنهم كانوا محصنين بشكل جيد, وبعدها قامت القوات البرية بالانزال على الشاطئ فبسبب القصف تلاشى عنصر المفاجئة مما أدى إلى مجزرة للحلفاء فعندها قتل أكثر من 2000 جندي أمريكي وتمكن الحلفاء من السيطرة على الساحل والانتصار لكن الانتصار كان باهض الثمن. ومن هذا الساحل بدأ الجيش الأمريكي والبريطاني من تحرير فرنسا وباقي أوروبا.

انظر أيضا[عدل]

Midori Extension.svg هذه بذرة مقالة تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.