هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

موسى علي جنب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (فبراير 2009)
موسى علي جنب
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة كاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

موسى علي جنب[عدل]

                                  المؤرّخ الشعبي الشركسي الكبير

ولد في مدينة وادي السير غرب العاصمة عمان بتاريخ 13اكتوبر 1934م ،وانهى الصف السابع الابتدائي في مدرستها ،ثم انتسب إلى القوات المسلحة الأردنية عام 1951م برتبة جندي في سلاح اللاسلكي الملكي وتدرج في الرتب العسكرية إلى رتبة نقيب حبث تقاعد من الخدمة العسكرية بتاريخ 10-1-1981م بعد خدمة مخلصة طويلة بلغت ثلاثين عاما، وقداجتاز خلال خدمته عدة دورات عسكرية، وتم انتدابه للعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة لمدة عامين.ونال العديد من الأوسمة العسكرية الرفيعة ومنها وسام شارة الخدمة المخلصة، ووسام الاستقلال، وميدالية معركة الكرامة، وشارة الخدمة من عام 1967-1971 ووسام اليوبيل الفضي وشارة الكفاءة القيادية.

عمل بعد تقاعده من الخدمة العسكرية موظفا في بنك البتراء الأردني منذ شباط 1981 وحتى آب 1992م حيث تدرّج في وظيفته حتى أصبح مديرا لدائرة الشؤون الإدارية في البنك وذلك بعد قرار لجنة الأمن الاقتصادي بوضع البنك تحت التصفية.وتمت إحالته للتقاعد من عمله في البنك بتاريخ 1-8-1992م.

انصرف بعد تقاعده من البنك للعمل الاجتماعي كعضو عامل ونشيط في الجمعية الخيرية الشركسية في وادي السير، حيث انتخب عضوا في المجلس العشائري الشركسي الشيشاني عام 1995 واعيد انتخابه كعضو مرة ثانية عام2000 ومرة ثالثة بتاريخ 31-12-2005 وبإرادة ملكية سامية.

عمل بعصامية متميّزة وباستمرار على تطوير إمكانياته ومهاراته الأدبية من خلال نشره في المجلات الشركسية العشرات من المقالات والأبحاث والمواضيع الخاصة بمختلف نواحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية لبلدته وادي السير خاصة، وبما يخص العاصمة عمان والبلدات والقرى الشركسية الأخرى قربها منذ بداية الهجرة الشركسية إلى الأردن عام 1878 وحتى عام 1960، بحيث استحقّ عن جدارة لقب المؤرّخ الشعبي الشركسي الكبير. وقد أثمرت كتاباته ومقالاته تلك حتى اليوم كتابين فيّمين اولهما كتاب (مواطن شركسي- يتحدّث عن مسقط رأسه) والذي صدرفي عام 2006م، وكتاب (من روائع بلدتي) الذي صدر في عام 2007، وهو يعكف حاليا على إصدار كتابه الثالث في نفس السياق والذي نرجوا أن يتحف القرّاء به عما قريب.

المرجع: مخطوطة كتاب(أعلام الشراكسة) - الجزء الثاني- فيصل حبطوش- عمان - الأردن.