مؤشر جلايسيمي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

المؤشر الجلايسيمي (بالإنجليزية: GLYCEMIC INDEX) ويرمز له بالرمز GI هو عبارة عن مقياس لبيان تاثير الكاربوهيدرات على ارتفاع أو انخفاض سكر الدم، فالكربوهيدرات التي تتحل بسرعة اثباء عملية الهضم وتعطي الجلوكوز للدم بشكل سريع لديها مؤشر جلايسيمي مرتفع اما الكربوهيدرات التي تتحلل ببطء وتطلق الجلوكوز بشكل تدريجي للدم تسمى كربوهيدرات ذات مؤشر جلايسيمي منخفض.

أمثلة[عدل]

الجدول التالي يبين المؤشر الجلايسيمي للاطعمة بشكل مختصر:

  • مؤشر الجلايسيمي منخفض (55 أو اقل): شعير، الجاودار، حمص حب، فاصوليا بيضاء، فاصوليا حمراء، عدس، فستق، فول الصويا، تفاح، جريب فروت، خوخ، دراق، حليب، لبن، سكر الفركتوز (سكر الفاكهة).
  • مؤشر الجلايسيمي متوسط (56 إلى 69):المعكرونة، برغل، أرز، قمح، بازلاء، عنب، برتقال، لبن، ايس كريم، كسترد، سكر اللاكتوز، البطاطا الحلوة.
  • مؤشر الجلايسيمي مرتغع (70 فاكثر):الخبز الأبيض، خبز الجاودار، الحنطة السوداء، الدخن، الارز، الذرة، بوشار، الفاصوليا المعلبة، حبوب الإفطار، موز، عصير برتقال، اجاص، زبيب، اناناس، بطيخ، البطاطا، العسل، سكر الجلوكوز، سكر المالتوز (سكر الشعير)، سكر المائدة، البسكويت، الكوكيز.

من المهم جدا معرفة المؤشر الجلايسيمي للمهتمين بتناول غذاء صحي وللذين يعانون من امراض كالبدانة والسكري ولكن يجب الانتباه لشئ مهم وهو ضرورة التعرف على طبيعة أنواع معينة من الغذاء حتى لا يكون المؤشر الجلايسيمي مضللا فمثلا المؤشر الجلايسيمي للفستق السوداني منخفض مع انه مصدر غني بالسعرات الحرارية والعكس صحيح بالنسبة للبطيخ فالمؤشر الجلايسيمي له مرتفع الا انه لا يعطي سعرات حرارية عالية لاحتوائه على نسبة عالية من الماء والألياف الغذائية.

يجدر التنويه هنا إلى ان 5 % من الاطعمة فقط تم حساب المؤشر المؤشر الجلايسيمي لها ولذلك فانه من الصعب الاعتماد عليه كليا في تنظيم مستوى الجلوكوز في الدم لمرضى البدانة والسكري ولكنه اداة جيدة عندما يتم استخدامه بجانب حساب الكربوهيدرات في الغذاء.

الوقاية من الأمراض[عدل]

أظهرت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يتّبعون نظام غذائي منخفض المؤشر الجلايسيمي على مدى سنوات عديدة هم أقل عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب التاجية من غيرهم. إن ارتفاع مستوى السكر في الدم أو الارتفاع الفوري والمتكرّر بعد الوجبات قد يعزّز هذه الأمراض عن طريق زيادة الأكسدة في الأوعية الدموية وأيضاً من خلال الزيادة في مستويات الأنسولين.

إن جمعية السكري الأميريكية تدعم المؤشر الجلايسيمي ولكن تحذّر من أن مجموع الكربوهيدرات في الطعام ما زال المؤشر الأقوى والأكثر أهمية وأن كل شخص يجب أن يعتمد على أسلوب مخصص يكون الأفضل له.

المصادر[عدل]

http://en.wikipedia.org/wiki/Glycemic_index