نطاق التقارب بين المدارين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
موقع نطاق التقارب بين المدارين خلال شهري يناير (بالأزرق) و يوليوز (بالأحمر).

نطاق التقارب بين المدارين هي منطقة ضغط منخفض بالقرب من خط الاستواء تمتد حول الكرة الأرضية من الشرق إلى الغرب تتلاقى عندها الرياح التجارية شمال الشرقية (للنصف الشمالي من الكرة الأرضية) و جنوب الشرقية (للنصف الجنوبي من الكرة الأرضية). و يكون هذا التقارب بين الرياح مصحوبا بتصاعد قسري للرطوبة ينتج عنه سحب ركامية و تساقطات غزيرة. تتوزع هذه السحب على شكل كتل متناثرة داخل منطقة عرضها 100كلم تقريبا تمر عبرها موجات تتنقل من الشرق باتجاه الغرب تدعى الموجات الشرقية. تكون الرياح خفيفة و متغيرة السرعة و الاتجاه داخل نطاق التقارب بين المدارين. و هي معروفة عند البحارة بمنطقة الركود لضعف الحركة الأفقية للهواء بها. يظهر واضحا تشكل نطاق التقارب بين المدارين على المحيطات المدارية (بشرق المحيط الهادئ و المحيط الأطلسي). و هو من أبرز الظواهر المناخية بالمنطقة المدارية حيث يلعب دورا جوهريا في تشكيل المناخ المداري من خلال تفاعله على مستوى الكوكب مع الدورة الجوية و كذا دورة المحيطات.

المصدر[عدل]

  • موسوعة مناخ العالم – جون أُ. أوليـفِر.
  • معجم المصطلحات العلمية والفنية المستعملة في الأرصاد الجوية (إنجليزي-عربي)– محمد فتحي طه.
MUWO4193.JPG هذه بذرة مقالة عن البيئة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.