تيناريوين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من تيناروين)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
تيناروين
صورة معبرة عن تيناريوين
تيناريوين عام 2009 م.
الحياة الفنية
النوع بلوز الطوارق
ألات مميزة جيتار كهربائي
سنوات النشاط الثمانينات - حتى الآن.
الموقع الرسمي www.tinariwen.com
الأعضاء
الحاليون إبراهيم أغ الحبيب، عبدالله أغ الحوسينين، الحسن أغ التهامي، أيادو أغ ليشو، إيلاجا أغ حامد، سعيد أغ أياد.

تيناريوين (تعني في اللغة الطارقية الصحاري والمفرد "تنيري" الصحراء.[1] كان اسمها الاصلي "تيناريوين تاغرفت"، وتعني بناء الصحاري) مجموعة موسيقية من طوارق أزواد، تعتبر من أوائل المجموعات التي طورت البلوز الأفريقي مستعملة آلات عصرية. منذ عام 2001 م صدرت لهم العديد من الألبومات، وبرزوا عالميا خصوصا بعد ظهورهم في مهرجان الصحراء في أزواد (شمال مالي) تين إيسكاو عام 2001 م، وفاز ألبوم الفرقة تاسيلي بجائزة غرامي 2011 م كأفضل ألبوم في العالم.

أعضاء الفرقة[عدل]

الأعضاء المؤسسون لفرقة تيناريوين في الثمانينات، هم إبراهيم أغ الحبيب، وعبدالله أغ الحوسينين، والحسن أغ التهامي (عازفون ومغنون). وقد انضم لهم فيما بعد جيل جديد من الشباب في التسعينات، يضم كل من أيادو أغ ليشو (عازف)، وإيلاجا أغ حامد (عازف)، وسعيد أغ أياد (قارع طبل).[2]

تاريخ الفرقة[عدل]

قصة فرقة تيناريوين أشبه بالأسطورة، فالعضو المؤسس للفرقة إبراهيم أغ الحبيب كبر وشب في مأساة في مالي، عندما شهد وفاة أبيه وهو في الرابعة من عمره. لاحقا بعد مشاهدته فيلم غربي، صنع إبراهيم غيتارته الأولى من أسلاك معدنية لدراجة، وقضيب، وعلبة صفيح. تأسست الفرقة في ثمانينات القرن الماضي في معسكرات الطوارق في ليبيا، عندما نزح آلاف من الطوارق من شمال مالي إبان ثورة كيدال هروبا بحياتهم وبحثا عن عمل وحياة جديدة بعيدا عن بطش الحكومة المالية. كانت خيبة الأمل من وعود القذافي، فأصبح الطوارق ثائرين وتواقين للعودة إلى الوطن. لكن التفاعل مع حياة المدينة أثمر نتائج غير متوقعة، حيث أن استماع أعضاء الفرقة للموسيقى الغربية خصوصا الأغاني بقيتارة جيمي هندريكس، والبلوز الأمريكي الذي مزجته تيناريوين بألحانها الحزينة العاطفية. وكان أعضاء الفرقة يؤدون أغانيهم في المعسكر. عندما اندلعت الثورة مجددا في شمال مالي، غادروا ليبيا، وعلقوا قيتاراتهم، وحملوا أسلحتهم للقتال من أجل استقلال الطوارق. عادت الفرقة إلى الموسيقى وأداء الأغاني المشبعة بالجمال والألم، والشعر ذو الوحشة. موسيقاهم كانت رائجة في أنحاء المنطقة، مما اكسبهم متابعين مخلصين. ثم في أواخر التسعينات اكتشفهم موسيقيون غربيون، وللمرة الأولى أغانيهم غادرت الصحراء، وقدمت للعالم. في السنوات العشر التالية، جابوا العالم، صادحين بأغانيهم تقريبا في كل مهرجان بارز يقام حول العالم.[2]

ألبومات[عدل]

  • راديو تيسداس (2001).
  • أماساكول (2004).
  • أمان إيمان (2007).
  • إميديوان (2009).
  • تاسيلي (2011).
  • (EMMAAR (2014.
  • (JOSHUA TREE ACOUSTIC SESSIONS (2014.
  • (2015)OUKIS N’ASUF.

انظر أيضاً[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Jeffrey Heath, Dictionnaire touareg du Mali: tamachek-anglais-français (KARTHALA Editions, 2006: ISBN 2-84586-785-9), p. 490; the root is nr.
  2. ^ أ ب tinariwen: biography