نابت بن إسماعيل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من نبط بن إسماعيل)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
نابت بن إسماعيل
معلومات شخصية
مكان الميلاد مكة المكرمة
مكان الوفاة مكة المكرمة
الأب إسماعيل بن إبراهيم
إخوة وأخوات
عائلة آل إسماعيل
الحياة العملية
سبب الشهرة

نابت أو نبت أو نبايوت (بالعبرية: נְבָיוֹת) أحد أبناء إسماعيل حسب التوراة،[1] وهم بالتسلسل: نبايوت، قيدار، أدبئيل، مبسام، مشماع، دومة، مسا، حدار، تيما، يطور، نافيش، وقدمة. ونبايوت عند الأخباريين العرب هو نبت/نابت.[2][3]

ومن ذريته الأنباط الذين أنشأوا مملكة الأنباط في شمال الحجاز،[4][5] وإليهم يُنسب الخط النبطي الذي انبثق عنه الخط العربي.[6][7] ويروى عن ابن عباس انه قال: نحنُ معاشِرَ قُرَيش حَيٌّ من النَّبَط من أهل كوثى.[8][9]

وجاء في رسالة إلى ملك آشوري - بعض المصادر تذكر بأنه تغلث فلاسر الثالث -[10] لم يرد أسمه في الكتابة أن: سيد قبيلة «مسا»[معلومة 1] غزا قبيلة «نبطي»، وقتل عددًا من أتباعها.[11]

ذكر نابت وبنوه في الحجاز[عدل]

كان منزل نابت في مكة المكرمة، وكان القيم بأمر مكة وولاية البيت بعد أبيه إسماعيل، ولم يلي إسماعيل أحد من ولده غيره وكان أكبرهم، ثم مات نابت فدفن في الحجر مع أمه رعلة بنت مضاض، ولم يكثر ولد إسماعيل حينذاك؛ فولى البيت مضاض بن عمرو الجرهمى،[12] وهو جد إسماعيل والد أمه رعلة، وضم إليه بني نابت وبني إسماعيل.[13] ومن عقب نابت ذراريه الذين انتشروا في الحجاز من تخوم الشام إلى تخوم اليمن، قال ابن كثير: « جميع عرب الحجاز على اختلاف قبائلهم يرجعون في أنسابهم إلى ولديه نابت وقيدار»[14] وذكر الطبري والأزرقي والفاكهي في أخبار مكة: « فمن نابت وقيدار نشر الله العرب»[15][16]

ذكر نابت وبنوه في الشعر العربي[عدل]

وَرِثنا مِنَ البُهلولِ عَمروُ بنِ عامِرٍوحارثةَ الغطريفِ مجدًا مُؤثَّلا
مَآثَر مِن أبناء نَبتِ بن مالكٍونبتِ ابن إسماعِيلَ مَا إن تَحَوّلا

البيتين السابقة تعود إلى عبد الخالق بشير بن النعمان بن ابان بن بشير، ونسبها آخرين إلى حسان بن ثابت، ولم ترد تلك القصيدة في ديوانه ولا مخطوطة وقال الدكتور وليد عرفات: «ولم يرد البيتان فيها في المخطوطات. و ورد في الأغاني 14: 128 أبيات على نفس الروي و من نفس البحر منسوبة لعبد الخالق بن أبان بن النعمان ابن بشير من قصيدة طويلة والغاية من البيتين أن يكونا، و ثانيهما على الأخص، حجّة على أن الأزد».[17]

وكثيراً ما نحل المؤلفين عن حسان فتاره ينحلون عنه شعراً يقول أن الأزد من نبت بن إسماعيل وقد وجد في ذلك أربعة أبيات، وتاره نبت بن مالك بن زيد بن كهلان، ونجد حسان يفتخر بكهلان وقحطان فيما يزيد عن عشرة قصائد، وغالباً أن كل تلك الأبيات إلى إسماعيل وقحطان نحل مع إن قصائد قحطان وردت في مخطوط ديوانه بعكس أبيات النسب إلى نبت إسماعيل فلم ترد، ومن ذلك ينسب إلى حسان قول:

مَن يَكُ عَنّا مَعشَرَ الأَسدِ سائِلاًفَنَحنُ بَنو الغَوثِ بنِ زَيدِ بنِ مالِكِ
لِزَيدِ اِبنِ كَهلانَ الَّذي نالَ عِزُّهُقَديماً ذَرارِيَّ النُجومِ الشَوابِكِ
وَيَعرُبُ يَنميهِ لِقَحطانَ يَنتَميلِهودٍ نَبِيَّ اللَهِ فَوقَ الحَبائِكِ
يَمانونَ عادِيّونَ لَم يَلتَبِس بِنامُناسِبُ شابَت مِن أُلي وَأولَئِكِ


وينسب إلى حسان شعراً يصف قومه بالملوك، وأنهم يمانيون من كهلان، حملوا الخيول من سراة حمير اليمن إلى سراة جاسم بن عمليق، وهي الأبيات الآتية:

وَنَحنُ أُناسٌ أَصلُنا الأَزدُ مِنهُمُنُضاراً نَبَتنا في الفُروعِ النَواضِرِ
وَنَحنُ بَنو الغَوثِ بنِ نَبتِ بنِ مالِكٍبنِ زَيدِ بنِ كَهلانَ وَأَهلُ المَفاخِرِ
يَمانونَ تَدعونا سَبا فَنُجيبَها إِلى الجَوهَرِ المَكنونِ خَيرِ الجَواهِرِ
وَنَحنُ مُلوكُ الناسِ مِن عَهدِ تُبَّعٍإِذِ المُلكِ في أَبناءِ عَمروِ بنِ عامِرِ
وَنَحنُ جَلَبنا الخَيلَ مِن سَروِ حِميَرٍإِلى جاسِمٍ بِالمُحنَقاتِ السَنادِرِن

وأيضاً ينسب لحسان:

فَنَحنُ بَنو قَحطانُ وَالمُلكُ وَالعُلاوَمِنّا نَبِيُّ اللَهِ هودُ الأَحابِرِ
وَإِدريسُ ما إِن كانَ في الناسِ مِثلُهُوَلا مِثلُ ذي القَرنَينِ أَبنارِ عابِرِ

ومن النحل الواضح هو ما نسب لحسان:

اما سألت فانا معشر نجبالأزد نسبتنا والجد غسان
وبيت نبت أبن إسماعيل محتدنا مجد رفيع وأساس وأركان

والبيتين السابقة أضافها بعض المتعصبين إلى شعر حسان، وتم نظم البيت الثاني المنحول على وزن البيت الأول الصحيح وطريقته؛ ليكون أوقع في النفس. والقصيدة الصحيحة التي نحلت البيتين السابقة منها، هو قول حسان:

إمّا سألْتَ، فإنّا مَعشرٌ نُجُبٌالأزْدُ نِسْبتُنا، والماءُ غَسّانُ
شُمُّ الأنوفِ، لهمْ مجْدٌ ومَكْرُمَة ٌكانتْ لهمْ كجبالِ الطودِ أركانُ


وأيضا ينسب إليه قوله:

لَقَد كانَ قَحطانَ العُلا القَرمَ جَدُّنالَهُ مَنصِبٌ في يافِعِ المُلكِ يُشهَرُ
وَرِثنا سَناءً مِنهُ بَرزاً وَمَحتِداًمُنيفَ الذَرى فَخمَ الأَرومَةِ يُذكَرُ

والأبيات المذكورة لا يمكن أن تكون من نظم حسان، فأسلوبها غير أسلوبه في شعره، وفي بعضها ركة وضعف، وديوانه خالي من نسب "كهلان"، و"سبأ" و"يشجب" و"يعرب" و"قحطان" "وإسماعيل" و"هود" وغير ذلك، وأن أسلوب صياغة هذا النظم لا يمكن أن يكون من أسلوب شاعر جاهلي أو شاعر مخضرم، بل لا بد أن يكون من نظم المتأخرين، أضافه بعض المتعصبين لمعد واليمن. وقد تنبه لنحل شعر حسان منذ القرن الثاني الهجري، فقال ابن سلام الجمحي: «أشعرهم حسان بن ثَابت: وَهُوَ كثير الشّعْر جَيِّدَة وَقد حمل عَلَيْهِ مَا لم يحمل على أحد، لما تعاضهت قُرَيْش واستبت، وضعُوا عَلَيْهِ أشعارا كَثِيرَة لَا تنقى».

انظر ايضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ اَلتَّكْوِينُ 25 | AVD الكتاب المقدس | YouVersion، مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2021.
  2. ^ جولة بين الآثار — حمزة عربي. نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ المفصل في تاريخ العرب — جواد علي — الجزء 2 — الصفحة 26. نسخة محفوظة 23 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ تجديد فهم الوحي — إبراهيم الخليفة. نسخة محفوظة 23 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ إبراهيم أبو الأنبياء — العقاد — الصفحة 136. نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "ص354 - كتاب البحث اللغوي عند العرب - الفصل الأول احتمالات التأثير الأجنبي - المكتبة الشاملة"، shamela.ws، مؤرشف من الأصل في 6 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2021.
  7. ^ في بلاد العرب — محمد بيومي مهران — الصفحة 145. نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ دلائل العربية الفصحى قبل الإسلام — سعد الدين — الصفحة 12. نسخة محفوظة 23 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ إبراهيم أبو الأنبياء — العقاد — الصفحة 146. نسخة محفوظة 23 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Arabs in the Shadow of Israel — Tony Maalouf — Page 154 نسخة محفوظة 23 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ المفصل في تاريخ العرب — جواد علي — الجزء 2 — الصفحة93. نسخة محفوظة 23 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "ص47 - كتاب الروض الأنف ت تدمري - سياقة النسب من ولد إسماعيل عليه السلام - المكتبة الشاملة"، shamela.ws، مؤرشف من الأصل في 29 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2021.
  13. ^ علي سعد علي حجازي ،لواء (01 يناير 2008)، الجوهر الثمين في سيرة سيد المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم، Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية، ISBN 978-2-7451-5735-5، مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2020.
  14. ^ جزيره العرب - 2، IslamKotob، مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2020.
  15. ^ علي سعد علي حجازي ،لواء (01 يناير 2008)، الجوهر الثمين في سيرة سيد المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم، Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية، ISBN 978-2-7451-5735-5، مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2020.
  16. ^ dar el؛ الطبري؛ islamicbooks (20 نوفمبر 2017)، تاريخ الطبري المجلد الأول 17*24 Tarikh Al Tabari 1c، Dar El Fikr for Printing publishing and distribution (S.A.L.) دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع ش.م.ل. بيروت - لبنان، مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2020.
  17. ^ ديوان حسان - حسان بن ثابت - تحقيق الدكتور وليد عرفات - الصفحة 508.

هوامش[عدل]

  1. ^ مسا: الابن السابع من أبناء إسماعيل حسب التوراة. وقد ورد اسم "مسا" "Massa" في النصوص الآشورية مقرونًا بـ"تيما"، وتيما أحد ابناء إسماعيل في التوراة، وهو موضع من بادية الشام، اليوم تقام عليه مدينة تيماء في أقصى الشمال الغربي من المملكة العربية السعودية.