تشخيص تفريقي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

التَشْخيصٌ التَفْريقِي (بالإنجليزية: differential diagnosis) (في الطب) هو مجموعة التشخيصات الطبية المحتملة لعَرَضٍ أو لحالة مرضية ما، تُساعد في التوصل إلى حقيقة المرض.

أو هو مجموعة التشخيصات البديلة لمجموعة أعراض معينة، أو لحالة مرضية ما.

الهدف من التشخيص التفريقي[عدل]

الهدف من التشخيص التفريقي هو التوصل إلى تفسير طبّي أقرب إلى الصواب لحالة مرضية غريبة أو معقدة، كخطوة أولى تساعد على البحث عن العلاج المناسب.

طريقة التشخيص التفريقي[عدل]

تعتمد فكرة التشخيص التفريقي على سرد جميع احتمالات الأمراض التي يمكن أن تسبب عَرَضاً ما أو أن تكون السبب في تغييرات مرضية معينة (مثلاً نتائج فحوصات طبية)، بحيث توضع قائمة بالأمراض المحتملة.

بعد ذلك يتم التقرب إلى التشخيص الحقيقي (الأقرب إلى الحقيقة) عن طريق إجراء فحوصات تفريقية (أي هادفة للتفريق بين هذه الاحتمالات) عن طريق توفير نتائج ومعلومات إضافية تدعم أو تنفي هذا الاحتمال أو ذاك. بعدها يتم تصفية قائمة التشخيصات التفريقية حتى يتبقى تشخيص واحد يعتبر هو الأقرب للصواب في وصف الحالة المرضية. بمعنى أن التوصل إلى التشخيص الصحيح يتم عن طريق استبعاد الاحتمالات غير الممكنة.

أمثلة توضيحية[عدل]

  1. ألم الصدر له أسباب متعددة منها: الذبحة الصدرية، الحزام الناري، آلام الظهر، التهاب المعدة، التهاب الجنبة، التهاب المرارة، الحُرقة في الْتِهابُ المَريءِ الجَزْرِي ... الخ. جميع هذه التشخيصات تُدعى بالتشخيصات التفريقية لعَرَض ألم الصدر. بعد تحديد هذه التشخيصات التفريقية، يعمد الطبيب إلى طلب إجراء فحوصات أُخرى للتفريق بينها ولاستبعاد التشخيصات الخاطئة، للوصول إلى التشخيص الصحيح.
  2. البدانة لها عدة "أسباب" أي تشخيصات تفريقية مثل: بدانة موروثة، خطأ في التربية وقلة الحركة، اضطرابات هرمونية (مثل: قصور الدرقية، متلازمة كوشنغمرض الاكتئاب، أعراض جانبية لبعض الأدوية. جميع هذه الأسباب تُدعى تشخيصات تفريقية للبَدانة، ويتم إجراء فحوصات للوصول إلى السبب الحقيقي وراء البدانة، تمهيداً لعلاجها.

مصادر خارجية[عدل]

هناك العديد من الكتب والصفحات المتخصصة التي تسرد قوائم للتشخيصات التفريقية لمختلف الأعراض مثل:

Star of life.svg هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.