هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

حمدي الكيال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Imbox content.png
هذه سيرة ذاتية لشخص على قيد الحياة لا تحتوي على أيّ مراجعٍ أو مصادرٍ. فضلًا ساعد بإضافة مصادر موثوقٍ بها. المواد المثيرة للجدل عن الأشخاص الأحياء التي ليست موثّقةً أو موثّقة بمصادر ضعيفةٍ يجب أن تُزال مباشرةً. (مارس 2016)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (سبتمبر 2012)
حمدي الكيال
معلومات شخصية
الميلاد 1 مايو 1939
الأسكندريه, مصر
الديانة الإسلام
الحياة العملية
المهنة كاتب, فنان تشكيلي
P literature.svg بوابة الأدب

حمدي الكيال فنان تشكيلي ولد بمحافظه الإسكندرية بمصر عام 1939 حصل علي دبلوم الخطوط العربية و الزخرفة و كان الأول على الإسكندرية و الثالث على جمهوريه مصر العربية كما حصل على جائزة محمد إبراهيم للخط العربى اقام العديد من المعارض من ضمنها معرض عن فلسطين و الاحتلال الإسرائيلي عام 1958 ومعرض عن محمد إبراهيم عميد كليه الخط العربي بمركز جوته الألماني بالأسكندريه و معرض بمكتبه الإسكندرية عام 2010 و معرضين أخرين بدار الاوبرا المصرية و مركز الحرية للأبداع عام 2011 ومعرض بالسفاره المصرية ببرلين عام 2012 (لم يتم لأسباب صحيه).

اهدي الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون لوحه نحاسية مذهبة تحمل عباره السلام بعد حرب السادس من أكتوبر و أرسلها اليه عن طريق السفارة الإمريكية بمصر فقام رئيس الولايات المتحدة بأرسال خطاب شكر و تقدير للفنان حمدي الكيال لهذا العمل الفني،كما قام برسم لوحة للملك فيصل مطعمه بالذهب و الفضه و يتوسطها صوره الملك فيصل بالألوان الزينيه لما قدمه لمصر من مساعدات عسكريه اثناء حرب أكتوبر و قدمها له بقصر رأس التين أبان حكم الرئيس السادات و كان حمدي الكيال أول فنان يتناول الغذاء بالقاعه الملكية بالقصر كتبت عنه العديد من الصحف المصرية و السعودية والكويتيه و العراقية و البريطانية و الفرنسية .

مشواره الفني و أهم معارضه وأعماله[عدل]

  • اقام أول عمل فني في سن 14 سنه وكان تمثال للرئيس الراحل محمد نجيب عام 1952 و وضع في بهو المدرس و كلن ينبهر به كل من يراه.
  • و له لوحتان من اعماله في الصين بناء علي طلب الملحق الثقافي الصيني في بينالي الإسكندرية عام 1955 و هما لوحتان للزعيم ماوتسي تونج و الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.
  • شهد له عميد كليه الفنون الجميلة المثال احمد عثمان علي قوه تعبيره في تصميماته و خبرته المبكره في الحفر اليدوي عام 1957.
  • هنأه الرئيس جمال عبد الناصر بعد مشاهدته 30 لوحه عن اعمال ثوره 1952 رسمها الفنان حمدي الكيال بالكليه البحرية عام 1963.
  • شجعه السيد بديع خيري و الفنانة ماري منيب في معرفة حياه الفنان نجيب الريحاني عندما فكر في اقامه معرض يمثل حياته عام 1963.
  • التقي بالعديد من المشاهير في الفترة من 1961 وحتي 1964 لمعرفه حياه الفنان نجيب الريحاني لعمل معرض عن حياته مثل الفنانة فاطمة رشدي و الفنانة ماري منيب و الفنانة تحية كاريوكا و الفنان شكري راغب و الكاتب بديع خيري و المطربه الفرنسية جوزفين بيكر.
  • اقام أول معرض في الوطن العربي يجسد حياه أحد الفنانين المصرين وهو معرض عن الفنان نجيب الريحاني عام 1964 .
  • اشتهر بأن لوحاته جميعها واقعيه و ليست من وحي الخيال حيث أن المعارض التي اقامها عن حياه نجيب الريحاني كانت من لحظات حقيقيه في حياه الريحاني
  • اقام معرض عن شيخ الخطاطين محمد إبراهيم بعد وفاته بمعهد جوته الألماني عام 1969.
  • حصل علي دبلوم الخطوط العربية و الزخرفة و كان الأول على الإسكندرية كما حصل على جائزة محمد إبراهيم للخط العربي.
  • اهدى الرئيس الامريكى نيكسون لوحة نحاسية مذهبة تحمل عبارة السلام بعد حرب أكتوبر 1973 فارسل له مكتب رثيس الولايات المتحدة خطاب شكر وتقدير لهذا العمل الفنى.
  • قام برسم لوحة للملك فيصل مطعمه بالذهب و الفضه و يتوسطها صوره الملك فيصل بالألوان الزينيه لما قدمه لمصر من مساعدات اثناء حرب أكتوبر و قدمها له بقصر رأس التين و كان أول فنان يتناول الغذاء بالقاعه الملكية.
  • كتبت عنه الصحف المصرية و السعودية والكويتيه و العراقية و الانجلزيه والفرنسيه و الألمانيه والأمريكيه عن لوحاته المميزة.
  • سافر الي دوله الكويت وعمل بالصحافه لمده 4 سنوات.
  • تعرف علي جينا الريحاني بعد ان بحثت عنه لاكثر من 20 عاما حتي ساعدتها جريده صوت الامه في العثور عليه.
  • اقام معرضه الثاني عن حياه نجيب الريحاني بمكتبه الإسكندرية و افتتحه سفير دوله الكويت والمخرج محمد الغيطي والسيد خالد عزب مدير اداره المشروعات الخاصة بمكتبه الإسكندرية بيونيو 2010
  • اقامت دار الاوبرا المصرية احتفاليه ميلاد نجيب الريحاني وعرض فيها المعرض الثالث بريشه الفنان حمدي الكيال في 21 يناير 2011 وحضر المعرض عدد من الفنانين و الأدباء و افتتحه رئيس دار الاوبرا المصرية و ارسلت دار الاوبرا المصرية خطاب شكر وتقدير للفنان حمدي الكيال تشكره فيه علي نجاح المعرض كما طلبت منه اقتناء لوحتين لوضعهم بالمتحف.
  • كما اقام المعرض الرابع بمركز الحرية للابداع بالاسكندريه في 29 يونيو 2011.
  • كما قام بأفتتاح معارض بجمعيه الشبان المسيحين (YMCA) في العديد من محافظات مصر.
  • قامت السفارة المصرية بالجمهورية الألمانية الإتحادية بدعوه الفنان حمدي الكيال الي اقامه معرض بالسفاره في برلين في 13 سبتمبر 2012 و لكن رفض الفنان حمدي الكيال لظروف مرضيه .
  • تحدث الفنان حمدي الكيال في العيد من القناوات التلفزيونية المصرية و العربية و في الأذاعه المصرية و الألمانيه عن ضروره الأهتمام بالفن في الوطن العربي بشكل جيد .
  • اشاد بفنه العديد من الفنانين والأدباء و المشاهير والرسامين في مصر والعالم مثل الرسام العالمي عصمت داوستاشي و رئيس تحرير مجله روزليسوف و مجله صباح الخير الاسبق الصحفي لويس جريس و رئيس دار الأوبرا المصرية السيد عبد المنعم كامل و الفنان صلاح طاهر و و الفنان التشكيلي ماهر جرجس وكيل وزاره الثقافة بالاسكندريه سابقا و نائب رئيس مركز الإسكندرية للأبداع و المطربه الفرنسية جوزفين بيكر و الفنانة فاطمة رشدي و الفنانة ماري منيب و الفنانة تحية كاريوكا و الفنان شكري راغب الكاتب بديع خيري و الفنان احمد عثمان عميد كليه الفنون الجميلة .
  • قام كل من الجهات و المؤسسات الأتيه بشكر الفنان حمدي الكيال لما قدمه لهم من اعمال فنيه وهي مكتب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية و الملحق الثقافي لسفاره الجمهورية الصينيه الشعبية و دار الأوبرا المصرية و مركز الأسكندريه للأبداع و جمعيه الشبان المسيحين بمحافظه الجيزة (YMCA) و جمعيه الشبان المسيحين بمحافظه الأسكندريه (YMCA) .
  • يقوم الفنان حمدي الكيال الآن بأعداد كتاب يتحدث فيه عن سيرته الذاتية و مشواره الفني .

حياتة[عدل]

ولد لدي اسره متوسطه من أب و أم مصريين في 1 مايو 1939 بحي محرم بك بالأسكندريه و لديه اربعه اخوه توفي و الده و هو في سن الخامسة عشر فقام بممارسه هوايه الرسم لجني المال لمساعده اخيه الأكبر في الأنفاق علي الاسره .

و بعد سنوات قام بجمع الخط العربي بجانب الرسم و حصل علي دبلوم الخطوط العربية وكان الأول علي الإسكندرية و الثالث علي الجمهورية ثم مارس العمل التجاري في بالتصميمات الفنية و فكر بالألتحاق بكليه الفنون الجميلة و بعد مقابله عميد الكلية تعجب لقدرته المبكره علي الإبداع في هذا السن بعد مشاهده لوحاته و نصحه بأن الكلية لن تفيده بشئ أكثر من هذا و شجعه ونصحه بالأستمرار و أنه سوف يكون له شأن كبير وتم تعينه بأحد الشركات الصناعية و كان رئيس لقسم التصميمات الفنية وعمل لفتر بالصحافه المصرية .

تزوج وهو في سن السادسة و العشرون من سيده من محافظه القاهرة ثم سافر للعمل بالصحافه في دوله الكويت و بعد سته سنوات عاد الي الإسكندرية و اقام مكتب للتصميمات الفنية وبعد فتره تفرغ للرسم وعمل المعارض و العمل الفني.