نقار الخشب ذو العرف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

نقار الخشب ذو العرف

PileatedWoodpeckerFeedingonTree.jpg
نقار خشب ذو عرف من الذكور يقف على شجرة.

حالة الحفظ

أنواع غير مهددة أو خطر انقراض ضعيف جدا (IUCN 3.1)[1].
المرتبة التصنيفية نوع[2][3][4][5][6][7][8][9][10][11]  تعديل قيمة خاصية المرتبة التصنيفية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
المملكة: الحيوان
الشعبة: حبليات
الطائفة: طائر
الرتبة: نقاريات الشكل
الفصيلة: نقار الخشب
الجنس: Dryocopus
النوع: نقار الخشب ذو العرف
الاسم العلمي
Dryocopus pileatus [2][3][5][6][4][7][8][9][10][11]
(لينيوس, 1758)
Pileated Woodpecker-rangemap.gif
الانتشار الجغرافي لنقار الخشب ذي العرف

معرض صور نقار الخشب ذو العرف  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية معرض صور كومنز (P935) في ويكي بيانات

نقّار الخشب ذو العرف (الاسم العلمي: Dryocopus pileatus)، هو نقّار خشبٍ أميركيٌ شمالي ذو حجمٍ كبيرٍ جداً يُقارب حجم الغراب، يعيش في الغابات النفضية في الشّمال الشرقي من أميركا و في البحيرات العظمى و غابات التايغا الشمالية في كندا و في أجزاءٍ من سواحل المحيط الهادئ. يُعدّ أكبر نقّار للخشب في الولايات المتحدة الأميركية إذا ما استُثني نقار الخشب عاجي المنقار (ivory-billed woodpecker) المحتمَلُ انقراضُه.

الوصف[عدل]

رسم لنقار الخشب ذي العرف بريشة جون جيمس أودوبون.

يتراوح طول اليافعين من طيور نقار الخشب ذي العرف ما بين 40 إلى 49 سم، و طول المحور الممتد بين طرفي الجناحين ما يقارب 66 إلى 75 سم، أما وزنه فيتراوح ما بين 250 إلى 400 غ بمتوسطٍ قدره 300غ . يبلغ قياس الجناح الواحد من 21.4 إلى 25.3سم ، أما الذيل فيتراوح طوله مابين 14 إلى 17.4سم. يتراوح قياس منقاره ما بين 4.1 إلى 6 سم، أما كاحله فيبلغ قياسه ما بين 3.1 إلى 3.8سم.[1][12] غالباً ما يكون أسود اللون بعُرفٍ أحمر و خطٍ أبيض على جهتي العُنق. يظهر اللون الأبيض على الجناحين أثناء الطيران. يتميّز طيران هذا النوع من الطيور بالقوة و المباشرة إلا أنه ذو طبيعةٍ متموجة، ما يتشابه مع نمط الطيران الفريد المميِّز لجميع الطيور النقارة للخشب. تتميز الذكور البالغة بوجود خطٍ أحمر يمتد من قاعدة المنقار إلى العُنق من الجهتين، أما لدى الإناث اليافعات فيكون الخطّ أسوداً.[13] يوجد نوعان من هذه الطيور في العالم القديم و هما نقّار الخشب أبيض البطن و نقار الخشب الأسود، و كلاهما وثيقُ الارتباط بنقار الخشب ذي العرف و يعيشان في نفس النمط البيئي الذي يعيش فيه في أميركا الشمالية.[12] النوع الوحيد من الطيور الأميركية الشمالية التي تمتلك تقريباً نفس الحجم و الريش هو نقار الخشب عاجي المنقار الذي يعيش في جنوب شرق الولايات المتحدة و في كوبا، إلى جانب قريبه نقار الخشب الإمبراطوري (imperial woodpecker) الذي يعيش في المكسيك، غير أن هذين النوعين منقرضين أو على وشك الانقراض بخلاف نقار الخشب ذي العرف.

يكون صياح هذا الطير مرتفعاً جدا، و هو أشبه بضحكٍ مرتفعٍ و عابرٍ للمسافات متميزٍ بطبيعته الوحشية و الجامحة. أحياناً يكون صوت النقر على الخشب الذي يحدثه مرتفعاً جداً، أشبه بالصوت الناجم عن اصطدام المطرقة بجذع الشجرة.

النويعات[عدل]

عُرفت أربعة نويعات من نقار الخشب ذي العرف على مرّ التاريخ ، و هي :

  • نقار الخشب الجنوبي ذو العرف (D. p. pileatus), يعيش في جنوب الولايات المتحدة باستثناء فلوريدا.
  • نقار الخشب الشمالي ذو العرف (D. p. abieticola)، يعيش في منطقة بريريز الكندية (Canadian Prairies) و يمتد وجوده إلى شرق كندا و شمال الولايات المتحدة.
  • نقار خشب فلوريدا ذو العرف (D. p. floridanus)، يعيش في فلوريدا.
  • نقار الخشب الغربي ذو العرف (D. p. picinus)، يعيش في غرب أميركا و شمالها.[12]

الموطن و الانتشار[عدل]

يمتد الموطن الأساسي لهذه الطيور عبر الأراضي الغابيّة في كندا مروراً بشرق الولايات المتحدة و أجزاءٍ من سواحل المحيط الهادئ. تحبّذ هذه الطّيور العيش في الغابات المعمّرة و الحدائق كثيفة الأشجار، على أن تكون معتدلة الرطوبة.

السلوك[عدل]

تتغذى هذه الطيور على الحشرات بصورة أساسية و خاصةً النمل الحفار و الخنافس الحافرة للخشب، كما تتغذى على الفواكه و الجوز و التوت بأنواعه بما في ذلك اللبلاب السام.[14] غالباً ما يصنع نقار الخشب ذو العرف فجواتٍ كبيرةً ذات شكل شبه مستطيل في الأشجار خلال بحثه عن الحشرات، وخاصةً عن جحور النمل. قد تهبط هذه الطيور إلى الأرض أو تقترب منها لتلتمس الغذاء، وخاصةً إلى الأشجار الميتة و المطروحة أرضاً، إذ تبحث عن غذاءٍ لها في التجمعات الحشرية المتنوعة التي تتشكل في تلك الأشجار. قد تلتمس هذه الطيور غذائها بالقرب من بيوت البشر و سياراتهم كما يمكن جذبها إلى بعض الأغذية الحاوية على دهون و خاصةً في الظروف المناخية القاسية.

يصنع نقار الخشب ذو العرف مجاثم (أوكار) كبيرةً و متعددة المداخل في الأشجار الميتة، غير أنه لا يستعملها إلا لمرةٍ واحدة، حيث يقوم بتربية صغاره الجدد في شجرةٍ جديدة إبان كلِّ موسمِ تكاثرٍ سَنَويٍ جديد، هذا الأمر، يترك المجاثم التي صنعها شاغرةً و قابلةً للاستثمار من قبل طيورٍ أُخرى و في بعض الأحيان تستعملها بعض الثدييات كالراكون، لذلك تعدّ عائلة الطيور النقارة للخشب بكليتها، مهمةً و مفيدةً من المنظور البيئي، إذ تُساهم في تحسين ظروف الحياة للعديد من الطّيور الأخرى. لوحظ بأنّ نقار الخشب ذا العرف يهجر مجثمه في حال سقوط أي بيضةٍ من المجثم، و يُعتبر هذا من السلوكيات النادرة في عالم الطيور. كل واحدٍ من الأبويين يحتضن ما مُعدله أربع بيضات، و يستمرّ في احتضانها لمدةٍ تتراوح مابين 12 إلى 16 يوم. يستغرق نمو الريش لدى الصغار ما يُقارب الشّهر.[15] أكبر نقار خشبٍ ذي عرف من حيث السن عُرف حتى الآن، كان قد بلغ من العمر 12 عاماً و 11 شهر. تشمل الحيوانات المفترسة لصغار النقار المهاجمة لعشه كلاً من الخزّ الأميركي، ابن عرس، السنجاب، أفاعي الجرذان (rat snakes)، و الثعالب الرمادية. ثمّة عددٌ أقل من الحيوانات المفترسة للطيور البالغة، غير أنها قد تقع في قبضة بعض الحيوانات مثل بعض أنواع طيور الباز و بعض أنواع البوم.[1]

الوضع الحالي[عدل]

صياح نقار الخشب ذي العرف

يتمتع نقار الخشب ذو العرف بقدرةٍ كبيرةٍ على التأقلم، ما ساعده على الاستمرار إلى يومنا هذا بعد استيطان الإنسان في أميركا الشمالية، و ذلك بخلاف نقار الخشب عاجي المنقار، الذي يحتاج إلى شروط حياةٍ أكثرَ خصوصية. يعتبره بعض الناس مؤذياً بسبب الضرر الذي قد يلحقه بالأشجار، غير أن التهامه للخنافس الشجرية الضارة يجعله ذو فائدةٍ كبيرةٍ بالنسبة للكثيرين.

معرض صور[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت BirdLife International (2012). "Dryocopus pileatus". IUCN Red List of Threatened Species. Version 2013.2. International Union for Conservation of Nature. Retrieved 26 November 2013
  2. أ ب وصلة : التصنيف التسلسلي ضمن نظام المعلومات التصنيفية المتكامل  — تاريخ الاطلاع: 19 سبتمبر 2013 — العنوان : Integrated Taxonomic Information System — تاريخ النشر: 13 يونيو 1996
  3. أ ب وصلة : التصنيف التسلسلي ضمن نظام المعلومات التصنيفية المتكامل  — العنوان : IOC World Bird List. Version 6.3 — : الاصدار 6.3 — https://dx.doi.org/10.14344/IOC.ML.6.3
  4. أ ب وصلة : التصنيف التسلسلي ضمن نظام المعلومات التصنيفية المتكامل  — العنوان : IOC World Bird List. Version 7.2https://dx.doi.org/10.14344/IOC.ML.7.2
  5. أ ب وصلة : التصنيف التسلسلي ضمن نظام المعلومات التصنيفية المتكامل  — العنوان : IOC World Bird List, Version 6.4https://dx.doi.org/10.14344/IOC.ML.6.4
  6. أ ب وصلة : التصنيف التسلسلي ضمن نظام المعلومات التصنيفية المتكامل  — العنوان : IOC World Bird List, Version 7.1https://dx.doi.org/10.14344/IOC.ML.7.1
  7. أ ب وصلة : التصنيف التسلسلي ضمن نظام المعلومات التصنيفية المتكامل  — العنوان : IOC World Bird List. Version 7.3https://dx.doi.org/10.14344/IOC.ML.7.3
  8. أ ب وصلة : التصنيف التسلسلي ضمن نظام المعلومات التصنيفية المتكامل  — العنوان : IOC World Bird List. Version 8.1https://dx.doi.org/10.14344/IOC.ML.8.1
  9. أ ب وصلة : التصنيف التسلسلي ضمن نظام المعلومات التصنيفية المتكامل  — العنوان : eBird Taxonomy v2018 — الناشر: إبيرد
  10. أ ب وصلة : التصنيف التسلسلي ضمن نظام المعلومات التصنيفية المتكامل  — العنوان : Clements Checklist v2018
  11. أ ب وصلة : التصنيف التسلسلي ضمن نظام المعلومات التصنيفية المتكامل  — العنوان : IOC World Bird List. Version 8.2https://dx.doi.org/10.14344/IOC.ML.8.2
  12. أ ب ت Woodpeckers: An Identification Guide to the Woodpeckers of the World by Hans Winkler, David A. Christie & David Nurney. Houghton Mifflin (1995), ISBN 978-0-395-72043-1
  13. ^ Pileated Woodpecker, Nature Works
  14. ^ Beal, F.E. 1895. Preliminary report on the food of Woodpeckers. United States Department of Agriculture. Division of Ornithology and Mammalogy. Bulletin No. 7. Government Printing Office. Washington, District of Columbia. p. 32.
  15. ^ Pileated Woodpecker, Talk about Wildlife