تقنية النانو الخضراء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تقنية النانو الخضراء

جزء من سلسلة من المقالات حول

تقنية النانو

تأريخ تقنية النانو
تأثيرات تقنية النانو
تطبيقات تقنية النانو
تنظيم تقنية النانو
منظمات تقنية النانو
خيال علمي لتقنية النانو
قائمة مواضيع النانو

هندسة نانوية

مواد نانوية

فولرين
قرافين
أنابيب نانوية كربونية
جسيم نانوي

طب النانو

علم السموم النانوي
مستشعر نانوي

تجميع ذاتي جزيئي

تجميع ذاتي اجادي الطبقة
تجميع فائق جزيئي
تقانة دنا نانوية

إلكترونيات نانوية

الكترونيات جزيئية
طباعة حجرية نانوية

مجهر المجس الماسح

مجهر الطاقة الذرية
مجهر التأثير النفقي الماسح

تقنية النانو الجزيئية

مجمع جزيئي
روبوتات النانو
تصنيع ميكانيكي

بوابة تقنية النانو
ع · ن · ت

تقنية النانو الخضراء وتشير إلى استخدام تقنية النانو لتعزيز الاستدامة البيئية لعمليات تنتج حاليا عوامل سلبية على البيئة.ولكنه يشير أيضا إلى استخدام منتجات تكنولوجيا النانو لتعزيز الاستدامة.

تعريف[عدل]

تقنية النانو الخضراء وهي تطوير التقنيات النظيفة "للحد من المنتجات البيئية والمخاطر على صحة الإنسان المرتبطة بتصنيع واستخدام منتجات وتقنيات النانو، والتشجيع على الاستعاضة عن المنتجات القائمة مع منتجات نانوية جديدة محتملة التي هي أكثر ملاءمة للبيئة طوال حياتهن.

أهداف[عدل]

إن لتقنية النانو الخضراء هدفين : إنتاج مواد نانوية ومنتجات دونما الإضرار بالبيئة أو صحة الإنسان، وإنتاج منتجات نانوية التي من شأنها تقديم حلول للمشاكل البيئية. ذلك باستخدام المبادئ القائمة للكيمياء الخضراء والهندسة الخضراء لعمل المواد النانوية والمنتجات النانوية بدون مكونات سامة تحت درجات حرارة منخفضة وباستخدام طاقة أقل ومدخلات متجددة قدر باعتبار دورة الحياة في جميع التصاميم والمراحل الهندسية.

بالإضافة لعمل المنتجات والمواد النانوية بتعريض أقل للبيئة، فإن التقنية النانوية الخضراء تعني أيضا استخدام تقنية النانوية لعمل عمليات التصنيع الحالية لمنتجات ومواد لا نانوية لتكون صديقة للبيئة أكثر. على سبيل المثال، الأغشية بمقاسات نانوية تستطيع فصل منتجات ذات تفاعل كيميائي مطلوب.

بحث حالي[عدل]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

لمزيد من القراءة[عدل]

مقالات[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

Rotaxane.png هذه بذرة مقالة عن التقانة النانوية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.