المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

الأبوذية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

الابوذية هو أحد أنواع الشعر الشعبي ويتكوّن من أربعة أشطر تسمّى البيت. تنتهي الأشطر الثلاث الأولى بقافية مؤلفة من كلمة واحدة أو متقاربة جداً، والشطر الرابع لا بدّ أن ينتهي بكلمة نهايتها (ية) ويسمّى الرباط. ولابدّ للفظ المشترك - القافية- في الأشطر الثلاث أن يعطي في كلّ شطر معنى مختلف ، وبذلك يكون لفظا واحداً بثلاث معانٍ.

وأول من قال ونظم شعر الأبوذية هم أهالي سوق الشيوخ ، إذ لديهم باع طويل في نظمه فضلا عن باقي أنواع الشعر الشعبي.

ويتميز الأبوذية أنّه ينظم وينشد في الأحزان والفراق ولذا أخذ اسمه منها (أبو الأذية) ، وشاعت الأبوذية بهذه الصيغة نتيجة اللهجة العامية للمنطقة.

وقد استخدمه الشعراء من هذا النوع في وصف وتبيان مصائب أهل البيت، وكذلك ينظم به الوصف والشوق والحنين والغزل على ان يكون ذا مسحة حزينة.

ولا ينظم الأبوذية بالأفراح لمخالفته الذوق والغرض من هذا الشعر وإن طبق قواعد تأليفه، فلذا يستهجن الشعراء الذين يكتبونه كلّ من ينظّم الأبوذية بالأفراح ويفقد البيت معناه لديهم.

وقد دأب الشعراء الذين يكتبون الأبوذية أن يكتب أحدهم بيتاً من الشعر ويرسله إلى شاعر آخر أو إلى جمع منهم بواسطة أو مباشرةً من خلال جلساتهم المشتركة طالباً منهم الردً عليه وتسمّى هذه الطريقة بالمجاراة. ولهذه المجاراة قواعد يلتزم بها الشاعر عند الردّ وهو أن يستخدم نفس اللفظ المشترك في البيت المرسل له أو بكلمه قريبة منها في المعنى والوصف.

مثلا: قافية البيت المرسل : شملهة

وقافية الرد الأول : شملنة

وقافية الرد الثاني: شملاي

وهكذا يتحدّى الشعراء بعضهم البعض. ومن المعروف أن أهالي سوق الشيوخ يكتبون الأبوذية، ليس الشعراء منهم فقط، بل ان كثيرا من الأهالي يكتب الأبوذية ، وعندما تحدث مصيبة لأحدهم فأنّ أصدقائه يواسونه ببيت من الأبوذية يدلون به على مشاركتهم الوجدانية معه في المصاب.

انظر ايضا[عدل]

مصادر[عدل]