المتجه الرباعي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
GPB circling earth.jpg

في نظرية النسبية العامة، المتجه الرباعي هو جسم ذو أربعة مكونات،[1] يتحول بطريقة محددة تحت تحويل لورنتز. المتجه الرباعي هو تحديدًا عنصر من الفضاء المتجهي رباعي الأبعاد، ويعتبر فضاءً تمثيليًا للتمثيل المعياري لمجموعة لورنتز، تمثيل (½,½). يختلف المتجه الرباعي عن المتجه الإقليدي في كيفية تحديد حجمه. التحويل الذي يحفظ هذا الحجم هو تحويل لورنتز، الذي يتضمن التدويرات المكانية والدفعات (تغير بسرعة ثابتة بالنسبة لإطار مرجعي قصوري).[2]

يصف المتجه الرباعي، على سبيل المثال، الموقع xμ في الزمكان الذي يسمى فضاء منكوفسكي، زخم رباعي للجسيم pμ، سعة الجهد الرباعي الكهرومغناطيسي Aμ(x) في النقطة x في الزمكان، وعناصر الفضاء الفرعي الممتدة بواسطة مصفوفات جاما داخل جبر ديراك. يمكن تمثيل مجموعة لورنتز بمصفوفات 4×4 Λ. يحسب تأثير تحويل لورنتز على المتجه الرباعي المخالف للتغير  X (مثل الأمثلة المذكورة بالأعلى)، يعتبر متجهًا عموديًا بإحداثيات ديكارتية بالنسبة للإطار القصوري في الإدخالات، من خلال:

(مضاعفة المصفوفة) إذ تشير مكونات الجسم إلى الإطار الجديد. فيما يتعلق بالأمثلة المذكورة في الأعلى، والتي تقدم كمتجهات مخالفة للتغير، توجد أيضًا متجهات متزامنة مقابلة xμ, pμ وAμ(x). تتحول هذه المتجهات وفقًا للقاعدة:

وتشير  T إلى منقولة مصفوفة. تختلف هذه القاعدة عن القاعدة التي في الأعلى. تتوافق مع التمثيل المزدوج للتمثيل المعياري. لكن بالنسبة لمجموعة لورنتز، تكون ازدواجية أي تمثيل مكافئة للتمثيل الأصلي. وبالتالي، الأجسام ذات المؤشرات المتغيرة هي متجهات رباعية أيضًا.

ليس المتجه الرباعي مثالًا لشيء مكون من أربعة مكونات يمكن وصفه في النسبية الخاصة. بالمثل، يعرف الفرق بأنه قاعدة التحول في ظل تحولات لورنتز التي تُقدم بواسطة تمثيل آخر غير التمثيل المعياري. في هذه الحالة، تصبح القاعدة Xقالب:′ = Π(Λ)X

حيث Π(Λ) مصفوفة 4×4 غير Λ. تنطبق ملاحظات مماثلة على الأشياء ذات مكونات أكثر أو أقل، والتي توصف ضمن تحويلات لورنتز. يشمل هذا الحقول القياسية والسبينورات والموترات وموترات السبينور.

يتناول المقال المتجهات الرباعية في سياق النسبية الخاصة. بالرغم من أن مفهوم المتجهات الرباعية يمتد إلى النسبية العامة أيضًا، تتطلب بعض النتائج المذكورة في هذا المقال تعديلًا في النسبية العامة.

الترميز[عدل]

يعمل الترميز في هذا المقال على النحو التالي: تدل الحروف الصغيرة الغامقة على المتجهات ثلاثية الأبعاد، والقبعات على متجهات الوحدات ثلاثية الأبعاد، والحروف الكبيرة للمتجهات رباعية الأبعاد (عدا المنحدر الرباعي)، ترميز مؤشر الموتر.

جبر المتجه الرباعي[عدل]

المتجهات الرباعية على أساس ذي قيمة حقيقية[عدل]

المتجه الرباعي هو متجه يتكون من مكون «شبيه بالزمان» وثلاث مكونات «شبيهة بالمكان»، ويمكن كتابته بعدة ترميزات متماثلة.[3]

وتجمع مكون السعة ومتجه القاعدة في عنصر واحد.

تدل الرموز الكبيرة على المكونات مخالفة التغير. الاصطلاح المعياري هنا هو أن الرموز اللاتينية تأخذ قيمًا للمكونات المكانية، فيكون  i = 1, 2, 3، بينما تأخذ الرموز اليونانية قيمًا لمكونَي الزمن والمكان، إذ يكون  α = 0, 1, 2, 3، التي تستخدم في الاصطلاح التجميعي. الفصل بين المكون الزمني والمكون المكاني مفيد عند تحديد انقباضات متجه رباعي واحد مع كميات موترة أخرى، مثل حالة حساب ثوابت لورنتز في النتائج الداخلية (أمثلة بالأسفل)، أو رفع وخفض الرموز.

في النسبية الخاصة، غالبًا ما يكون الأساس الشبيه بالمكان E1, E2, E3، والمكونات A1, A2, A3 أساسًا ديكارتيًا والمكونات:

ويمكن بالطبع استخدام أي أساس أو مكونات أخرى، مثل الإحداثيات الكروية القطبية

أو إحداثيات أسطوانية قطبية

أو أي إحداثيات متعامدة، أو حتى إحداثيات منحنية. تُكتب تسميات الإحداثيات دائمًا كتسميات لا رموز تأخذ قيمًا عددية. في النسبية العامة، يجب استخدام الإحداثيات المنحنية المحلية في أساس محلي. هندسيًا، يمكن تفسير المتجه الرباعي كسهم، ولكن في الزمكان، ليس فقط المكان. في النسبية، ترسم الأسهم كجزء من رسم منكوفسكي (يطلق عليه أيضًا رسم الزمكان).

يمكن تمثيله أيضًا بالمتجهات العمودية:

المراجع[عدل]

  1. ^ Rindler, W. Introduction to Special Relativity (2nd edn.) (1991) Clarendon Press Oxford (ردمك 0-19-853952-5)
  2. ^ Sibel Baskal; Young S Kim; Marilyn E Noz (1 November 2015). Physics of the Lorentz Group. Morgan & Claypool Publishers. ISBN 978-1-68174-062-1. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Relativity DeMystified, D. McMahon, Mc Graw Hill (BSA), 2006, (ردمك 0-07-145545-0)