المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

مواي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

[[ملف:AhuAkivi.jpg|250px|thumb|left|مجموعة تماثيل مواي](صقاق)] مواي (صقاق) هي تسمية محلية لمجموعة من التماثيل الضخمة المصنوعة من حجر البازالت بجزيرة القيامة وهي إحدى جزر بولينيسيا وقد أقيمت بين عامي 1250 و1500. وتتراوح أطوالها بين 2 م و 9م و معدّل وزنها 14 طن و قد يصل بعضها إلى 80 طن. ومن الملفت للنظر أن هذه التماثيل تتجه في غالبها إلى داخل الجزيرة.

لا يظهر من تماثيل المواي سوى الرّأس و الرّقبة أحيانا لكن تمّ التّفطّن لأنّ لكلّ تمثال تقريبا يدان و جذع. و تحتوي ظهورها على نقوش يُعتقد أنّها ترمز إلى لغة قديمة.

يشير العديد من علماء الآثار إلى أن التماثيل كانت رموز للسلطة والقوة الدينية والسياسية. لكنها لم تكن مجرد رموز. بالنسبة للسكان الذين نصبوها واستخدموها، هي مستودعات للروح المقدسة. كان هناك اعتقاد بأن صناعتها بشكل صحيح عقائدياً بالحجر المنحوت والأدوات الخشبية في الأديان البولينيزية القديمة سيؤدي إلى شحنها بواسطة جوهر روحي سحري يسمى بـ (مـانـا). ويعتقد علماء الآثار أن التماثيل كانت تمثيلاً لأجداد البولينيزيين القدماء. سبب استقبال تماثيل مواي نحو القرى وعكس المحيط هو السهر على الناس وحراستهم، لكن الاستثناء هو السبع تماثيل (آكو آكيفي) التي تواجه المحيط وذلك لمساعدة المسافرين على العثور على الجزيرة. وهناك أسطورة تقول بأن هناك سبعة رجال انتظروا وصول ملكهم.[1]

تم إزالة أحد عشر أو أكثر من تماثيل مواي من الجزيرة ونقلها إلى مواقع في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك ستة من أصل ثلاثة عشر تمثال منحوت من البازلت.

تمثال رانو راراكو
تمثال مرمّم

مصادر[عدل]

  1. ^ "Mystery of the Easter Island Statues." Red Ice Creations. N.p., 27 Oct. 2011. Web. 30 Oct. 2013.
Venus von Willendorf 01.jpg
هذه بذرة مقالة عن الحفريات بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.