جبهة النصرة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جبهة النصرة
Flag of Jabhat al-Nusra.jpg


الدولة سوريا سوريا
الانشاء ديسمبر 2011 حتى 28 يوليو 2016
الانتماء سلفية سنية إسلامية
فرع من تنظيم القاعدة حتى 28 يوليو 2016 وأصبحت باسم "جبهة فتح الشام"
النوع سلفية جهادية
الدور جهاد الدفع
الحجم ~ 5,000[1] و 6,000 [2]
معسكر الفاتح شمال سوريا
مناطق العمليات ادلب · حلب · دير الزور · الغوطة · درعا · حماه · حمص · القلمون
الاشتباكات اقتحام مبنى الأركان اقتحام
وزارة الداخلية
معركة الفوج 111
معركة كتيبة المدفعية بالميادين
معركة حلب (2012)
القادة
أمير أبو محمد الجولاني

جبهة النصرة أو جبهة فتح الشام،[3][4] هي منظمة تنتمي للفكر السلفي الجهادي، وتم تشكيلها أواخر سنة 2011 خلال الحرب الأهلية السورية وسرعان ما نمت قدراتها لتصبح في غضون أشهر من أبرز قوى المعارضة المسلحة للدولة السورية لخبرة رجالها وتمرسهم على القتال. تبنت المنظمة عدة هجمات انتحارية في حلب ودمشق. وهي الذراع تنظيم القاعدة في سوريا، وقد ربطتها تقارير استخبارية أمريكية بتنظيم القاعدة في العراق.[5] دعت الجبهة في بيانها الأول الذي أصدرته في 24 يناير/كانون الثاني 2012 السوريين للجهاد وحمل السلاح في وجه النظام السوري.

الاعلام[عدل]

تقوم "جبهة النصرة" بنشر بياناتها وإصداراتها بشكل حصري من خلال مؤسسة المنارة البيضاء للإنتاج الإعلامي. كما أن لجبهة النصرة مراسلين في معظم المحافظات السورية، يقومون بنشر اصدارات وأخبار الجماعة في تلك المناطق، كمراسل إدلب ومراسل حلب ومراسل دمشق. وقد أسست النصرة أيضاً مؤسسة البصيرة للإنتاج الإعلامي، حيث تركز هذه المؤسسة في اصداراتها على الجانب الدعوي، ومحاربة الافكار التي تراها منحرفة، ومخالفة للدين.

الجنسيات[عدل]

جل عناصر الجبهة عند تأسيسها كانوا من السوريين الذي قاتلوا سابقاً في ساحات القتال مثل العراق وأفغانستان والشيشان وغيرها, ممن لهم باع طويل في قتال الجيوش. وهي مطعمة كذلك بمقاتلين عرب وأتراك وأوزبك وشيشانيين وطاجيك وقلة من الأوروبيين. وللانضمام للجبهة يجب على المتقدم أن يستوفي عدداً من الشروط مثل الالتزام بالفروض الدينية والحصول على تزكية من شخص موثوق وإثبات الجدية والانضباط.[بحاجة لمصدر]

تسميتها بالجماعة الإرهابية[عدل]

في ديسمبر 2012 قامت الحكومة الأمريكية بتصنيف جبهة النصرة على أنها جماعة إرهابية وهو الأمر الذي لقي رفضاً من ممثلي المعارضة السورية وقادة الجيش الحر وأطياف واسعة من الثوار[6].

وفي 30 مايو 2013 قرر مجلس الأمن الدولي للأمم المتحدة بالإجماع إضافة «جبهة النصرة لأهل الشام» إلى قائمة العقوبات للكيانات والأفراد التابعة لتنظيم القاعدة.[7]

أبرز العمليات[عدل]

قامت الجبهة بعدة عمليات كبرى ضد نظام بشار الأسد أبرزها تحرير محافظة إدلب و تفجير واقتحام مبنى قيادة الأركان في العاصمة دمشق في أوائل أكتوبر ٢٠١٢. وكذلك تفجير مبنى المخابرات الجوية في حرستا وأيضا نسف مبنى نادي الضباط في ساحة سعد الله الجابري في حلب. وللجبهة مشاركة قتالية وثيقة مع باقي القوى المسلحة مثل الجيش الحر وكتائب أحرار الشام في العمليات المشتركة مثل معركة حلب رغم اعتراضها على اقتحام الثوار لحلب المدينة السيطرة على معرة النعمان ومعركة مطار تفتناز والهجوم على ثكنة هنانو والسيطرة على الفوج 46 ومعارك الغوطة ومعركة التوحيد والإخلاص و معركة تحرير وادي الضيف وغيرها من العمليات.

فك الارتباط عن القاعدة[عدل]

بعد اعلان تشكيل جبهة النصرة في سوريا اعلنت قنوات اعلامية سورية وامريكية ان جبهة النصرة فصيل إرهابي وانه مقرب من القاعدة وكذالك الجيش الحر، اثر كثرة ذكر النصرة بالقنوات الاعلامية خرج الجولاني بتسجيل صوتي يبايع فيه ايمن الظواهري، اعتبرت بيعه الجولاني بيعة باطلة الان الظواهري من جماعة اسامة بن لادن و اسامة بن لادن بايع الملا عمر امير الامارة الاسلامية في افغانستان فكان المفروض ان يبايع الامير الملا عمر مباشرة وليس الظواهري الذي هو ليس بامير او جندي. وجهت دعوات لجبهة النصرة لفك الارتباط عن تنظيم القاعدة لما يحمله اسم هذه التنظيم من ضرر ومفاسد تضر بالثورة السورية والشعب السوري، وقد قال الجولاني في لقاء مصور مع مذيع قناة الجزيرة ان النصرة عملها محصور في الشام فقط وليست في نيتها القيام باي هجمات او عمل عدواني في اوروبا او امريكا كما تدعو القاعدة وقال ربما ذالك من اهداف القاعدة لكنة ليس من اهدافنا، وقال ان المجتمع الدولي اضاف اسم جماعته على قائمة الإرهاب قبل ان يابع الظواهري، وقال فرضا اعلنا غدا فك الارتباط عن القاعدة فهل سيتوقف القصف علينا ! قال لا فهم يقصفونا ويقصفون جميع الفصائل الاخرى، وقال انه لا يطمح للحكم وانه بعد القضاء على نظام بشار سوف يتم تشكيل مجلس شورى يضم كافة ممثلي الفصائل والمدن والعشائر ليحكموا البلاد.[8]

وقد اوضح الجولاني في لقاء مصور مع موسى العمر انه عندما يتم تشكيل مجلس شورى واحد يضم كافة ممثلي الفصائل والاندماج بجيش واحد وتحت راية واحدة سيتم فك الارتباط عن القاعدة تلقائياً.[9]

تغيير الاسم[عدل]

في 28 يوليو 2016، أعلن زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني، من خلال تسجيل بث على قناة الجزيرة عن إلغاء العمل باسم "جبهة النصرة" وإعادة تشكيل جماعة جديدة باسم جبهة فتح الشام، ليس له علاقة بأي جهة خارجية.[3][4]

المراجع[عدل]