يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

جوول

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (سبتمبر 2009)
جوول
Boothferry Road, Goole.jpg
 

إحداثيات: 53°41′57″N 0°52′09″W / 53.699216666667°N 0.86917222222222°W / 53.699216666667; -0.86917222222222  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
البلد
Flag of the United Kingdom.svg
المملكة المتحدة[1][2]  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
التقسيم الأعلى إيست رايدينج أوف يوركشير  تعديل قيمة خاصية تقع في التقسيم الإداري (P131) في ويكي بيانات
عدد السكان
عدد السكان 19518 (2011)[3]  تعديل قيمة خاصية عدد السكان (P1082) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
منطقة زمنية ت ع م±00:00  تعديل قيمة خاصية المنطقة الزمنية (P421) في ويكي بيانات
الرمز البريدي DN14  تعديل قيمة خاصية الرمز البريدي (P281) في ويكي بيانات
رمز الاتصال الهاتفي المحلي 01405  تعديل قيمة خاصية رمز الاتصال الهاتفي المحلي (P473) في ويكي بيانات
رمز جيونيمز 2648319  تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (P1566) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

جوول بلدة، وإبراشية أهلية وميناء تقع تقريباً 45 ميل (72 كـم) داخل البلاد على [[النهر [أوس]، يوركشاير|نهر [أوس]]] في الناحية الشرقية من يوركشاير، بإنكلترا. والميناء "متعدد الاستخدامات بدرجة كبيرة"، فيسع ما يقرب من 3 ملايين طن من البضائع سنويا، مما يجعله واحد من أهم الموانئ على الساحل الشرقي لانكلترا.[4]

جوول توأمة مع فلاتو، ببولندا (وكان تؤام مع روستوك، بألمانيا الشمالية في عام 1969 على الرغم من أن هذا يبدو أنه قد أنتهي). شكل جوول توأمة بشكل غير رسمي مع جبل طارق في الستينات، وفي ذلك الوقت أطلق اسم جوول علي ساحة جبل طارق وأطلق اسم جبل طارق علي ساحة جوول.

التاريخ[عدل]

قام المهندس المدني كورنيليوس فيرميودين من هولندا بتحويل نهر الدون شمالا إلى [[النهر [أوس]، يوركشاير|نهر [أوس]]] في 1626-9 [5] لتجفيف المستنقع من هاتفيلد تشيس بناء على طلب من الملك تشارلز الأول، وهذا أيضا جعل الدون الأدنى مستوي صالح لملاحة المراكب الصغيرة حتى ان حقول الفحم الحجري الفحم من جنوب يوركشاير تم نقلها إلى "جوول" عند المصب الجديد للدون (أو "النهر الهولندي") لتنقلها السفن المسافرة بحراً.

فتحت شركة اير وكالدر للملاحة قناتهم الواسعة من نوتنجلي في القطاع الشمالي من حقل الفحم في 1826 مع ثمانية أرصفة للشحن في جوول بالإضافة إلي بلدة تؤسسها شركة معمارية. أتاح هذ ظهور العديد من ابتكارات كبير المهندسين، ويليام بارثولوميو. في معالجة المواد. في عام 1863 قدم نظام توم بودينج للزوارق المستقلة التي يمكن أن يحمل كل منها فحم إلي جميع الأنحاء 40 طن كبير (41,000 كـغ).[6] وفي أحواض برثولوميو قدم الرافعات الكبيرة التي يمكنها أن رفع زوارق البودينج وتفريغها مباشرة في السفن المسافرة بحرا والتي تصدر الفحم إلى جميع أنحاء العالم. أستطاع ذلك منافسة السكك الحديدية، ودام أستخدامه حتى عام 1985.

الأقفال الثلاثة التي تحافظ على ثبات المياه في سبعة وثلاثين فدانا من الاحواض علي عمق ستة أمتار من خلال منع المستوى من الارتفاع والهبوط مع المد والجزر في نهر [أوس]. يجب أن تمر السفن والمراكب التي تدخل الميناء أولا عبر الأقفال. بمجرد أن تدخل السفينة هناك ثمانية أرصفة مرسي مجموع أطوالها ثلاثة أميال يمكن للسفينة أن ترسو عليها. بالإضافة إلى أن الاحواض سقائف انتقال حيث يتم تخزين البضائع، وكثير منها مجهزة بالرافعات العلوية. توفر جوول خدمات ملاحية منتظمة للبضائع إلى النرويج، السويد، فنلندا، ألمانيا، هولندا، بلجيكا، فرنسا، إسبانيا، المغرب وجنوب أفريقيا. وهناك أيضا التجارة على متن سفن مستأجرة من وإلى العديد من بلدان أخرى، بما في ذلك روسيا، الدنمارك، إيطاليا والبحر الأبيض المتوسط. يصل إلي غول شحنات من أجزاء أخرى من العالم مثل الولايات المتحدة الأمريكية، الصين وأستراليا من خدمات شحن من روتردام. عندما افتتح ميناء غول كانت قرية صغيرة جديدة تعداد سكانها حوالي 450 شخصا [7] الآن غول بلدة صغيرة يبلغ سكانها حوالي 18،000 نسمة.[8]

محطة سكة حديد جوول

قامت سكة حديد لانكشاير ويوركشاير ببناء خط من [[[بونتفركت]]|[بونتفركت]]] ويكفيلد في عام 1848، وبنت السكة الحديدية الشمالية الشرقية المرتبطة بدونكاستر وهال في عام 1870. واستمر الازدهار الناتج من الفحم وتجارة البضائع العامة مع المنطقة الصناعية الغربية لمدة 150 سنة بعد افتتاح القنال. بعد فترة من الاعتراض، تم استبدال هذه الترتيبات بحاويات، لتصدير الفولاذ واستيراد الاخشاب من شمال شرق أوروبا. وما زال الحوضين الأصليين الذين بنيا عام 1826 إلى جانب ستة آخرين تم بناؤهم لاحقا، في حالة تشغيل كامل. تقع محطة سكة حديد غول على خط شيفيلد - هال وينتهي عندها [[خط [بونتفركت] |خط [بونتفركت].]]

ينتج الزجاج والملابس في غول وذلك هو محور نشاط المناطق الزراعية.

الحكم[عدل]

قبل إعادة تشكيل الحكم المحلي في عام 1974، التي قامت بها الحكومة المحلية عام 1972، كانت جوول في الدائرة الغربية ليوركشاير. كانت في ذلك الحين تندرج ضمن مقاطعة بوثفيري التابعة لإقليم هامبرسايد الذي كان قد تم تشكيله حديثا، حتى ألغي هذا في عام 1996. وظلت جوول تابعة للدائرة الشرقية ليوركشاير. منذ عام 1996.ويمثلها ستة مستشارين في مجلس دائرة شرق يوركشاير.

تقع جوول حاليا في الدائرة الانتخابية البرلمانية لبريج وجوول. يمثل الدائرة الانتخابية عضو برلماني واحد في مجلس العموم.

خطط[عدل]

منحت مجلس دائرة شرق يوركشاير التصريح من قبل لتنمية منطقة صناعية جديدة كبيرة في الأراضي المتاخمة للـ M62 على مشارف البلدة.

منذ أن بدأ العمل أجتذبت الأرض الصناعية، التي تعرف الآن باسم كابيتول بارك اثنين من كبار أصحاب العمل في هيئة صناعات / جارديان / /، والذين قاموا ببناء مصنع زجاج وفرع لمحلات بقالة تيسكو العالمية والذين نجحوا في بناء مركز توزيع. ونتج عن وصول أصحاب العمل هؤلاء استحداث مئات من فرص العمل الجديدة.

الرياضة[عدل]

فريق غول الرئيسي لكرة القدم هو اتحاد جول لكرة القدم. وهو فريق البلدة الوحيد شبة المحترف وحاليا يلعبون في التقسيم الأول الجنوبي بالإتحاد.

المراجع[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (P1566) في ويكي بيانات"صفحة جوول في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 17 أغسطس 2019. 
  2. ^   تعديل قيمة خاصية معرف ميوزك برينز للأماكن (P982) في ويكي بيانات "صفحة جوول في ميوزك برينز.". MusicBrainz area ID. اطلع عليه بتاريخ 17 أغسطس 2019. 
  3. ^ Key Figures for 2011 Census: Key Statistics. Area: Goole (Parish)
  4. ^ اتحاد الموانئ البريطانية. نسخة محفوظة 18 ديسمبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ ، بورتيوس، ج.د.(1969). بلدة شركة جوول عام 1969بلدة شركة جوول : مقال في سفر التكوين الحضري. صحافة جامعة أكسفورد. صفحات 5-6.
  6. ^ جوول على الويب
  7. ^ ، بورتيوس، ج.د.(1969).عام 1969بلدة شركة جوول: مقال في سفر التكوين الحضري. صحافة جامعة أكسفورد. الصفحة 6.
  8. ^ هـ. توللي وأوريل ك.(1978) يوركشاير الطبعة الثالثة ردمك 0-521-21918-3

وصلات خارجية[عدل]

الرياضة[عدل]

النقل[عدل]

الصحف ووسائل الإعلام[عدل]

الموانئ والنقل البحري[عدل]

التعليمية[عدل]

قالب:East Yorkshire قالب:Yorkshire