هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

الإرشاد النفسي في سلطنة عمان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (نوفمبر 2015)


مركز الإرشاد الطلابي
معلومات
التأسيس 1999م
النوع حكومي
الموقع الجغرافي
المدينة مسقط
الرمز البريدي ص.ب. 53 مسقط 123
المكان الخوض
البلد  عمان
رقم الهاتف 24143106 (968+)
رقم الفاكس 24413104 (968+)
الإدارة
المدير د.سعاد سليمان
إحصاءات
متفرقات
الموقع مركز الإرشاد الطلابي

الإرشاد النفسي في سلطنة عمان يُمثل الإرشاد النفسي في سلطنة عمان أهمية بالغة في المؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة، ويُعد مركز الإرشاد الطلابي في جامعة السلطان قابوس الذي افتتح عام 1999م أحد أبرز المراكز الإرشادية في السلطنة والمنطقة، لما يقدمه من خدمات نفسية واجتماعية وأكاديمية وتربوية وتثقيفية، لطلاب الجامعة وموظفيها بشكل خاص والمجتمع بشكل عام، وفق معايير فنية وأخلاقية معتمدة، وقد انضم المركز كعضو في الجمعية العالمية لمراكز الإرشاد والتوجيه.

الإرشاد النفسي[عدل]

يتميز العصر الذي نعيشه بتسارع التغيرات في مختلف مناحي الحياة، ويشهد تراكماً نوعياً وكمياً في المنجزات العلمية والتقنية. هذه المنجزات تمثل عصارة الفكر البشري لم تكن لتتحقق لولا الاهتمام المتزايد الذي توليه دول العالم للارتقاء بالعملية التعليمية والتربوية. ومن هنا، فإنه يمكن القول بأن المؤسسات التربوية على اختلاف مستوياتها تعد الأرضية التي تنطلق منها هذه المنجزات .[1]

وقد أدركت هذه الدول أن الطريق السليم لبناء جيل من الطلاب متوافق نفسياً، ومتفوق علمياً هو تبصيرهم باستراتيجيات فعّالة لكيفية تنظيم الوقت وإدارته، وتحديد أهدافهم وسبل تحقيقها للحصول على المعلومات السليمة في أقل وقت وبأسرع الطرق، وذلك من خلال تعليمهم عادات الاستذكار الجيدة التي تساعدهم على اكتساب المعرفة، وإنجاز مهام التعلم، واستيعاب محتوى المقرر الدراسي، وتنمية القدرة على تحمل المسئولية الشخصية في التعلم، وربط عملية الاستذكار بالأهداف التعليمية، وتحقيق النجاح الأكاديمي، للوصول إلى مبتغاهم من الدراسة والنجاح في الحياة.

لقد كان لتقدم الحركة العلمية في مجال علم النفس خلال القرن الحالي أثر كبير على العملية التربوية بوجه عام، ونشأ اهتمام كبير بحاجات الفرد وقدراته واستعداداته، وضرورة فهم اتجاهاته وقيمه، وتخفيض التوتر النفسي الذي يتعرض إليه نتيجة المشكلات التي يواجهها في مختلف مراحل حياته. كل ذلك ليحقق التكيف السوي وزيادة الفعالية والكفاية في مختلف المجالات التي يعمل بها.[2]

إن موضوع الإرشاد النفسي ليس بجديد، فالإنسان منذ أن وجد على ظهر هذه الأرض وهو بحاجة إلى أن من يقدم له العون والمساعدة والنصيحة، إلا أن الصبغة العلمية لهذا الموضوع لم تتوفر إلا في القرن العشرين[3]، فالإرشاد النفسي يُعد من أهم الخدمات الأساسية المقدمة للأفراد والجماعات؛ وذلك لمساعدتهم في تحقيق أقصى غايات النمو السوي لمظاهر شخصياتهم كافة [4]. فهو عملية تتضمن مجموعة من الخدمات التي تقدّم للأفراد لمساعدتهم في فهم أنفسهم، وإدراك مشكلاتهم، والانتفاع بقدراتهم في التغلب على هذه المشكلات، وفي تحقيق أقصى ما يستطيعون الوصول إليه من نمو وتكامل في شخصياتهم.

يتركز الإرشاد النفسي على الفرد ذاته أو الجماعة ذاتها بهدف إحداث التغيير في النظرة وفي التفكير وفي المشاعر والاتجاهات نحو المشكلة ونحو الموضوعات الأخرى التي ترتبط بها، ونحو العالم المحيط بالفرد أو الجماعة [5].

ويُعرّف الإرشاد : بأنه عملية نمائية وقائية علاجية يتم من خلالها مساعدة الأفراد على تحديد الأهداف، واتخاذ القرارات، وحل المشكلات الشخصية والاجتماعية والتربوية والمهنية التي تواجههم.

مركز الإرشاد الطلابي[عدل]

أدركت سلطنة عمان أهمية الإرشاد النفسي في المؤسسات المختلفة، والتعليمية بشكل خاص، إذ ينتشر في المدارس المئات من الأخصائيين المؤهلين علميا ومهنيا لتقديم أفضل خدمة نفسية ممكنة للطلبة والمجتمع، والأمر كذلك بالنسبة لمؤسسات التعليم العالي في السلطنة.

فنظرا لانتشار المشكلات التي تواجه الشباب الجامعي سواء أكانت مشكلات تربوية اجتماعية أو غيرها، لذلك فخدمات الإرشاد النفسي التي تقدم في مراكز الإرشاد الطلابي ضرورية للتغلب على هذه المشاكل والتي يعود مردود حلها إلى تحسين العملية التربوية وتجويدها في مختلف مرافق الجامعة[6].

يُعد مركز الإرشاد الطلابي بجامعة السلطان قابوس الذي افتتح عام 1999م أحد أبرز المراكز الإرشادية في السلطنة والمنطقة، لما يقدمه من خدمات نفسية واجتماعية وأكاديمية وتربوية وتثقيفية، لطلاب الجامعة وموظفيها بشكل خاص والمجتمع بشكل عام، وفق معايير فنية وأخلاقية معتمدة، وقد انضم المركز كعضو في الجمعية العالمية لمراكز الإرشاد والتوجيه.

قام مركز الإرشاد الطلابي بدور رئيسي في تطوير مهنة الإرشاد النفسي في سلطنة عمان عن طريق تقديم التوعية النفسية والخدمات الإرشادية لطلبة الجامعة والمجتمع المحلي[7].

رؤية المركز[عدل]

أن يكون مركز الإرشاد الطلابي الأكثر تميزاً على المستوى الإقليمي في مجال الإرشاد والبحوث التطبيقية.

رسالة المركز[عدل]

تحقيق التميز في المجالات الداعمة للبيئة الجامعية والمجتمع المحلي، والمتمثلة في الخدمات والاستشارات والتدريب والبحوث في الجوانب الإرشادية، واستمرارية المحافظة على الريادة من حيث جودة الخدمات وتوطين ثقافة سلوك لاستعانة بالخدمات النفسية وفق ميثاق المبادئ الأخلاقية، والمعايير الدولية لمهنة الإرشاد.

أهداف المركز[عدل]

يسعى المركز إلى تحقيق مجموعة الأهداف:

• رفع الوعي لدى الطلبة وتكوين الألفة بينهم وبين الخدمات التي يقدمها المركز.

توطين ثقافة الاستشارة وطلب المساعدة في المجتمع الجامعي.

مساعدة طلبة الجامعة على التوافق مع متطلبات الحياة الجامعية من خلال البرامج الإرشادية النمائية والوقائية والتدريبية.

• إثراء خبرات الطلبة التربوية التي يمروا بها عن طريق مساندة نموهم الشخصي وفهمهم لذاتهم ليصبحوا أكثر وعياً لهويتهم الذاتية وخصائصهم وقدراتهم الشخصية بما يمكنهم من مواجهة متطلبات الحياة.

تنمية شخصية الطالب من خلال البرامج الإرشادية الفردية والجمعية.

• تقديم الدعم للطلبة للتعامل مع التحديات التي تواجههم.

• إكساب الطلبة المهارات التي تعينهم على النجاح في دراستهم وفي حياتهم الاجتماعية من خلال الحلقات التدريبية.

• تدعيم التعاون مع مؤسسات الجامعة والمجتمع في مجالات الإرشاد والصحة النفسية.

• تقديم الاستشارات للطلبة والهيئات التدريسية والإدارية في الجامعة والمجتمع المحلي.

• إجراء الدراسات والبحوث النظرية والتطبيقية لخدمة البيئة الجامعية والمجتمع المحلي.

• المشاركة في خدمة وتنمية المجتمع المحلي من خلال تقديم إرشادية فردية ومحاضرات وحلقات ودورات تدريبية.

• الإشراف والتدريب العملي لطلبة الدراسات العليا في مجال الإرشاد.[8]

خدمات المركز[عدل]

ويوفر المركز مجموعة من الخدمات الإرشادية المتمثلة في:

الإرشاد الفردي[عدل]

ويُعد على رأس الخدمات الإرشادية التي يقدمها المركز، وهي خدمة تقدم للمسترشدين على شكل جلسات فردية أسبوعية تمتد كل منها لحوالي(45) دقيقة، وذلك لمدة فصل دراسي أو أكثر حسب حاجة وطبيعة الصعوبة التي يواجهها المسترشد.[9]

الإرشاد الجمعي[عدل]

وهو العملية الإرشادية الـتـي تخدم عدد من المسترشدين بين (4-15) في آن واحد على أن تكون هنالك مشكلة أو حاجة مشتركة بينهم[10]. فهو علاقة إرشادية بين المرشد ومجموعة من المسترشدين تتم من خلال جلسات جماعية في مكان واحد، يتشابهون في نوع المشكلة التي يعانون منها، ويعبرون عنها كل حسب وجهة نظره وطريقة تفكيره من واقع رؤيته لها وكيفية معالجتها.

الاستشارات النفسية[عدل]

حيث يقدم المركز الاستشارات النفسية والتربوية للطلبة ولفئات المجتمع المختلفة، وللدوائر ذات العلاقة بالخدمات الطلابية، بعدة طرق منها المقابلة والهاتف والبريد الإلكتروني.

محاضرات وحلقات العمل التدريبية داخل الحرم الجامعي وخارجه[عدل]

يقدم المركز حلقات تدريبية هادفة على مهارات محددة، تهدف لتوعية الطلبة والموظفين والمجتمع بخدمات الإرشاد وتوطين ثقافة طلب المساعدة، واكتساب بعض المهارات الحياتية.

من فعاليات الإرشاد النمائي

برنامج الإرشاد النمائي[عدل]

يلقي أخصائيو المركز محاضرات وورش تدريبية متخصصة في الجوانب النفسية والأكاديمية والتربوية، بالتعاون مع كليات الجامعة والجماعات الطلابية.

برنامج الإرشاد الممتد[عدل]

وهو عبارة عن مجموعة من الندوات وحلقات النقاش والمحاضرات تقدم خلال الفترة المسائية في سكنات الطلبة الداخلية والخارجية.

الجلسات الحوارية[عدل]

جلسات حوارية عامة يقدمها أحد أخصائيي المركز بالتعاون مع أحد المختصين أو الأكاديميين بكليات الجامعة المختلفة، لتغطية جوانب تتعلق باهتمامات الطلبة الأكاديمية والنمائية والاجتماعية.

مكتبة المركز

غرفة المصادر والمعلومات[عدل]

يضم المركز غرفة للمصادر والمعلومات تحتوي على أكثر من(1700) مادة مطبوعة من كتب ودوريات وسلاسل وموسوعات، بالإضافة إلى مجموعة من المواد السمعية والبصرية تصل إلى (70) مادة.

برامج دعم طلبة الدراسات العليا[عدل]

من خلال تحكيم ومناقشة رسائل الماجستير والدكتوراه والمقاييس وفعالية البرامج الإرشادية.

من فعاليات المركز التعريفية

التوعية الإعلامية[عدل]

يساهم المركز في نقل الرسالة الإرشادية بفاعلية من خلال الفعاليات التعريفية والتوعية، والمقالات والأخبار الصحفية، واللقاءات التلفزيونية والإذاعية، والمطبوعات والإعلانات، ومواقع التواصل الاجتماعي.

وسائل التواصل الاجتماعي[عدل]

يمكن متابعة أخبار وفعاليات المركز من خلال وسائل التواصل الاجتماعي في فيسبوك وتويتر وإنستغرام.

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ عسكر، علي، القنطار، فايز (2005). مدخل إلى علم النفس التربوي. الطبعة الأولى، العين، الإمارات العربية المتحدة: مكتبة الفلاح للنشر والتوزيع .
  2. ^ الداهري، صالح . (2000). مبادئ الإرشاد النفسي والتربوي. الطبعة الأولى، إربد، الأردن: دار الكندي للنشر والتوزيع.
  3. ^ الضامن، منذر (2003). الإرشاد النفسي: أسسه الفنية والنظرية. الطبعة الأولى، العين، الإمارات: مكتبة الفلاح للنشر والتوزيع .
  4. ^ المصري، إبراهيم سليمان (2010). الإرشاد النفسي أسسه وتطبيقاته. الطبعة الأولى، إربد، الأردن: عالم الكتب الحديث.
  5. ^ كفافى، علاء الدين (1999). الإرشاد والعلاج النفسي الأسري. المنظور النسقى الاتصالى. الطبعة الأولى، الكويت. دار الفكر العربي.
  6. ^ الفزاري ، منال، المشهداني، إبراهيم سكرين (2009). تقييم جودة الخدمات الإرشادية المقدمة في مركز الإرشاد الطلابي بجامعة السلطان قابوس(سلطنة عمان) كما يراها الطلبة المتوقع تخرجهم. مجلة كلية التربية، جامعة الإسكندرية المجلد التاسع عشر العدد (3) ب، ص 22- 61.
  7. ^ - سليمان، سعاد (2004). دور مراكز الإرشاد في مؤسسات التعليم العالي: دور مركز الإرشاد الطلابي في جامعة السلطان قابوس. كلية التربية بالرستاق، وزارة التعليم العالي، سلطنة عمان.
  8. ^ الموقع الالكتروني للمركز
  9. ^ التقرير السنوي للمركز، 2012-2013م
  10. ^ الميثاق الأخلاقي

وصلات خارجية[عدل]


جامعات عُمان جامعات وكليات سلطنة عّمان علم سلطنة عمان

جامعة السلطان قابوس | جامعة صحار | جامعة ظفار | جامعة الشرقية | جامعة نزوى | الجامعة العربية المفتوحة (فرع عمان) | الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان | جامعة البريمي