هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

تأثير جائحة كوفيد-19 على الصحافة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أثرت جائحة كوفيد-19 بصورة ملحوظة على قطاع الصحافة وعمل الصحفيين، إذ تكبدت العديد من الصحف المحلية خسائر فادحة في عائدات الإعلانات بسبب فيروس كورونا؛ استُغني عن خدمات الصحفيين، وتوقفت عمليات النشر.[1][2] خفّضت العديد من الصحف قيمة محتواها المدفوع مقابل بعض أو كل تغطيتها الإعلامية لفيروس كورونا.[3][4] عمل الصحفيون على إنتاج تغطية إعلامية للجائحة عبر مكافحة التضليل الإعلامي، وتوفير أحدث توصيات الصحة العامة، وعرض المحتوى الترفيهي لمساعدة الناس على التأقلم مع تأثير الفيروس.

الرقابة[عدل]

تعرّض الصحفيون في بعض البلدان، بما فيها تركيا،[5] ومصر،[6] والهند،[7] وبنغلاديش،[8] والعراق،[9] وإيران،[10] ونيجيريا،[11] وإثيوبيا،[12] وكينيا،[13] وساحل العاج،[14] وزيمبابوي،[15] وفنزويلا،[16] وبيلاروسيا،[17] والجبل الأسود،[18] وكوسوفو،[19] وكازاخستان،[20] وأذربيجان،[21] وماليزيا،[22] وسنغافورة،[23] والفلبين،[24] والصومال،[25] للاعتقال أو تلقوا تهديدات بسبب تغطيتهم لجائحة كوفيد-19.[26]

اعتقلت السلطات الأردنية مالك قناة رؤيا الفضائية، فارس صايغ، ومديرها الإخباري محمد الخالدي، بتهمة الإبلاغ عن نقص الوظائف والأموال التي يحتاجها العمال لإطعام عائلاتهم خلال حظر التجول في منتصف أبريل.[27]

وقّع الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس على مرسوم طوارئ في 16 مارس، يمنح السلطات الحق بإزالة مواقع الويب التي تنشر «أخبارًا زائفة» حول جائحة كوفيد-19 أو الإبلاغ عنها أو إغلاقها، دون منح أي فرصة للطعن فيه.[28][29]

أستراليا[عدل]

أعلنت شركة بزفيد عزمها على إيقاف عملياتها الإخبارية في أستراليا والمملكة المتحدة، ويعود ذلك جزئيًا إلى انخفاض عائدات الإعلانات بسبب الجائحة، لتسرّح الشركة مؤقتًا موظفيها الأربعة العاملين في أستراليا نتيجة سياسة تخفيض عدد العاملين.[30]

كندا[عدل]

يُعزى عدد من حالات التسريح المؤقت وإغلاق الصحف إلى الجائحة.

جرى تعليق إنتاج جميع المنشورات الأسبوعية المملوكة لشبكة سالتواير لمدة 3 أشهر في المناطق الكندية الواقعة قبالة سواحل الأطلسي، في حين استمر إنتاج الصحف اليومية الأربعة فقط (ذا كرونيكل هيرالد، وكيب بريتون بوست، وذا غارديان، وذا تلغرام). عمدت ذا كوست، إحدى الصحف البديلة الأسبوعية في هاليفاكس، إلى تسريح الموظفين.[31][32]

أوقفت بوستميديا نشر صحف مانيتوبا المتمثلة في كل من ألتونا ريد ريفير فالي إيكو، وكارمان فالي ليدر، وإنترليك سبيكتيتر الصادرة في غيملي، وموردن تايمز، وسيركيلك جورنال، وستونوول آرغوس وتيولن تايمز، ووينكلير تايمز، وذا برايري فارمر، بينما أغلقت في أونتاريو صحف كينغسفيل ريبورتر، وليكشور نيوز الصادرة في وينسدور، إيسكس، ولاسالي بوست، وتيكومسا شورلاين ويك، وتيبوري تايمز. علاوةً على ذلك، أوقفت كل من ذا ناباني غايد وباريس ستار إصداراتهما المنشورة، وأصبحتا متوفرتان على الإنترنت فقط. [33]

أوقفت مترولاند ميديا التابعة لتورستار إصداراتها المطبوعة لكل من صحف بيتش-إيست يوك نيبرهودر فويس، وبلور ويست-باركدالي نيبرهود فويس، ويورك-سيتي سينتر نيبرهود فويس.[34] أُغلقت المكاتب في بولتون التابعة لكاليدون إنتربرايز، وانتقل الموظفون إلى غرفة الأخبار المشتركة بين برامبتون غارديان وميسيسوغا نيوزو في ميسيسوغا.[35]

في كيبيك، حوّلت سي إن 2 آي صحفها اليومية الست إلى إصدارات أسبوعية في يوم السبت اعتبارًا من مارس، ما أدى إلى تسريح 143 عامل مؤقتًا.[36]

جرى إيقاف النسخة المطبوعة المجانية من سينغ تاو ديلي تورونتو التابعة لتروستار. أغلقت صحيفة كاناديان جيوش نيوز أبوابها بعد 60 عامًا من النشر،[37][38] بينما باتت صحيفة ذا جيوش نيوز أند بوست في وينيبيغ، والتي تأسست عام 1925، متوفرةً على الإنترنت فقط.[39]

الهند[عدل]

بحلول 4 مايو عام 2020، أُصيب ما يُعادل 100 صحفي بكوفيد-19 في الهند. جاءت نتائج اختبارات خمسة عشر موظفًا في شبكة أخبار جاي ماهاراشترا موجبة لفيروس كورونا، حالهم حال تسعة عشر موظفًا في صحيفة البنجاب كيساري.[40]

المملكة المتحدة[عدل]

أبلغت العديد من المؤسسات الإعلامية عن انخفاض عائدات الإعلانات نتيجة جائحة كوفيد-19. قال وزير الدولة للرقميات والثقافة والإعلام والرياضة، أوليفر دودن، إن الوباء قد تسبب في «أكبر أزمة وجودية» في تاريخ الصحافة، إذ شهدت الصحف المحلية والوطنية انخفاضًا في توزيعها.[41]

في 20 مارس 2020، علّقت صحيفة سيتي إيه. إم. التجارية اللندنية نشر نسختها المطبوعة وأعلنت تخفيض رواتب موظفيها إلى النصف في أبريل.[42]

سرّحت شبكة «إندبندنت ديلي نيوز أند ميديا»، مالكة موقعي «ذي إندبندنت» و «إندي100» الإخباريين بعض موظفيها وخفضت أجور موظفين آخرين.[43]

أعلنت بزفيد إنهاء أعمالها الإخبارية في المملكة المتحدة وأستراليا، ويرجع ذلك جزئيًا إلى انخفاض عائدات الإعلانات بسبب الجائحة، بالإضافة إلى تسريح موظفيها العشرة في المملكة المتحدة مؤقتًا ضمن سياسة تخفيض عدد العاملين.[30]

أعلنت شركة الصحف ريتش بّي إل سي، الشركة الأم لصحف عدّة مثل ديلي ميرور وديلي إكسبريس، عن انخفاض بنسبة 30% في إيراداتها لشهر أبريل عام 2020.[44]

الولايات المتحدة الأمريكية[عدل]

دفع تفشي كوفيد-19 واسع النطاق العديد من أهم الناشرين إلى إلغاء المحتوى المدفوع مؤقتًا على المقالات ذات الصلة، بما فيها كل من بلومبيرغ نيوز، وذا أتلانتيك، ونيويورك تايمز، ووولستريت جورنال، وذا سياتل تايمز.[45] يُذكر أن العديد من الصحف المحلية قد كافحت للبقاء حتى قبل الأزمة. أعلنت العديد من الصحف الأسبوعية البديلة في المدن الكبرى المتضررة، بما في ذلك ذا سترينجر في سياتل وأوستن كرونيكل، عن تسريح العمال وإطلاق حملة تمويل بسبب نقص الإيرادات. شكّلت الإعلانات المتعلقة بالفعاليات والأماكن العامة غالبية إيرادات الصحف الأسبوعية البديلة، والتي تعطلت نتيجة إلغاء التجمعات العامة الرئيسية.[46][47] انخفضت الإعلانات عبر الإنترنت أيضًا لتجنب عرضها بالتزامن مع تغطية أخبار فيروس كورونا.[48]

المراجع[عدل]

  1. ^ Hsu T, Tracy M (23 March 2020). "Local News Outlets Dealt a Crippling Blow by This Biggest of Stories". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 24 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Africa's media hit hard by COVID-19 crisis". Deutsche Welle. 14 May 2020. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Jerde, Sara (March 12, 2020). "Major Publishers Take Down Paywalls for Coronavirus Coverage". Adweek. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Kottke, Jason. "Media Paywalls Dropped for COVID-19 Crisis Coverage". kottke.org. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Turkish journalists arrested for reporting Covid-19 cases". Reporters Without Borders. 11 May 2020. مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Egypt is more concerned with controlling information than containing the coronavirus". The Globe and Mail. 3 April 2020. مؤرشف من الأصل في 09 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Journalists detained, assaulted in India during COVID-19 lockdown". Committee to Protect Journalists. 28 April 2020. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Bangladeshi journalists, cartoonist, arrested for Covid-19 coverage". Reporters Without Borders. 14 May 2020. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Iraqi Kurdistan: Wave of arrests of journalists since Covid-19's arrival". Reporters Without Borders. 17 April 2020. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Iran: Press freedom violations recounted in real time January 2020". Reporters Without Borders. 14 May 2020. مؤرشف من الأصل في 05 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Coronavirus Law Used to Arrest Nigerian Journalist Over Health Story". Market Watch. 20 April 2020. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Ethiopia: Free Speech at Risk Amid Covid-19". Human Rights Watch. 6 May 2020. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Protect Kenya's Journalists Reporting on Covid-19". Human Rights Watch. 4 May 2020. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Authorities across West Africa attacking journalists covering COVID-19 pandemic". IFEX. 22 April 2020. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Press freedom violations throughout Africa linked to Covid-19 coverage". راديو فرنسا الدولي. 14 April 2020. مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Venezuela arbitrarily detaining reporters covering COVID-19: CPJ". Al Jazeera. 3 May 2020. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Belarusian journalist arrested for criticizing president's Covid-19 approach". مراسلون بلا حدود. 31 March 2020. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Concern for Rights in Montenegro amid COVID-19 Fight". Balkan Insight. 26 March 2020. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Watchdogs Concerned Over 'Pressure' Put On Kosovar News Portal Amid Pandemic". Radio Free Europe/Radio Liberty. 12 April 2020. مؤرشف من الأصل في 06 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Kazakh journalists harassed over Covid-19 reporting". Reporters Without Borders. 30 April 2020. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Azerbaijan: Crackdown on Critics Amid Pandemic". Human Rights Watch. April 16, 2020. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Malaysian journalist faces six years in prison over COVID-19 Facebook posts". Committee to Protect Journalists. 5 May 2020. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "Singapore's Fake News and Contempt Laws a Threat to Media, Journalists Say". صوت أمريكا. 6 May 2020. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "Some leaders use pandemic to sharpen tools against critics". ABC News. 16 April 2020. مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Somali Journalists Arrested, Intimidated While Covering COVID-19". Voice of America. 18 April 2020. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "Coronavirus Has Started a Censorship Pandemic". فورين بوليسي. 1 April 2020. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "Jordan military arrests TV executives for airing virus complaints". Al Jazeera. 10 April 2020. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "Romania's Drive to Censor 'Fake News' Worries Activists". Balkan Insight. 27 April 2020. مؤرشف من الأصل في 08 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "COVID-19: restrictions on access to information in Romania". European Federation of Journalists. 29 March 2020. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. أ ب Sweney, Mark (13 May 2020). "BuzzFeed pulls plug on UK and Australian news operations". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ Quon, Alexander (24 May 2020). "Coronavirus continues to upend Atlantic media outlets as SaltWire lays off 40% of staff". Global News. Halifax NS. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ Patil, Anjuli (24 March 2020). "Atlantic Canada's largest newspaper chain temporarily lays off 40% of staff". CBC News. Halifax NS. مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ Lefebvre, Charles (28 April 2020). "Postmedia shuttering community newspapers in Manitoba, Ontario". CTV Winnipeg. Winnipeg MB. مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ "Torstar ceasing publication of three Toronto community newspapers". Toronto.com. Toronto ON. 16 April 2020. مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ Strader, Matthew (30 April 2020). "The Caledon Enterprise will close Bolton office". The Caledon Enterprise. Caledon ON. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ Lauzon, Véronique (23 March 2020). "Le Soleil et d'autres journaux suspendent leurs publications papier". La Presse. QC. مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ Wheeler, Brad (7 April 2020). "The Canadian Jewish News closes after 60 years". The Globe and Mail. Toronto ON. مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ Wolfe, Elizabeth (13 April 2020). "To our readers: everything has its season. It is time". Canadian Jewish News. مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ Chisvin, Sharon (2 May 2020). "Jewish newspapers affected by coronavirus". Winnipeg Free Press. Winnipeg MB. مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ Biswas, Soutik (4 May 2020). https://www.bbc.co.uk/news/topics/c207p54mlzpt/media&link_location=live-reporting-correspondent "Coronavirus: How Covid-19 is ravaging India's newsrooms" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة). BBC News. مؤرشف من https://www.bbc.co.uk/news/topics/c207p54mlzpt/media&link_location=live-reporting-correspondent الأصل تحقق من قيمة |مسار= (مساعدة) في 21 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ Drury, Colin (18 April 2020). "'Save the fourth emergency service': Culture secretary urges people buy a paper as press struggles amid coronavirus crisis". The Independent. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ Mayhew, Freddy (20 March 2020). "City AM suspends print and cuts salaries as coronavirus hits business". Press Gazette. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ Mayhew, Freddy (23 April 2020). "Covid-19 ad slump costing Independent six-figures in lost revenue as it furloughs staff and cuts pay". Press Gazette. مؤرشف من الأصل في 02 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ Sweney, Mark (7 May 2020). "Mirror and Express owner reports 30% slump in revenues". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ Jerde, Sara (March 12, 2020). "Major Publishers Take Down Paywalls for Coronavirus Coverage". Adweek. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ Allsop, Jon (March 13, 2020). "How the coronavirus could hurt the news business". Columbia Journalism Review. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ Scire, Sarah (March 12, 2020). ""This time is different": In Seattle, social distancing forces The Stranger to make a coronavirus plea". Nieman Foundation for Journalism. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ "Pandemic Threatens Local Papers Even As Readers Devour Their Coverage". NPR.org. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)