أوجست رش (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أوجست رش
August Rush
غلاف الفيلم
غلاف الفيلم

الصنف دراما
موسيقى
تاريخ الصدور نوفمبر 21، 2007 (2007-11-21)
مدة العرض 113 دقيقة
البلد  الولايات المتحدة
اللغة الأصلية الإنجليزية
المخرج كريستن شيرديان
الإنتاج ريتشارد بي لويس
الكاتب نيك كاسل
جيمس في هارت
باول كاسترو
سيناريو
البطولة فريدي هايمور
كيري رسل
جوناثان ريس مايرز
روبن ويليامز
ترنس هوارد
مواقع التصوير سان فرانسيسكو،  ونيويورك،  ونيوجيرسي[1]  تعديل قيمة خاصية موقع التصوير (P915) في ويكي بيانات
تصوير سينمائي جون ماثيسون
موسيقى مارك مانسينا
هانز زيمر
إستوديو Southpaw Entertainment
CJ Entertainment
توزيع وارنر برذرز
الميزانية 25 مليون دلار
الإيرادات 65,278,569 دلار
معلومات على ...
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
allmovie.com v319428  تعديل قيمة خاصية عنوان أول موفي للأفلام (P1562) في ويكي بيانات
IMDb.com صفحة الفيلم
السينما.كوم صفحة الفيلم

أوجست رش (بالإنجليزية: August Rush) هو فيلم دراما أمريكي أُنتجَ وصَدر في 2007 من إخراج كريستن شيرديان وبطولة كُلّ من فريدي هايمور وكيري رسل وجوناثان ريس مايرز وروبن ويليامز وترنس هوارد. يروي الفيلم قصّة الفتى إيفان تايلور بعد تركه لدار الأيتام ليكتَشفَ موهبته الموسيقيّة، في الوقت التي تبحثُ فيه والدته عنه ووالده يبحثُ عن والدته.

القصّة[عدل]

ليلى نوفاتشيك هي موسيقيّة تعزف على التشيلو ولويس كونلي مُغنّي في فرقة صغيرة. يتقابلان في إحدى الليالي من عامِ 1995 ويُعجبان ببعضهما ثُمّ ينامان سويّاً، ولكن لا يستطيعان البقاء معاً فلكلٍ منهما أشغالُه. فيفترقان ثُمّ بعد بُرهة من هناك تُدرِكُ بأنّها حامِل. وبعدَ فترةٍ من الَحمل تصطَدِمُ سيّارة بها فتُنقَلُ إلى المستشفى، هُناك يُخبرها والِدها أنّ الطِفلَ لم يَنجو وأنه قد مات فترضى بالأمرِ الواقع وتُكمِل حياتها على هذا الأساس. من جهةٍ أخرى يستمر لويس في بحته عن ليلى لأكثر من 10 سنين فهوَ لا يَعرفُ منها إلا اسمها وقد أخذت قَلبَه وعقلهُ حين رحلت.

في الحقيقة، فإن الطِفلَ قد نجى ولكن والدُ ليلى كَذَب عليها بحُجّة أن الطفل سيؤثّر على حياتها المهنيّة فأرسله إلى دارٍ للأيتام خارج مدينةِ نيويورك. عاشَ الفتى إيفان تايلر لإحدى عَشِر سنة في دار الأيتام، وفي أحدِ الأيّام يَقدِمُ ريتشارد جيفريز الذي يعمل في الخدماتِ الاجتماعيّة للميتم ويُخبِر إيفان بأنّه قد عَثرَ له على عائلة، يوثُقرّرون يوماً لملاقاتِه، وينتظره إيفان في إحدى الشوارع ثُمّ يَذهب و"يتتبع الموسيقى" إلى أن يَصِل لـميدان واشنظن ويَعتُر هُناك على الفتى آرثر الذي يَعزِف على قارعة الطريق ليجمع بعضَ المال.

يَتبع إيفان آرثر إلى منزله حيث يُقابِلُ هناك السيد ويزارد الذي يُرغم الأطفال على العمل ليجنوا المال ويعطوه له، فيُعطيه كماناً ويأمره بالعزف في إحدى الشوارع ليجنيَ المال أيضاً ويُطلق عليه اسمَ شُهرة وهو "أوجست رش". تَمضي الأيّام وتدخُل الشُرطة لمقرّ ويزارد حيثُ أنّه مُخالفٌ للقوانين، فيتمكّن إيفان من الهرب ويَعثُر على كنسية ليَبيتَ فيها. يكتشفُ القس موهبته الإعجازيّة في الموسيقى فيُلحقَه بمدرسة جوليارد ويتعلم فيها فنون الموسيقى والعزف وكُلّ ما له علاقة به، ويقومُ كذلك بتأليف سيمفونيّة. تَعلمُ غدارة المدرسة بأمرِ هذا الفتى المُعجزة فتُخبره أنها ستقوم بحفلةٍ وأنه سيكون العازف الأخير في هذه الحفلة فيقبلُ بذلك.

أثناء التدريبات، يأتي السيد ويزارد ويسترجع إيفان ويخبرهم بأنّه والدُه، ويزارد جُلّ ما يَهمّه أنّه سيبيع إيفان بمبلغٍ من المالِ كبير. ولكن في اللحظة الأخيرة يتمكّن إيفان من الهرب والعودة إلى الحلفة ويصلُ في آخر اللحظات ويقوم بتقديمِ العرض الثالث.

في تلكَ الأثناء، تعلمُ ليلى أن ابنها حيّ يُرزق فتعود لمدينة نيويورك بحثاً عنه، وتلتلقي بريتشارد جيفريز ويعملان معاً للبحثِ عنه، ولكنّها تيأسُ فهيَ لم تَرى له أثراً. ثُم تدعوها مدرسة جوليارد التي تخرّجت منها لإقامة حفلٍ وأنّها العازف الثاني فتقبلُ بذلك وتؤدّيه. عندما تنتهي ترحل فوراً دون الاستماع للعازف الثالث -الذي هو ابنها- ولكن حين مَسيرها تسمع جمالَ تلك المعزوفة وتعود لأدراجها. من جهةٍ أخرى، في ذات الليلة بعدَ أن يأسَ لويس من إيجاده لحبيبته، يُقيمُ حفلاً نهائيّاً ويؤلّف أغنيةً لتوديعها. وحين انتهاء الحفل وأثناء عودتهم يَمَع لويس ذاك اللحن الجميل فيذهب ليرى أنّ هناك حفلاً مُقاماً فيقف ويستمع للمعزوفة. ثُمّ تلتقي عينيه بعيني ليلى فيمسكها باندهاش. حين تنتهي المعزوفة يستدير إيفان للجمهور لتُدرك والدته أنّ العازف ما هو إلّا ابنهما.

طاقم العمل[عدل]

الاستقبال النقدي[عدل]

على الرُغمِ من كونِ المراجعات كانت إيجابيّة من الجمهور بشكلٍ عام إلا أنه تلقّى مُراجعات مُتباينة من النُقّاد.[2][3][4] فقد أُعطيَ في موقع الطماطم الفاسدة 37% على أساسا 110 مُراجعاً.[2] وفي موقع ميتاكريتيك كانت الدرجة مُقارِبةَ حيثُ حصل على 38 بناءً على 27 مُراجِعاً.[3]

الجوائز[عدل]

رُشّح الفيلم لإحدى عَشرة جائزة نالَ على أربعةٍ منها.[5] كما أنّه رُشّح لنيل جائزة الأوسكار لأفضل أغنية أصلية ولكنّه خَسِرَ أمام فيلم Once.

مراجع[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية معرف فيلمافينيتي (P480) في ويكي بيانات "صفحة الفيلم في موقع FilmAffinity identifier". اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2017.
  2. ^ أ ب "August Rush — Rotten Tomatoes". Rotten Tomatoes. Archived from the original on 24 November 2007. Retrieved 2007-11-27.
  3. ^ أ ب "August Rush (2007): Reviews". Metacritic. Archivedfrom the original on 25 November 2007. Retrieved 2007-11-27.
  4. ^ August Rush on Internet Movie Database
  5. ^ ترشيحات وجوائز الفيلم على موقع IMDb