أحرار الشرقية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
أحرار الشرقية
مشارك في الحرب الأهلية السورية
أحرار الشرقية.png
الراية الرسمية المُستعملة من قِبل فصيل أحرار الشرقية
نشط2016 - الآن
أيديولوجيةإسلام سياسي
ولاءFlag of Syria (1930–1958, 1961–1963).svg الجيش السوري الحر
قادةأبو ماريا القحطاني (مشكوك)
منطقة العملياتمحافظة دير الزور
حلفاءFlag of Syria (1930–1958, 1961–1963).svg الجيش السوري الحر (معظم الفصائل)
 تركيا
خصومتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)
سوريا الجيش العربي السوري
 روسيا
People's Protection Units Flag.svg وحدات حماية الشعب
معارك وحروبهجوم دير الزور (أبريل–يوليو 2014)

أحرار الشرقية هي جماعة سورية مسلحة متمرّدة ظهرت خلال الحرب الأهلية. تأسّست الجماعة في عام 2016 على يد أفراد معظمهم في المنفى وآخرون في محافظة دير الزور. تهدف المجموعة إلى مُقاتلة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) ووحدات حماية الشعب كما تقاتل مع مختلف الجماعات السورية المتمرّدة الأُخرى في وجه الجيش العربي السوري. العديد من مُقاتلي أحرار الشرقية سبق لهم وأن شاركوا تحت لواء جبهة النصرة وأحرار الشام خلال هجوم دير الزور (أبريل–يوليو 2014).

تذكر بعض المصادر أن قُياد أحرار الشرقية قد انفصلوا عن جبهة النصرة كما تُؤكد مصادر أخرى أن أبو ماريا القحطاني قد لعب دورًا كبيرًا في تأسيس المجموعة عام 2016. تُحافظ الجماعة المتمردة على علاقات وثيقة مع تركيا وسبق وأن تم اتهامها في مناسبات عديدة بالتسبّب في الصراع الداخلي في جبهة النصرة. كل هذا تسبب لأبو ماريا في وقت لاحق بالطرد من جبهة النصرة.[1] العديد من أفراد المجموعة ينتمون لقبيلة الشعيطات التي سبق وأن اندلعت توترات بينها وبين داعش.[2] في أيلول/سبتمبر من عام 2016 سخر أعضاء أحرار الشرقية لفظيا من القوات الأمريكية بسبب عدم مُهاجمتها للواء المعتصم. ردّ المتحدث باسم القوات الأمريكية أنّ المجموعة لا تُشكل أي تهديد على القوات الأمريكية بل لم تكن على علم بها أو بوجودها. بعد هذه التصريحات؛ قامت القوات الأمريكية بإجلاء لواء المعتصم الذي عبّر عن غضبه من أحرار الشرقية وطلب منهم التوقف فورًا عن كل هذه الاستفزازات.[3]

العلاقة مع الجماعات الأخرى[عدل]

شاركت المجموعة في ضِمنَ قيادة العمليات التركية ضد داعش في منطقة الإدارة الكردية في شمال سوريا كما تدخلت في صراعات مباشرة مع مجموعات متحالفة خلال توزيع المعدات والممتلكات. بشكل عام؛ قامت الجماعة المتمردة بعدة عمليات في البب، الراعي وجرابلس كما ظهرت مرة أخرى في مدينة عفرين عام 2018.

المراجع[عدل]

  1. ^ "Syrie: Ahrar al-Sharqiya, ces anciens d'al-Nosra devenus supplétifs de la Turquie". 3 مايو 2018. مؤرشف من الأصل في 2019-02-03.
  2. ^ "Which are the Jihadist Groups Attacking Afrin and the Forces Behind them? – Information Center of Afrin Resistance". icafrinresist.com. مؤرشف من الأصل في 2018-07-27.
  3. ^ Weiss، Michael (30 سبتمبر 2016). "Syrian Rebels Taunt U.S. Troops". مؤرشف من الأصل في 2019-12-08.