دورة نزوية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

دورة الشبق، الدورة النزوية أو الاحترار: المقصود به فترة هياج جنسي تعتري أنثى القط وفي هذه الفترة تكون الأنثى جاهزة لعملية الجماع والتزاوج مع الذكر والمبيض يكون في قمة نشاطه وينتج عددا كبيرا من البويضات وهذا ما يعرف بعملية التبويض, والمبيض يفرز أيضا هرمونات تكون مسئولة عن التغيرات السلوكية والجسدية التي تطرأ على الأنثى وقت الهياج الجنسي, ودورة الشبق تأتي للإناث في مواسم معينه من السنة وغالبا ما يكون في موسمي الربيع والخريف ويتكرر حدوث دورة الشبق كل 3 أسابيع تقريبا وتستمر أعراض الدورة في الأنثى من 9-10 أيام في حالة إذا لم يتم التزاوج ولكن إذا تم الجماع بين الذكر والأنثى فأن أعراض الهياج الجنسي تنتهي بعد أربعة أيام.

أعراض الاحترار على الأنثى[عدل]

  • تورم الفتحة التناسلية للأنثى وانتفاخها وتصبح مبللة بالإفرازات المهبلية.
  • تغير واضح في سلوك الأنثى وتصبح قلقة وتزداد حركاتها في كل مكان وإذا كانت داخل المنزل تجري في قلق من غرفة إلى أخرى وتتوقف وتموء عند باب الغرفة أو الشباك وتتبول كثيرا, وتحك رأسها والخاصرة على قطع أثاث المنزل وذلك لنشر الهرمونات الجنسية حيث أنها بمثابة رسائل كيميائية تبعثها إلى الذكور للحث على التزاوج والجماع.
  • تربص وتجثم الأنثى مع رفع المؤخرة (منطقة الحوض) وإزاحة الذيل إلى جانب الجسد.
  • يصدر من الأنثى صوت مواء على فترات طويلة وتصبح قلقه وغير مستقره.
  • تصبح الأنثى أكثر محبه وعطف ورقة وكثيرة الاحتكاك بصاحبها.
  • التبويض : تكثر الأنثى من الدحرجة على ظهرها على الأرض، ولكي يتأكد المربي أن القطة في فترة دورة الشبق فإنه عندما يضرب القطة على ظهرها بواسطة أصابعه نجد القطه تجثم على الأرض وتدفع المؤخرة للأعلى مع إزاحة الذيل لأحد جانبي الجسم، وتصدر مواء متقطعا، وكلما أزداد إلحاح القطه لطلب التزاوج والجماع كلما أزداد المواء وشدته، وبعض المربين الذين ليس عندهم الخبرة في رعاية القطط يعتقد أن قطته في حالة مرضيه شديدة وتعاني من آلام نظرا لصياحها المستمر ودحرجتها على الأرض، ومرحلة صراخ القطه تسمى مرحلة (النداء) لأنها عبارة عن نداء الأنثى للذكر ليتم التزاوج وهذه المرحلة تستمر من 5 - 10 أيام ثم تعاودها دورة الشبق التالية بعد 2 - 3 أسابيع في حالة عدم الحمل