هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

فيديريكو كورينتي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


فيديريكو كورينتي
Federico Corriente Córdoba
معلومات شخصية
اسم الولادة فيديريكو كورينتي قرطبة
الميلاد 14 نوفمبر 1940 (العمر 79 سنة)
غرناطة
مواطنة
Flag of Spain.svg
إسبانيا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كمبلوتنسي بمدريد  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة أستاذ جامعي،  وأستاذ جامعي،  ومؤرخ  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
موظف في جامعة كمبلوتنسي بمدريد  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات

فيديريكو كورينتي قرطبة (بالإسبانية: Federico Corriente Córdoba) مستعرب إسباني مهتم باللغة العربية وثقافتها.[1] حاز درجة الدكتوراه بالفلسفة والأدب اللغات السامية جامعة كومبلوتنسي بمدريد عام 1967.[2] عضو بأكاديمية اللغة العربية بالقاهرة.[3] نال العديد من الجوائز عن مجمل أعماله المتوطدة للعلاقات العربية للإسبانية. نال درجة الدكتوراه الفخرية في فبراير 2015، وألقى على إثرها خطابًا في جامعة لاجونا.[4]

سيرته الذاتية[عدل]

وُلد فيديريكو كورينتي قرطبة في غرناطة في 14 نوفمبر عام 1940.[3] تخرج في فقه اللغة من جامعة كومبلوتنسي عام 1962.[2]

مسيرته الأدبية[عدل]

شغل منصب مدرس للغات السامية في كلية فقه اللغة والأدب ، قسم الدراسات العربية والإسلامية ، جامعة كومبلوتنسي بمدريد، ويُركز بشكل عام على اللغة العربية، وعلم اللهجات والأدب العربي، كما شغل المنصب ذاته في جامعات ببلدان العالم العربي مثل مصر والمغرب في الفترة من 1965 حتى 1968 وجامعات أمريكية وإسبانية كما في سرقسطة.[3] وألقى محاضرات بعدة بلدان مثل الأردن وتونس والإمارات العربية المتحدة وفرنسا وبلجيكا و إنجلترا وألمانيا وسويسرا وبولونيا وروسيا. كان رئيسًا للمركز الثقافي الإسباني بالقاهرة في الفترة من 1962 حتى 1965.

ألف أعمالًا هامة توطد التلاقح اللغوي والثقافي العربي الإسباني مثل القاموس العربي الإسباني والقاموس الإسباني العربي وقاموس المفردات الإسبانية ذات الأصول العربية وغيرها من أعمال الترجمة عن الأدب العربي القديم، عن أدب القرون الوسطى والأدب العربي المعاصر، فضلًا عن بعض الدراسات المتعلقة بعلم اللهجات كاهتمامه بلغة أهل الأندلس وعلاقتها بلغات شبه الجزيرة الإيبيرية.[5] تلقى عدة جوائز عالمية عن أعماله التي قد تصل إلى أربعين كتابًا وخمس وخمسين مقالًا بالإسبانية والإنجليزية والعربية والفرنسية والبرتغالية والروسية.

مصادر[عدل]