هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

مروحة الليدي ويندرميرر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يناير 2018)

مروحة السيّدة ويندر ماير هي ملهاة من أربع فصول عن امرأة طيّبة للكاتب أوسكار وايلد والتي عُرضت لأول مرة في السبت في العشرين من شهر فبراير سنة 1892م على مسرح جايمس في لندن. [1]

تدور المسرحية حول ويندر مير التي تشك بخيانة زوجها مع امرأة أخرى. تصارحه بالأمر فينكره ثم يدعو تلك المرأة-السيدة أرلن- إلى حفل ميلاد زوجته. بغضبها الشديد من خيانته تقرر السيّدة ويندر مير ترك زوجها لحبيبٍ آخر. عندما تعلم السيدة أرلن بذلك تلحق بالسيّدة ويندر ماير لتثنيها عن فعلتها وفي خضم ذلك ينكشِفُ أمراً وهو أن السيّدة أرلن هي أم السيّدة ويندر ماير التي هجرتهم منذ عشرين سنة. تضحي أرلن بذلك بنفسها وسمعتها من أجل إنقاذ زواج ابنتها.وصلة

تُلخّص أجمل مقولة في المسرحية فكرتها الرئيسيّة: "جميعنا في الأسفل ولكنّ بعضنا يحدّق في النجوم." -لورد دارلينجتون

Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.