دلفين محيطي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

دلفين محيطي

PacificWhiteSidedDolphine.jpg
 

المرتبة التصنيفية فصيلة[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي  تعديل قيمة خاصية (P171) في ويكي بيانات
فوق النطاق  حيويات
مملكة عليا  حقيقيات النوى
مملكة  حيوان
عويلم  ثنائيات التناظر
مملكة فرعية  ثانويات الفم
شعبة  حبليات
شعيبة  فقاريات
شعبة فرعية  أشباه رباعيات الأطراف
عمارة  رباعيات الأطراف
طائفة  ثدييات
طويئفة  وحشيات
صُنيف فرعي  مشيميات
رتبة ضخمة  وحشيات شمالية
رتبة عليا  لوراسيات
رتبة  مزدوجات الأصابع
تحت رتبة  حيتانيات
رتبة صغرى  حيتان مسننة
فصيلة عليا  دلافين
الاسم العلمي
Delphinidae[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات
جون إدوارد غراي  ، 1821  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات 
معرض صور دلفين محيطي  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية (P935) في ويكي بيانات


الدلافين المحيطية أو الدلفينيات[5] (الاسم العلمي: Delphinidae) (بالإنجليزية: Oceanic Dolphin)‏ هي فصيلة من الحيتانيات ذوات الأسنان، تتكون أساساً من الدلافين التي تعيش في المحيطات والبحار المفتوحة، على عكس الدلافين النهرية التي ينحصر تواجدها في الأنهار، رغم أن بعض أنواع الدلافين المحيطية تعيش بالقرب من السوحل والمناطق النهرية.[6][7][8] تسمى ستة أنواع من هذه الفصيلة بالحيتان عوضاً عن الدلافين، كالحوت القاتل، والحوت البطيخي الرأس.

الخصائص[عدل]

تعتبر فصيلة الدلافين المحيطية أكبر فصائل الحيتانيات، حيث تضم 32 نوعاً مصنفة تحت 17 جنس، كما تعتبر أكثر فصائل الحيتانيات تنوعاً، إذ يتراوح حجمها ما بين 1.5 م في الطول و50 كجم في الوزن، إلى 10 أمتار في الطول و7000 كجم تقريباً في الوزن.

يمتلك معظم أعضاء هذه الفصيلة زعنفة ظهرية مقوسة، مع وجود بعض الاختلافات المميزة بين الأنواع، كما أن لها خطماً منقاري الشكل، وقد تكون مستدقة، طويلة، أو قصيرة بحسب النوع. إلى جانب ما سبق، يوجد تركيب عدسي الشكل مكون من الشحوم في الصدغ يعرف بالبطيخ، ويستخدم بشكل أساسي في عمليات التواصل فيما بين هذه الحيوانات، وقد يؤدي وجوده إلى جعل الصدغ يبدو منفوخاً إلى حد ما.

التغذية[عدل]

جميع أعضاء الفصيلة مفترسة، وتتغذى على الأسماك وبعض القشريات، وأحياناً على الحبار، وقد تتغذى بعض الأنواع الكبيرة، كالحوت القاتل مثلاً، على الثدييات، الطيور، والأسماك الكبيرة. كذلك، لهذه الدلافين أسنان وتدية الشكل، وقد يتراوح عدد أسنان بعض أنواعها ما بين 100 إلى 200 سن، وتتراوح صيغ الأسنان من 2/0 إلى 58/تنب

السلوك[عدل]

معظم الأنواع اجتماعية، وتعيش في جماعات يتجاوز عدد أفرادها في بعض الأحيان 100000 فرد، وتكون هذه المجتمعات تعاونية، مما يشكل أسلوباً دفاعياً قوياً، فمثلاً يمكن لمجموعة من الدلافين قتل سمكة قرش وحماية البقية من الخطر، كما قد يعتني بعض الأفراد بفرد مريض أو جريح. كذلك، تسبح الدلافين أحياناً بمجاراة السفن، وتقوم بأداء حركات بهلوانية عديدة. يمكن للأفراد الاتصال والتخاطب مع بعضهم باستخدام صدى الصوت لتحديد المواقع. يتميز أعضاء الفصيلة بالذكاء، المرونة، والقدرة على التكيف على المواقف المختلفة.

مناطق الانتشار[عدل]

تنتشر الدلافين المحيطية في جميع محيطات العالم، وبعض الأنظمة النهرية، وتعيش بشكل عام في المياه الضحلة، أو بالقرب من سطح الماء.

التصنيف[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت العنوان : Integrated Taxonomic Information System — تاريخ النشر: 2008 — وصلة : مُعرِّف أصنوفة في نظام المعلومات التصنيفية المتكامل (ITIS TSN) — تاريخ الاطلاع: 19 سبتمبر 2013
  2. أ ب ت المؤلف: دون إي. ويلسون و DeeAnn M. Reeder — العنوان : Class Mammalia Linnaeus, 1758 — نشر في: التنوع البيولوجي للحيوان: مخطط تفصيلي للتصنيف العالي المستوى ومسح ثراء التصنيف — الصفحة: 56–60 — العمل الكامل مُتوفِّر في: http://www.mapress.com/zootaxa/2011/f/zt03148p060.pdf
  3. ^ المحرر: دون إي. ويلسون و DeeAnn M. Reeder — العنوان : Mammal Species of the World — الناشر: مطبعة جامعة جونز هوبكينز — الاصدار الثالث — ISBN 978-0-8018-8221-0 — وصلة : http://www.departments.bucknell.edu/biology/resources/msw3/browse.asp?s=y&id=14300035 — تاريخ الاطلاع: 19 سبتمبر 2015
  4. ^ المؤلف: أندرو سميث، ‏يان خوسي، ‏Darrin P. Lunde، ‏دون إي. ويلسون و W. Christopher Wozencraft — المحرر: أندرو سميث و يان خوسي — العنوان : A Guide to the Mammals of China. — الناشر: مطبعة جامعة برينستون — الصفحة: 482 — وصلة : http://www.departments.bucknell.edu/biology/resources/msw3/browse.asp?s=y&id=14300035
  5. ^ إدوار غالب، الموسوعة في علوم الطبيعة (باللغة العربية، اللاتينية، الألمانية، الفرنسية، والإنجليزية)، دار المشرق، ص. 588، ISBN 2-7214-2148-4، ويكي بيانات Q113297966.
  6. ^ Morrel, Virginia (30 يناير 2012)، "Killer Whale Menu Finally Revealed"، Science، مؤرشف من الأصل في 3 أكتوبر 2015، اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2015.
  7. ^ "Orcas in Captivity – A look at killer whales in aquariums and parks"، 23 نوفمبر 2009، مؤرشف من الأصل في 03 يوليو 2018، اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2015.
  8. ^ Hentea, Călin (2007)، Brief Romanian Military History، Maryland, USA: Scarecrow Press، ص. 91، ISBN 978-0-8108-5820-6.