المحتوى هنا ينقصه الإستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها
يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا

معول

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg
يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين. (يونيو 2015)
بحاجة لمصدر
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(مايو_2011)
صورة للمعول

المعول : هي اداه زراعيه، لاشك في أن معرفة التربة المناسبة لزراعة الحور، إنما تشكل حجر الأساس لهذه الزراعة إذ بهذه المعرفة نستطيع أن نتحاشى الأراضي غير الملائمة وبالتالي نضمن عدم الوقوع في خطأ فاحش، ربما كان السبب الرئيسي في الفشل.

فالحور في الأشجار التي تتطلب تربة رسوبية عميقة ومفككة جيدة التهوية والصرف سهلة الخدمة غنية بالمواد الطمية كما هو الحال في الأراضي الواقعة على ضفاف نهر الفرات وروافده وأراضي غوطة دمشق وكذلك بطون وديان الأنهار مثل بردى والأعوج والعاصي والكبير الشمالي وقويق وعفرين وغيرها، وبشكل عام يمكن أن نقول بأن الحور ينجح في الأراضي الرسوبية الجيدة التهوية والصرف مع توفير مياه السقاية اللازمة، كما تتحمل ارتفاع نسبة الكلس بالتربة بشكل جيد خصوصاً الأصناف المحلية من الحور مثل الحموي والرومي واليبرودي.

أما الأراضي البازلتية ذات التربة الثقيلة السوداء مثل بعض أراضي الجولان وحوران وحمص فيصعب استثمارها بزراعة الحور إلا بعد استصلاحها بإضافة كميات كبيرة من الأسمدة العضوية وكذلك العناية الدائمة بعمليات العزيق والتعشيب التي ينصح بإجرائها بالعزاقات الآلية توفيراً لأجور اليد العاملة التي أصبحت باهظة التكاليف.


Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.