المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

إضافية (تكنولوجيا)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

الإضافية في التكنولوجيا وفي واجهة المستخدم (بالإنجليزية:redundancy ) تعني إضافة جهاز يستطيع القيام بنفس وظيفة جهاز آخر . وعلى سبيل المثال بالنسبة إلى مستخدم الحاسوب فهو يستطيع فتح برنامج معين أو إغلاقه إما باستخدام المفاتيح أو باستخدام الفأرة . في هذا الحالة يمكن رؤية الفأرة أنها وسيلة إضافية للتعامل مع الحاسوب .

  • تستخدم الإضافية كثيرا في الصناعة وعلى الأخص عند بناء المفاعلات النووية حيث يقوم جهاز إلكتروني بضبط سير التفاعل ، ولضمان ضبط سير التفاعل وعدم خروجه عن حيز الأمان ، يضيف المصمم جهازا آخرا لضبط سير التفاعل في حالة إخفاق الجهاز الأول .
  • تستخدم الإضافية أيضا في مركبات الفضاء لضمان أداء الأجهزة في حالة تعطل أحدها . وحدث خلال رحلة أبولو 16 أن تعطل إشعال صاروخ المركبة أبولو الفضائية Command/Service Module المسماة كاسبر ، وذلك بعد انفصال المركبة القمرية أوريون في مدار حول القمر. ولما علمت هيوستن بهذا العطل قام المهندسون في هيوستن بسلسلة اختبارات على نظام المحاكاة Simulator لمركبة الفضاء . واتضح لهم أن نظام تشغيل الصاروخ يحتوي على نظام إضافي redundante Systems لضمان الإشعال، بحيث لو تعطل أحدهما قام الآخر بالإشعال . فابلغوا على الفور رواد الفضاء أن باستطاعتهم تشغيل الأشعال باستخدام مفاتيح النظام الإضافي وبذلك أمكن استمرار الرحلة على حسب الخطة الموضوعة.

اقرأ أيضا[عدل]

Icon-gears.png
هذه بذرة مقالة عن موضوع تقاني بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.