إل (إله)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إل بين أسدين

إل أحد الآلهة حسب الميثولوجيا الكنعانية القديمة، وهو الإله الأعلى وخالق البشر وكل المخلوقات كما تظهر في ألواح أوغاريت ومكتشفات المكتبة الملكية في القصر الملكي في إبلا .

و إل أو إيل حسب اللغة القديمة في السامية وترجمته في العادة إله و(بالعبرية: אל): كلمة سامية شمالية غربية وأيضا اسم يترجم إلى إله أو الله أو يترك بدون ترجمة حسب السياق .

إل في القرآن الكريم[عدل]

ورد ذكر إل في القرآن الكريم في قوله تعالى : " كَيْفَ وَإِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لاَ يَرْقُبُواْ فِيكُمْ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً يُرْضُونَكُم بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَى قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ (8) التوبة.

عن مجاهد وابن عباس : " الإل " : القرابة . وقال قتادة : " الإل " : الحلف. وكذا قال الضحاك والسدي ، كما قال تميم بن مقبل:-

أفسد الناس خلوف خلفوا قطعوا الإل وأعراق الرحم

وقال حسان بن ثابت - - :

وجدناهم كاذبا إلهم وذو الإل والعهد لا يكذب.

حيث لم يذكر ويصف الله بإسم "إيل " في القرأن."إيل " ليس من ضمن أسماء الله الحسنى.

و يرى بعض المفسرين أن كلمة "إل" ما هي إلا الآلهة باللغة العبرانية كما في أسماء الملائكة جبريل " جبرائيل " ميكائيل و إسرافيل وكما في اسم إسماعيل و إسرائيل عليهم جميعا السلام فهي إضافة "جبر" "ميكا" وإ"سراف "و"اسماع "و"اسرا" إلى "إيل ". ( وذكر مجاهد أن إل هو اسم من أسماء الله عز وجل , وذكر الأزهري أن إل اسم الله بالعبرانية وأصله من الأليل وهو البريق يقال أل لونه يؤل إلا , أي صفا ولمع , وقبل أصله من الحدة ومنه الألة للحربة , ومنه أذن مؤللة أي محددة . وقال الجوهري وغيره : الإل بالكسر هو الله عز وجل) .[1]

(وقال ابن أبي نجيح عن مجاهد لا يرقبون في مؤمن إلا : قال إلا الله , وفي رواية لا يرقبون الله ولا غيره ,وقال ابن جرير : حدثني يعقوب حدثنا ابن علية عن سليمان عن أبي مجلز في قوله تعالى " لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة " مثل قوله جبريل ميكائيل إسرافيل , كأنه يقال : يضاف " جبر " و " ميكا " و " إسراف " إلى " إيل " , يقول : عبد الله { لا يرقبون في مؤمن إلا } كأنه يقول : لا يرقبون الله . * - حدثني محمد بن عبد الأعلى , قال : ثني محمد بن ثور , عن معمر , عن ابن أبي نجيح , عن مجاهد : { إلا ولا ذمة } لا يرقبون الله ولا غيره .)[2]

عائلة إل[عدل]

وجدت في مملكة إبلا السورية كلمة { إل } في أعلى قائمة الآلهة كإشارة لأقدم الآلهة أو أبي كل الآلهة في بقايا المكتبة الملكية (2300 ق.م.) لحضارة إبلا في موقع تل مرديخ في سوريا، كما ان اسم ايل ارتبط بأسماء الملوك في سوريا حيث الملك حزائيل وهومأخوذمن اسم الاله ايل ويظن أنه كان إله الصحراء في وقت ما لأن الأساطير تذكر أن له:

  • زوجتين وبنى معهما ومع أولاده الجدد حرما في الصحراء.

وقد ولد لإل عدة آلهة أهمها:

ولهؤلاء صفات مشابهة للآلهة الإغريقية

1) زيوس 2) بوسيدون أو أوفيون 3) هادس أو ثنتوس على الترتيب. وحسب الإغريق فإن إل هو الإله كرونوس نفسه.

مراجع وهوامش[عدل]

  1. ^ [ تفسير القرطبي ]
  2. ^ [تفسير ابن كثير]