هواية العثور على المخابئ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 45°17.460′N 122°24.800′W / 45.291000°N 122.413333°W / 45.291000; -122.413333 تتبع مواقع المخابئ جغرافياً، نشاط ترفيهي يمارس في الهواء الطلق، يستخدم ممارسو هذه الهواية نظام التموضع العالمي (GPS) وجهاز استقبال أو جهاز هاتف نقال أو أي تقنيات ملاحة أخرى للاختباء والبحث عن مخابئ (ما يعرف بالإخفاء). قد يكون المخبأ النموذجي، حاوية صغيرة مضادة للماء، تحتوي دفتر لتسجيل المعلومات، حيث يسجل ممارس الهواية تاريخ العثور على الحاوية ويسجل الاسم والعلامة الرمزية. بعد ذلك، تعاد الحاوية إلى الموقع الذي عثر عليها فيه. وقد تستخدم حاويات أكبر حجماً كحاويات التخزين البلاستيكية أو صناديق الذخيرة. هذا وقد توضع في هذه الحاويات مواد مختلفة ذات قيم مالية منخفضة كالألعاب أو الحلي. ترتبط هذه الهواية بهوايات أخرى كهواية البحث عن الكنوز وهواية تحديد الدروب.

كيف بدأت هذه الهواية[عدل]

هنا بدأ ديف أولمر أول نشاط للعثور على المخابئ، منظر بانورامي 360°

هواية العثور على المخابئ شبيهة بهواية صناديق الرسائل التي تعود ل150 عاماً خلت، والتي تستخدم أدلة وإشارات تبيّن العثور على معلم (جغرافيا) كجزء من قصة. ظهرت هذه الهواية بعد إزالة خاصية "إتاحة إختيارية" من نظام التموضع العالمي في 2 أيار (مايو) 2000، بعد تحسين الدقة[1] وذلك بإتاحة المجال لتحديد موقع عبوة أو حاوية صغيرة خبأت بعناية. أول حدث موثق لخبيئة متبعة من خلال GPS كان في 3 أيار (مايو) 2000، وسجله ديف أولمر من منطقة بيفركريك في أوريغون.[2]. في 6 من أيار (مايو) عام 2000، عثر عليها مرتين، وبحسب رسالة ديف أولمر، كانت الحاوية عبارة عن دلو بلاستيكي أسود اللون، كان مدفوناً جزئياً، وكان يحوي برمجيات وفيديوهات وكتب وطعام ونقود ومقلاع.[2][3] بمرور الوقت، ظهرت أنواع عديدة من أنشطة وهوايات الاختباء والبحث سواء كان ذلك باستخدام حاويات أو دون استخدامها، بل قد يقتصر الأمر على تحديد مواقع جغرافية معينة.[4]

حوادث مميتة حدثت أثناء ممارسة الهواية[عدل]

حدثت عدة حوادث مميتة أثناء عملية الإخفاء.[5][6][7][8][9] بعد وفاة أحد ممارسي الهواية الخبراء وعمره 21 عاماً في شهر كانون الأول (ديسمبر) عام 2011، أثناء محاولة الإخفاء في منطقة لم تبدُ خطرة، بدأت نقاشات حول الموضوع في منتدى Groundspeaker حول التغيرات التي ينبغي عملها.[10]

طالع أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]