المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

هارديكانوت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
هارديكانوت
صورة معبرة عن هارديكانوت

معلومات شخصية
الميلاد 1017
إنجلترا
الوفاة يونيو 8, 1042
لامبيث
مكان الدفن Winchester Cathedral تعديل القيمة في ويكي بيانات
الأب كانوت العظيم تعديل القيمة في ويكي بيانات
الأم إيما نورماندي تعديل القيمة في ويكي بيانات
أخ إدوارد المعترف، وهارولد قدم الأرنب، وAlfred Aetheling، وSvein Knutsson تعديل القيمة في ويكي بيانات
أخت Gunhilda of Denmark، وGoda of England تعديل القيمة في ويكي بيانات
عائلة House of Knýtlinga تعديل القيمة في ويكي بيانات
Monarch of England تعديل القيمة في ويكي بيانات
في المنصب
1040 – 1042-06-08
Fleche-defaut-droite-gris-32.png هارولد قدم الأرنب
إدوارد المعترف Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
monarch of Denmark تعديل القيمة في ويكي بيانات
في المنصب
1035 – 1042-06-08
Fleche-defaut-droite-gris-32.png كانوت العظيم
Magnus the Good Fleche-defaut-gauche-gris-32.png


Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
هادي كانوت يلتقي ماغنوس الأول ملك النرويج

هارديكانوت أو هارداكانوت أو هارثاكانوت (وتعني كانوت القوي) هو ملك إنكلترا وابن كانوت العظيم من زوجته إلفغيفو أو إيما، وولد تقريبا حوالي العام 1019، وفي نزاع على العرش تبع موت كانوت العظيم عام 1035 ناصرته إيما على الزعامة ودعمهم غودوين إيرل وسكس في معارضة لأخيه هارولد قدم الأرنب وهو ابن كانوت غير الشرعي الذي دعمه لوفريك إيرل مرسيا وزعماء الشمال.

في اجتماع للويتان عقد في أوكسفورد، تم عرض تسوية في النهاية وانتخب خلالها هارولد مؤقتا حاكما على كل إنكلترا، وظلت معلقة إلى حين رجوع هارديكانوت من الدنمارك. ولكن تم الاعتراض على هذه التسوية من قبل إيما وغودوين الذان حكما وسكس نيابة عن هارديكاوت. لكن فريق هارولد سرعان ما ازداد حجمه، وفي بداية العام 1037 انتخب ملكا بشكل نهائي. وطردت إيما وذهبت للمنفى في بروج، وانضم إليها هارديكانوت واتفقا مع بعضهما على تنظيم غزو على إنكلترا.

لكن في السنة التالية مات هارولد وارتقى هارديكانوت إلى العرش بشكل سلمي، وكان عهده القصير قد اتسم بالقمع والقسوة الشديدين. وأمر أن ينبش قبر هارولد وأن تلقى جثته في مستنقع، وكانت الضرائب التي فرضها باهظة لكي يدعم أساطيله الأجنبية مما خلق حالة من السخط الشديد عبر المملكة، وفي وورسسترشاير قامت انتفاضة كبيرة على الذين تم إرسالهم لجمع الضرائب، فقام بإحراق مدينة وورسستر وسواها بالأرض ودمر المناطق المجاورة، وفي عام 1041 أمر باغتيال إدوولف إيرل نورثمبريا بعد أن منحه الأمان بالمرور.

بينما كان يشرب شرابا في حفل زفاف وقع في نوبة فجائية ومات بعدها بأيام قليلة في 8 يونيو 1042. تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من الطبعة الحادية عشرة لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1911 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.


سبقه
هارولد قدم الأرنب
ملك إنكلترا
1040 – 1042
تبعه
إدوارد المعترف
Empress Eugénie, Hillwood Museum, 1857.jpg
هذه بذرة مقالة عن أحد أفراد عائلة ملكية أوروبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.