هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

بيلا غرين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بيلا غرين
Bella Guerin.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 23 أبريل 1858  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الوفاة 26 يوليو 1923 (65 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
أديلايد  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة تشمع الكبد  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Australia.svg أستراليا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة ملبورن  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة نسوية،  وسفرجات  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الجوائز

جوليا مارغريت غرين هالوران لافندر (بالإنجليزية: Bella Guerin)‏ (23 أبريل 1858 ويليامستون، فيكتوريا – 26 يوليو 1923 أديلايد، جنوب أستراليا) تُعرف شعبيًا باسم بيلا غرين، نسوية أسترالية، ناشطة في حقوق المرأة، منادية بمنح المرأة حق الاقتراع، وضد التجنيد الإلزامي، ناشطة سياسية ومُدرّسة.[1]

التعليم[عدل]

بعد أن درست في المنزل لتتخطى فحص شهادة الثانوية العامة في عام 1878، أصبحت بيلا أول امرأة تتخرج من جامعة أسترالية عندما حصلت على شهادة البكالوريوس من جامعة ملبورن في ديسمبر عام 1883،[2] لتصبح أول حاصلة على الماجستير في العلوم النظرية لدى التقديم لها في عام 1885.[3]

المهنة[عدل]

التدريس[عدل]

درّست أولّا في كلية لوريتو،[4] فيكتوريا وحثَّت على منح التعليم العالي للفتيات الكاثوليكيات لتقديم «مجموعة من النساء المفكرات النبيلات كمؤثر قوي دومًا».

تزوجت من موظف مدني وشاعر اسمه هنري هالوران في كاتدرائية سانت باتريك، ملبورن، في 29 يونيو 1891. عندما بلغ هالوران عمر 80 عامًا، كان قد نظم لها قصيدة ثناء بعد رؤيته لصورة التخرج عام 1884. توفي في سيدني في 19 مايو 1893، تاركًا لها رضيعًا، هنري ماركو. تزوجت مرة ثانية في كنيسة المسيح، شارع كيلدا، ميلبورن في 1 أكتوبر 1909 من جورج دارسي لافندر، كان أصغر منها بثلاثين عامًا، وعاشت معه لمدة قصيرة.[3]

عادت للتدريس لضرورات مالية وأصبحت بيلا تُدرس في سيدني، ثم كارلتون، برهران وشرق ميلبورن. من منتصف عام 1890، ترددت على الأوساط المنادية بحق المرأة في الاقتراع، لتصبح بذلك موظفة مكتبية في المنظمة الداعمة لحقوق النساء في التصويت في بينديغو أثناء عملها في الكلية الجامعية هناك من عام 18981903. ومن عام 1904 حتى عام 1917، درّست في كامبرداون بالتناوب مع مدارس ميلبورن الصغيرة في جنوب يارّا، شارع كيلدا، باركفيل وبرونسويك بنجاح مذهل. من المحتمل أن نشاطها السياسي المتزايد والنزاعات حول الظروف مع وزارة التعليم ساهمت في هذه النتيجة.[3]

الرابطة النسائية السياسية[عدل]

بصفتها نائبة رئيس الرابطة النسائية السياسية في الفترة من عام 1912 إلى عام 1914، شاركت غورين في تأليف كتيب انتخابات مجلس شيوخ فيدا غولدشتاين لعام 1913، ولكن ثبت أن العضوية المزدوجة في المنظمات النسائية غير الحزبية ومنظمات حزب العمل لا يمكن الدفاع عنها. من عام 1914، كتبت وتحدثت عن الأعمال والأحزاب الفيكتورية الاشتراكية ومنظمة النساء الاشتراكية وتميزت بكونها المُعقِّبة «الذكية، المُقنِعة، المثقفة» في مجال القضايا الاجتماعية الجدلية؛ والتي تضمنت أيضًا الدفاع عن حقوق الأطفال غير الشرعيين، «رابطة الأخوة والأخوات بدون تمييز جنسي بينهما» والمناضلات الإنكليزيات في سبيل منح المرأة حق الاقتراع.[1][3]

مناهضة الحرب[عدل]

وكداعية متقدة لمناهضة الحرب، قادت حملة دور المرأة في مجال مناهضة التجنيد الإجباري عام 1916 خلال الاستفتاء، وتحدثت في أديلايد، بروكين هيل والمراكز الحضرية والبلدية الفيكتورية ضد النزعة العسكرية والدفاع عن حقوق التجمع وحرية التعبير.[3]

السياسة[عدل]

عُيّنت نائبة لرئيس اللجنة التنظيمية المركزية لحزب العمال الأسترالي في مارس عام 1918، وقد أثارت اللوم والجدل حول وصفه نساء العمل بـ «العاملات القلطيات وعبء على العمل». وكممثلة تمثيلًا ناقصًا في القرارات المتعلقة بالسياسة العامة، استُبعدت إلى الأدوار المساعدة لجمع الأموال. ومن هنا فصاعدًا، عُرفت باجتهادها من أجل «تلك المبادئ التي يمثلها العلم الأحمر»، مؤمنة بالنظام البرلماني ولكن مع الرغبة في القضاء على الرأسمالية.[3]

الدين[عدل]

في الدين انتقلت من الكاثوليكية الرومانية إلى العقلانية. وصفت تطورها السياسي من «فراشة امبريالية» إلى «حكيمة ديموقراطية»، وكانت دومًا تحت ضغوطات مستمرة كونها نسوية اشتراكية داخل الحزب العمالي.[3]

الحياة الشخصية[عدل]

وصفها ابنها الذي مارس مهنته كطبيب في أديلايد من 1915 أنها «من ألطف وأنبل النساء». كانت ترى في نفسها «الوطنية المثالية» و«المحاربة القوية» والداعمة لمشاركة المرأة في الحياة العامة. اعتُبرت من الخطيبات ذوات «المواهب الفريدة من نوعها». توفيت في أديلايد في 26 يوليو 1923 بسبب تشمع الكبد بعمر 65 عامًا، ودفنت في المقبرة الكاثوليكية في حديقة ويست.[3]

الإرث[عدل]

كونها بيلا غرين التي قضت حياتها في التدريس في باللارات، كرمتها جامعة باللارات (التي تُعرف الآن بجامعة الاتحاد الأسترالي) بتسمية أحد السكنين الجامعيين لحرم إم تي هيلين الجامعي باسمها (والأخر باسم بيتر لالور الذي قاد خط اويروكا الدفاعي في باللارات).

المراجع[عدل]

  1. أ ب National Foundation for Australian Women and The University of Melbourne. "Guérin, Julia Margaret (Bella)". Woman - The Australian Women's Register (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Miss Bella Guerin: first female university graduate at the Melbourne University". Illustrated Australian News (Melbourne, Vic. : 1876 - 1889). 24 December 1883. صفحة 204. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت ث ج ح خ د Kelly, Farley. "Guerin, Julia Margaret (Bella) (1858–1923)". Australian Dictionary of Biography. National Centre of Biography, Australian National University. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Limmer, Scott (17 July 2013). "Bella Guerin, MA". Federation University Australia (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 4 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)