انتقل إلى المحتوى

محمد نشيد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
محمد نشيد
މުހައްމަދު ނަޝީދު
(بالديفهي: މުހައްމަދު ނަޝީދު)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات

الرئيس الرابع لجزر المالديف
في المنصب
11 نوفمبر 2008 - 7 فبراير 2012
معلومات شخصية
الميلاد 17 مايو 1967 (العمر 57 سنة)
ماليه،  المالديف
الإقامة المملكة المتحدة
سريلانكا  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة المالديف  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة الاسلام
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة ليفربول جون موريس
مدرسة المجيدية  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  وصحفي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الديمقراطي المالديفي  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات ديفهي،  والإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة أبطال الأرض (2010)
 نيشان نجم ومفتاح المحيط الهندي من رتبة قائد  [لغات أخرى]
صندوق آنا ليند التذكاري  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

محمد نشيد[1] (مواليد 17 مايو 1967) هو سياسي مالديفي وناشط يشغل في الوقت الحالي منصب المتحدث ال 19 في مجلس الشعب منذ شهر مايو من عام 2019. شغل نشيد أيضًا منصب رئيس المالديف منذ عام 2008 حتى استقالته في عام 2012.[2] وهو أيضًا أول رئيس للمالديف منتخب بشكل ديمقراطي والرئيس الوحيد الذي تقدم باستقالته من منصبه. ويعترف أيضًا بدوره كأحد الأعضاء المؤسسين للحزب الديمقراطي المالديفي.[3]

نظرًا إلى أنه قد ولد في ماليه، نال نشيد تعليمه في الخارج قبل العودة إلى المالديف وانخراطه في النشاط السياسي. انتخب للبرلمان للمرة الأولى في عام 1999، إلا أنه أرغم لاحقًا على التخلي عن منصبه واعتقل وسجن مرات عديدة خلال بداية مسيرته السياسية. أشعل اعتقاله في عام 2005 فوضى مدنية. في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية لعام 2008، فاز بنسبة 25٪ من الأصوات وعين لاحقًا مرشحًا لائتلاف المعارضة الأول وهزم الرئيس مأمون عبد القيوم الذي كان قد حكم المالديف كرئيس ل30 عامًا على التوالي. تولى نشيد منصبه في 11 من شهر نوفمبر من عام 2008.[4] وبصفته رئيسًا لعب نشيد دورًا في جذب اهتمام دولي لخطر التغير المناخي في المالديف.[5]

في 7 فبراير من عام 2012، تقدم نشيد باستقالته من منصبه كرئيس وسط أزمة سياسية. بدأت التظاهرات من قبل المعارضة بعد أن أمر نشيد باعتقال كبير قضاة محكمة الجنايات عبد الله محمد، وانضمت في وقت لاحق إلى التظاهرات قوات الشرطة التي رفضت تنفيذ أمر الاعتقال. في اليوم التالي، ذكر نشيد أنه كان قد أُرغم على الاستقالة «تحت تهديد السلاح» من قبل الشرطة وضباط الجيش، وزعم أن المتظاهرين انضموا إلى «الشبكات القوية» لمناصري قيوم لإرغامه على الاستقالة في انقلاب عسكري. نفى خلفه، محمد وحيد حسان، هذه المزاعم وتحدث أن انتقال السلطة كان طوعيًا ودستوريًا وأنشأ لجنة تحر وطنية للتحقيق في مزاعم نشيد.[6] ذكرت لجنة المالديف للتحري الوطني، التي كانت تحت إشراف الأمم المتحدة ودول الكومنولث، وشارك في ترأسها قاضي محكمة سنغافورة العليا الذي رُشح من قبل دول الكومنولث، أنه لم يكن ثمة دليل يدعم رواية نشيد للأحداث.[7] ترشح نشيد للرئاسة مرة أخرى في عام 2013، واعترف بهزيمته بعد خسارته للانتخابات بفارق ضئيل. في شهر مارس من عام 2015، أدين نشيد بموجب قانون مكافحة الإرهاب في المالديف بإصدار أوامر باعتقال قاضي محكمة الجنايات حين كان رئيسًا، وحكم عليه بالسجن ل13 عامًا في سجن مافوشي. وصفت منظمة العفو الدولية الحكم بأن وراءه «دوافع سياسية» وأعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن قلقها حيال «الافتقار الواضح للإجراءات الجنائية الملائمة خلال المحاكمة». في شهر نوفمبر من عام 2018، أبطلت المحكمة العليا في المالديف حكم الإدانة.[8]

في عام 2016، منح نشيد حق اللجوء السياسي في المملكة المتحدة حيث خضع لعلاج طبي. في 29 من شهر يونيو من عام 2018، تخلى نشيد عن خططه للمنافسة في الانتخابات الرئاسية في بلاده، مشيرًا إلى معوقات قانونية. وقال إن قرار لجنة الانتخابات برفض الاعتراف بانتصاره في الانتخابات التمهيدية في الحزب كان غير قانوني وطالب بمعاقبة السلطات.[9] بعد فوز صديق طفولته المقرب، وقريبه، ومرشح الحزب، إبراهيم سوليه في الانتخابات الرئاسية لعام 2018، عاد نشيد إلى المالديف وفاز بمقعد في دائرة ماتشانغولهي ميدهو الانتخابية في الانتخابات البرلمانية في العام التالي بمجموع أصوات بلغ 1054 صوتًا، ووصل لاحقًا إلى منصب المتحدث باسم البرلمان. [10]

في 6 مايو من عام 2021، وقعت محاولة اغتيال استهدفت نشيد بالقرب من منزله وهو يحاول ركوب سيارته. تعرض نشيد لإصابات بليغة ونجى بأعجوبة من تفجير عبوة ناسفة وضعت في حاملة كريات حين وضعت قنبلة شظايا بالقرب من منزله. تلقى نشيد العلاج في وحدة العناية المركزة بعد أن خضع لعدة عمليات جراحية طارئة. زعمت السلطات في المالديف أن ذلك كان هجومًا إرهابيًا نفذه «متطرفون» متدينون. واعتقل ثلاثة مشتبه بهم.[11]

في عام 2022، دعم نشيد رئيس سري لانكا الهارب غوتابايا راجاباكسا وزوجته في إيجاد ملجأ في المالديف وسط تظاهرات واضطراب سياسي أفضت إلى استقالة راجاباكسا.

مطالبة[عدل]

كان للرئيس محمد نشيد مطالب غريبة بشراء وطن جديد لشعب المالديف وذلك للهروب من ظاهرة الاحتباس الحراري التي تهدد المالديف.[12]

احتجاجات 2011[عدل]

في 1 مايو 2011 خرج الآلاف في العاصمة ماليه مطالبين برحيل الرئيس محمد نشيد.[13] واحتج المتظاهرون على سوء الإدارة وتبديد المال العام، خاصة بعد تخفيض قيمة العملة الوطنية وما تبعها من رفع للأسعار.

قدم محمد نشيد استقالته يوم الثلاثاء 7 فبراير 2012 بعد ثلاثة أسابيع من احتجاجات قادتها المعارضة والتي تحولت إلى عصيان من الشرطة، حيث وجهت له اتهامات بأنه تحول إلى ديكتاتور، بعد أن كان ينسب له الفضل في جلب الديمقراطية إلى البلاد.[14] وسلم السلطة إلى نائبه محمد وحيد حسن مانيك.

اعتقال 2015[عدل]

في 13 مارس 2015، أصدرت محكمة مالديفية حكماً بالسجن 13 عاماً للرئيس السابق محمد نشيد بتهمة الإرهاب وإلقاء القبض على قاض بالمحكمة الجنائية، وتوجه تهم إلى محمد نشيد أنّه أمر في يناير 2012 باعتقال كبير قضاة المحكمة "عبد الله محمد"، الذي قضى بالإفراج عن معتقل سياسي معارض بينما كان محمد نشيد في السلطة، وهي تهمة ينفيها الرئيس السابق ويؤكد براءته ويدعو في المقابل أنصاره إلى النزول إلى الشارع.[15] وتوجه تهم أخرى إليه بعصيان أوامر المحكمة والإدلاء بتصريحات كاذبة.[16] وأتى هذا الحكم، الذي لقي تنديد حكومة المالديف وحزب الرئيس السابق الديمقراطي واهتمام كلاً من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والهند، بعد أن انسحب محامو محمد نشيد واصفين المحكمة بأنها منحازة وتسعى لتدمير مستقبله السياسي.[17][18][19] وبتاريخ 13 مارس 2015 أدانت المحكمة مُحمَّد نشيد بتُهمٍ إرهابيَّة مُتعددة وحكمت عليه بالسجن طيلة 13 سنة.[20]

المراجع[عدل]

  1. ^ هيئة الإذاعة البريطانية نسخة محفوظة 2015-05-02 في Wayback Machine
  2. ^ Aitkenhead، Decca (1 أبريل 2012). "Dictatorship is coming back to the Maldives and democracy is slipping away". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 2013-10-05. اطلع عليه بتاريخ 2012-04-01.
  3. ^ "Mohamed Nasheed - The President's Office". presidency.gov.mv. مؤرشف من الأصل في 2022-06-17. اطلع عليه بتاريخ 2021-05-09.
  4. ^ Selvam، G.P. (30 أغسطس 2012). "Report of the Commission of National Inquiry". Commission of National Inquiry. مؤرشف من الأصل في 2022-01-08. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-01.
  5. ^ Sen، Ashish Kumar (30 أغسطس 2012). "Maldives panel: President was not forced to resign". The Washington Times. مؤرشف من الأصل في 2012-08-31. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-31.
  6. ^ Burke، Jason (14 مارس 2015). "Former Maldives president Mohamed Nasheed jailed for 13 years". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 2016-12-01. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-15.
  7. ^ "Former Maldivian President Mohamed Nasheed renounces presidential bid citing illegal curbs on him". Scroll.in. مؤرشف من الأصل في 2018-07-20. اطلع عليه بتاريخ 2018-06-29.
  8. ^ "Machangolhi Medhu Dhaairaa". Mihaaru..com. مؤرشف من الأصل في 2021-01-22. اطلع عليه بتاريخ 2021-05-06.
  9. ^ "Maldives: Nasheed off life support after surviving bomb attack". www.aljazeera.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-07-15. Retrieved 2021-05-08.
  10. ^ "Key suspect in Nasheed attack arrested: Maldives police". www.aljazeera.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-03-19.
  11. ^ "Former Maldives president hurt in suspected bomb attack". www.aljazeera.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-07-15. Retrieved 2021-05-06.
  12. ^ بي بي سي نسخة محفوظة 2016-03-07 في Wayback Machine
  13. ^ آلاف يطالبون برحيل رئيس المالديف، الجزيرة نت نسخة محفوظة 2011-05-04 في Wayback Machine
  14. ^ استقالة رئيس المالديف بعد عصيان من الشرطة رويترز 7 فبراير 2012 نسخة محفوظة 2016-03-04 في Wayback Machine
  15. ^ السجن 13 عاما لرئيس المالديف السابق محمد نشيد، العربية.نت، تاريخ الوصول: 16 مارس 2015 نسخة محفوظة 2016-03-04 في Wayback Machine
  16. ^ السجن 13 عاما لرئيس جزر المالديف السابق محمد نشيد، اليوم السابع. تاريخ الوصول: 16 مارس 2015 نسخة محفوظة 2019-01-03 في Wayback Machine
  17. ^ حكم بالسجن 13 عاما على رئيس المالديف السابق محمد نشيد وانصاره يحتجون، swissinfo. تاريخ الوصول: 16 مارس 2015 نسخة محفوظة 2020-02-20 في Wayback Machine
  18. ^ إيداع رئيس المالديف السابق محمد نشيد السجن، بي بي سي عربية. تاريخ الوصول: 16 مارس 2015 نسخة محفوظة 2015-05-23 في Wayback Machine
  19. ^ تنديد دولي بسجن رئيس المالديف السابق، جريدة الراية. تاريخ الوصول: 16 مارس 2015 نسخة محفوظة 2015-07-17 في Wayback Machine
  20. ^ "Maldives". amnesty.org. مؤرشف من الأصل في 2015-05-11.

روابط خارجية[عدل]