إدورني باسابان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إدورني باسابان
إدورني باسابان

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة (بالبشكنشية: Edurne Pasaban Lizarribarتعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 1 أغسطس 1973 (العمر 44 سنة)
تولوسا, غيبوثكوا (مقاطعة), إسبانيا
الاسم الكامل إدورني باسابان ليزاريبار
الجنسية اسبانية
الحياة العملية
المهنة متسلقة جبال،  وسيدة أعمال[1][2]  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الرياضة تسلق جبال
المواقع
الموقع الموقع الرسمي،  والموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

إدورني باسابان ليزاريبار (طولوسا،غويبوسكوا) ولدت في 1 اغسطس 1973، وهى متسلقة الجبال الإسبانية والمرأة الأولى تاريخياً من حيث صعود الأربعة عشر قمم التي يبلغ ارتفاعها أكثر من 8000 متر ، كما تعد المتسلقة الواحدة والعشرون من اجمالي متسلقى هذه الجبال.[3][4][5] أكملت مهمتها في غضون 9 أعوام حيث بأت بتسلق قمة جبل إيفرست في 23 مايو من عام 2001 و أنهتها بتسلق شيشا بانجما في 17 مايو 2010. إيون سون - متسلقة اجبال من كوريا الجنوبية – كانت قد طالبت بحقها ايضاً في نيل هذا اللقب حيث انها نفذت هذه المهمة من قبل ولكن على الرغم من ذلا فقد أٌعطي اللقب لنظيرتها الإسبانية. ويأتي من بعدها الأسترالية جيرليند كالتينبرنر التي في يوم 23 من أغسطس عام 2011 أكملت ما قامت به إيدورني وذلك في ظل عدم استخدام أكسجين إضافي وبرفقة زوجها الذي كان يصحبها دوماً. بينما الاإيطالية نيفيس ميروي ، التي تأتي من بعدهم في المركز الثالث حيث دوماً ما كان زوجها رومانو بينيت يصحبها ، قد تسلقت فقط 11 قمة من جبال ال 8000 متر.

ويعد التليفيزيون الإسباني (تي في إي) واحد من أهم رعاة إدورني ، حيث من خلال برنامجه "على حافة المستحيل" رافق المتسلقة الإسبانية أثناء تسلقاتها الثمانية الأخيرة ، من جانب آخر حاربت هذه القناة من اجل التعاقد معها، حيث اذدات شهرتها و أصبحت واحدة من محترفى رياضة تسلق الجبال، ويعد هذا التعاقد بمثابة مساعدة تقنية و جسدية وتكنولوجية للإسبانية إدورني.

حياتها وطبيعة عملها[عدل]

تعمل إيدورني ايضاً كمهندسة في التقنية الصناعية ، و أجرت لاحقاً ماجستير في مجال إدرارة الأعمال في المدرسة العليا لإدارة وتوجيه الشركات بمدينة برشلونة، وعملت لاحقاً في الشركة التابعة لعائلتها والتي تعمل في مجال آلات البناء. بينما الآن تعمل إيدورني في مدينة برشلونة حيث تقيم مجموعة من المؤتمرات حول نجاحها الشخصي في مجال إدراة الأعمال، و تعد نفسها حالياً لإستقبال لقب " مدرب شخصي" حيث تتدرب يومياً من ثلاثة إلى أربع ساعات في مركز الحصيلة العليا في سانت كوجات بمدينة برشلونة. تعد ايضاً مالكة للمطعم السياحي الريفي إيبليتكس الواقع في مدينة غويبوسكوا. تتدربت إيدورني في مدينة غويبوسكوا، فمنذ بلوغها الأربعة عشر عاماً بدأت بتسلق الصخور في نادي الجبل بمدينة طولوسا ومن ثم ، شيئا فشيئاً ، توغلت في عالم تسلق الجبال محققة عدد ضخم من التسلقات فائقة الصعوبة مثل : البيرنيوس وجبال الألب وجبال الإنديز والهيمالايا.

سافرت للمرة الأولى في حياتها إلى جبال الإنديز عام 1989 وكانت تبلغ من العمر حينها 16 عامأ، هناك تسلقت الجبل الأبيض (4810 متر) و السيربينر (4478 متر) والجبل الوردي (4614 متر). ببلغوها 17 عاماً وصلت لقمة بركان تشيمبرازر والذي يبلغ ارتفاعه 6310 متر. وعندما بلغت الواحد و عشرون عام ، في عام 1994، ذهبت للإكوادور من جديد حيث عادت لتسلق كوتوباكسي (5897 متر) و التانجورة (5106 متر) والجواجا بيتشينا (4971 متر). في عام 1998 توجهت للهيمالايا لأول مرة مع نادي الجبل التابع لمدينة طولوسا حيث حاولت تحقيق النصر في تسلق أول جبل يبلغ ارتفاعه ثمانية ألف متر المعروف بأسم دوالاخيري (8168 متر) ولكن كان من الواجب ان تعترف بفشلها في بلوغ القمة بفارق 272 متراً حيث منعتها اكوام الجليد المتكدسة هناك ، وظلت لمدة عشرة اعوام في محاولات عدة لتسلق هذه القمة وهو ما حققته في 1 مايو عام 2008.بالإضافة لذلك نشرت ايضاً في عام 2012 كتابها عن التدريب بعنوان "الهدف:الثقة".

تسلق جبال الثماني ألف متر في الهيمالايا[عدل]

في يوم 23 مايو من عام 2011 وصلت باسابان لأول قمة ارتفاعها 8000 متر وهي قمة إيفرست (8848 متر) وهذا بمساعدة انابيب الاكسجين وعبر طريق كوديار الجنوب وبرفقة سيلفيو موندينيلي وماريو ميريلي و إنيان باييخو و داوود شيربا. بالنسبة لباسابان كانت هذه المحاولة الثالثة من بعد الفشل في اثنتين سابقتين في عام 1999 وعام 2000 بسبب سوء الاحوال الجوية وعبر طريق مايورى وبدون أكسجين إضافي. وتحولت بذلك إلى المرأة الثالثة من حيث تسلق إيفرست و ذلك من بعد الإيردية أوكالي سيجارا في 1996 و شوس لاجو في 1999. حاوات باسابان في شهر أكتوبر من عام 2001 للمرة الثانية تسلق جبل داولاخيري (8167 متر) للمرة الثانية وذلك برفقة عدد من متسلقى الجبال من بينهم كارلوس سوريا فونتان و بيبي جارثيس و سيلفيو موندينيلي ، ولكن من جديد باءت محاولتها بالفشل ، وقد جاء الاسوأ عندما اعادت الكرة للمرة الثالثة والتي لقى فيها جارثيس حتفه جراء سقوطه اثناء التسلق. وفي نفس الشهر ترأست باسابان الفريق الذي حاول انتشال جثامين خمسة من متسلقى الجبال باسكوس وناباروس والذين قد لاقو حتفهم في بوموري في الهيمالايا ، ولكن توجب عليهم التخلي عن تلك المهمة بسبب خطر الإنهيار الوخيم الذي كان يخيم هناك. تسلقت باسابان الجبل الثاني من جبال الثماني ألف متر وهو جبل ماكالاو (8465 متر) وكان برفقتها سيلفيو موندينيلي وماريو ميريلي وكارلوس باونير وذلك عبر طريق فرانسييس. بينما كانت فاشلة تلك المحاولة لتسلق جبل آنابورنا عبر جدار سور في نفس الوقت. لاحقاً تسلقت جبل تشو أويو (8201 متر) مع خوانيتو أويارزابال و إيفان باييخو و خوسيه رامون أجييري ، بينما تحولت تلك الأخرى إلى المرأة الإسبانية الأكثر تسلقاً لجبال الثماني ألف متر. أكملت باسابان أهدافها الثلاث في عام 2003 وذلك بالوصول لقمة جبل لوتس (8516 متر) في 26 مايو برفقة باييخو وإيون جويكويتكسيا ، بينما في ال 19 من يوليو تسلقت جبل جاشربرم الثاني (8035 متر) برفقة أويارزابال ، وجدير بالذكر انه في تلك المرتين الأخرتين قد رافقها لأول مرة فريق برنامج "على حافة المستحيل"، حينئذ رتبت باسابان مع أويارزابال تسلق جبل كي-2 (8611 متر ) ، والذي قد اعدوا فيه توثيق كامل من أجل برنامج "على حافة المستحيل" ، وقد تسلقت هذا السابع من جبال الثماني ألف متر و الواحد و عشرين من جبال الألب برفقة خوان باييخو وميكيل زابالزا ، يوم 26 يوليو من عام 2004. هي واحدة من خمسة نساء اللاتي تسلقن جبل كي-2 في مايو 2010 وذلك مع الإيطالية نيفيس ميروي واليابانية يوكا كوماتسو والكورية أو- أون سان و النرويجية سيسيلس سكول ، حيث ان غالبية اللاتي وصلن لقمة هذا الجبل قد لاقو حتفهن أثنا النزول عنه أو أثناء تسلقات لاحقة مثلما حدث مع المتسلقة البولندية واندا روتيكوزيتش. بدأت باسابان من جديد في 20 يوليو من عام 2010 في الهيمالايا ، حيث تسلقت جبل النانجا باربات ( 8125 متر) وذلك في رفقة تكونت من جوسو بيريزيارتزو و ماريانيه تشابويسات و إستر ساباديل و إيفان باييخو، وكانت الفكرة الرئيسية للذهاب هناك هي محاولة التغلب بعد ذلك عل جبل برود بيك، ولكن صعوبة تحقيقها نتيجة سوء الاحوال الجوية آنذاك جعلهم يضعونها في المرتبة الثانية من حيث الهدف. أثناء عودتها بعد ذلك وقعت باسابان في حالة من الاكتئاب والذي قد جعلها بمقربة خطوة من اتخاذ قرار التخلي عن حلمها و هو الحصول على لقب المرأة الاولى عالمياً في تسلق الأربعة عشر جبل البالغ ارتفاعها 8000 متر ، و بعد أن استردت عافيتها قامت باسابان بتسلق الجبل التاسع وهو جبل برود بيك (8047 متر) على الرغم من ذلك فشلت في تسلق جبل شيشا بانجما (8046 متر). وفي يوم 21 مايو من عام 2008 وصلت لقمة جبل دهالاكيري (8167 متر) ، بينما وصلت لقمة جبل ماناسلو (8156 متر) في 5 أكتوبر من عام 2008 و بذلك وبعد ان تسلقت هذا الأخير كانت قد أنهت إحدى عشر جبل من إجمالي أربعة عشر و بالتساوي حينها مع المتسلقة النمساوية جيرليند كالتنبرنر والإيطالية نيفيس ميروي. بعد ذلك عادت من جديد لتحاول هزم عائق الشيشابانجما في الصين ولكنها فشلت في ذلك من جديد نظراً لصعوبة المناخ هناك، حينئذ قررت هي وفريقها تسلق هذا الجبل ولكن من ناحية الجنوب و عبر الطريق البريطاني و ذلك بسبب فشلهم من تسلق الوجه الشمالى له. وفي اواخر شهر مارس من عام 2009 توجهت باسابان إالى نيبال برفقة أصدقائها في البعثة واضعة نصب أعينها تسلق جبل كانغشينجونغا ، واحد من الثلاث جبال المتبقين لها، و قد رافقها في تسلقها له عدة متسلقين من بينهم خوانيتو أويارزابال و فيران لاتوري و أليكس تيكسيكون و أسير إزاجييريه و جورج إيجوتشياجا و باسانغ شيربا و زانجمو شيربا ، و أثناء التسلق تأثرت باسابان بالتهاب الرغامى والقصبات مما قد أدي إلي إنهاكها أثناء النزول عنه.كان لاتوري هو الأول من حيث الوصول للقمة وذلك تقريباً الساعة الثانية و خمسة واربعين دقيقية ظهراً ، يوم 18 مايو ، ثم تبعه بعد قرابة ساعتين أويارزابال ثم باسابان ثم إزاجييريه ثم باسانغ ، بينما تراجع تيكسيكون لملاحظته أن الليل سيأتي أثناء نزوله عن الجبل ، كما توجب على إيجوتشياجا النزول في اليوم السابق لدى وصوله للحقل -4 وهو على ارتفاع 7700 متر حيث كان يعاني من التهاب شعبي حاد ، من جانب أخر تحولت باسابان بذلك إلى المرأة الرابعة من حيث الوصول لقمة هذا الجبل وذلك من بعد الأنجليزية جينيت هاريسون في 1988 والنمساوية جيرليند كالتينرنر في 2006 و الكورية الجنوبية أو- أون سان في 7 مايو 2009 ، وأيضاً بذلك تكون قد تسلقت الجبل الثاني عشر من إجمالي أربعة عشر جبل.

و مع قمة جبل كانغشينجونغا اصبحت باسابان أول امراة تتسلق الاثنى عشر قمم التى تعلو 8000 متر . و قبل ذلك بثلاثة ايام كانت قد صعدت هذا الجبل او ايون سون و التى اضافت عشرة قمم اخرى تعلو 8000 متر . و قد تساوت جيرليندى كالتينبرونر مع باسابان عندما تسلقت قمة جبل لاهوست . بينما كان يجب على نيفيس ميروى الانسحاب و التى ايضا كانت تحاول الوصول إلى قمة جبل كانغشينجونغا و اضافة اثنى عشر قمم تعلو 8000 متر, و ذلك عندما اوضح زوجها رومانو بينيت انها تعانى من مشاكل جسدية خطيرة . و نظرا لهذا العائق و املها الضعيف في الشفاء العاجل , صرحت في صيف عام 2009 انها لن تستمر في محاولتها لكى تصبح المرة الاولى في تسلق الاربعة عشر قمم التى تعلو 8000 متر . و في خريف عام 2009 , حاولت باسابان للمرة الرابعة بمرافقة فيران لاتورى و اليكس تكسيكون و اسير ايزاغورى و باسانج شيربا و زانجمو شيربا صعود جبل شيشا بانجما ( 8,046 م ) و لكن دون جدوى بسبب سوء الاحوال الجوية . و تزامن قرار التخلى عن المحاولة مع وفاة روبيرتو بيانتونى, و هو عضو بالبعثة الايطالية و التى شاركت معها في معكسر القاعدة , و قد انضم اعضاء بعثة باسابان إلى اصداقء بيانتونى في العمل لاستعادة جسده . و قد وصلت باسابان مع اسير ايزاغورى و اليكس تكسيكون و جواو جارسيا و ناتشو اوربيس إلى قمة جبل انابورنا ( 8,019 م ) و ذلك يوم السابع عشر من ابريل لعام 2010 , حوالى الساعة العاشرة و النصف حسب التوقيت الاسبانى ( و بزيادة ثلاثة ساعات و خمسة و اربعون دقيقة في نيبال ) . و بصعودها قمة جبل انابورنا و التى قد حاولت صعوده سابقا في مايو 2007 , تكون قد تسلقت الثلاثة عشر قمم التى تعلو 8000 متر . و قد توجت باسابان عند صعودها لقمة جبل شيشا و ذلك في محاولتها الخامسة في السابع عشر من مايو لعام 2010 , و بهذا تكون قد تسلقت الاربعة عشر قمم التى تعلو 8000 متر . و قد وصلت إلى القمة مع زملائها في البعثة اسير ايزاغورى و اليكس تكسيكون و ناتشو اوربيس, و ثلاثة من اعضاء البعثة الايطالية و هم ( ماريو بانزرى و ميشيل كومبجنيونى و البيرتو ماغليانو ) و عددا من اعضاء البعثتين الأسبانية و اليابانية على التوالى .

تسلق أعلى من 8000 قدم[عدل]

الجوائز والميداليات[عدل]

  • الجائزة الرياضية لمؤسسة سابينو آرانا عام 2002.
  • جائزة "المرأة و الرياضة" كأفضل امرأة رياضية للعام في إسبانيا ممنوحة من قبل اللجنة الأوليمبية الإسبانية في عام 2005.
  • جائزة ماركا لييندا في عام 2010.
  • الجائزة الوطنية الرياضية كأفضل رياضية إسبانية في عام 2010.

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ http://kabi-travels.com/
  2. ^ https://www.youtube.com/watch?v=fhKqwRfbhmc
  3. ^ "Annapurna summit push watch: SUMMITS!". Explorersweb. 2010-04-17. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2010. 
  4. ^ ExWeb Oh Eun-Sun report, final: Edurne Pasaban takes the throne, ExplorersWeb, Dec 10, 2010 نسخة محفوظة 16 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Pasaban se acerca a su cumbre más difícil". Eurosport (باللغة الإسبانية). ياهو!. 2010-08-29. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2010.