مقابلات أسامة بن لادن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أسامة بن لادن خلال مقابلة ما بين مارس 1997 ومايو 1998.

أجريت عدة مقابلات مع أسامة بن لادن في وسائل الإعلام العالمية، ومن أشهر هذه المقابلات المقابلة التي أجراها الباحث المتخصص في شؤون الشرق الأوسط روبرت فيسك.[1]

ذي إندبندنت: 1993 و1997[عدل]

مقالة روبرت فيسك عن أسامة بن لادن سنة 1993.

أجرى الصحفي في جريدة ذي إندبندنت روبرت فيسك مقابلتين صحفيتين مع أسامة بن لادن، الأولى في عام 1993 حيث كانت أول كانت أول مقابلة صحفية لابن لادن مع صحفي غربي،[2] وكان بعنوان "محارب ضد السوفيت يضع جيشه على طريق السلام" ، تحدث فيها تجنيد بن لادن للمجاهدين، وبناء الطرق ومشاريعه في السودان.

المقابلة الثانية كانت في 20 مارس 1997، بعدما أعلن بن لادن الحرب على الولايات المتحدة، حيث قال خلال المقابلة: "نحن لا نزال في بداية العمل العسكري ضد القوات الأمريكية."[3][4]

سي إن إن: 1997[عدل]

أجرى بيتر آرنت من شبكة سي إن إن مقابلة مع بن لادن في مارس 1997 بعد أن أعلن بن لادن الجهاد ضد الولايات المتحدة، سأله آرنت خلال اللقاء "ما هي خططك المستقبلية؟"، فرد بن لادن: "سوف تراها وتسمع عنها في وسائل الإعلام إن شاء الله".[5][6]

حامد مير: 1997 و1998 و2001[عدل]

كان حامد مير أول صحفي باكستاني يتمكن من إجراء مقابلة مع أسامة بن لادن. نُشرت أول مقالة لحامد مير مع بن لادن في جريدة "باكستان اليومية" في مارس 1997 والتي أجراها في كهف من كهوف تورا بورا شرق أفغانستان. ثم أجرى مقابلة ثانية نُشرت في جريدة "أوسيف اليومية" في مايو 1998 في مخبأ بالقرب من مطار قندهار الدولي. ثم المقابلة الثالثة التي أجراها بعد هجمات 11 سبتمبر في 8 نوفمبر 2001 في مكان مجهول بالقرب من كابول ونُشرت على جريدة داون وأوسيف .[7][8][9][10]

إيه بي سي: 1998[عدل]

مقابلة مسجلة في مايو 1998 قبل تفجير سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا، ويتلقى فيها بن لادن الأسئلة من بعض أتباعه في مخيم في جنوب أفغانستان، ويجيب على أسئلتهم. وفي الجزء الأخير من المقابلة يسأل مراسل إيه بي سي جون ميلر المزيد من الأسئلة.[11]

تايم: 1999[عدل]

ااستطاع الصحفي الباكستاني رحيم الله يوسفزئي في عام 1999 إجراء مقابلة مع بن لادن في أفغانستان في ولاية هلمند استمرت لمدة أربع ساعات. ظهر بن لادن في صحة جيدة، على الرغم من معاناته آلام في الحلق وآلام في الظهر، حيث كان يسير بين الصخور بمساعدة عصا.[12] أُذيعت المقابلة في 11 يناير 1999 على مجلة تايم آسيا.

أمت: 2001[عدل]

أجرت جريدة أمت الباكستانية مقابلة مع أسامة بن لادن بعد أسابيع من هجمات 11 سبتمبر على الولايات المتحدة.[13][14][15] تُرجم اللقاء إلى اللغة الإنجليزية بواسطة بي بي سي.

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Berube، Michael (2009). The Left at War. NYU Press. صفحة 62. ISBN 978-0-8147-9984-0. 
  2. ^ Fisk، Robert (6 December 1993). "Anti-Soviet warrior puts his army on the road to peace". The Independent. تمت أرشفته من الأصل في 25 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2012. 
  3. ^ Fisk، Robert (2001-09-15). "Osama bin Laden: The godfather of terror?". The Independent. London. تمت أرشفته من الأصل في 29 يونيو 2011. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2009. 
  4. ^ مقابلة فيسك مع بن لادن 1996[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 29 يونيو 2011 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Peter Arnett: Osama bin Laden and returning to Afghanistan". CNN. 2001-12-05. تمت أرشفته من الأصل في 24 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2009. 
  6. ^ مقابلة آرنت مع بن لادن نسخة محفوظة 29 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Mir، Hamid (3 May 2011). "The Osama bin Laden I knew". The News International. تمت أرشفته من الأصل في 03 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2017. 
  8. ^ Ali، Syed Hamad (9 March 2009). "The man who interviewed Osama bin Laden... 3 times". ذي إندبندنت. تمت أرشفته من الأصل في 31 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2017. 
  9. ^ Mohamed Shaheeb، Ahmed Zahir (20 April 2002). "Hamid Mir — the last journalist to interview Osama bin Laden". Huvaas. Maldives Culture. تمت أرشفته من الأصل في 23 December 2008. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2017. 
  10. ^ "Osama claims he has nukes: If US uses N-arms it will get same response". Dawn. 10 November 2001. تمت أرشفته من الأصل في 31 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2017. 
  11. ^ "Interview". تمت أرشفته من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2009. 
  12. ^ "Wrath of God Osama bin Laden lashes out against the West". Time. 11 January 1999. تمت أرشفته من الأصل في 18 مايو 2009. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2009. 
  13. ^ "The Al-Qa'idah group had nothing to do with the 11 September attacks". Khilafah. 28 September 2001. تمت أرشفته من الأصل في November 16, 2001. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2001. 
  14. ^ BBC: International Reports: Full text of Pakistani paper's "exclusive" interview with Usamah Bin-Ladin. Newsbank Archive. نسخة محفوظة 18 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Associated Press: Bin Laden reportedly said group will thrive. September 28, 2001.

مزيد من القراءة[عدل]

وصلات خارجية[عدل]