عواد البندر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

عواد حمد البندر ويعرف أيضا بـ عواد حمد بندر السعدون (1945 – 15 يناير 2007)، كان قاضيا بارزا في فترة حكم الرئيس العراقي صدام حسين كما ترأس المحكمة الثورية في الحقبة نفسها والتي أصدرت احكاما بالإعدام بحق 143 من المواطنين العراقيين من سكان الدجيل في 8 أغسطس 1982 عندما قامت مجموعة من المسلحين بإطلاق النار على موكب صدام في محاولة لاغتياله.

في 5 تشرين الثاني نوفمبر 2006، أصدرت المحكمة الجنائية الخاصة حكما بالإعدام بحق عواد البندر بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية كما حكمت بالحكم نفسه على صدام حسين وبرزان التكريتي، الأخ غير الشقيق لصدام.

كان قد شاع في يوم عيد الأضحى 30 ديسمبر 2006 أن عواد البندر أعدم مع برزان التكريتي وصدام حسين، إلا أن مسؤولا عراقيا صرح في ذات اليوم أن تنفيذ حكم الإعدام غي عواد وبرزان تأجل إلى فترة ما بعد عيد الأضحى ليكون يوم الثلاثين من ديسمبر يوما مميزا لإعدام صدام فقط. لم ينفذ حكم الإعدام، ورفض عواد أن يتقدم بالتماس للتخفيف عبر محاميه، وقال أنه كان يود أن يعدم مع الرئيس صدام حسين في ذات اللحظة.

إعدامه[عدل]

تناولت وسائل الإعلام العالمية خبرا مفاده أن عواد البندر الرئيس السابق للمحكمة الثورية قد أعدم مع برزان التكريتي الأخ غير الشقيق للرئيس العراقي الراحل صدام حسين. أكد مصدر حكومي الخبر وذكر أن حكم الإعدام قد تم تنفيذه في صبيحة يوم 15 يناير 2007.