هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

ساريبوتا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ساريبوتا
Buddha of Chief Disciple, Sariputta.jpg 

معلومات شخصية
الميلاد سنة 568 ق م  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
راجغير،  ومملكة ماجادها  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 484 ق م  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
راجغير،  ومملكة ماجادها  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة مملكة ماجادها  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
تعلم لدى غوتاما بودا  تعديل قيمة خاصية تعلم لدى (P1066) في ويكي بيانات

كان ساريبوترا (Śāriputra) ((بالسنسكريتية: शारिपुत्र)) أو ساريبوتا (Sāriputta) (بالي) (Pāli) واحدًا من الذكرين الرئيسيين التابعين (sravaka) لبوذا جنبًا إلى جنب مع مودجالايانا (Maudgalyayana) (بالي: موجالانا) (Moggallāna)، وكان نظراؤهما من الراهبات خيما (Khema) وأوبالافانا (Uppalavanna)، وقد تم تسميتهما الأنثيين الرئيستين التابعتين. وأصبح ساريبوترا أرهات "قبل كل شيء في الحكمة" مشهورًا بتعليمه ومصورًا في تقليد تيرافادا كواحدٍ من التابعين الأكثر أهميةً للبوذية.

الاسم[عدل]

ساري وهو اسم والدته، وهو أيضًا اسم طائر خاص. ويعني بوترا ولدًا أو طفلاً.

وكان يسمى أيضًا أوباتيسا (Upatissa)، ويأتي أصل هذا الاسم من اسم والده، تيسا.

السيرة الذاتية[عدل]

كان ساريبوترا من عائلةٍ برهمنية[1] وشرع بالفعل في الحياة كزاهدٍ روحي عندما صادف تعاليم غوتاما بودا. وكان لدى ساريبوترا صديقًا مقربًا وهو ماهامودجالايانا (بالي: ماهامودجالايانا)، وهو زاهد متجول آخر. ونبذ كلاهما العالم في نفس اليوم وأصبحا تابعين بيلاتثيبوتا الشكوكية قبل التحول للبوذية.

بعد سماع التعاليم البوذية من راهبٍ يُسمّى أساجي (Assaji) (باللغة السنسكريتية: أسفاجيت)، سعى ساريبوترا لبوذا وأصبح متمسكًا بتعاليمه. وغالبًا ما يُصوَّر ساريبوترا وماهامودجالايانا سويًا مع بوذا، والعديد من حكم المحاورات البوذية فيما يتعلق بالتفاعلات بين ساريبوترا وماهامودجالايانا (الذي أصبح مشهورًا بين البوذيين الأوليين بسبب سيطرته على القوى الخارقة للطبيعة).

مبنى تلي الشكل لساريبوترا في نالاندا - حيثما وُلد وتوفي.

في مشهد واحد كوميدي إلى حد ما يضم الصديقين، قرر ياكشا (بالي: ياكخا) المؤذي أنه سيحاول إثارة غضب ساريبوترا عن طريق ضربه على رأسه. رأى ماهامودجالايانا هذا يحدث ب"عينه السماوية" (رؤية واضحة مثل القوة التي تعزى غالبًا إلى الرهبان البوذيين الأقوياء، وأيضًا زاهدين آخرين من جنوب آسيا)، وكان يحاول تحذير ساريبوترا بصورةٍ غير ناجحةٍ. ومع ذلك، نظرًا لبراعته الروحية العظيمة، كان ساريبوترا يدرك الضربة المروعة التي يوجهها ياكخا في صورة نسيم خفيف فقط. وكان ماهامودجالايانا يقترب ويعبر عن تعجبه من ملاحظة ساريبوترا للضربة المروعة بالكاد؛ ويرد ساريبوترا بدهشة قائلاً إن ماهامودجالايانا كان قادرًا على إدراك المخلوق غير المرئي الذي قام بهذه الضربة.

بُشِّر ساريبوترا في كثيرٍ من الأحيان بموافقة بودا وتم منحه لقب "جنرال الدهارما" (بالي: دهاماسيناباتي) تقديرًا لنشر تعاليمه ويعتبر مؤسس التقليد أبهيدهارما. ومع ذلك، فقد قام بودا بتأنيب ساريبوتا حينما قام بعدم تفسير الدهاما لأمير بصورةٍ كاملة،[2] أو عندما سمح لمجموعةٍ من الرهبان المبتدئين بأن يصبحوا جهوريين للغاية.[3]

مع ذلك، كان ساريبوترا واحدًا من التابعين الأكثر إشادةً وأعلن بوذا في مناسبةٍ واحدةٍ على الأقل أن ساريبوترا يعد ابنًا روحيًا حقيقيًا ومساعده الرئيسي في "تحريك عجلة الدهاما":[4]

«"If a person, rightly saying it of anyone, were to say, 'He is the Blessed One's son, his offspring — born of his mouth, born of the Dhamma, created by the Dhamma, his heir in the Dhamma, not his heir in material things,' he would be rightly saying it of Śāriputra if he were to say: 'He is the Blessed One's son, his offspring — born of his mouth, born of the Dhamma, created by the Dhamma, his heir in the Dhamma, not his heir in material things.' Sariputta, monks, takes the unexcelled wheel of Dhamma set rolling by the Tathagata, and keeps it rolling rightly."»

الوفاة[عدل]

قطع أثرية من ساريبوتا

وفقًا لبالي كانون، توفي ساريبوتا بسلامٍ في يوم اكتمال القمر في شهر كارتيكا من التقويم الهندي القديم، أشهر قليلة قبل بودا، كان محققًا بارينيبانا، وعندما أعطى مساعد ساريبوتا -كوندا- الأخبار إلى أناندا، كان أناندا يشعر بالأسى الشديد. ونقل الأخبار إلى بودا -الذي ظل في سلام- وعاقب رد فعل أناندا:[5]

«But, Ananda, haven't I already taught you the state of growing indifferent with regard to all things dear & appealing, the state of becoming separate, the state of becoming otherwise? What else is there to expect? It's impossible that one could forbid anything born, existent, fabricated, & subject to disintegration from disintegrating.


Just as if the largest limb were to fall off a great tree composed of heartwood, standing firm; in the same way, Sariputta has attained total Unbinding from this great community of monks composed of heartwood, standing firm. What else is there to expect? It's impossible that one could forbid anything born, existent, fabricated, & subject to disintegration from disintegrating.»

البناء تليّ الشكل لساريبوترا (ساريبوتا)[عدل]

ذهب ساريبوتا إلى مكانه الذي نشأ فيه بإذنٍ من بودا، نالاكا، قرية برهمنية كما أنه أراد أن يوضح لوالدته التي ما زالت غير بوذية الطريق والعقيدة الصحيحة.

توفي ساريبوترا في قريةٍ تسمى نالاكا بعد كونه قادرًا بنجاح على تحويل والدته للبوذية وجعل طريقها رابحًا.

بعد أن تم حرق جثته، قام شوندا بأخذ العظام إلى بودا ووفقًا لتعليمات بودا تم تسليمها إلى الملك أجاتاشاترو (Ajātashatru) .

احتفظ الملك أجاتاشاترو بهذا الرفات في الإسْطَبّة التي كان يبجّلها التابعون. وبعد فترةٍ من الوقت في عام 261 قبل الميلاد، فتح الملك دهارماسوكا (Dharmasoka) (أشوك) (Ashok) الإسْطَبّة بناءً على التعليمات التي تلقاها من موجاليبوتاتيسا (Moggaliputtatissa) الذي أوحى بضرورة المجمع البوذي الثالث.

ساريبوترا (ساريبوتا) ككرِشناوي ولاكشماني[عدل]

في النصوص البالية المعروفة باسم جاتاكاس، كان واحدًا من تجسيدات ساريبوترا السابقة معروفًا أيضًا باسم "فاسوديفا" والد الكرشناوية. وتختلف القصة في غاتا جاتاكا عن القصة الهندوسيّة للكرشناوية في أن الكرشناوية بها 9 إخوة وأخت وهي أكثر من ملكٍ قاهر، الذي جنبًا إلى جنب مع إخوته، الذي يفتح كل الأرض الصوفية لجامبودفيبا (Jambudvipa).‏[6] يؤكد البعض أن البهاغافاد غيتا أيضًا ينصح بالطموح في مأوى في بودا، غيتا 2:49، الذي يعلن "بودهاو سارانام أنفيش" أو "أخذ المأوى في التنوير".

وبالمثل واحد من التذكّرات التسعة المستخدمة عادةً (أنوساتي) لبوذا—"بوريسا داما ساراثي" والتي تعني "سائق العجلة الحربية للرجال الأبطال". وفي الغيتا لأول مرة، تظهر الكرشناوية، الذي بنفسه ملك، كمجرد سائق عجلة حربية ومرشدًا للأمير أرجونا. وهناك البعض الذين يؤكدون أن الغيتا هي نصٌ بوذي.[7]

وفي جاتكا أخرى -الداساراثا جاتاكا- يولَد ساريبوتا من جديد كلاكشمانا أو لاكخان لإحياء بودا كراما. ومع ذلك، ففي الحكاية البوذية لم يتم خطف سيتا أبدًا ويعود راما فقط بعد المنفى كملكٍ مجيد للحكم لآلاف السنين.

في ماهايانا[عدل]

في حين أن تصويرات ساريبوترا في بالي كانون كانت إيجابية بشكلٍ موحدٍ، وتوضّح ساريبوترا كأرهت قوي وحكيم -الثاني فقط لبودا، فإن تصويره في بعض مصادر ماهايانا كانت غالبًا أقل إغراءً وتخدم في كثيرٍ من الأحيان كمزيج للألحان.

يُصوَّر ساريبوترا في حكم المحاورات البوذية الفيمالاكيرتي كصوت لتقليد هينايانا أو سرافاكا، الذي يُقدم في حكم المحاورات البوذية في ماهايانا كتعليم "أقل تطورًا". وفي حكم المحاورات البوذية هذا، يكون ساريبوترا غير قادر على فهم مذاهب ماهايانا بيُسرٍ وهي المذاهب التي يقدمها فيمالاكيرتي وآخرون، وكان ساريبزترا يوبَّخ ويُهزَم في مناقشة من قِبل عدد من المحاورين، بما فيهم الإله الأنثى (ديفا) (deva) التي تدحض افتراضات "هينايانا" لساريبوترا المتعلقة بنوع الجنس والشكل.

تساءل ساريبوترا هنا عن سبب، إذا كانت حكيمة وقادرة لتلك الدرجة، امتلاك ديفا جسدًا أنثويًا. وشرعت ديفا بعد ذلك في تحويل أجناسها وذكرت أن "في كل الأشياء، ليس هناك ذكر أو أنثى"[8] (عدم الثنائية).

مع ذلك -في حكم المحاورات البوذية اللوتوسية- تنبأ بوذا بأن ساريبوترا سيصبح بوذيًا يقظًا بالكامل يومًا ما، وسمّاه وهج الزهرة تاثاجاتا، الاسم الذي قيل أن عقل ساريبوترا "رقص له فرحًا".[9]

يعد الحوار بين ساريبوترا وأفالوكيتسفارا أيضًا نص حكم محاورات القلب البوذية، وهو نص موجز ولكنه ضروري في التقليد البوذي ماهايانا.

المراجع[عدل]

  1. ^ P. 132 Buddhist Saints in India: A Study in Buddhist Values and Orientations By Reginald A. Ray
  2. ^ Life of Sariputra, also see MN 97, Dhanañjani Sutta نسخة محفوظة 09 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Life of Sariputra, also see MN 67, the Catuma Sutta نسخة محفوظة 09 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ MN 111, the Anupada Sutta نسخة محفوظة 01 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ SN 47.13, the Cunda Sutta نسخة محفوظة 14 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Ghata Jataka - The Buddhist Story of Krishna نسخة محفوظة 25 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Was the Bhagwad Gita written for Buddhists? http://web.archive.org/web/20070702092829/http://threeroyalwarriors.tripod.com/id4.html
  8. ^ College of Humanities and Social and Behavioral Sciences, Central Michigan University, Shariputra and the Goddess[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 01 يناير 2015 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Lotus Sutra, chapter 3

وصلات خارجية[عدل]