بياض دقيقي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

البياض الدقيقي مرض فطري يعتبر من أخطر الأمراض التي تصيب العديد من المحاصيل الزراعية مثل الحنطة و الشعير و العنب و محاصيل الفصيلة القرعية مثل الخيار والكوسا. تصاب المحاصيل المختلفة بسلالات مختلفة من الفطريات من رتبة (بالإنكليزية: Erysiphales). يسهل تمييز هذا المرض نتيجة أعراضه الواضحة الشبيهة بالدقيق الأبيض.


البياض الدقيقي على الحنطة و الشعير[عدل]

يفضل الفطر الظروف الباردة الرطبة و يمكن له البيات في الشتاء على بقايا محصول الحنطة أو الشعير و يدعى الفطر المسبب لهذا المرض (باللاتينية: Blumeria graminis).


البياض الدقيقي على العنب[عدل]

إصابة أوراق العنب بالبياض الدقيقي (يمين) و البياض الزغبي (يسار)

يشكل البياض الدقيقي مع البياض الزغبي أخطر أمراض العنب، إلا أن البياض الدقيقي يعد أكثر خطورة في إتلاف الثمار. تشتد خطورة البياض الزغبي في المناطق الرطبة بينما ينتشر البياض الدقيقي في المناطق الرطبة أو الجافة.

أغلب أصناف العنب قابلة للإصابة الشديدة بهذا المرض وذلك لتأخر نضجها إلى الوقت الذي تكون فيه حرارة الجو و رطوبته ملائمتين للإصابة، و لذلك عادة ما تنجو الأصناف المبكرة النضج من الإصابة لنضجها قبل أن تتوفر الظروف الملائمة للعدوى.

الأعراض

تظهر أعراض الإصابة بهذا المرض على جميع أجزاء النبات الموجودة فوق سطح الأرض (الأوراق و الأغصان الغضة و الأزهار و الثمار) في مختلف أطوار تكوينها.

الأعراض على الأوراق

تظهر على الأوراق بقع بيضاء رمادية دقيقة المظهر على السطح العلوي أو السفلي أو كلا السطحين معاً ولكنها تكون أكثر وضوحاً على السطح العلوي. و تمتد هذه البقع في الظروف الملائمة أثناء الجو الحار الجاف و بتقدم الإصابة يأخذ لون الأنسجة المصابة بالتحول إلى البني نتيجة لموت الأنسجة حتى يعم سطح الورقة كلها، و تميل الأوراق في حالة الإصابة الشديدة للالتواء إلى أعلى وينتهى الأمر بذبول الأوراق وجفافها وتساقطها.

إصابة الأزهار والثمار

تؤدي الإصابة لذبول العناقيد الزهرية و انخفاض نسبة عقد الثمار. إصابة الثمار عند بدء تكوينها تؤدي إلى توقف نموها و تغطيتها بطبقة بيضاء رمادية، أما إذا أصيبت الثمار وهي في طور متقدم فإنها تنمو نمواً غير منتظماً وتجف وتأخذ لوناً غير طبيعي (بني فأسود) وكثيراً ما تتشقق ولا تنضج. عند اشتداد الإصابة، تنبعث من المناطق المصابة رائحة كريهة تشبه رائحة السمك الفاسد و ذلك نتيجة تحلل الميسيليوم البروتيني.

تمثل درجة رطوبة عالية 80% ودرجة حرارة 25 ْ م الظروف الملائمة لحدوث الإصابة.


البياض الدقيقي على البصل[عدل]

   الاعراض:هناك مظهران للاصابة:

المظهر الاول: هونتيجة للاصابة الجهازية عند زراعة ابصال مصابة حيث تظهر علي الاوراق بقع باهتة بيضاوية يتكون عليها نموزغبي رمادي يشوبه اللون القرمزي في الجو الرطب وتؤدي الاصابة الشديدة الي اصفرار الاوراق وذببولها وموتها ويصاب شمراخ النورة ويتقزم ويضعف مما يؤدي الي كسره بسبب ثقل النورة المظهر الثاني : اصابة موضعية بظهور بقع تختلف في الشكل والحجم ذات لون فاتح عن الاوراق ويظهر الزغب الابيض مكان الاصابة مما يزيد الضرر نمو بعض الكائنات الرمية علي هذه البقع

   الفطر المسبب: peronospora destructor
   طريقة العدوي: 
   عدوي موضعية بواسطة الجراثيم المنتشرة بالهواء والتي تسقط علي النباتات وتكون انبوبة انبات تخترق العائل عن طريق الثغر وينمو المسيليوم بين الخلايا ويكون الجراثيم مرة اخري وتعيد الدورة والاصابة تشتد عند 90-100%رطوبة وتوفر الندي والجو البارد
   عدوي جهازية من المسيليوم الساكن في الابصال بين حراشيف البراعم الساكنة والقرص القاعدي 
   مصدر العدوي :
   الجراثيم البيضية الموجودة  في الاجزاء المصابة والتربة والتي تحتفظ بحيويتها  لعدة سنوات حيث تنبت وتصيب الشتلات
   الابصال المستخدمة كتقاوي
   المقاومة: 
   التخلص من البقايا  المصابة للمحصول 
   دورة زراعية 
   زراعة ابصال سليمة 
   الاعتدال في الري 
   رش النباتات باحد المبيدات الفطرية الموصي بها :

(ريدوميل جولد بلس , ريدوميل جولد مانكوزيب , اكروبات نحاس , اكروبات مانكوزيب , جالبن نحاس جالبن مانكوزيب , مانكوبر , دايثين-م45) كل 15 يوم علي ان يبدا العلاج عند بدء ظهور الاصابة او استخدام المركب الحيوي بلانت جارد بمعدل 250سم3 /100لتر ماء اما البصل المعد للذر فيتم الرش باحد المبيدات كل 10ايام

وصلات خارجية[عدل]

مرض البياض الدقيقي على القرعيات ومقاومته

الحديقة

زراعة نت