العنصر الخامس (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
العنصر الخامس
The Fifth Element
صورة معبرة عن الموضوع العنصر الخامس (فيلم)
ملصق الإصدار الدولي

الصنف خيال علمي
المخرج لوك بيسون
الإنتاج باتريس ليدو
الكاتب لوك بيسون
روبرت مارك كامين
مأخوذ عن لوك بيسون
البطولة بروس ويليس
غاري أولدمان
ميلا جوفوفيتش
كريس تاكر
إيان هولم
تصوير سينمائي تييري أربوغاست
الموسيقى إيريك سيرا
التركيب سيلفي لاندرا
استوديو غومون
توزيع شركة أفلام غومون[1]
كولومبيا بيكتشرز (الولايات المتحدة الأمريكية)
تاريخ الصدور 7 مايو 1997 (1997-05-07)
مدة العرض 126 دقيقة
البلد فرنسا
اللغة الأصلية الإنجليزية
الميزانية $90,000,000[2]
الإيرادات $263,920,180[3]

العنصر الخامس (بالفرنسية: Le Cinquième Élément) هو فيلم خيال علمي فرنسي ناطق بالإنجليزية أُنْتِج عام 1997 مستند إلى قصة لوك بيسون الذي أخرجه، وشارك في كتابته. نجوم الفيلم هم بروس ويليس، غاري أولدمان، وميلا جوفوفيتش. معظم أحداث الفيلم تدور خلال القرن الثالث والعشرين، و يرتبط السياق الرئيسي للأحداث بمهمة إنقاذ الجنس البشرى، والتي تصبح مسئولية كوربين دالاس (ويليس)— وهو سائق سيارة أجرة (ورائد سابق غى القوات الخاصة)— عندما تقع امرأة شابة (جوفوفيتش) داخل سيارته. فعندما يعلم دالاس بأهمية تلك الفتاة، يتحتم علية أن يضم جهده إليها لاسترداد أربعة أحجار غامضة و ضرورية للدفاع عن الأرض ضد هجوم فضائى وشيك.

قصة الفيلم[عدل]

في العام 1914، عند اندلاع الحرب العالمية الأولي تصل إلى كوكب الأرض مخلوقات من خارجه تعرف بالمُندوشَوانيون لتستعيد السلاح الوحيد القادر على هزيمة شرِ عظيم يظهر كل خمسة آلاف سنة، من حجرة سرية في معبدِ مصريِ قديمِ و ذلك لحفظه في مكان آمن. يتكون ذلك السلاح من أربعة أحجارِ، تُمثل العناصر الكلاسيكية الأربعة، و ناووس يَحتوي على عنصر خامس في شكل البشر، والذي يوحد قوَّةَ العناصرِ الأربعة الأخرى إلى "نور إلهي". ويعد المُندوشَوانيون البشرى الذي يتصل معهم، وهو كاهن، أنهم سوف يعودون إلى الأرض في وقت مناسب لايقاف ذلك الشر العظيم، و لكن تقع حادثة تجبرهم على إعطاء مفتاح الحجرة السرية للكاهن، فيَأْمرونَه بتمرير المفتاح عبر الأجيال إلى المستقبل حتى يحين وقت عودتهم.

في منتصف القرن 23، يظهر الشر العظيم في الفضاء في شكل كرة عملاقة سوداء من النار والتي تقوم بتدمير سفينة فضاء حربية أرضية. فيقوم الكاهن الحافظ للمفتاح المُندوشَواني في ذلك الزمان، ويدعى فيتو كورنيليوس (إيان هولم)، بإعلام الرئيس ليندبرج (توم ليستر، الابن) من بحكاية الشر العظيم والسلاح الذي يمكن أن يوقفه. وحينما عاد المُندوشَوانيون إلى الأرض، تعرضوا لكمين نصبه لهم المانجالور، وهم بقايا من جنس فضائى مولع بالحرب متحول الهيئة ومحظور، والذين تم استأجارهم من فبل المنتج الصناعي جان-باتيست إمانويل زورج (غاري أولدمان)، الذي كان هو نفسه عميل لدى الشر العظيم و ذلك للتخلص من العناصر الحجرية. ويتم تدمير مركبة المُندوشَوانيون الفضائية ولكن يتمكن علماء الأرض من استعادة شيء وحيد من الحادث وهو اليد البشرية للعنصر الخامس، والتي يستخدمونها لخلق امرأة شبيهه بالبشر، ويطلقون عليها اسم "ليلو" (ميلا جوفوفيتش). ولكن تصاب المرأة بالرعب من المحيط الغير مألوف لها، فتهرب من الحبس وتقفز من على حافة نافذة لتهبط في سيارة أجرة طائرة تابعة لكوربين دالاس (بروس ويليس)، وهو رائد سابق في القوات الخاصة.

يسلم دالاس ليلو إلى كورنيليوس (الكاهن المعاصر) وتلميذه، ديفيد (تشارلي كريد-ميلز)، وعندئذ يعلم كورنيليوس أن العناصر الحجرية الأربعة قد عُهِدَ بها إلى مغنية الأوبرا، بريمادونا بلافالاجونا (ماجوين لو بسكو). ويقوم المنتج الصناعى زورج بقتل المانجالور لأنهم فشلوا في الحصول على الحجارة، ولكن يحاول رفاقهم الحصول على العناصر لأنفسهم. وحينما يعلم الجنرال مونرو (بريون جيمس)، وهو رئيس دالاس السابق، من المُندوشَوانيون أن بلافالاجونا تملك الأحجار، يقوم بإعادة دالاس للخدمة و يعطيه أوامر بأن يذهب بصورة سرية، باعتباره الفائز في مسابقة إذاعية زائفة، لمقابلة البريمادونا على متن سفينة سياحية فاخرة في الفضاء. وتجذب الدعاية للمسابقة كل من المانجالور وزورج إلى سفينة الركاب الفضائية. يذهب دالاس للسفينة و يأخذ ليلو معه، في حين يعطى كورنيليوس تعليمات لديفيد (تلميذه) بإعداد المعبد وأن يختبئ على متن المركب.

وتقتل البريمادونا عندما يهاجم المانجالور السفينة ويستولون عليها، ولكن ينجح دالاس في استرداد العناصر من داخل جسد البريمادونا. و يلتحم في صراع مع المانجالور لتحرير السفينة، مما يسفر عن مقتل زعيمهم. بينما يقوم زورج بالبحث عن العناصر الحجرية؛ فيجد حقيبة ترحال، فيفترض أن العناصر موجودة فيها، فيأخذها ويترك وراءه قنبلة موقوتة التي تؤدى بركاب السفينة أن يقوموا باخلائها. ويغادر زورج على متن مركبته الفضائية لكنه يكتشف أن الحقيبة فارغة، فيعود للبحث عن العناصر. ويقوم بتعطيل القنبلة، ولكن يقوم فرد من المانجالور وهو ينازع الموت بتنشيط قنبلته الخاصة، فيدمر السفينة ويقتل زورج، في حين يهرب دالاس، وكورنيليوس، وليلو، ومضيف البرامج الحوارية روبي رود (كريس تاكر) ومعهم العناصر الحجرية على متن مركبة زورج الفضائية.

يعود الأربعة إلى غرفة السلاح في المعبد المصري مع اقتراب الشر العظيم. وتقوم تلك المجموعة بترتيب الحجارة، ولكن يجدوا أن ليلو قد فقدت سحرها بسبب البشرية بعد أن تأتي لها أن تشهد وحشية الحرب والعنف وتأبى أن تطلق النور الإلهي. عندئذ يعترف دالاس بحبه لليلو ويقبلها. وكرد فعل لذلك، تتوحد ليلو مع قوة الأحجار الأربعة وتطلق النور الإلهي، مما يتسبب في اخماد الشر العظيم ليصبح مجرد قمر جديد في مدار كوكب الأرض.

و يؤكد علماء الأرض للرئيس ليندبرج أن الشر العظيم قد مات. ويتم إحضار كوربين وليلو بواسطة العلماء ويوضعوا معاً في خزان للشفاء حتى يتعافوا. وعندما يصل الرئيس ويطلب أن يراهم يبلغه أحد العلماء " أنهم يحتاجون ... خمس دقائق إضافيه"، حيث أن كوربين وليلو كانوا قد بدأوا في إستكمال حبهم.

الممثلون[عدل]

فيتز هول (لاعب كرة قدم من واتفورد اف سي) يظهر في بداية الفيلم كواحد من الأولاد المحيون لساقى الماء.[4]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Le Cinquième élément". bifi.fr (باللغة French). اطلع عليه بتاريخ March 11, 2013. 
  2. ^ "Fifth Element". Entertainment Weekly. اطلع عليه بتاريخ 31 May 2011. 
  3. ^ The Fifth Element في موقع بوكس أوفيس موجو.
  4. ^ Bryant، Tom (24 October 2007). "Has a journalist ever won an international cap?". The Guardian (London). اطلع عليه بتاريخ 25 May 2010. 

طالع كذلك[عدل]

وصلات خارجية[عدل]