نقاش القالب:أحزاب سياسية فلسطينية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

حزب الحرية والديمقرطية الفلسطيني (جديد)[عدل]

بسم الله الرحمن الرحيم

 " أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "   صدق الله العظيم  

   تقديرا و تعزيزا لصمود الشعب الفلسطيني و تضحياته و استكمالا لمسيرة نضاله في تحقيق احد أمنياته في بناء دولته الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة ، و تطلعا لنهضة فلسطينية شاملة ، فقد كانت المشاركة ، و وضعت اللبنة الأولى في بناء تجمع جماهيري فلسطيني مستقل جديد  باسم " حزب الحرية والديمقراطية" حزب فلسطيني الهوية ، بأفكار وسطية ، منطقية و واقعية تواكب ظروف الحاضر الدولية و الإقليمية و تدعم الجماهير الفلسطينية في وقت  بدأت خطواتها الحقيقية الأولى على درب الاستقلال و الديمقراطية .

و قد انطلق حزب الحرية والديمقراطية الفلسطيني مؤكدا على ضرورة تكريس كافة طاقات الشعب الفلسطيني لبناء دولة و مجتمع فلسطيني واعد تفتخر به أجيالنا القادمة يقوم على أساس الحرية والديمقراطية ويسود فيه العدل والمساواة على كافة الأصعدة و المجالات التعليمية و الصحية و الوظيفية و غيرها و كذلك على أساس التعايش السلمي داخل المجتمع الفلسطيني و خارجه ، على مستوى المنطقة و العالم بأسره ، مؤكداَ على نبذ العنف و الحروب و القتل و الدمار ، داعيا إلى المحبة و الصداقة و الأخوة و السلام . كما يؤكد الحزب على انه لا امن و لا سلام مع فقر و قهر و دمار و سلب الحقوق و أن التقدم الاقتصادي و رفع المستوى المعيشي لابد أن يوازي و يواكب التقدم في العملية السلمية أول بأول ، كما يؤكد على أن السلام الشامل و الدائم المنشود يجب أن يرتكز على ثلاثية أولها استقرار امني نابع من استقلال القرار السياسي . و ثانيها وضع أو مستوى اقتصادي جيد يضمن أو يكفل الرخاء و الحياة المعيشية الكريمة للشعب . و ثالثها حياة اجتماعية مترابطة ، آمنة و مستقرة لا يخشى المواطن فيها على نفسه و أهله و ماله و مستقبله . إن حزب الحرية والديمقراطية الفلسطيني إذ يؤكد على عدالة قضيتنا الفلسطينية و الحقوق التي أقرتها الشرعية الدولية فإنه يؤكد على التالي : 1- أن قوة وصمود النضال السياسي السلمي والعسكري لن يتحقق إلا من خلال دعم و صمود و قوة الجبهة الداخلية المتمثل في ترابط و توحد و تطور و ازدهار و واستقرار

2-  الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة لجميع الفلسطينيين أينما كانوا ، هي الإطار الوحيد الذي سيضمن الأمن و الاستقرار و السلام للشعب الفلسطيني و شعوب المنطقة .

3- للدولة الفلسطينية حق تطوير نفسها بما يضمن قدرتها على المحافظة على أمنها و امن شعبها و النهوض بمستواها الاقتصادي و العلمي و الاجتماعي و السياسي . 4- ضرورة الحفاظ على الأخلاق الكريمة و التقاليد و التراث و الثقافة الفلسطينية الأصيلة و يعتبر الحزب أن بصلاح الأسرة يصلح المجتمع و بانحطاطها يفسد المجتمع . 5- أن يكون الاقتصاد الفلسطيني اقتصادا إنتاجيا تنافسيا و مستقلا مبنيا على تشجيع رأس المال و الاستثمار التنافسي ، كما يؤكد الحزب على ضرورة المحافظة على الأموال العامة و تخفيض الضرائب و الرسوم الجمركية و تخفيض أسعار السلع الأساسية التموينية و الخدماتية و توجيه و تشجيع الصناعة الوطنية و إيجاد أسواق عالمية للمنتجات الفلسطينية و تشديد الرقابة و المحاسبة و محاربة أي مظاهر للفساد بسرعة و حزم . 6- يطالب الحزب بان تكون الدولة و كذلك يؤكد على استقلالية القضاء و سيادة القانون و التعددية السياسية و تشجيع عمل المؤسسات المدنية غير الحكومية و احترام الديموقراطية و حقوق الإنسان. 7- يطالب الحزب بضرورة تشجيع التنافس القائم على الكفاءة وضرورة محاربة الفئوية و الفساد بشتى أشكاله و محاربة الواسطة و المحسوبية و الرشوة. 8- تحسين أجور الموظفين و العمال و حفظ حقوقهم و خلق فرص عمل للقضاء على البطالة ، و استحداث قوانين تضمن حقوق العاملين 9- الاهتمام بحاضر و مستقبل الشباب و فتح آفاق جديدة أمامهم .

10-  محاربة الفئوية و رفض كافة أشكال التجاوزات مهما كانت الجهة التي صدرت عنها و تفعيل دور الرقابة و تشجيع العمل بمبدأ الثواب و العقاب في كافة المواقع العامة و الخاصة .
 11-  أن الحزب سيعمل بكل طاقاته و بدعم أبناء شعبنا الفلسطيني لتحقيق أهدافه بكافة الطرق السلمية والعسكرية التي كفلها لنا العالم  و الحضارية و الديموقراطية .

إن حزب الحرية والديمقراطية الفلسطيني و هو في بداية طريقه لتحقيق أهدافه في تنمية فكر الجماهير الفلسطينية نحو انتهاج الديمقراطية كأساس لبناء دولة و مجتمع فلسطيني متقدم متطور فكريا و علميا و اقتصاديا و اجتماعيا ليدعو شعوب العالم تحرير قطاع غزة من حصاره و يسأل الله العزيز القدير أن يتم تحرير التراب الفلسطيني بكاملة في القريب العاجل و يؤكد للجميع أن عيون العالم تتجه لنا نحن الفلسطينيون ، فإما أن نكون و نثبت للعالم أننا جديرون بالاحترام و التقدير و المساندة لاستكمال استقلالنا و بناء دولتنا و تقدمها و إما سيدير العالم لنا ظهره بلا دعم أو تأييد . و من هنا يتقدم حزب الحرية والديمقراطية لكافة الشرفاء و المفكرين و الأحرار و المثقفين و الصابرين و المتطلعين لمستقبل أفضل من أبناء شعبنا المرابط و ما أكثرهم ، للانضام إلى صفوفه و إسناده و إثرائه بأفكارهم و تقويته بصوتهم ليدوي عاليا في وجه أي ظلم أو فساد أو اعوجاج و ليأخذوا بيد واحدة دفة السفينة الفلسطينية إلى بر الأمان و الاستقرار و النهضة و الرخاء و الازدهار ، فهيا ، هيا ، سارعوا إلى الانضمام ، سارعوا إلى العمل للمصلحة الفلسطينية العليا ، سارعوا للانضمام إلى حزبكم ، حزب الحرية والديمقراطية ، حزب المستقلين ، حزب العقل و المنطق و الواقع ، سارعوا بالانضمام لمرضاة الله و لتفخر بكم أجيالكم القادمة ، سارعوا ا و لا تجعلوا شرف العمل من اجل فلسطين يفوتكم و لو ليوم واحد .