المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

أثر أنريب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يناير 2016)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مارس 2013)

يعد أَثَرُ أنرِيب (مقاومة جريان الدم من القلب) طريقة تنظيم ذاتي يزداد فيها انقباض عضلة القلب مع الحمولة التِلوِيَّة. وقد ثبت من خلال التجارب أن الحمولة التِلوِيَّة الزائدة تتسبب في حدوث زيادة خطية نسبية في تأثير التقلص العضلي البُطيني.

ويوجد هذا الأثر في مستحضرات القلب مزال التعصيب، مثل مستحضر ستارلينغ، ويمثل هذا في حد ذاته آلية تنظيمية ذاتية حقيقية.

ولقد سُمي أثر أنرِيب بهذا الاسم نسبةً إلى عالم الفسيولوجيا الروسي جليب فون أنريب (1889–1955)، الذي قام بوصفه عام 1912.

ومن الناحية الوظيفية، يسمح أثر أنريب للقلب بتعويض زيادة حجم نهاية الانقباض الموجود، وانخفاض حجم النَّفضة الذي يحدث عند زيادة ضغط الدم الأورطي. وبدون وجود أثر أنريب، فإن أي زيادة في ضغط الدم الأورطي سوف تُحدِث انخفاضًا في حجم النفضة مما يضر الدورة الدموية الجارية إلى الأنسجة المُحيطية والحشوِيَّة.

المصادر[عدل]

  • von Anrep G. On the part played by the suprarenals in the normal vascular reactions of the body. J. Physiol. 1912 Dec 9;45(5):307–317