حرز أبغار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
دكتور فيرجينيا أبغار

حرز أبغار(بالإنجليزية: Apgar score) ابتكرته د. فيرجينيا أبغار في عام 1952 كوسيلة من وسيلة بسيطة وسريعة لتقييم الحالة الصحية للأطفال حديثي الولادة بعد الولادة مباشرة.[1][2] كانت أبغار طبيبة تخدير، وقد ابتكرت هذه الطريقة بغية التأكد من آثار التخدير في الولادة على الرضع.

فكرة حرز ابغار[عدل]

يتحدد حرز أبغار بتقييم المولود الجديد على خمسة معايير بسيطة على مقياس مدرج من صفر إلى اثنين، ثم جمع القيم الخمسة التي ستنتج.وبالتالى يتتراوح حرز ابغار من صفر إلى 10.

والمعايير الخمسة هي:

المعايير[عدل]

المعايير الخمسة لحرز ابغار:

لا درجات "0" درجة واحدة"1" درجتين "2" الاسم المختصر
لون الجلد إزرقاق كل الجسم إزرقاق في الأطراف فقط لا يوجد إزرقاق المظهر
معدل نبضات القلب أقل من 60* أقل من 100 وأكبر من 60 أكبر من 100 النبض
الاستجابة للمؤثرات لا يوجد استجابة يمتعض واستجابة خفيفة يعطس ويستجيب جيداً قسمات الوجه
حركة العضلات لا يوجد إلى حد ما حركة نشيطة النشاط
التنفس لا يوجد ضعيف أو غير منتظم قوى التنفس
  • عندما يكون معدل النبض اقل من 60 في الأطفال حديثى الولادة يعتبر توقف للقلب.

تفسير نتيجة حرز ابغار[عدل]

يطبق حرز أبغار في الدقيقة الأولى بعد الولادة وبعد خمس دقائق من الولادة ويمكن أن يطبق بعد ذلك إذا كانت قيمته مازلت منخفضة.

  • أقل من 3 تعتبر منخفضة بدرجة كبيرة.
  • من 4 إلى 6 تعتبر منخفضة نسبياً.
  • من 7 إلى 10 تعتبر طبيعية.

انخفاض القيمة عند الدقيقة الأولى ينبهنا إلى أن المولود في حاجة إلى عناية طبية[3] ولكن ليست بالضرورة تدل على أن هناك مشاكل طويلة الأجل خاصة وإن كان هناك تحسن في قيمة تطبيق الحرز عند خمس دقائق. وإذا كانت النتيجة لا تزال أقل من 3 في أوقات لاحقة، مثل 10، 15، أو 30 دقيقة فهناك خطر يتمثل في أن الطفل سوف يعاني على المدى الطويل من اضرار في الجهاز العصبي. وهناك أيضا زيادة صغيرة ولكنها مهمة من خطر الاصابة بالشلل الدماغي ومع ذلك، فإن الغرض من هذا الاختبار هو سرعة تحديد ما إذا كان يحتاج الأطفال حديثي الولادة إلى الرعاية الطبية الفورية أى أنها لم تكن مصممة للتنبؤ بصحة الطفل على المدى البعيد[1].

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب Apgar، Virginia (1953). "A proposal for a new method of evaluation of the newborn infant". Curr. Res. Anesth. Analg. 32 (4): 260–267. PMID 13083014. 
  2. ^ Finster M؛ Wood M. (April 2005). "The Apgar score has survived the test of time". Anesthesiology 102 (4): 855–857. doi:10.1097/00000542-200504000-00022. PMID 15791116. 
  3. ^ Casey BM؛ McIntire DD, Leveno KJ (February 15, 2001). "The continuing value of the Apgar score for the assessment of newborn infants". N Engl J Med. 344 (7): 467–471. doi:10.1056/NEJM200102153440701. PMID 11172187. 
Star of life.svg هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.