لاور شيخ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
لاور شيخ
قرية لاور شيخ
قرية لاور شيخ - بخش كوخرد
قرية لاور شيخ - بخش كوخرد
لاور شيخ في إيران
لاور شيخ
الإحداثيات: 27°08′52.8″N 54°49′63.9″E / 27.148000°N 54.834417°E / 27.148000; 54.834417 Coordinates: longitude seconds >= 60
{{#coordinates:}}: invalid longitude
جمهورية علم إيران إيران
المحافظة محافظة هرمزگان
الإرتفاع 00 م (0 قدم)
منطقة زمنية IRST (غرينتش )
توقيت صيفي IRDT (غرينتش )
الموقع الإلكتروني [1]

لاور شیخ أو لاور العُليا ، قرية كبيرة في داخل الجبال وتقع على قمم الجبال العالية تتبع بلدة كوخرد ( بالفارسية: بخش كوخرد ) من توابع مدينة بستك وتقع في محافظة هرمزگان في جنوب إيران. بناها ( الشيخ محمد بن الشيخ راشد بن الشيخ حسن المدني)، تقع في الداخل بين قرى گودة ولمزان وتبعد عن ضيعة كوخرد بحوالي 29 كيومتراً.

سبب التسمية[عدل]

قيل انها سميت «بلاور العُليا» لأنها تقع على قمم الجبال العالية، وقيل أيضاً سميت «بلاور الشيخ» نسبتاً إلى بانيها: شيخ محمد بن شيخ راشد المدني، كان، وما زال يقطنها نخبة من شيوخ وعلماء أهل السنة والجماعة، وكانوا يرشدون الناس ويفقهونهم في أمور دينهم ودنياهم، وكان للناس بهم اعتقاد حسن، ويعدونهم من أولياءالله الأبرار.

قدسية خاصة لقرية لاور[عدل]

لقرية لاور قدسية خاصة لدى الناس، والمشايخ الذين قطنوا قرية لاور قدموا من المدينة المنورة على صاحبه أفضل الصلاة والتسليم، وهم من سلالة ( الشيخ حسن المدني ) ويصل نسبهم إلى الامام على ابن ابى طالب كرم الله وجه ورضى الله عنه. وقد ورد في إحدى المخطوطات أن أجدادهم سكنوا بغداد وأخذوا طريقة ( الشيخ أبو النجيب السهروردي ) في الصوفية. وبعد أن هاجر الشيخ حسن المدني إلى المدينة المنورة لطلب العلم، أخذ الطريقة النقشبندية، والتقى بالشيخ عبد القادر العباسي البستكي في المدينة المنورة، وهو الذي دعاه إلى الحضور إلى فارس....

هجرت الشيخ حسن المدني إلى برفارس[عدل]

قرية لاور الشيخ
الثائر:شمد لاوري
في مجلس شيخ لاور
طريق قرية لاور
جبال لاور
طريق لاور

ومن ثم هاجر إلى (بر فارس)، وكانت هذه الهجرة في حوالي 1087 هــ أو 1088 هـ. وقد توقف الشيخ لمدة سنتين في جلفار (رأس الخيمة)، وكان يرافقه جمع كبير من العرب يدعون بــ(آلبدور) و(آل بوسلطان)، بعد أن وصلوا إلى ميناء (ملوه) والذي في الأصل (أم اللؤلؤ)، على ساحل الشرقي لـالخليج العربي، والتي تقع بين قرية مغوه ومدينة لنجة وعلى بعد 12 كيومتراً غربي مدينة لنجة. استقبله الشيخ عبد القادر العباسي البستكى في مسجد ملوه، وبعد أن مكث هناك لمدة عامين، انتقل إلى مكان آخر يقع شرقي مدينة لنجة، معروف باسم كنگ، ومكث هناك عدة سنوات. وفي عام 1097 للهجرة وبسبب اساءة أهل القرية له، انتقل الشيخ وعائلته ورفقاؤه وأخوه الشيخ شعيب إلى قرية نخيلوه الواقعة حالياً جنوب قرية المقام بمسافة 6 كيلومترات وموقعها على ساحل الخليج العربي. توفي الشيخ حسن المدني في عام 1105 للهجرة، في قرية نخيلوه ودفن فيها، ثم انتقل أحفاده إلى قرية لاور.

والمشايخ المدنيون الذين سكنوا قرية لاور على نحو التالي:

  • الشيخ محمد بن الشيخ راشد بن الشيخ مصطفى بن الشيخ حسن المدني، باني قرية لاور.
  • الشيخ راشد الثاني بن الشيخ محمد بن الشيخ راشد الأول المدني، توفي عام 1270 للهجرة.
  • الشيخ حسن الثاني بن الشيخ محمد بن الشيخ راشد الأول المدني، كان يرشد الناس ويفقهم حتى وفاته في عام 1293 للهجرة.
  • الشيخ عبد الله بن الشيخ راشد الثاني المدني، توفى في عام 1318 للهجرة....
  • الشيخ محمد بن الشيخ عبد الله بن الشيخ راشد المدني، والمعروف بحاجي آخوند، وقد توفاه الله عام 1359 للهجرة وكان يبلغ من العمر (87) عاماً.
  • « مولانا الشيخ محمد نور المدني  » ، بن الشيخ راشد بن الشيخ محمد المعروف بحاجي آخوند، من كبار الصالحين. درس الشيخ محمد نور عند العلامة الشيخ عبد الرحمن بن يوسف الخالدي المخزومي سلطان العلماء، حتى صار فقيهاً فاضلاً صالحاً مباركاً.

جده الأكبر السيد حسن المعروف بالشيخ حسن المدني من آل البيت المتوفي بقرية (نخيلوه)، وجده الأدنى الشيخ راشد المدني المتوفي بقرية شناص قرب لنجة.

  • الشيخ احمد نور المدني.، توفى 5 ربیع الأول 1433 هجری قمری، الموافق: 28 يناير 2012 للمیلادی.

كان الشيخ محمد نور يزرع فيأكل مما زرعه، ويلبس الخشن من الثياب قانعاً زاهداً، معروفاً بكراماته، كان الناس يذهبون اليه بالمجانين فيقرأ عليهم آيات من القرآن الكريم فيشفون بإذن الله، وكان مشهوراً فب الآفاق. يقول الشيخ محمد على سلطان العلماء: حدثنا الحاج الياس، وهو تاجر بالمدينة المنورة، قال: جـّن ابني جنوناً شديداً مطبقاً وكنا قد قيدنا يديه ورجليه، فذهبنا به إلى الشيخ محمد نور بلاور، فلما رآه قال: أطلقوه، ثم قرأ عليه ثلاثة أيام صباحاً ومساءً، وبعد ثلاثة أيام رجعنا والأبن يمشي معنا على رجليه في كامل حواسه والآن قد مضى عليه عشرات السنين وهو بكامل عقله. وقال الحاج الياس: ما رأينا في لاور إلا أناساً صالحين مشغولين بزراعاتهم مواظبين على الصلوات الخمسة المفروضة مع الجماعة يتلون القرآن العظيم.

الشيخ راشد والد الشيخ محمد نور توفي وهو شاب، والشيخ محمد نور كان مثل جده معروفاً بالصلاح والعلم والتقوى، يرشد الناس ويعلمهم الفقه والحديث والنحو، ووعظ وأرشد حتى انتفع به خلق كثير.

بنى بركاً عديدة للشرب، وله آثار خيرة، واستمر على هذا الدأب حتى انتقل إلى جوار ربه في يوم الأحد (29) خلت من شهر المحرم الحرام سنة 1393 للهجرة في مدينة لنجة ودفن في قرية لاور.

خلف وراءه ستة أولاد ذكور:

  • الشيخ أحمد نور بن الشيخ محمد نور المدني، وقد درس بمدرسة سلطان العلماء، وهو رجل صالح فاضل في مكان أبيه.
  • الشيخ محمد اسحاق بن الشيخ محمد نور،، درس بمدرسة سلطان العلماء، وقد توفي وهو شاب في حادث مروري بين قرية كوخرد وقرية هرنگ.
  • الشيخ محمد شافعي بن الشيخ محمد نور المدني.
  • الشيخ محمد مهدي بن الشيخ محمد نور المدني.
  • الشيخ محمد طاهر بن الشيخ محمد نور المدني.
  • الشيخ حسن بن الشيخ محمد نور المدني.
  • الشيخ أحمد نور بن الشيخ محمد نور المدني، شيخ لاور. خلف أبيه في السير في درب العلم والمعرفة، وكان قد تعلم الفقه والحديث والنحو على يده أبيه الشيخ محمد نور، ثم التحق بمدرسة سلطان العلماء بلنجة، حتى صار فقيهاً فاضلاً، وما زال حياً مبارك العمر داعياً للعلم الشرعي، مدالله في عمره وجعله ذخراً للعباد والبلاد. انه على كل شيء قدير وهو بالاجابة جدير.
قرية لاور الشيخ

السكان[عدل]

يبلغ تعداد سكان قرية لاور حوالي (900) شخص من أهل السنة والجماعة وعلى المذهب الشافعي يتكلمون يتكلون الفارسية باللهجة المحلية. ولاور كونها قرية جبلية ليس بها الا عدد قليل من مزارع النخيل، وبعض الأراضي الزراعية البسيطة. بها ثلاث مساجد، ومدرسة مشتركة، وعيادة صحية صغيرة، ووحدة كهرباء، وثلاث سدود لحفظ المياه والاستفادة منها لري مزارع النخيل، والبساتين الموجودة هناك. وبها أيضاً عدد (33) بركة لحفظ مياه الأمطار، حيث أن سكان لاور يعتمدون اعتماد كلي على مياه الأمطار، ولايوجد بلاور عيون أز الآبار. لذلك قاموا بإنشاء هذا العدد الكبير من البرك لتحفظ لهم الماء على مدار السنة. أيضاً بلاور بعض الحرف اليدوية كصناعة السجاد، وصناعة الوبر والصوف، ومعمل لصناعة الأقفال والخواتم الفضية. كذلك يستفيدون من الأعشاب الطبية الموجودة على سفح الجبل ويصدرونها إلى القرى المجاورة. كذلك يمتهنون بمهنة تربية المواشي والأغنام.


القرى والمناطق اللتي تتبع بلدة كوخرد التابعة لمدينة بستك في محافظة هرمزگان

آسو| بارو| بربار| پر احمد| بدمستان| باغ زرد| بار ترك| بيك احمد| بشكروا| بس دوجنك| تخت قرو| تشوا| تراروا| تلخ اطهر| چاله| چارون| جفرآباد| جابر| خلوص| ديخور| دربش| دهنو كوخرد | سهل مدي آباد| صالح آباد| ضيعة كوخرد| عالي جلال| فاریاب| كوخرد| كنار زرد| كاد ممدي| كوردان| كوجي| كلكادي| كاشنو| كتاو| کرون| كریند| کوران| گلالة| لاور شيخ| لاور دين| لاور كالون| لاور جمیل| مدعاجون| مهران| مغدان| نخل شيخيا| نخل مهدلي| نهر مهران| هضبة درو| هرنگ| وادي جان| يرد|

المصادر[عدل]

الثائر:شمد لاوري
  • الكوخردى، محمد، بن يوسف، (كُوخِرد حَاضِرَة اِسلامِيةَ عَلي ضِفافِ نَهر مِهران kookherd، an Islamic District on the bank of Mehran River) الطبعة الثالثة ،دبى: سنة 199۷ للميلاد.
  • محمدیان، کوخردی، محمد، “ «به یاد کوخرد» “، ج1. چاپ أول، دبی: سال انتشار 2002 میلادی.(فارسي)
  • سلامى، بستكى، احمد. (بستک در گذرگاه تاریخ) ج2 چاپ أول، 1372 خورشيدى.
  • عباسی، قلی، مصطفی، «بستک وجهانگیریه»، چاپ أول، تهران : ناشر: شرکت انتشارات جهان معاصر، سال ۱۳۷۲ خورشیدی.
  • محمدیان، كوخردى، محمد، (شهرستان بستک وبخش کوخرد) ، ج1. چاپ أول، دبی: سال انتشار ۲۰۰5 میلادی.
  • بالود، محمد. (فرهنگ عامه در منطقه بستک) ناشر همسايه، چاپ زيتون، انتشار سال 1384 خورشیدی.
  • بنى عباسيان، بستكى، محمد اعظم، « تاريخ جهانگيريه» چاپ تهران، سال 1339 خورشيدى.
  • بختيارى، سعيد،، « اتواطلس إيران » ، “ مؤسسه جغرافيايى وكارتگرافى گيتا شناسى، بهار 1384 خورشيدى

أنظر أيضاً[عدل]

وصلات خارجية[عدل]