نقاش:الخالدية (الأنبار)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مشروع ويكي العراق (مقيّمة بذات صنف بذرة، قليلة الأهمية)
أيقونة مشروع الويكيالمقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي العراق، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بالعراق في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
مقالة من صنف بذرة بذرة  المقالة قد قُيّمت بذات صنف بذرة حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 قليلة  المقالة قد قُيّمت بأنها قليلة الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.
 
أيقونة ملاحظة
هذه المقالة قد قُيّمت آليًّا بواسطة بوت أو أداةٍ أخرى بأنها ذات صنف بذرة لأنها تستخدم قالب بذرة. فضًلًا تأكد أن التقييم صحيحٌ قبل أن تزيل وسيط |آلي=.

هل فعلاً المدينة لم تشهد أية أعمال عنف, على حد علمي جرت تفجيرات بسيارات مفخخة فيها خلال فترات متفاوتة أليست هذه أعمال عنف --A z i z 16:12، 22 ديسمبر 2007 (UTC)

لم تشهد اعمال قتل طائفي --شـهاب الدين 21:03، 22 ديسمبر 2007 (UTC)

إن كنت تقصد أعمال قتل طائفي فإذاً الخالدية ليست المدينة الوحيدة التي لم تشهد عمليات قتل طائفي بل هناك غيرها أعطيك على سبيل المثال مدن كردستان العراق أو بعض مدن جنوب العراق --A z i z 16:50، 22 ديسمبر 2007 (UTC)
مدن كردستان جرت فيها اعمال قتل وتعذيب المعتقلين العرب السنة وتركمان ومدن جنوب العراق جرت فيه اعمال قتل واعتقال طائفي خصوصاً البصرة وفي بابل وذي قار حتى يكاد ان لا يكون هناك بيت الا وفيه قتيل او معتقل....المهم المقصود هو ان المدينة لم تشهد اعمال قتل طائفي--شـهاب الدين 21:03، 22 ديسمبر 2007 (UTC)

كيف بالمكان اضافة مصادر أو مراجع في الصفحة.--شـهاب الدين 21:03، 22 ديسمبر 2007 (UTC)


لقد قمت باضافة قالب المصادر يمكنك نسخه لمقالات اخرى في حال الحاجة, و بالنسبة لأعمال القتل الطائفي المقصود ان تكون هناك اعمال قتل طائفي شملت أبناء المدينة نفسها أو زائريها و ليس معتقلين إن حصل تعذيب ضدهم, على حد علمي كردستان العراق تعتبر مأوى للعديد من الفارين من العنف في بقية أجزاء العراق و أشك في حصول عمليات عنف طائفي في محافظات أربيل أو السليمانية او دهوك لكن ربما حصلت اعمال في ديالى او كركوك من قبل البشمركة. و بالنسبة لمدن الجنوب فلقد حدثت اعمال عنف طائفي في البصرة بشكل علني لكن في الناصرية و الحلة فكانت الاعمال تجري بشكل سري و في كلا الحالتين لاقى العمل استهجان السكان اضيف غلى ذلك أن العديد من بلدات و مدن جنوب العراق لم تشهد اعمال عنف طائفي و ذلك بسبب صغر البلدة و ترابط السكان هناك لانهم اما ينتمون لنفس القبيلة أو لعدم وجود احزاب ناشطة تمزق نسيج البلدة --A z i z 17:41، 22 ديسمبر 2007 (UTC)