توزيع المياه على الأرض

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
توزيع رسومي لمواقع المياه على الأرض
تجسيم لتوزيع المياة على الارض (من حيث الحجم) على الأرض. كل مكعب صغير ( واحد يمثل المياه البيولوجية) يتوافق مع ما يقرب من 1000 كيلومتر مكعب من المياه، كتلته حوالي من 1 تريليون طن (200000 مرة من الهرم الأكبر في الجيزة أو 5 مرات من بحيرة كاريبا، يمكن القول إن أثقل كائن من صنع الإنسان). ويضم المبنى كله 1 مليون مكعب صغير.[1]

توزيع الماء في الطبيعة يوجد الماء على الكرة الأرضية في أشكال كثيرة تبعًا للمكان المتواجد به :

  • مياه المحيطات : تشكل مياه المحيطات والبحار حوالي 74% من مساحة سطح الأرض وتشكل 97.6% من مجموع مياه الأرض . معدل ملوحة هذهالمياه 35% أي 35 غم/لتر . تلعب المحيطات دورًا هامًا بكونها نظامًا بيئيًا بحريًا يحتوي على الكثير من الكائنات الحية ، ولها دور في ضبط مناخ الأرض ، وفي كمية المياه المتبخرة من سطحها
  • الجليد : نعني بالجليد المياه المتجمدة في الأقطاب وعلى قمم الجبال العالية . توجد معظم هذه الكتل الجليدية في القارة المتجمدة الجنوبية حيث تشكل حوالي 85% من جميع المياه المتجمدة .
  • المياه الجوفية : مياه مخزونة في باطن الأرض في مسامات الصخور أو الشقوق بينها . تحتوي المياه الجوفية على ثاني أكبر كمية من المياه العذبة بعد الكتل الجليدية . تدعى مجموع الطبقات الحاملة للمياه الجوفية الأكوافير . جزء من هذه المياه يدعى المياه الأحفورية وهي المياه التي لا نستطيع استغلالها ولا يتم تجديدها .

بشكل طبيعي ممكن أن تترك المياه الجوفية مكانها بعدة طرق . عندما تصل المياه إلى السطح الخارجي يتكون الينبوع وتخرج المياه بواسطته . طريقة أخرى هي انتقال المياه الجوفية إلى البحر ، حيث تلتقي بماء البحر . بما أن المياه الجوفية العذبة أخف من مياه البحر المالحة ، تطفو المياه العذبة على سطح المياه المالحة . نقطة التقاء المياه العذبة بالمياه المالحة تدعى الإسفين المائي . موقع هذا الإسفين يتحدد حسب مستوى سطح المياه الجوفية . كلما كان سطح المياه الجوفية أعلى يكون وزنها أكبر ، فيدفع الإسفين الماء إلى أسفل باتجاه البحر والعكس صحيح . من الجدير ذكره أنه لا يوجد فصل تام بين نوعي المياه ، ولكن هنالك طبقة مختلطة بينها نخسر بواسطتها جزءا من المياه العذبة .

  • المياه العلوية : وهي المياه الموجودة فوق سطح الأرض ، وتشمل مياه الأنهار ، الجداول ، البحيرات والمستنقعات والبرك . مصدر هذه المياه في الغالب هو مياه الأمطار والثلوج وأحيانًا من المياه الجوفية . تتجمع هذه المياه عندما تكون الطبقة العلوية من التربة مشبعة بالمياه وغير قادرة لامتصاص كمية أخرى .

[2].

توزيع المياه المالحة والمياه العذبة[عدل]

ويقدر إجمالي حجم المياه على الأرض في 1386000000 كيلومتر مكعب من (333 مليون ميل مكعب)، مع 97.5٪ هي المياه المالحة و 2.5٪ هي المياه العذبة. من المياه العذبة، 0.3٪ فقط هي في شكل سائل على السطح.[3][4]

المنطقة، والحجم، وعمق المحيط العالمي[عدل]

جسم المياه المساحة (106 km2) الحجم (106 km3) متوسط العمق (m)
المحيط الأطلسي 82.4 323.6 3,926
المحيط الهادي 165.2 707.6 4,282
المحيط الهندي 73.4 291.0 3,963
جميع المحيطات والبحار 361 1,370 3,796

المصادر[عدل]