هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

بوهجا للطيران الرحلة 213

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بوهجا للطيران الرحلة 213
الطائرة المنكوبة نفسها في مطار أور تامبو الدولي بمدينة جوهانسبرغ في 14 مارس 2009 (تقريبا قبل 3 سنوات و26 يوما من الحادثة)
الطائرة المنكوبة نفسها في مطار أور تامبو الدولي بمدينة جوهانسبرغ في 14 مارس 2009 (تقريبا قبل 3 سنوات و26 يوما من الحادثة)

ملخص الحادث
التاريخ 20 أبريل 2012
البلد Flag of Pakistan.svg باكستان  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
نوع الحادث مطب جوي بسبب خطأ الطيار
الموقع قرية نائية علي بعد حوالي 3 أميال (5.6 كم) جنوبي شرق مطار بينظير بوتو الدولي ، إسلام آباد ,  باكستان
إحداثيات 33°35′15″N 73°08′55″E / 33.58750°N 73.14861°E / 33.58750; 73.14861إحداثيات: 33°35′15″N 73°08′55″E / 33.58750°N 73.14861°E / 33.58750; 73.14861
الركاب 121
الطاقم 6
الجرحى 0
الوفيات 127 (جميعهم)
الناجون 0
النوع بوينغ 737-236A
المالك بوهجا للطيران
تسجيل طائرة AP-BKC
بداية الرحلة مطار جناح الدولي ، كراتشي , باكستان
الوجهة مطار بينظير بوتو الدولي ، إسلام آباد , باكستان

بوهجا للطيران الرحلة 213 طائرة بوينغ 737-236A كانت تحمل علي متنها 121 راكبا و6 من أفراد الطاقم في 20 أبريل 2012 بقيادة الكابتن نور أفريدين البالغ من العمر 58 عاما والمساعد أول جافيد ماليك البالغ من العمر 53 عاما وأثناء الإقتراب من المطار تعرضت لمطب جوي وتحطمت في قرية نائية علي بعد حوالي 3 أميال (5.6 كم) جنوبي شرق مطار بينظير بوتو الدولي مما تسبب في تدمير ثقة سلامة الطائرات ضد المطبات الجوية وبعد يومين من الحادثة أفلست الشركة كليا وتوقفت عن العمل وكانت الشركة تمتلك طائرتي بوينغ 737 وكان الحادث المميت الأول لدي الشركة ونوع طائراتها وبعد الحادث كانت هناك طائرة واحدة للشركة ولكن لم يكن كافيا لإعادة الثقة لدي الشركة وكانت الحادثة الخامسة عشر لدي حوادث الطيران للمطبات الجوية.[1][2][3]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Bhoja Air announces compensation". اطلع عليه بتاريخ 07 ديسمبر 2016. 
  2. ^ "CAA – the highly politicised house of favourites". The News. 22 April 2012. تمت أرشفته من الأصل في 16 April 2013. 
  3. ^ Syed، Baqir Sayyad. "Wind shear may have caused the tragedy.". Dawn.com. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2012.