عبد الباسط المقرحي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

عبد الباسط المقرحي (1 أبريل 1952 - 20 مايو 2012)، المدان الوحيد بتفجير طائرة ركاب أمريكية تابعة لشركة بان أمريكان أثناء تحليقها فوق قرية لوكربي، الواقعة قرب مدينة دمفريز وغالواي الإسكتلندية فيما يعرف بقضية لوكربي بتاريخ 21 ديسمبر 1988.

حياته الخاصة[عدل]

ولد في العاصمة الليبية طرابلس، ودرس بالولايات المتحدة وزار بريطانيا خلال سنوات السبعينيات من القرن العشرين حين قَضَى 9 أشهر بكارديف دارساً حسبما قال. تزوج المقرحي في ثمانينيات القرن العشرين، وعاش مع زوجته عيشة في بيت والدها المتواضع بضواحي العاصمة الليبية، وأنجب منها خمسة أبناء[1].

عمله[عدل]

عمل مديراً للمركز الليبي للدراسات الإستراتيجية، كما عين رئيس أمن الطيران بشركة الخطوط الجوية الليبية في مطار لوقا بمالطا وهو يتكلم العربية والإنجليزية.

قضية لوكربي[عدل]

في 14 نوفمبر 1991 وجهت الولايات المتحدة وبريطانيا إليه وإلى الأمين خليفة فحيمة اتهاماً بالمسؤولية عن تفجير الطائرة الأمريكية، ورفضت ليبيا تسليم مواطنيها ورفضت محاكمتهما وهو ما أدى إلى فرض عقوبات اقتصادية وعسكرية عليها بقرار من مجلس الأمن رقم 748 بتاريخ 31 مارس 1992. وقد ظل الرفض الليبي حتى تمت الموافقة من الطرفين على محاكمة الليبيين أمام محاكم دولة ثالثة وهي هولندا، ومثلا أمام المحكمة في 3 مايو 2000. وفي 31 يناير 2001 برئ المتهم الأمين خليفة فحيمة، بينما أدين المقرحي بالضلوع في التفجير وحكم عليه بقضاء 27 سنة في سجون إسكتلندا، وقد كان الادعاء الإسكتلندي قد اتهمه بأنه كان يعمل في المخابرات الليبية، ولكنه نفى هذه التهمة[2].

الاستئناف[عدل]

تقدم باستئنافين للافراج عنه وتبرئته معتمداً في ذلك على ثغرات وتفاصيل غير واقعية في قضية لوكربي إلا أن أهالي الضحايا الأمريكين شكلوا مؤسسة ضغط في الولايات المتحدة وإنجلترا حالت دون إيجاد حل يبرئه.

الإفراج[عدل]

ولم يبرئ واستمر إصرار القضاء على إدانته بتفجير الطائرة، إلى أن قرر وزير العدل الإسكتلندي في 20 أغسطس 2009 الإفراج عنه لأسباب صحية بعد تأكد اصابته بسرطان البروستات، وأكد أنه يتحمل مسؤلية القرار وأنه اتخذه ليترك له الفرصه كي يموت في بلده.

العودة إلى ليبيا[عدل]

عاد إلى ليبيا بعد الإفراج عنه، واستقبل استقبال الأبطال من أهل بلدته رغم عدم تبرئة ساحته من المسؤولية. ولكنه أصر أنه برئ من هذه التهم وأن الحكم سياسي وليس قضائياً.

وفاته[عدل]

توفي بسبب سرطان البروستات في بيته في طرابلس[3] يوم الأحد 20 مايو 2012.

المراجع[عدل]

  1. ^ نبذة عن المقرحي
  2. ^ عبد الباسط المقرحي أحد المتهمين في تفجير طائرة بان أمريكان، المعرفة. الجزيرة نت
  3. ^ "ليبيا: وفاة عبد الباسط المقرحي المدان بتفجير لوكربي". بي بي سي عربي، 20 مايو 2012 وصل لهذا المسار في 21 مايو 2012.