الجمعية الكوكبية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الجمعية الكوكبية
عاملون كارل ساغان، بيل ناي،
بروك موري، لويس فريدمان
تركز على سبر الفضاء واستيطانه
مهمة حثّ سكان كوكب الأرض على استكشاف العوالم الأخرى، وفهم عالمهم نفسه، والبحث عن حياة أخرى.
أعضاء + 40,000
موقع وب Planetary.org


مؤسسو الجمعية الكوكبية الثلاثة في سنة 1980.

الجمعية الكوكبية هي منظمة غير حكومية وغير ربحية ذات صيت شعبيّ واسع تعمل على مشاريع متعددة ومتنوعة في مجال علم الفلك. أسست الجمعية في سنة 1980 على يد كارل ساغان وبروك موري ولويس فريدمان،[1] ولديها حالياً آلاف الأعضاء من 125 دولة في أنحاء العالم. تُكرِّس الجمعية جهودها لاستكشاف كوكب المريخ وباقي أجرام النظام الشمسي، والبحث عن الأجرام القريبة من الأرض، وعن حياة خارج الأرض.[2]

بالإضافة إلى التوعية الشعبية فإن الجمعية أيضاً ترعى روايات ومشاريع مبتكرة لاستكشاف الفضاء، تريدها أن تكون بذرة لبحوث ومشاريع مستقبلية أكثر تطوراً. ففي شهر يونيو من سنة 2005 أطلقت الجمعية الكوكبية مركبة كوسموس 1 إلى الفضاء لاختبار مدى فعالية تقنية الشراع الشمسي، غير أن صاروخ الإطلاق الذي كان يحمل المركبة سقط بعد الإقلاع بقليل.[3][4]

تعمل الجمعية الكوكبية في آن واحد على مشاريع كثيرة. حالياً، من أهم برامجها على الإطلاق برنامجا "الشراع الشمسي" و"لايف" (عيش تجربة الحياة بين الكواكب). فالأول هو سلسلة من ثلاث مركبات فضائية شديدة الخفة ستعتمد على ضوء الشمس كمصدر للطاقة.[5] وقد كان مشروع الشراع الشمسي1 يخضع في شهر مايو من سنة 2011 لتجارب أولية، وجدول لمواعيد إطلاق الصواريخ التي يمكن أن يطلق عليها في مهمة مستقبلية لوكالة ناسا.[6] وأما لايف فهو برنامج يتألف من مرحلتين، هدفهما اختبار قدرة البكتيريا على البقاء على قيد الحياة في الفضاء الخارجي.[7] ستكون المرحلة الأولى إرسال بكتيريا محمَّلة بحذر ودقة على مكوك فضائي إلى مدار منخفض حول الأرض،[8] وقد نُويَ أن تكون هذه الرحلة هي الرحلة الأخيرة لمكوك الفضاء إنديفور وأن يكون تاريخها هو 16 مايو سنة 2011، على أن تعود إلى الأرض في 1 من يونيو.[9]

وأما المرحلة الثانية فستُطلَق على مركبة فوبوس-غرنت الروسية، التي كانت سحاول الذهاب إلى القمر المريخيّ فوبوس ثم العودة منه بسلام. وكانت قد صُمِّمت هذه المهمة - التي كان سيبلغ طولها ثلاث سنوات - لاختبار إمكانية بقاء البكتيريا على قيد الحياة في البيئة بين الكوكبية، وجهّزت للإطلاق في وقت ما بين أواسط شهري أوكتبور ونوفمبر من سنة 2011.[7] وقد نجح الإطلاق في 8 نوفمبر، غير أنها فشلت في الإفلات من مدار الأرض لأسباب غير معروفة. وقد تخلّت وكالة الفضاء الروسية نتيجة لذلك عن فكرة أن يترك المسبار مدار الأرض، وكان يُتوقَّع أن يعود إليها في وقت ما بأوائل شهر يناير من سنة 2012.[10] لكن على الرغم من ذلك فإن برنامج لايف لا زال مستمراً، حيث لا زال يجري تحاليل للبكتيريا التي يُفترض أن تطلق على المكوك الفضائي لايف، وتخطط الجمعية الكوكبية حالياً لإطلاق رحلة أخرى مشابهة لتلك التي فشلت فيما مضى.[11]

المراجع[عدل]

  1. ^ Spangenburg، Ray؛ Moser، Diane (2004)، Carl Sagan: a biography، Greenwood Publishing Group، صفحة 107، ISBN 978-0-313-32265-5 .
  2. ^ "The Planetary Society encourages exploration of the universe to find extraterrestrial life"، Los Angeles Times، May 1, 1983 .
  3. ^ "No Signal From Solar Sail Spacecraft"، Fox News، June 21, 2005 .
  4. ^ Asaravala، Amit (June 23, 2005)، "Reality of Cosmos 1 Loss Sets In"، Wired، تمت أرشفته من الأصل على January 5, 2013 .
  5. ^ "LightSail: A Multi-Mission Project", The Planetary Society website. Retrieved 2011-05-05.
  6. ^ "LightSail-1", The Planetary Society website. Retrieved 2011-05-05.
  7. ^ أ ب "LIFE Experiment: Shuttle & Phobos: FAQ", The Planetary Society website. Retrieved 2011-05-05.
  8. ^ Shuttle LIFE homepage, The Planetary Society. Retrieved 2011-05-05.
  9. ^ "Planetary Society Welcomes Home Shuttle LIFE Passengers", press release, The Planetary Society website, June 1, 2011. Retrieved 2011-06-15.
  10. ^ "'January re-entry' for Phobos-Grunt Mars probe"، BBC News، December 16, 2011 
  11. ^ "Update on Phobos – Where’s a shuttle when you need it?" Victor Grippi – The Atomic Writer. Retrieved 04-10-2012.